رئيس مشروع البلوكتشين في شركة فيسبوك يواجه إستجواب ناري في مجلس الشيوخ حول عملة Libra

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية وفي متابعة لتطور الأحداث الخاصة بموقف إدارة الحكومة الأمريكية من العملة الرقمية Libra ، قوبل رئيس قسم تقنية شبكة البلوكتشين في شركة فيسبوك برد فعل عنيف مما جعله يعاني في جلسة مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة ، حيث عانى السيد ديفيد ماركوس من عملية استجواب وحشية شديدة اللهجة خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ حول برنامج مشروع شبكة بلوكتشين العملة الرقمية التابعة لشركة فيسبوك Libra.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا نستعرضه معكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

عقدت لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي للشؤون المصرفية والإسكان والشؤون الحضرية جلسة استماع حول مشروع العملة الرقمية Libra التابعة لشركة فيسبوك هذا الصباح ، وذلك مع إستجواب رئيس قسم العملات الرقمية في شركة Facebook السيد ديفيد ماركوس ووجوده في المقعد الساخن في الجلسة .. وذلك بحسب ما ورد في التقرير التالي عن اللجنة.

هذا وبعد مقدمة مطولة قدمها السناتور “أيداهو مايك كرابو” وصف فيها أهداف مشروع شركة فيسبوك بأنها “جديرة بالثناء” ، ناقشت اللجنة التداعيات المحتملة للخدمات المصرفية على شركة فيسبوك ، حيث تعرض السيد ديفيد ماركوس لجلسة استجواب مطلق.

العملات الرقمية ربما يمكنها أن تكتسب تنظيمها القانوني الخاص

نستعرض معكم الفيديو التالي بالأسفل:
عنوان : سيناتور يتساءل حول مشكلة شركة فيسبوك والعملة الرقمية التابعة لها Libra مع مسألة الخصوصية

هذا وهناك إحتمال أن تعيّن حكومة الولايات المتحدة جهة تنظيمية جديدة من أجل التعامل مع العملات الرقمية ، وذلك مع العلم أن الهيئات التنظيمية الحالية ليست مجهزة بالكامل للتعامل مع جميع تلك التعقيدات ، وقد كشف السيد مايك كرابو عن أن مشروع العملة الرقمية لشركة فيسبوك هو من أدخل هذه الفكرة.

وقد أشار السيد كرابو أيضا إلى أن التكنولوجيا التي تقوم عليها العملة الرقمية Libra “تتغير” وبالتالي فإن الجهات التنظيمية غير متأكدين من كيفية التعامل معها.

ثم تابع السيناتور مايك القول إن حكومة الولايات المتحدة لا تستطيع إنفاذ القوانين الخاصة بخصوصية البنوك الحالية على شركة Facebook ، وقد يتعين علي الحكومة إنشاء هيئة تنظيمية جديدة للتعامل مع نموذج تقارب البيانات الخاصة والمعلومات المالية.

وبحسب كلامه فإن مسئولي الجهات التنظيمية الحاليون غير مؤهلين للتعامل مع نوع السلطة الذي تتمتع به شركة فيسبوك – حيث أن الأمر أكبر بكثير من كونه بنك التقليدي أو شركة مزود خدمة المال ، ونوه أنه مع تطور خدمات شركة Facebook المالية ، قد نرى عالمًا جديدا من “الإئتمان الإجتماعي – social credit ” يترجم إلى ائتمان حقيقي ، حيث تصبح المعلومات الشاملة المتاحة للشركة أكثر قيمة من تقرير الإئتمان ..

سيناتور عن ولاية أوهايو يستجوب السيد ديفيد ماركوس من شركة فيسبوك حول العملة الرقمية Libra

هذا وكان السناتور “شيرود براون” هو أول من أخذ الكلمة بعد بداية الملاحظات الإفتتاحية ، ولم يتواني الرجل في توجيه أي من اللكمات تجاه شركة فيسبوك حيث قال في هجومه:

“إن شركة الفيسبوك خطيرة ، والآن قد لا تنوي شركة فيسبوك أن تكون خطيرًا ، لكنهم بالتأكيد لا يحترمون قوة هذه التقنيات التي يلعبون بها. ”

“إنهم يبدون على غرار طفل صغير وضع يديه على مجموعة من أعواد الكبريت ، حيث أحرقت شركة Facebook المنزل مرارًا وتكرارًا وقامت بوصف كل حريق متعمد على أنه تجربة تعليمية – على حد تعبيره- “.

