نشطاء ليبراليون يطالبون أعضاء مشروع Libra بالانسحاب من هذا ” المخطط الشرير “

0

لقد بدأت السكاكين في الظهور لقتل مشروع العملة الرقمية لفيسبوك ” Libra ” ، ذلك المشروع الذي كثر الحديث عنه مؤخراً بشكل مبالغ فيه . فبعد أن قام الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” و الكونجرس الأمريكي بالصدام مع عملة Libra ، قامت أربع مجموعات من الناشطين الليبراليين بصياغة خطابًا مفتوحًا ، يحث جميع شركاء مشروع عملة Libra – السبعة و العشرين شريك – على التخلي عن مشروع شركة Facebook .

و جدير بالذكر ، أن عملة Libra هي عملة رقمية تم إنشاؤها بشكل رسمي من قبل منظمة غير ربحية ( Libra Association ) و تحت ريادة شركة Facebook ، و كما هو متوقع ، سوف تعمل عملة Libra كعملة مستقرة مدعومة من احتياطي العملة نفسها ( Libra Reserve ) ، و الذي سيمثل قيمة أصول موجودة بالفعل كالعملات الاحتياطية مثل الدولار الأمريكي .

المجموعة الليبرالية الرباعية : لا يمكن الاعتماد على ” مارك زوكربيرج “

أوضحت المجموعة الرباعية من النشطاء الليبراليين ، خوفها من القيادة غير الحكيمة أو العادلة التي قد تأتي من جانب محتكر وسائل التواصل الاجتماعي ( فيسبوك ) . و تم التوقيع على هذا الخطاب القاتل من قبل مجموعات الدفاع عن المستهلك التقدمي التالية :

  • جمعية الأسواق المفتوحة ( Open Markets Institute ) : هي مؤسسة بحثية تعارض الاحتكار الذي تقوم به بعض الشركات .
  • المواطن العام ( Public Citizen ) : هي منظمة يسارية معنية بحقوق المستهلك .
  • صندوق الطلب على التعليم المتقدم ( Demand Progress Education Fund ) : هي مجموعة تضم ناشطين على الإنترنت .
  • مشروع الباب الدوار ( Revolving Door Project ) : هو ائتلاف ديمقراطي مناهض للرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” .

 في رسالتهم النارية بتاريخ 18 يوليو 2019 ( انظر نص الرسالة أدناه ) ، حذرت اللجنة الرباعية الشركاء في مشروع Libra من بقائهم في المشروع ، و نصحتهم بضرورة الانسحاب منه . على وجه التحديد ، قالت اللجنة إن شركة Facebook لا يمكن الوثوق بها ، و إنها تحاول احتكار صناعة الأموال الرقمية الناشئة .

Open Markets Institute urge Libra to dump Facebook crypto

  • ( عزيزي القارئ ، ستجد نص الخطاب مترجم للغة العربية كاملاً آخر المقال . )

نشطاء : الفيسبوك يريد السيطرة على السوق

بدلاً من استخدام عملة Libra لإضفاء الطابع الديمقراطي على الخدمات المالية ( كما يُزعم ) ، تقول مجموعة النشطاء أن شركة Facebook تحاول خداع الجمهور بمشروع عملتها الرقمية المشبوه ، الذي يهدف فقط لخدمة أغراض فيسبوك الذاتية .

” تتوق شركة فيسبوك لتقديم نفسها على أنها تمثل مجرد صوت واحد ضمن أصوات الكثيرين في جمعية ليبرا ( Libra Association ) . فلا ينخدع أحد بهذه الحيلة . و بالتأكيد هناك سبب يكمن وراء طلب لجان الكونجرس الأمريكي من مسؤولي شركة Facebook للحصول على إجابات . “

و تشير لجنة النشطاء الرباعية المناهضة لشركة فيسبوك ، إلى أن الرئيس التنفيذي للشركة ” مارك زوكربيرج ” Mark Zuckerberg يكذب في ادعائه بأنه يريد إطلاق عملة Libra من أجل مساعدة 1.7 مليار شخص لا تتوفر لديهم إمكانية الوصول إلى الخدمات المصرفية التقليدية .

