وارن بافيت خسر فرصة ربح 209 مليون دولار عند اختياره أمازون بدلا من بيتكوين

0

في منتصف شهر مايو ، قام الملياردير الشهير “وارن بافيت” بتصدر عناوين الأخبار المالية بخبر كبير مع تدفق هائل من الأموال في أسهم الشركة العملاقة “أمازون” في يوم 15 مايو ، حيث أضافت شركة Berkshire Hathaway – التي يرأسها وارن بافيت – أسهم Amazon إلى محفظتها الإستثمارية لأول مرة.

نفذت شركة Berkshire صفقة ضخمة برأس مال يعادل 904 مليون دولار من الأموال التي تديرها الشركة الإستثمارية العملاقة للمساهمين الأفراد . وقد كان هذا الاستثمار جيدًا الى حد ما خلال الشهرين الماضيين ، ولكنه لا يقترب من كونه منافساً للإستثمار في بيتكوين!.

وارن بافيت  “Warren Buffett” – وهو رجل الأعمال الكبير و أشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك ، ورئيس مجلس إدارة شركة Berkshire Hathaway و ثالث أغنى أغنياء العالم منذ عام 2014 وفقاً لمجلة فوربس بـثروة تُقدّر بنحو 65.6 مليار دولار أمريكي بعد أن كان أغنى رجل بالعالم لعام 2008 بثروة 40 مليار دولار أمريكي – ليس من محبي للعملة الرقمية وقد وصفها سابقاً بـ “الوهم” ، لكن قد ينبغي على الملياردير المُلقب بـ حكيم أوماها إعادة النظر في رأيه بعد كل شيء.

وفي هذا المقال ، نستعرض معكم حجم الفرصة التي أضاعها الملياردير الشهير من خلال إختياره الإستثمار في Amazon بدلاً من العملة الرقمية المُهيمنة “بيتكوين”.

وارن بافيت وتجميع أسهم أمازون

خلال اليوم الذي قامت شركة Berkshire Hathaway بعملية الشراء الكبيرة لأسهم أمازون ، كان يتم تداول سهم Amazon (NASDAQ: AMZN) بسعر 1871 دولارًا عند الإغلاق.

وقبل ساعتين من إغلاق السوق يوم الخميس ، تم رصد سعر سهم Amazon بـ 1957 دولارًا ، حيث أخذ سهم أمازون بالارتفاع في موجة صعودية بعد خسائر السوق في اليوم السابق حين انخفض سعر سهم الشركة العملاقة من مستوى 1980 دولار للسهم الواحد عند إنطلاق جرس الافتتاح.

هذا ليس عائدًا سيئًا لاستثمار وارن بافيت على مدار شهرين . منذ 15 مايو ، نمت قيمة مساهمة Berkshire في أسهم أمازون من 904 مليون دولار إلى 945 مليون دولار . إنه عائد استثمار بنسبة 4.6٪ و أرباح رائعة تبلغ 41.55 مليون دولار لمساهمي Berkshire.

ولكن ، لو كان مديرو الأصول الرئيسيون في شركة بافيت قد دفعوا هذا الاستثمار الى عملة البيتكوين في 15 مايو بدلاً من ذلك ، لكانوا قد حققوا الكثير من الأرباح.

سعر البيتكوين يتفوق على سهم أمازون بنسبة 600٪

في 15 مايو ، وصل سعر البيتكوين إلى ذروته بعد صعود دام لمدة 14 يومًا حيث بلغت قيمة العملة 8،250 دولار . ثم تابعت العملة استكمال نموذج الوتد الصاعد إلى ما يقرب من 8،800 دولار في بداية شهر يونيو ، وتراجعت قليلاً لتسجل قاعاً عند مستوى 7،500 دولار حتى منتصف يونيو ، ثم انطلقت إلى قمة جديدة وسجلت رقماً قياسياً جديداً لها عند مستوى 13،000 دولار قبل نهاية الشهر . وفي شهر يوليو ، شهد سعر العملة تعثراً بين الدعم الرئيسي عند 9،500 دولار و المقاومة عند 12،000 دولار.

وفي حين كان يتم تداول أسهم Amazon مقابل 1،957 دولار في بورصة NASDAQ عند الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة ، فقد تم تداول العملة الرقمية المهيمنة “بيتكوين” في بورصة Coinbase بسعر 10،540 دولار أمريكي.

وهو ما يُمثل عائد استثمار بقيمة 27.75٪ لعملة البيتكوين منذ منتصف مايو ، مقابل عائد بنسبة 4.59٪ لأمازون – ما يعني عائد إستثمار أكبر بـ 6 أضعاف للمساهمين.

فلو فعل وارن بافيت مثل “تيم دريبر” أو الأخوين التوأم “وينكليفوس” ، ووضع استثماره في العملة الرقمية بيتكوين بقيمة 904 مليون دولار في 15 مايو ، لـ كآن من المتوقع أن يرتفع استثماره إلى 1.15 مليار دولار بدلاً من 945 مليون دولار.

وبدلاً من 41.55 مليون دولار من الأرباح خلال الشهرين الأخيرين ، كان بإمكان Berkshire Hathaway تحقيق 250.93 مليون دولار . وبالتالي، من خلال اختيار الاستثمار في Amazon بدلاً من البيتكوين ، ترك وارن بافيت أكثر من 209 ملايين دولار على الطاولة.

على الرغم من أن نصيحة بافيت الاستثمارية غالباً ما تتصف بالحكمة في تاريخه.. ولكن من خلال وصف بيتكوين بـ “الوهم” يَبدو أن Berkshire التي تُدير أموالاً بالمليارات ستسخر الكثير من الفرص الاستثمارية اذا استمر الملياردير الشهير بهذه النظرة.

ما رأيك عزيزي القارئ في سبب مُعاداة المستثمر الملياردير الشهير للبيتكوين و العملات الرقمية.. هل يعود ذلك لسبب أن المسثمر الكبير اعتاد الاستثمار التقليدي وليس لديه المعرفة والفهم الكافي لبيتكوين والعملات الرقمية وهو فقط يُردد ما ورد على مسامعه من أشخاص آخرين ، أم أن ذلك يرجع لكون حكيم أوماها موهوماً بنفسه الى حد المبالغة ؟ شاركنا رأيك من خلال الكتابة في صندوق التعليقات بالأسفل…

المصدر: CCN


إقرأ أيضاً المقالات التالية :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.