فرنسا تواجه فيسبوك: عملة ليبرا لن تدخل أوروبا

فرنسا ترفض ليبرا فيسبوك: لن تدخل أوروبا

0

حذر برونو لو ماير وزير المالية الفرنسي، اليوم الخميس، من دخول عملة ليبرا الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى سوق العمل في أوروبا خلال الظروف الحالية.

أشار وزير المالية الفرنسي إلى أن العملة الرقمية تساعد في تهديد السيادة المالية لحكومات قارة أوروبا، قائلا: “أريد أن أكون واضحًا تمامًا في هذه الظروف، لا يمكننا التصريح بتطوير ليبرا على الأراضي الأوروبية”.

أضاف لو ماير خلال مؤتمر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في باريس: “ليبرا تعرض سيادة الحكومات للخطر، وكل المخاوف منها خطيرة وواضحة”.

الحكومات العالمية ترفض ليبرا:

لا ينظر الكثيرون إلى ليبرا على أنه منافس للعملات المشفرة اللامركزية مثل البيتكوين، بل أنه خطرًا على العملات الصادرة من البنك المركزي.

في الولايات المتحدة ، عُقدت جلسة استماع للكونغرس في يوليو، شهدت خلالها تعرض عملة فيسبوك للاعتداء الشرس من قبل العديد من أعضاء مجلس الشيوخ – بمن فيهم السناتور شيرود براون والسيناتور مارثا مكسالي، مع الادعاء السابق بأن فيسبوك “لا يستحق ثقتنا”.

لقد اتبعت روسيا نهجًا أكثر هدوءًا تجاه ليبرا حتى الآن، حيث زعمت التقارير أن المنظمين في الدولة يخططون لمعاملته مثل أي عملة رقمية أخرى.

وفي الوقت نفسه، قيل إن الصين قد وضعت خططاً لعملتها المشفرة التي تصدرها الدولة في حالة تأهب قصوى في محاولة للوقوف أمام ليبرا.

فرنسا تواجه ليبرا:

لطالما شككت فرنسا في السماح لفيسبوك بإصدار عملتها الخاصة المركزية في الاتحاد الأوروبي، وبالتالي فإن بيان اليوم لا يشكل مفاجأة.

كان لو ماير أحد أكثر منتقدي ليبرا بشكل صريح منذ الإعلان عنه لأول مرة، حيث قال مرارًا وتكرارًا إن الشركة الخاصة التي تقف وراءها ليست قادرة من الناحية الواقعية على الالتزام بالمعايير والمسؤوليات الصارمة للبنوك المركزية والحكومات.

المصدر:

CCN

إخلاء مسئولية:

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، ولا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.