ضبط 15 صينيًا لتورطهم في عمليات تعدين غير قانونية

الصين تواصل الحرب على عمليات التعدين غير القانوينة

0

تمكنت قوات الشرطة في مدينة هنغيانغ بمقاطعة هونان جنوب الصين، ضبط 15 صينيًا لتورطهم في عمليات تعدين غير قانونية مشفرة لما يقرب من 100 مليون يوان أي قرابة 14 مليون دولار.

تضمنت عمليات تعدين رشوة لأكثر من 9000 من مسؤولي مقاهي الإنترنت الذين أصابوا أنظمتهم بأحصنة طروادة، مما سمح بالتشغيل عن بعد لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بمقاهيهم.

وفقًا لوسائل الإعلام الصينية، تلقت CCTV فرع Shigu التابع لمكتب الأمن العام لبلدية Hengyang بمقاطعة Henan، نصيحة خلال أواخر عام 2018 لإبلاغهم بأن الجهاز قد تم اختطاف العديد من المقاهي المحلية لتعدين العملة المشفرة.

ومن جانبه قال ليو هوي نائب رئيس لواء نتان لمكتب الأمن العام في هينغيان لـ CCTV، إن تحقيقًا أوليًا وجد أن العديد من مقاهي الإنترنت المحلية قد أصيبت ببرنامج طروادة الذي يسمح بتشغيل أجهزة كمبيوتر المقاهي عن بُعد.

وتمكنت السلطات أيضًا من التأكد من أن البرامج الضارة قد تم تطويرها بواسطة شركة لتكنولوجيا الشبكات مقرها مدينة تشنغتشو حاضرة مقاطعة خنان برئاسة شخص يدعى تشانغ.

2.79 مليون دولار لتسهيل عمليات التعدين:

على الرغم من الإعلان باعتباره متخصصًا في الخدمات ذات القيمة المضافة، تم العثور على شركة التكنولوجيا أيضًا لتشغيل أعمال تعدين مشفرة- حيث أوصت الشركة من القطاع الخاص بتقديم خدمات التعدين للشركات والموظفين المتخصصين في خدمات إدارة مقاهي الإنترنت.

كشفت المزيد من التحقيقات أنه بين يونيو 2017 ويوليو 2019، استخدم تشانغ الرشوة لإنشاء شبكة تضم أكثر من 9000 من فنيي الشبكات الذين أصابوا أنظمة المقاهي المحلية باستخدام طروادة التعدين المشفرة مما سمح له باختطاف مواردهم الحاسوبية من أجل التعدين عن بعد.

في كل شهر، دفعت تشانغ عمولات لحوالي 2000 مسؤول في التبادل أو تسهيل التعدين غير المصرح به، مع تشانغ دفع ما يقرب من 20 مليون يوان (ما قيمته 2.79 مليون دولار) من العمولات في المجموع.

 

المصدر:

https://www.ccn.com/crypto/

إخلاء مسؤولية:

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، ولا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.