في الواقع ، تقول المجموعات الأربعة – جمعية الأسواق المفتوحة ، و المواطن العام ، و صندوق الطلب على التعليم المتقدم ، و مشروع الباب الدوار – إن شركة فيسبوك تريد فقط تعزيز هيمنتها على السوق .

” إن عملية تحقيق هدف يستحق الثناء ، لا ينبغي التقليل منها و جعلها عملية رخيصة بسبب مشروع تكون أهدافه غير واضحة في حقيقة الأمر ، و هيكله القيادي مبني على الخوف . “

وفقًا لذلك ، حثت اللجنة الرباعية جميع شركاء جمعية ليبرا الـ 27 على الانسحاب من المشروع قبل أن يصبحوا شركاء في مخطط ” زوكربيرج ” الشرير . حيث قالت اللجنة :

” نحن نتفهم أن شركة Facebook شركة قوية ، و أنها أدت جزئياً إلى خلق مناخ من الخوف من خلال هيمنتها على السوق . و لكن إذا قمتم بالانسحاب جماعياً من المشروع ، فسوف يعبر ذلك عن أن حقبة البداية الأولى للأموال الرقمية ، سوف تعتمد على قواعد عادلة و مداولات ديمقراطية ، و ليس ترهيب و سيطرة من قبل الأقوياء . “

لقد تم فتح النار على مشروع عملة ليبرا من جميع الجهات منذ الإعلان عنه . حيث يخشى المشرعون المتشككون من استخدام ” العملة الرقمية ” ليبرا في تسهيل جرائم مثل غسل الأموال و تمويل الإرهاب و الإتجار بالمخدرات .

وفقًا لذلك ، دعا بعض المشرعين – مثل عضو الكونجرس الديمقراطي ” براد شيرمان ” Brad Sherman – إلى فرض حظر شامل على عملة البيتكوين في الولايات المتحدة الأمريكية .

المدير المالي لـ ” بينانس ” : أنا لا أثق في نوايا ” زوكربيرج “

تتصاعد المخاوف العامة بشأن نوايا ” مارك زوكربيرج ” كل يوم – من داخل و خارج سوق العملات الرقمية .

و كما ذكر موقع CCN الإخباري ، يقول ” وي تشو ” Wei Zhou – المدير المالي لمنصة ” بينانس ” Binance :

” إن { مارك زوكربيرج } هو شخص مصاب بجنون العظمة ، يحاول الضغط على شركات العملات الرقمية ، من أجل إقصائها خارج إطار الهيمنة التي يريد استخلاصها لنفسه في فضاء العملات الرقمية و تكنولوجيا الـ blockchain . “

و كما أوضح ” تشو ” ، إن هدف ” زوكربيرج ” هو سحق شركات العملات الرقمية التي أخذت زمام المبادرة في هذا المجال .

و يقول ” تشو ” – الذي كان زميل سابق للرئيس التنفيذي لشركة Facebook في جامعة هارفارد – إن ” زوكربيرج ” لا يهتم بالترويج للتبني و الاعتماد الجماعي للعملات الرقمية وتكنولوجيا الـ blockchain .

و على النقيض من ذلك ، فإن ” زوكربيرج ” يريد أن يجعل احتكاره لوسائل التواصل الاجتماعي ، بمثابة نظامًا إيكولوجياً مشفرًا و مغلقًا كي تتأكد بذلك سيطرته الكاملة ، و ذلك وفقاً لما قاله ” تشو ” .

” تشو ” : النظام الإيكولوجي للعملات الرقمية في شركة Facebook سيكون مغلقاً

مع وجود أكثر من 2 مليار مستخدم لموقع فيسبوك في جميع أنحاء العالم ( كما تزعم الشركة ) ، يمكن أن يعمل Facebook كدولة قومية غير خاضعة للوائح التنظيمية و لها اقتصادها المحلي الخاص .

