إلقاء السلطات الصينية القبض على معدنين غير شرعيين للبيتكوين من الممكن أن يدعم الاتجاه الصاعد للعملة الرقمية الأولى

0

إلى جانب خوفهم من الحيتان العملاقة على المحتفظين بالبيتكوين المشهورين بإسم HODLers أن يخافوا من عمالقة المعدّنين خاصة أولائك الذين تبلغ تكلفة الكهرباء عندهم الصفر و السبب قدراتهم الغير عادلة على تخفيض القيمة السوقية للعملة الرقمية المهيمنة محطمة طموحات الأصل الرقمي ببلوغ سعر مكون من سبعة أرقام.

هذا الأسبوع فقط قامت الشرطة الصينية بضبط عصابة من معدّني البيتكوين قاموا بسرقة كهرباء تبلغ قيمتها حوالي 3 ملايين دولار لأنشطة التعدين الرقمي حيث تم إستخدام حوالي 4000 جهاز تعدين في العملية غير المشروعة.

على الرغم من أن عدد وحدات البيتكوين التي تمكنت العملية من إنتاجها غير واضح ، إلا أنه من المحتمل أن يكون كبيرًا للغاية ومما يثير القلق أكثر أن هذه العملية من المحتمل أن تكون مجرد غيض من فيض إذ يمكن أن يكون هناك العديد من المعدنين غير القانونيين في الصين.

معدّنوا البيتكوين بطرق غير مشروع كثر وأرباحهم خيالية

في الوقت الحالي ، تبلغ تكلفة تعدين Bitcoin واحد في الصين حوالي 8000 دولار حيث أن تكلفة الكهرباء حوالي 0.045 دولار / كيلوواط في الساعة و لكن عندما تكون هذه التكلفة صفراً مثلما يحدث عند استخدام الكهرباء المسروقة فهذا يعني أن النفقات الوحيدة التي يتم تكبدها هي منصات التعدين والموظفين والإيجار.

مع تأثير تكلفة الكهرباء بشكل كبير على الربحية ، فهذا يعني أن أولئك الذين يقومون بالتعدين بدون تكلفة طاقة يكسرون الأسعار بأقل بكثير من 8000 دولار و الذي يعتبر بالفعل أقل بكثير من أسعار البيتكوين العالمية و بالرجوع إلى الأسعار الحالية فإن المعدنين غير القانونيين في الصين يتمتعون بهوامش ربح مجنونة و سوف تظل مربحة في عمق السوق الصاعدة المحتملة.

تعتبر الكلفة المنخفضة حافزا للبيع بشكل لا يصدّق في أقرب فرصة عالية و هو الأمر الذي لن يؤدي إلا إلى تقلبات كبيرة وأسعار منخفضة لذلك فمن المهم الإشارة إلى أنه في فترات انخفاض أحجام التداول مثل عطلات نهاية الأسبوع فإنه يتم تقليل عدد BTC اللازم للتسبب في إنهيار الأسعار بشكل كبير.

حان الوقت كي تقوم الصين لكسر شوكة لصوص الكهرباء

بالإضافة إلى ذلك ، عندما تكون تكلفة التعدين منخفضة للغاية تزداد احتمالية بقاء الأسعار منخفضة.

في العام الماضي عندما بلغت عملة البيتكوين أدنى مستوى لها سنويًا ، وعندما كان سعر التعدين هو 3550 دولارًا ، كان عمال المناجم العاديون يعملون في حيرة وتم تحفيزهم لتجنب البيع و لكن إذا كانوا يستخدمون الكهرباء المجانية ، فمن المحتمل ألا يشعروا بقرصة الشتاء الرقمي.

وبالتالي لا يمكن إلا أن نأمل أن السلطات الصينية ، على الرغم من عدم تشجيعها للعملات الرقمية ستواصل البحث عن المعدنين غير القانونيين و ستقوم بغلق مزارعهم.

هم سيقومون بذلك من أجل مصلحتهم الخاصة ، لكن ذلك سيكون مفيدًا لنظام Bitcoin البيئي.

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر :

www.ccn.com

إقرأ أيضا :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.