خبير : طاقم موظفي الرئيس ترامب يضللونه بخصوص عملة البيتكوين

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ، وفي متابعة لتطور ردود الفعل الإعلامية ومن مجتمع العملات الرقمية على التغريدات التي نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول عدم حبه لعملة البيتكوين وعدم إعترافه بها كعملة ، جاءت ردود الفعل شديدة في تغريدات مستمرة عبر موقع تويتر.. فيما جاء أبرزها تصريح خبيرة من إئتلاف Wyoming Blockchain بمقاطعة Wyoming بأن الطاقم المسئول عن متابعة مجال العملات الرقمية في مستشاري الرئيس ترامب يخدعوه بمعلوماتهم حول عملة البيتكوين.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مطولا نستعرضه معكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

أطلقت مؤيدة عملة البيتكوين السيدة كايتلين لونغ عاصفة قوية من التغريدات المتحمسة عبر تويتر في رد فعل منها على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المعادية للعملات الرقمية ، حيث تقول السيدة لونغ إن الرئيس ترامب يتعرض للتضليل من قبل طاقم موظفيه المسئولين وجادل بأن العملات الرقمية يمكن لها أن تعمل وفق إطار تنظيمي خاضع للقانون – رغم كل ما يخشاه.

السيدة Caitlin Long تحذر الرئيس ترامب من أن طاقم موظفيه يضللونه بمعلوماتهم حول عملة البيتكوين

هذا وفي سلسلة غير متوقعة من التغريدات ، أعلن الرئيس ترامب أنه ليس من محبي عملة البيتكوين أو العملات الرقمية الأخرى ، وقد أوضح ترامب أن العملات الرقمية ليست “نقودًا” ، وأثار مشكلة التقلب الشديد في القيمة السعرية لعملة البيتكوين ، علاوة على ذلك ، قال ترامب إن قيمتها “تعتمد على الدفع والتقلب الهوائي الضعيف”.

إضافي إلى ذلك أعرب الرئيس ترامب عن قلقه من إمكانية استخدام العملات الرقمية في تسهيل الجرائم ، مثل عمليات الاتجار بالمخدرات.
نستعرض معكم تغريدات الرئيس ترامب عبر حسابه في موقع تويتر Donald J. Trump حول عملة البيتكوين و العملات الرقمية :

 

أنا لست من محبي Bitcoin والعملات الرقمية الأخرى ، وهي لا تعتبر من النقود ، و تكون قيمتها شديدة التقلب ، إن أصول العملات الرقمية الغير المنظمة يمكن أن تسهل من تنفيذ السلوك غير المشروع ، بما في ذلك تجارة المخدرات وغيرها من الأنشطة غير القانونية ….
وأضاف حساب ترامب تغريدات أخرى حول العملة الرقمية التابعة لشركة فيسبوك Libra نستعرضها معكم بالأسفل:

ترامب :
وبالمثل ، فإن “العملة الرقمية ” التابعة لشركة فيسبوك Libra لن يكون لها مكانة أو أي موثوقية تذكر ، وإذا كانت شركة Facebook مع شركات أخرى تريد أن تصبح بنكًا ، فيجب عليها السعي للحصول على ميثاق مصرفي جديد وأن تصبح خاضعة لجميع اللوائح المصرفية ، تمامًا مثلها مثل البنوك الأخرى ، سواء الوطنية أو البنوك الأخرى الدولية.
نحن لدينا عملة حقيقية واحدة فقط في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهي تبدو أقوى من أي وقت مضى ، ويمكن الاعتماد عليها وتتمتع بالموثوقية ، إنها العملة الأكثر هيمنة في أي مكان في العالم ، وستظل دائمًا على هذا النحو ، وتسمى دولار الولايات المتحدة!

بعد ذلك جاء رد فعل السيد كايتلين لونغ على تغريدات ترامب ، وهو من المديرين التنفيذيين سابقًا في وول ستريت والذي تحول نحو الدفاع عن تقنية البلوكتشين ، من خلال حث ترامب على إعادة النظر في مواقفه المناهضة للعملات الرقمية.

