من فيسبوك.. مكافأة 10 آلاف دولار لمن يخترق ليبرا

0

عرض موقع فيسبوك Facebook مكافأة مالية مقدرة بمبلغ 10 آلاف دولار، لمن يتمكن من العثور على ثغرة لاختراق عملة التشفير ليبرا Libra التي من المقرر أن تنطلق خلال الفترة القادمة من الموقع ذاته.

قال الموقع إن جمعية ليبرا المسئولة عن المشروع سوف تدفع مبلغ 10 آلاف دولار عند اكتشاف أي نقاط ضعف حرجة، معلنًا عن نوعية تلك النقاط مثل الثغرات الحرجة من عيوب التنفيذ، بالإضافة إلى تصنيف عيوب الجهاز الظاهري التي تسمح بتغيير العقود الذكية الخاصة باليبرا.

الآمن أولًا:

صنفت الشركة مجال الأمن على أساس الأولوية ليصبح في قائمة الثغرات التي يتم البحث فيها، وحددت المكافآت المالية المخصصة لهذا القسم، حيث أكدت أن الباحثون في مجال الأمن الذين يكتشفون نقاط الضعف المصنفة بالعالية للغاية سيحصلون على 5000 دولار.

بينما اكتشاف عيوب متوسطة المستوى، تجعل الباحث في مجال الأمن يحصل على 1500 دولار، إما بالنسبة للعيوب منخفضة المستوى تبلغ مكافأتها 500 دولار، معلنة أن المكافآت ستكون جاهزة بعد 14 يوم عمل من تلقى تقارير الباحثون وإجراء التحقيقات اللازمة.

نداءات الكونغرس الأمريكي:

على الرغم من الارتداد الذي تلقاه Facebook عبر خطط عملته المشفرة من جميع أنحاء العالم ، فإن هذه مجرد إشارة على أن عملاق وسائل التواصل الاجتماعي قد اختار أن يتقدم أمام كل الصعاب.

عندما ظهر المؤسس المشارك لـ Libra أمام الكونغرس الأمريكي الشهر الماضي، أشار إلى أن العملة المشفرة لن يتم إطلاقها إلا بعد معالجة المخاوف التنظيمية.

الجدير بالذكر أن الشهر الماضي، كان قد دعا المشرعون الأمريكيون الوقوف لخطة إطلاق ليبرا، بعد تعبير الديمقراطيون في لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب في خطاب لرئيس شركة فيسبوك مارك زوكربيرج عن خوفهم بشأن ليبرا.

وأكدوا في الخطاب الموجه إلى مارك أن الثغرات الأمنية التي قد تكون في النظام الجديد يمكن استغلالها وإخفائها من قبل الجهات الفاعلة السيئة مثل ما حدث مع العملات المشفرة والبورصات من قبل.

 

المصدر:

ccn

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.