“لدى شركة Facebook مهمتان متنافستان وهي: أن تجعل العالم أكثر انفتاحًا وتواصلًا. وبما أن شركة Facebook تحاول خدمة هاتين المهمتين ، فإنهم يعيثون الخراب على البقية منا”.

وبعد ذلك علق السينتاور براون على أحد الأمثلة على مشاكل “إخلال شركة Facebook”. وتحدث عن كيفية قتل شركة Facebook للكثير من صناعة الصحافة على الإنترنت من خلال “إعادة توجيه” معظم الأرباح بعيداً عن الصحفيين بإتجاه أنفسهم – يقصد شركة Facebook.

وفي هذا الخصوص نشر السيناتور شيرود براون سلسلة تغريدات عبر حسابه في موقع تويتر نستعرضها معكم فيما يلي:

الترجمة :
هذه وصفة تعبر عن مزيد من قوة الشركات على كل من الأسواق والمستهلكين ، ووجود حماية أقل وأقل للأشخاص العاديين تحت هاشتاج انظر إلى سجل شركة Facebook ، سنكون مجانين لمنحهم فرصة لتجربة التعامل مع الحسابات المصرفية للناس واستخدام أدوات قوية لا يفهمونها ، مثل نظام السياسة النقدية والسماح لهم بتهديد قدرة الأمريكيين الذين يعملون بجهد كبير من أجل إعالة أسرهم.

حسنا .. في الواقع ، لقد قضى السيناتور براون معظم وقته في التحدث عن شركة Facebook كونها الشركة العملاقة في تطبيقات التواصل الاجتماعي ، وذلك بدلاً من الحديث عن شركة الخدمات المالية المحتملة لدى شركة فيسبوك ، لقد تحدث الرجل عن المخاطر الكلية لشركة فيسبوك ، وليس فقط عن دخولها في مجال التمويل ، متحدثاً أيضا عن خوارزميات ترتيب الأخبار التي تظهر news feed ranking algorithms في شركة Facebook ، حيث قال موضحا:

“لا يجب علي أن أخبرك بما تفعله مسألة تضخيم انقساماتنا في الخطاب السياسي في هذا البلد. […] يتطلب الأمر قدرًا مذهلاً من الغطرسة للنظر في سجل الإنجاز هذا والتفكير في الأمر والتساؤل حول ، هل تعرف ما يجب علينا فعله بعد ذلك؟ حسنا .. دعنا ندير مصرفنا الخاص […] لنقم بذلك من أجل العالم بأسره. “

بعد ذلك بدأ رئيس قسم مشروع البلوكتشين في شركة Facebook السيد ديفيد ماركوس في الحديث ، وذكر تقرير موقع CCN على تصريحاته المعدة أمس وذلك حسبما ورد في التقرير التالي.

ثم وجه السيناتور “كرابو” سؤالا إلى السيد ماركوس عن طبيعة إنشاء الشركة السويسرية الخاصة بالعملة الرقمية Libra التابعة لشركة Facebook ، وتساءل الرجل عما إذا كان يوافق على أنه ينبغي للولايات المتحدة أن تقود عملية تنظيم العملة الرقمية Libra طبقا للقانون.

هذا وقال السيد ماركوس إن شركة فيسبوك اختارت دولة سويسرا ، وذلك لأنها تعتبر مقر عالمي للحكومات والمؤسسات المالية والهيئات التنظيمية ، وأشار أيضا إلى أن الشركة ستظل تواجه رقابة خاضعة تحت هيئة مكافحة الجرائم المالية FinCEN والوكالات الأمريكية الأخرى.

ثم تحدث السيناتور كرابو عن جميع تساؤلات الهيئات التنظيمية المختلفة في الولايات المتحدة والتي سيتعين على مشروع العملة الرقمية Libra الإجابة عليها ، حيث وجه السيناتور كرابو سؤالا آخر إلى رئيس قسم البلوكتشين في شركة فيسبوك حول ما إذا كانت الشركة متأكدة من أي من مسئولي الجهات التنظيمية الذين سيتعين عليهم الخضوع له ، وقال السيد ماركوس إن الشركة “ستواصل العمل” حتى تتلقى الشكر من الجميع.