حيث قامت السيدة لونج ، أحد مؤسسي ائتلاف Wyoming Blockchain بمقاطعة Wyoming ، بنشر تغريدة عبر حسابها في تويتر أن مؤسسة Wyoming “ترحب بشركات العملات الرقمية المحترمة في مجال القانون وأنشأت المؤسسة نوعًا جديدًا من الميثاق المصرفي من أجل السماح لهم بالامتثال للقانون”.

هذا وتصر السيدة لونغ على أن الرئيس ترامب مخطئ في معارضتة لعملة البيتكوين ، قائلة إن مواقفه المناهضة للعملات الرقمية هي نتيجة تلقيه لنصيحة سيئة..حيث قالت موضحة:

“لا يمكن وضع  جني العملات الرقمية مرة أخرى في الزجاجة – تقصد حبس العملات الرقمية وإخفاءها- ، وإذا قاتلت الولايات المتحدة من أجل هذا ، فسوف يتم تجاوزنا ببساطة من قبل بلدان أخرى ترحب بالعملات الرقمية ، أنت لست إلا مخطئ في هذا الأمر … طاقم موظفيك لا يمنحوك النصيحة الجيدة في هذا الأمر .”

ونشرت حساب السيدة Caitlin Long خمسة تغريدات للرد على تغريدات الرئيس ترامب نستعرضهم معكم فيما يلي تواليا:
رقم 1 / سيدي الرئيس –  إن ولاية ، الولاية التي منحتك أعلى هامش انتصار في عام 2016 (حتى إنها أكبر من ريغان) ، ترحب بشركات العملات الرقمية الملتزمة بالإطار القانوني ، وقد أنشأت نوعًا جديدًا من ميثاق البنوك للسماح لتلك الشركات بالامتثال القانون. أنت مخطئ في هذا الأمر ، إذ إن موظفيك يخدعونك.

رقم 2 / لا يقدم لك الموظفون نصيحة جيدة (لا أرى أي شخص من ضمن طاقم موظفيك لديه خبرة في فئة تلك الأصول الجديدة) ، كما أنه لم يتم ابتكار تطور لنظام الدفع الأمريكي فعليًا خلال 50 عامًا – فهو نظام غير مستقر وغير فعال ، لقد فوجئت بأن إدارتكم قامت بتدليل النظام ومعاملته برفق بدلاً من فتحه أمام منافسة صحية.

رقم 3 / لا يمكن إعادة وضع الجني – تقصد إخفاء العملات الرقمية- في الزجاجة ، وإذا كانت الولايات المتحدة تحارب هذا الأمر ، فسوف يتم تجاوزها ببساطة من قبل الدول الأخرى التي ترحب به ، حيث حاولت البنوك إيقاف العملات الرقمية من خلال إهمال تلك الصناعة وفقط أنظر لما حدث – إن العملات الرقمية لم تمت.

 

رقم 4 / لماذا حدث ذلك؟
لأن العملات الرقمية تعتبر هي أول ابتكار جدي لأنظمة الدفع منذ عقود ، نعم إنه يتم استخدام العملات الرقمية في الأنشطة غير القانونية ، ولكن ذلك في كثير من الأحيان أقل بكثير من إستخدام الدولار فيا — حيث أنه يمكنك عن طريق العملات الرقمية أن تقوم بمهمة أسهل في التتبع (راجع w / the FBI!) .. سيدي الرئيس ، لست بحاجة إلى الاختيار ما بين العملات الرقمية والدولار!

رقم 5 / لإنهاء الموضوع ، الرجاء منك دعوة خبراء مجال العملات الرقمية لتلقي النصيحة منهم – أنت بحاجة إلى الإستماع من الجانب الآخر ، وعليك أن تفهم كيف أنشأت ولاية Wyoming إطارًا قانونيا متوافقًا مع اللوائح التنظيمية للسماح لهذا الابتكار بالنمو بطريقة قانونية ، مع ضمان أن الولايات المتحدة تحافظ على ريادتنا في الخدمات المالية!

