معلومات صادمة حول عملة ليبرا و انضمام عضو جديد لـ Libra Association

0

تقدمت شركة Monex اليابانية للوساطة عبر الإنترنت التي تمتلك Coincheck exchange بطلب الإنضمام إلى مشروع عملة Libra الرقمية التابعة لفايسبوك.

و سوف تتخذ Libra Association قرارًا نهائيًا بشأن طلب Monex بحلول 30 سبتمبر حسبما ذكرت وكالة رويترز اليابان و يتضمن مطلب Monex استثمار ملايين الدولارات لدعم المشروع المثير للجدل الخاص بمارك زوكربيرج.

في حالة الموافقة عليها ستصبح Monex أول شريك ياباني في Libra و هي مبادرة رقمية عملاقة للفايسبوك.

تكافح Monex من أجل البقاء

كما ذكرنا سابقا أعلنت Monex في أبريل أنها ستسمح قريبًا لمستثمري التجزئة بشراء عملات البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية من منصتها.

و كانت Monex في السابق الوسيط الأول على الإنترنت في اليابان لكنها فقدت حصتها في السوق لمنافسيها الذين اعتنقوا الصناعة الرقمية لذلك فليس من المفاجئ أن Monex تريد الآن استغلال موقع Facebook للوصول إلى المجال الرقمي.

لم ينضم أي من شركاء Libra رسميًا

ومن المثير للاهتمام أنه لم ينضم أي من شركاء Libra Association البالغ عددهم 27 شريكًا رسميًا إلى الكونسورتيوم حتى الآن و من جهة أخرى قام الرئيس التنفيذي لشركة Visa السيد Alfred Kelly بالكشف عن معلومات مفاجئة خلال مكالمة في 23 يوليو.

“لقد وقعنا خطاب نوايا غير ملزم للانضمام إلى Libra و نحن واحدة من 27 شركة أبدت هذا الإهتمام . لذلك ، لم ينضم أحد رسميًا بعد. “

كما هو معروف للجميع يتم مهاجمة Libra من جميع الجهات في الولايات المتحدة و يحذر السياسيون و النشطاء من أن عملة فايسبوك الرقمية من شأنها تسهيل غسل الأموال وتقويض الدولار الأمريكي.

و انتشرت معارضة Libra في جميع أنحاء أوروبا ، بما في ذلك البرلمان البريطاني حيث يتهم مسؤول برلماني رفيع موقع Facebook بـ “محاولة تحويل نفسه إلى دولة … تحت إشراف مارك زوكربيرج فقط”.

ترجمة التغريدة :

بين التدخل في الانتخابات وخروقات البيانات ، لدى Facebook ماض متقلب و الآن تريد الشركة التحكم في عرض النقود لدينا و اليوم في لجنة مصرفية لمجلس الشيوخ ، سألت ديفيد ماركوس المدير التنفيذي لفايسبوك عن خطة الفايسبوك لإدخال عملة رقمية جديدة تسمى Libra.

جماعات المستهلكين تحث شركاء Libra على الإنسحاب

كما ذكرنا في الأسبوع الماضي ، كتبت أربع مجموعات أمريكية مناصرة للدفاع عن المستهلك خطابًا متحمسًا يحث جميع شركاء Libra البالغ عددهم 27 شخصًا على التخلص من مشروع Facebook.

“يتوق فايسبوك لتقديم نفسه باعتباره صوتًا واحدًا للكثيرين في Libra Association . لا ينخدع أحد بهذه الحيلة “.

يزعم موقع Facebook أنه يريد إطلاق Libra لإضفاء الطابع الديمقراطي على الخدمات المالية و مع ذلك يقول النقاد إن احتكار وسائل التواصل الاجتماعي يروج لمشروع خدمة ذاتية سيمكنه من العمل كدولة قومية غير منظمة.

تلقت Libra Association حتى الآن خطابات نوايا غير ملزمة من بعض أكبر الشركات في العالم ، بما في ذلك Visa و Mastercard و eBay و PayPal و Uber.

و على الرغم من أن هؤلاء الشركاء المؤسسين هم شركات عملاقة إلا أنه هنالك قلق متزايد من أن عملة Libra قد تفشل قبل إطلاقها و ذلك بفضل تسونامي مستمر من فضائح خرق البيانات.

المدير المالي لبينانس : لا يجب أن نثق في مارك زوكربيرج

في أبريل 2019 ، حذر المدير المالي لبينانس السيد Wei Zhou من أن مارك زوكربيرج مصاب بجنون العظمة و يريد السيطرة على المجال الرقمي و إغلاق جميع منافسيه بمجرد أن يحصل على موطئ قدم في هذه الصناعة.

يقول تشو و هو زميل سابق في جامعة هارفارد لرئيس فايسبوك إن زوكربيرج لم يكن يهتم كثيرًا بالترويج للتبني العام للعملات الرقمية.

ما يريده Zuck حقًا ، كما يقول تشو ، هو تصميم نظام رقمي مغلق ومركزي سيؤكد تحكمه التام فيه.

تزداد الشكوك يوما بعد يوم حول إمكانية إطلاق العملة الرقمية المثيرة للجدل فهل سترى النور مع هذا الكم الهائل من المعارضة من الحكومات و المؤسسات المالية ؟
يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول أدناه.

المصدر :

www.ccn.com

إقرأ أيضا :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.