هذا وعندما تم سؤاله عما إذا كانت المحافظ الرقمية المرتبطة Calibra سوف تقوم بمشاركة البيانات مع بعضها البعض ، كرر السيد ماركوس أن شركة فيسبوك تقوم بتطوير محفظة رقمية واحدة فقط ، ولكن المحافظ الرقمية الآخرى سيكونون قابليين للاستخدام على الشبكة.
وأضاف ماركوس موضحا:

“الطريقة التي بنيناها نحن هي فصل البيانات الاجتماعية عن البيانات المالية.”

هذا وبالنظر إلى فرصته في استجواب السيد ماركوس ، بدأ السناتور براون حديثه بالإشارة إلى أن شركة Facebook هي العضو الوحيد في إتحاد Calibra مع وجود أكثر من 2 مليار مستخدم ، وأضاف “لذلك هذا أمر مهم” ،

لماذا يجب أن يثق الأمريكيون في شركة Facebook؟

facebook cryptocurrency
أراد السناتور براون أن يعرف لماذا يجب على الأميركيين أن يثقوا في شركة فيسبوك المليئة بالفضائح حولها بوضع أموالهم فيها. | المصدر: سول لوب / أ ف ب

بعد ذلك ، قدم السيناتور براون بعض نقاط الخلاف ، خاصة أن شركة Facebook قد أساء استخدام بيانات مستخدميها ، وقال إن السيد ماركوس ترأس مؤخراً الفريق المختص بالرسائل في الشركة messaging team وهو المسؤول عن السماح للشركات الكبرى بالوصول إلى المحادثات الخاصة.

وأخيرا وعلى سبيل السؤال النهائي ، وجه السيناتور براون سؤالا إلى السيد ماركوس قائلا :

“إنه في كل مرة يثق فيها الأمريكيون بشركة فيسبوك ، يبدو في النهاية أنهم محترقون -على حد قوله- […] بالجلوس هنا اليوم ، فإن السيد ماركوس ، بعد كل الأوقات التي أساءت فيها شركة Facebook استخدام ثقة الجمهور فيها ، هل تعتقد حقًا أنه يجب على الناس الوثوق في شركة Facebook بأموالهم التي كسبوها بشق الأنفس؟ ”

هذا وأرجأ السيد ماركوس -الذي بدا غير مرتاح في تلك الجلسة- للسيد مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك حول الفشل ، حيث كرر ماركوس أن الشركة تعمل “بجد” على مسألة الخصوصية.
وأضاف السيد ماركوس موضحا:

“السبب في أننا صممنا العملة الرقمية Libra بهذه الطريقة التي تجعل شركة Facebook واحدًا فقط من بين 100 عضو مختلف ، ولن يكون لدى الشركة امتياز خاص ، وهذا الأمر يعني أنك لن تضطر إلى الوثوق في شركة Facebook.”

السيناتور شرود براون يحث السيد ديفيد ماركوس على قبول شيك الراتب الخاص به في مشروع العملة الرقمية Libra

حسنا .. لم يكن السيناتور براون يشتري هذا ، وقد كرر أن شركة Facebook لديها أكبر شبكة من المستخدمين ، حيث بعد ذلك تحدى السيناتور براون أمام ديفيد ماركوس أن يقوم بتناول الطعام الذي يطعمه لكلبه – يقصد أن يضع أمواله في العملة الرقمية Libra أيضا-.
وأضاف السيناتور براون:

“إذا كنت تعتقد أن الأميركيين الذين يعملون بجهد كبير يجب أن يثقوا في احتكار الأموال monopoly money التابعة لشركة Facebook ، فأنا أريد أن أرى […] هل تتعهد لي اليوم بأنك أنت وفريقك الذين يعملون في هذا المشروع سيقبلون قبض 100 في المائة من راتبك وراتبهم ومكافئاتهم الأخرى بالعملة الرقمية التابعة لشركة فيسبوك هذه؟ “

بعد ذلك بدأ السيد ماركوس بالإشارة إلى أن العملة الرقمية Libra ليست بديلاً للبنية التحتية المالية التقليدية. ولكن قال السيناتور براون منتقدا كلامه : “هذا ليس السؤال”. وقد قام بتكرار نفس السؤال.