و قد صرح ” تشو ” قائلاً :

” أظن أنه سيكون نظامًا إيكولوجياً مقصوراً و مغلقاً على شركة Facebook وحدها . فإن هدف فيسبوك هو منع الناس الآخرين من الدخول إلى نظامهم . و لا تهدف مطلقاً إلى فتح نظامهم لأشخاص آخرين . “

و استنادًا إلى تجاربه السابقة مع ” زوكربيرج ” ، يقول ” تشو ” إن دخول اشركة فيسبوك إلى مجال العملات الرقمية لن يكون شاملاً ( و هو أمر مثير للسخرية بالنسبة إلى شبكة تواصل اجتماعي ) ، و سوف تتخذ الشركة جميع قراراتها بشكل مركزي حول شخص واحد فقط هو : ” مارك زوكربيرج ” .

– إليكم نص خطاب المجموعة الليبرالية الرباعية مترجم كاملاً للغة العربية :

أعزائنا شركاء جمعية ليبرا ،

نحن ندعوكم بصفتكم أعضاء محترمين في الأعمال التجارية و المالية و مجتمعات المجتمع المدني ، إلى الانسحاب الجماعي من مشروع عملة ليبرا . إن مشروع عملة ليبرا يدور حول عملة عالمية موازية لها تداعيات تنافسية و سياسية و مالية و اجتماعية كبيرة . و الغرض الظاهري من هذه العملة هو خدمة 1.7 مليار شخص حول العالم لا تتوفر لديهم إمكانية الوصول إلى المنتجات و الخدمات المصرفية التقليدية . إن عملية تحقيق هدف يستحق الثناء ، لا ينبغي التقليل منها ، بل و جعلها عملية رخيصة بسبب مشروع أهدافه غير واضحة في حقيقة الأمر ، و هيكله القيادي مبني على الخوف .

في جلسة مجلس الشيوخ اليوم – ” فحص الاعتبارات المتعلقة بشأن عملة فيسبوك الرقمية و خصوصية البيانات ” – أشار السناتور ” براين شاتز ” Brian Schatz إلى أن بعضًا منكم يشعر بقلق عميق بشأن مشروع عملة ليبرا . حيث صرح قائلاً :

” في الواقع ، لدى أعضاء الائتلاف الخاص بمشروع عملة Libra الكثير من الأسئلة ، على غرار الأسئلة التي يتم تقديمها على هذة المنصة ، و لديهم تحفظات كبيرة على المضي قدماً في المشروع ، و لكنهم لا يريدون أن يتم استبعادهم بسبب قوة سوق Facebook . ”

في جلسة اليوم ، عبر أعضاء مجلس الشيوخ على الجانبين عن شكوكهم العميقة تجاه كل عنصر من عناصر مشروع عملة Libra ، بما في ذلك قدرتها على تسهيل غسل الأموال و تمويل الإرهاب و إفلاس البنوك و المخاطر النظامية و التهرب من العقوبات و الأنشطة المناهضة للمنافسة .

إن شركة فيسبوك تتوق إلى تقديم نفسها على أنها تمثل مجرد صوت واحد ضمن أصوات الكثيرين في جمعية ليبرا ( Libra Association ) . فلا ينخدع أحد بهذه الحيلة . فبالتأكيد هناك سبب يكمن وراء طلب لجان الكونجرس الأمريكي من مسؤولي شركة Facebook الحصول على إجابات . و مع ذلك ، نظرًا لأنك ( كشريك في اتحاد جمعية عملة ليبرا ) وافقت على هذا المشروع بعلاماتك التجارية ، فإن شركة Facebook تتحدث – على الأقل بشكل جزئي – باسمك .

نحن نتفهم أن Facebook شركة قوية ، و أنها قد أدت جزئياً إلى خلق مناخ من الخوف من خلال هيمنتها على السوق . و لكن إذا قمتم بالانسحاب جماعياً من المشروع ، فسوف يعبر ذلك عن أن حقبة البداية الأولى للأموال الرقمية ، سوف تعتمد على قواعد عادلة و مداولات ديمقراطية ، و ليس على الترهيب و السيطرة من قبل الأقوياء .

بإخلاص ،
جمعية الأسواق المفتوحة
جمعية المواطن العام
صندوق طلب التعليم المتقدم
مشروع الباب الدوار

بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصدر : CCN
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.