إيران تتحدى ترامب بالكشف عن نيتها إصدار عملة رقمية مدعومة بالذهب

0

بعد أيام من انتقاد الرئيس ترامب للبيتكوين وفكرة العملات الرقمية عامة كشفت مصادر عن إستعداد إيران للكشف عن عملتها الرقمية المدعومة بالذهب.

حيث أن الذهب الذي يحتفظ به البنك المركزي للدولة الشرق أوسطية كاحتياطي سيدعم قيمة التوكونات في سلسلة البلوكتشين “للبنك المركزي الإيراني الرقمي الجديد” و الذي قد يكون مصطلحًا سخيًا إذ سيتم استخراج العملات الرقمية من قبل كونسورتيوم صغير يتكون من شركات التكنولوجيا الإيرانية الخاصة.

غير أن هذه الخطوة قد تزيد من تعقيد التوترات بين الدولة النفطية الغنية و الولايات المتحدة. و تأتي هذه الأخبار من تقرير ورد في موقع مهر نيوز.

فوفقا لموقع وكالة الأنباء باللغة الإنجليزية الذي يتخذ من طهران مقرا له ، فقد منح البنك المركزي الإيراني (CBI) الإذن بالكشف عن العملة الرقمية الجديدة و كشف شهاب جافانماردي الرئيس التنفيذي لشركة FANAP و هي شركة إيرانية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT):

“العملة الرقمية الإيرانية مدعومة بالذهب و لكن وظيفتها تشبه وظيفة العملات الرقمية الأجنبية. غير أن العملة المحلية ستعمل على تسهيل الاستخدام الأمثل للموارد المجمدة للبنوك الإيرانية. “

علاقة إيران المعقدة مع البيتكوين

وجاء الإعلان عن العملة الرقمية الجديدة للدولة في إيران بعد أيام من حظر البنك المركزي الإيراني لجميع العملات الرقمية الخاصة والشركات الرقمية في البلاد حسبما يشير موقع مهر نيوز.

الوضع القانوني و التنظيمي لعملة البيتكوين في إيران غير واضح حيث أصدرت السلطات المختلفة في الوكالات المختلفة بيانات متناقضة حيث يبدو أنها في حيرة وغير متأكدة مما يجب فعله بشأن العملات الرقمية مثلها مثل السلطات المالية في الولايات المتحدة.

كما حث الرئيس التنفيذي لشركة FANAP الحكومة على الاستمرار في فرض قيود على البيتكوين في إيران ففي الشهر الماضي استولت السلطات على 1000 من منصات استخراج البيتكوين في محافظة يزد.

و ربما تخوض الحكومة الإيرانية معركة خاسرة ضد تعدين البيتكوين في بلادها فالدولة النفطية تعتبر جنة لمعدّني البيتكوين نظرًا لكونها تعتبر من أرخص مزودي الطاقة الكهربائية في العالم لذلك فإن إيران تعد مكانًا مربحًا للغاية لتعدين البيتكوين.

و اتهمت الولايات المتحدة إيران باستخدام البيتكوين للتحايل على العقوبات الدولية و مع ذلك فمع القمع الذي تمارسه السلطات يبدو أن صناعة البيتكوين محليا أمر خارج عن سيطرة الحكومة الإيرانية.

العملات الرقمية الخاصة بالبنوك المركزية في ازدياد

كما قال الكاتب المسرحي الأيرلندي أوسكار وايلد ذات مرة ، “التقليد هو أدق أشكال الإطراء الذي يمكن أن يدفع صاحبها إلى العظمة”. وفقًا لتقديرات وايلد ، فإن العديد من البنوك المركزية في العالم تقوم بشكل غير مباشر بالتملق للبيتكوين و الأثيروم ، و غيرها من العملات الرقمية الكبرى.

فاعتبارًا من عام 2019 كانت 70٪ من البنوك المركزية في العالم تعمل على اصدار العملات الرقمية الخاصة بها رغم أن معظمها ليس في عجلة من أمره فإن تحرك البنك المركزي الإيراني قد يغير ذلك.

في فنزويلا ، أطلق الرئيس مادورو عملة رقمية مدعومة بالنفط في العام الماضي تدعى بترو. وفي الشهر الماضي ، أمر بنك فنزويلا المركزي و هو أكبر بنك في دول أمريكا الجنوبية الغنية بالنفط ، بفتح مكاتب تداول للأصل المثير للجدل.

و لم يصدر البنك المركزي السنغافوري عملة رقمية بالكامل ، لكنه أصدر عملة مرتبطة بالعملة الورقية الوطنية ، الدولار السنغافوري ، على شبكة البلوكتشين القائمة على الأثيريوم و كان ذلك في عام 2017.

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر :

www.ccn.com

إقرأ أيضا :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.