وقد أعطى السيد ماركوس نفس الإجابة السابقة حيث قال:

“”ليس الغرض من العملة الرقمية Libra أن تقوم بالتنافس مع حسابات البنوك المصرفية.”

بعدها كرر السيناتور براون حديثه للمرة الثالثة متهما السيد ماركوس بتجنب السؤال.

وأجاب السيد ماركوس ، قائلاً بوضوح أنه يثق في جميع ممتلكاته التي سيتم وضعها في العملة الرقمية Libra ولكن يبدو أنه غير راضٍ ، حيث أراد السيناتور براون تحديدًا الإجابة على سؤال ما إذا كان السيد ماركوس سيكون على استعداد لتلقي راتبه ومكافآته الأخرى في الشركة في شكل العملة الرقمية Libra.

ولكن أخيرًا ، أجاب السيد ماركوس على سؤاله قائلا :

“حسنا .. سناتور براون ، نعم يمكنني أن أقبل ذلك ، وهذا لأن العملة الرقمية Libra ستكون مدعومة بنسبة واحداً إلى واحداً بفي الاحتياطي”.

هل سوف تستمر شركة Facebook في العمل؟

david marcus faces backlash on capitol hill
زعم السيد David Marcus بأن شركة Facebook لن تشارك البيانات الخاصة بالمعاملة على العملة الرقمية Libra . | مصدر الصورة: Shutterstock.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت شركة Facebook سوف تواصل العمل على المشروع ، وذلك حتى لو لم تعط لهم السلطات الأمريكية موافقتها ومباركتها ، رفض السيد ماركوس أن يقول نعم أو لا ، مرة أخرى ، بل قال بدلاً من ذلك إنهم سيواصلون العمل في المشروع حتى يحصل على هذه المباركة.

وبعد ذلك ، أخذ عضو مجلس الشيوخ عن ولاية بنسلفانيا السيناتور بات تومي الكلمة في الجلسة ، وقال إنه يعتقد أن “من السابق لأوانه بشدة” افتراض أن الحكومة بحاجة إلى فعل أي شيء على الإطلاق في هذه المرحلة.

وقال السيناتور تومي إنه يرى إمكانات “هائلة” في تكنولوجيا شبكة البلوكتشين ، ويمكنه أن يرى تلك الفوائد المحتملة ، لا سيما في تقليل تكاليف إجراء المعاملات.
هذا وقد سأل السيناتور تومي السؤال الذي طرح في وقت سابق من هذا المقال ، هل ستسعى شركة Facebook في النهاية إلى مشاركة بيانات المعاملات الخاصة بالعملة الرقمية Libra في النهاية ؟ ولكن أجاب السيد ماركوس قائلا:

“لا ، هذا ليس هو الهدف على الإطلاق.”

وقال السيد ماركوس في وقت لاحق إنه “لا يمكن أن يفكر في أي سبب” قد يجعل شركة Facebook تريد مشاركة تلك البيانات.

حسنا .. تاجر البيانات شركة Facebook “لا يمكن أن تفكر في سبب من أجل مشاركة البيانات المالية !

ثم قال السيد ماركوس إن الزاوية التي تراها شركة Facebook تتمثل في جلب 90 مليون من الشركات والأعمال الصغيرة عبر الإنترنت – مع وجود القليل من الاحتكاك ، وأشار إلى أن شركة Facebook لابد لها أن تربح الكثير بهذه الطريقة ، وأضح قائلا :
“وذلك لأن الشركات الصغيرة ستزيد من إعلاناتها على المنصة الخاصة بالشركة”

ثم تحدث السيد ماركوس عن الشراكات المحتملة للشركة مع البنوك والشركات المالية الحالية ، والتي قد تدفع المزيد من العائدات في طريق واحد – One Hacker Way على حد قوله- وهو يقصد المقر الرئيس لشركة Facebook.
هذا واستفسر السيناتور تومي أيضًا عن الهيكل المالي لاحتياطيات شركة Facebook وحالة مؤسسة مشروع العملة الرقمية الغير الربحية Libra.

