مستثمر أسطوري: الذهب هو الملاذ الآمن بعد خفض فائدة العملات

مارك موبيوس ينصح بحيازة الذهب لفقد العملات قيمتها

0

أكد مارك موبيوس مؤسس موبيوس كابيتال، على شراء الذهب لتفاؤله به في ظل استمرار الشكوك الاقتصادية حول العالم.

قال مؤسس موبيوس إن الذهب هو المكان الذي يمكن أن تلجأ إليه، مرجعًا ذلك الزيادة غير المعقولة في المعروض النقدي العالمي، بالإضافة إلى محاولات البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم لتحفيز الاقتصاد من خلال خفض أسعار الفائدة.

نصح مارك موبيوس بتخصيص 10% من المحافظ الاستثمارية لصالح الذهب مع توجيه استثمارات بقية المحفظة إلى الأسهم ذات العوائد.

خاصة مع اعتقاده أن الحكومة الأمريكية أو إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تريد خفض قيمة الدولار وبالتالي جميع العملات النقدية سوف تخسر قيمتها.

قال موبيوس عن ذلك: “سوف يدرك الناس أخيرًا أنه يجب عليك الحصول على الذهب، لأن جميع العملات ستخسر قيمتها”.

وتابع أن عملات الاقتصادات الكبرى حول العالم تعرضت إلى تقلبات واضحة خلال الأسبوع الماضي بالتزامن مع تطورات تجارية وسياسية واقتصادية.

الذهب مقابل بيتكوين:

يستمر الذهب في الأزدهار كملاذ آمن خاصة خلال الضغوط الاقتصادية، ويستفيد من أنه لا يخضع إلى قرارات السياسة الغريبة التي تتخذها الحكومات.

كما أن الذهب ليس الأصل الوحيد الذي يمكن اللجوء إليه، حيث يتم تقديم بيتكوين على نحو متزايد كملاذ آمن ناشئ، لأنه كما لاحظت شركة جري سكيل بيتكوين تراست أن عملات البيتكوين هي الأكثر ربحًا عندما تعثرت الصناعة المالية.

جاء ذلك خاصة بعد زيادة تعريفة ترامب على الواردات الصينية مرة أخرى في مايو، وارتفع البيتكوين بنسبة 47% وهذا كان لا يصدق.

وهذا بالطبع لا يتفق مع موبويس المحرض ضد البيتكوين ويعتبره لا شيء، حيث يطلق عليها “العملة النفسية”.

 

المصدر:

ccn

إخلاء مسئولية:

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، ولا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.