الذكاء الاصطناعي سيغزو العالم بأيدي ” إيلون ماسك ” و ” مارك كوبان “

0

إن الذكاء الإصطناعي لن يتوقف ، و جميع الأشخاص الأكثر ذكاءاً و طموحاً يعرفون ذلك جيداً . فقد بدأ الملياردير ” مارك كوبان ” Mark Cuban – و هو رجل أعمال أمريكي ، و مالك Dallas Mavericks التابع للاتحاد الوطني لكرة السلة ، و أحد المستثمرين الرئيسيين في البرنامج التلفزيوني الواقعي Shark Tank – في تركيز موارده على هذه التقنية التحويلية .

و قد تعاون ” كوبان ” مع شركة Microsoft و Walmart ، من أجل إنشاء برنامج من شأنه أن يمنح الأجيال القادمة بداية قوية لظهور عصر الذكاء الإصطناعي ( Artificial Intelligence ) . حيث أنشأت مؤسسة Mark Cuban Foundation ما يسمى بـ ” AI Bootcamp ” ، الذي يهدف إلى تزويد طلاب المدارس الحكومية في مدينة دالاس – في ولاية تكساس الأمريكية – بالمعرفة و الخبرة في العمل بأحدث التقنيات ، و ذلك وفقًا لمقال تم نشره اليوم على موقع Medium .

فقد ورد في هذا المقال ، أن ” كوبان ” يقوم بالعمل مع شركة مايكروسوفت على تدريب طلاب المدارس الثانوية في دالاس ليكونوا قادة لتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي . حيث تستضيف مؤسسة ” كوبان ” معسكرات طلابية تهدف لضمان إتاحة الفرصة لجميع الطلاب للتعرف على تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي ( AI ) .

و شارك ” كوبان ” المقال في تغريدة له ، على حسابه الرسمي ( [email protected] ) في موقع تويتر ، و علق عليه قائلاً :

” أنا أعمل مع Microsoft و Walmart على تدريس فصول تعليمية مجانية حول الذكاء الإصطناعي لطلاب المدارس الثانوية . إقرأ المزيد هنا و اشترك في معسكرنا الثاني في دالاس . ”

” الفضل يعود لـ @WalmartTech @Azure @MicrosoftEDU @UT_Dallas @Headstorm @FiscalNote @cyarkoni

الذكاء الإصطناعي يؤثر علينا بالفعل

لقد أصدر ” كوبان ” بيان اليوم قال فيه :

” لم يعد الذكاء الإصطناعي شيئًا من المستقبل . إنه بالفعل يغير كل صناعة اليوم . لقد أردت أن أبدأ بتعليم الأطفال الذين سوف يتخذون القرارات حول الكيفية التي ستؤثر بها تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي على المجتمع . “

يعكس معسكر AI Bootcamp رأي ” كوبان ” في وقت سابق من هذا العام ، عندما شدد على أهمية التعليم في مجال تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي .

حيث كان ” كوبان ” قد صرح قائلاً :

” إذا كنت لا تعرف كيفية استخدامه و لا تفهمه ، و لا يمكنك على الأقل تكوين فهمًا أساسيًا للنُهُج المختلفة و كيفية عمل الخوارزميات ، فستكون حينها شخصاً مصاباً بالعمى بطرق لا يمكنك حتى أن تتخيلها . “

لقد تنبأ ” كوبان ” سابقًا بأن الذكاء الإصطناعي سيكون له تأثير هائل على المجتمع ، حيث قال في وقت ما إن تأثيره سوف ” يقزم ” تأثير أجهزة الكمبيوتر و الإنترنت .

” مارك كوبان ” ليس الملياردير الوحيد المفتون بالذكاء الإصطناعي

و في الوقت نفسه ، هناك ملياردير آخر ، و هو ” إيلون ماسك ” Elon Musk ، يخطو خطوات كبيرة من أجل التقدم في هذه التكنولوجيا و احتلال الصدارة . و قد أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم أنها سوف تستثمر مبلغ قدره مليار دولار أمريكي في مشروع ” ماسك ” المسمى بـ OpenAI . و سوف يوجه المشروع هذا التمويل نحو النهوض بـ AGI و هو ” الذكاء العام الإصطناعي ” ( artificial general intelligence ) .

و قد أصدر مشروع OpenAI بيانًا اليوم يوضح فيه أهمية عملهم ، و جاء فيه :

” سوف يكون نظام الـ AGI نظامًا قادرًا على إتقان أي مجال دراسة إلى ” مستوى الخبير العالمي ” ( world-expert level ) ، و إتقان مجالات أكثر من أي إنسان ، حيث سيكون بإمكان هذا النظام أن يجمع بين مهارات علماء و مبدعين أمثال ” كوري ” Curie و ” تورينج ” Turing و ” باخ ” Bach . و سيكون بمقدور أي نظام AGI يعمل على حل مشكلة ما ، أن يرى روابط عبر تخصصات و نظم لا يمكن لأي إنسان أن يراها . . . نحن نعتقد أن إنشاء نظام AGI مفيد سوف يعد التطور التكنولوجي الأكثر أهمية في تاريخ البشرية . “

لقد قطع ” ماسك ” أيضًا شوطاً مع Neuralink ، و هي شركته التي ستتخصص في الـ BMIs و تعني ” واجهات آلة الدماغ ” ( brain-machine interfaces ) ، أو ما يعرف أيضًا بـ ” وضع رقائق الكمبيوتر في أدمغة الإنسان ” .

تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي من أجل الخير

يهدف كل من ” كوبان ” و ” ماسك ” إلى إفادة المجتمع بأسره بما فيه من ضعاف و مهمشين من خلال مشاريعهما الجديدة . حيث تعطي مؤسسة Mark Cuban Foundation الأولوية للمتقدمين من ذوي الدخل المنخفض ، كما أن نصف المشاركين المقبولين من الإناث . أما بالنسبة إلى مشروع OpenAI فهو يهدف أيضاً إلى ” ضمان أن الذكاء العام الإصطناعي يفيد البشرية جمعاء . ”

كما أعلن ” كوبان ” في وقت سابق من هذا العام ، أنه سوف يستثمر مليون دولار أمريكي في شركة ذكاء اصطناعي ناشئة تعمل على حماية اللاجئين السوريين .

و في هذا الشأن ، قام ” كوبان ” بمشاركة مقطع فيديو ، في تغريدة له على حسابه الرسمي ( [email protected] ) في موقع تويتر ، و علق عليه قائلاً :

” أنا متحمس للإعلان عن إستثمار مليون دولار أمريكي في HalaSystems . تستخدم مؤسسة HalaSystems الذكاء الإصطناعي من أجل الصالح الإجتماعي ، من خلال القيام بعمل استثنائي حقًا في أصعب الأماكن في العالم . بإمكانكم معرفة المزيد هنا :
https://hala.link/pr-20190625 و https://vimeo.com/316063523 . “

تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي من أجل الشر

بينما يبذل الرجلان ( ” كوبان ” و ” ماسك ” ) محاولات رائعة لتعليم و دمج تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي في مجتمعنا بطريقة صحية ، من المهم أن نلاحظ السبب وراء إعراب كل منهما عن قلقه الشديد إزاء الجانب المظلم المحتمل لهذه التكنولوجيا المتطورة .

ففي عام 2014 ، وصف ” ماسك ” تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي أنها ” أكبر تهديد لوجود البشرية ” ، و شبه الأمر أنه بمثابة ” استدعاء شيطان ” .

و في عام 2018 ، لم تبدو نظرة ” كوبان ” أفضل حالاً ، حيث صرح قائلاً :

” اسمحوا لي أن أثير الرعب في نفوسكم . حسناً ، إذا كنتم لا تفكروا في أنه بمرور الوقت ، عندما يكون معظمكم في منتصف الأربعينيات من العمر ، سوف يظهر إنسان آلي مدمر ( كما في فيلم Terminator ) ، فأنتم إذاً مجانين . “

و من ضمن الاستخدامات الضارة لتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي ، هو تلك التي تتعلق بالخصوصية . فعلى سبيل المثال ، خلال الأيام الماضية ، اعترفت شركة Amazon في خطاب لها ، بأنها تقوم بتخزين التسجيلات الصوتية لمستخدمي المساعد الآلي Alexa ، التابع لشركة أمازون ، إلى أجل غير مسمى . و ليس ذلك فحسب ، بل أنها تقوم أيضاً بتخزين النسخ النصية القابلة للبحث ( text-searchable transcriptions ) . مما أثار العديد من الشكوك و طرح سؤال ملح و هو : من الذي يطلع على هذه البيانات و المعلومات ؟ بالتأكيد شخص ما . أنت لا تعرف من هو . و لكن عليك أن تعرف أنه يستمع إليك و أنت تعيش حياتك في منزلك .

و بعد أيام قليلة من اعتراف شركة Amazon ، تورطت شركة Google أيضاً في جدل مماثل متعلق بمساعدها الروبوتي Google Assistant . و في مواجهة تسرب البيانات الذي حدث مؤخرًا و الذي شمل أكثر من ألف تسجيل خاص ، نشرت عملاقة التكنولوجيا ” جوجل ” – التي تتخذ من Mountain View في ولاية كاليفورنيا مقراً لها – خطاباً تدافع فيه عن سياستها المتبعة بشأن السماح لموظفيها بالاستماع إلى محادثات المستخدمين الخاصة . و ذكرت أن السبب في الأساس ، هو أن أولئك الذين يريدون الحصول على مساعدة أفضل ، يتعين عليهم السماح لـ Google بإستخدام بياناتهم الخاصة .

لا شك أن لكل شيء مزاياه و مساوئه ، خاصة في هذا العصر الذي أصبحت التكنولوجيا عنوان كل شيء فيه ، لذا فنحن بحاجة ماسة إلى أن نتوخى الحذر ، فكما أن للتقدم التكنولوجي مميزاته التي تسهل و تسرع من إيقاع حياتنا ، فإن له عيوبه و مساوئه أيضاً التي يجب أن نحتاط لها .

فدعونا نأمل أن يكون ” ماسك ” و ” كوبان ” يعرفان ما يفعلانه جيداً .

بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصدر : CCN
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.