هذا وقد سأل عضو مجلس الشيوخ عن ولاية مونتانا السيناتور جون تستر عن المعاملات القابلة للعكس reversible transactions ، والتي تعد صعبة في بيئة نظام العملة الرقمية ، ولقد ربط الرجل بين تجربة فقدان بطاقة الخصم debit card الخاصة بك – وذلك على الرغم من أن هذا يعتبر خطأك ، فإن البنك يغطي تلك المعاملات الاحتيالية التي تتم – ، وقد أجاب السيد ماركوس أن شركة Facebook تعمل على التعامل مع مسألة تلك المعاملات القابلة للعكس reversible transactions ، ووصف السيناتور تستر هذا الأمر بأنه مسألة حاسمة.

المعاملات بره عكسها: “الحرجة

المعاملات القابلة للعكس Reversible Libra Transactions: مسألة حاسمة بالنسبة لمشروع العملة الرقمية Libra

facebook libra cryptocurrency
يبدو أن معاملات العملة الرقمية Libra لن تكون مقاومة للرقابة. | المصدر: Shutterstock

هذا ولم يناقش أي طرف القيود التقنية لمنصة مقاومة للرقابة censorship-resistant platform ، أو قدرة أحد الطرفين على عكس المعاملات التي تتم عليها .

على نحو فعال ، إذا قام السيد ماركوس بتنفيذ هذه “الميزة” بأمانة ، فستفتقر العملة الرقمية Libra إلى جودة ميزة رئيسية واحدة في العملات الرقمية ، حيث أنه ستظل تعتبر بمثابة “تقنية دفتر الأستاذ الموزع – distributed ledger technology ” ، لكن مع القدرة على الرقابة وعكس المعاملات فهي صفة أصلية في البنوك وليست في العملات الرقمية .

ثم وجه السيناتور ماركوس سؤالا عن كيفية منع “الجهات الفاعلة السيئة” من استخدام العملة الرقمية Libra ووعد أنه سوف يصمت تماما بعد الحصول على إجابة.

وقد أشار ماركوس إلى أنه سيتعين على الأشخاص إنشاء حساب ثانٍ ، مع معرفة معلومات التحقق من العملاء know-your-customer الخاصة بك ، وذلك على عكس حسابات موقع Facebook ، وقد قال ماركوس إن الشركة سيكون لديها “أنظمة وفريق متخصص” لمواجهة عمليات لاحتيال وجرائم غسل الأموال.

مشكلة Netscape لمحافظ العملة الرقمية الخاصة بعملة Libra

هذا وقد طلب عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فرجينيا السيناتور مارك وارنر توضيحات بشأن التطبيقات المتنافسة لمحافظ العملة الرقمية Libra ، من حيث أنه كيف سنعرف أن تطبيق WhatsApp أو تطبيق Facebook سيشجعان المستخدمين على تجربة البدائل؟

حيث أجاب السيد ماركوس موضحا:

“حسنا .. إن الشبكة قابلة للتشغيل المتبادل interoperable ، وهذا يعني أن الأشخاص الذين يستخدمون العملة الرقمية Libra من داخل تطبيق WhatsApp سيكونون قادرين على إرسال واستقبال العملة الرقمية مع محافظ رقمية أخرى ، حتى ولو لم تكن هي المحفظة الرقمية لـ Libra wallet نفسها .”

وردا على سؤال حول ما إذا كان السيد ماركوس سيجعل من السهل على المستخدمين الذهاب إلى محافظ رقمية أخرى ، أجاب السيد ماركوس “نعم بالتأكيد” ، وقد ألمح السيناتور وارنر بعد ذلك إلى أنه سيعرض قريباً تشريعًا من شأنه أن يجبر شركة Facebook وغيرها من المنصات الحالية على الحصول على بيانات “محمولة” “portable” data.

هذا وقد استمرت تلك الجلسة في وقت الغداء ، وذلك مع توجيه أسئلة إضافية مفصلة حول تلك العملة الرقمية القادمة من قبل مختلف أعضاء مجلس الشيوخ في هذه اللجنة.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وهل يمكن أن يتأثر سعر البيتكوين سلبا أو إيجابا بعد إطلاق العملية الرقمية لشركة فيسبوك Libra وما رأيك حول تأثيرها على الأنظمة النقدية وحكومات الدول ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر : ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.