تحتوي إدارة الرئيس ترامب على العديد من المسؤولين المؤيدين للعملات الرقمية

هذا ويأتي موقف الرئيس ترامب المضاد لعملة البيتكوين بمثابة أمر مثير للدهشة ، وذلك لأنه عين العديد من كبار المسؤولين في الإدارة وهم مؤيدين للعملات الرقمية ، على سبيل المثال السيد ميك مولفاني – وهو القائم بأعمال رئيس أركان البيت الأبيض – هو رجل معجب بالعملات الرقمية منذ فترة طويلة.

 

وبالمثل ، فإن مفوض هيئة رقابة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (ٍSEC) السيدة هيستر بيرس من مؤيدي عملة البيتكوين بشكل معلن ، حيث أنه كما ذكرت تقارير موقع CCN ، فقد وبخت السيدة بيرس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في الشهر الماضي ، حيث قائلت أنه كان ينبغي أن تكون الهيئة قد وافقت على إدراج صناديق البيتكوين ETF في العام الماضي.. وذلك حسبما ورد عبر التقرير التالي
وتأتي تلك السيدة المؤثرة في صناعة العملات الرقمية بيرس والملقب بإسم “أم العملات الرقمية Crypto Mom ” وذلك بسبب احتضانها للعملات الرقمية.

هذا وعلى الرغم من تصريحات الرئيس ترامب المعادية للعملات الرقمية ، فقد تشجع الكثيرون من أن الرئيس الأمريكي اعترف حتى بمعرفته وجود عملة البيتكوين في المقام الأول ، حيث يقولون هؤلاء أن هذه الخطوة تعتبر أساسية نحو تعميم تبني إستخدام العملات الرقمية على نطاق عالمي ، وأشاروا أيضا إلى أن هناك فرصة كبيرة لتغيير وجهة نظر الرئيس ترامب حولها.

وفي هذا الإطار نشر حساب Squawk on The Street تغريدة نستعرضها معكم في الأسفل:

 

إن الرئيس ترامب ينتقد عملة البيتكوين في تغريدة حيث يقول “أنه ليس من المعجبين”. وأخبر السيد مارك كوبان موقع CNBC أن العملة الرقمية تعد “خطأً كبيراً” من قبل شركة Facebook ، نحن نتحدث هنا على

إن الخلاف حول العملات الرقمية هو لعبة من الحزبين Bipartisan Game

ومن المفارقات التي نجدها هنا ، إنه من خلال معارضة عملة بيتكوين ، ينضم ترامب إلى مجموعة متزايدة من المشرعين من الحزب الديمقراطي من الذين يكرهون ترامب والذين يريدون القضاء على العملات الرقمية.

ويذكر أنه في شهر مايو من عام 2019 ، حث عضو مجلس الكونغرس الديمقراطي السيد “براد شيرمان” زملائه على إصدار قانون يحظر العملات الرقمية في الولايات المتحدة.. وذلك حسبما جاء عبر هذا الخبر

حيث قال السيد شيمان في هذا الوقت:

“إنني أبحث عن زملاء ليشاركوا معي في تقديم مشروع قانون لحظر مشتريات العملات الرقمية من قبل الأميركيين ، وهذا حتى نتمكن من تحقيق ذلك الأمر في مهدها”.

ومثله مثل الآخرين الذين يعارضون عملة البيتكوين ، يقول السيد شيرمان إن العملات الرقمية تشكل تهديدًا مباشرًا تجاه الدولار الأمريكي وسيادة القانون.
حيث أضاف الرجل موضحا:

“سواء كان ذلك لإفساد سياستنا الخارجية ، أو من أجل فرض تحصيل الضرائب لدينا ، أو من أجل إنفاذ القانون التقليدي ، فإن ميزة العملات الرقمية على العملات السيادية هي فقط المساعدة في عدم تمكين سلطة الولايات المتحدة وسيادة القانون.”

“إن الاستخدام العالمي للدولار الأمريكي يقوي الاقتصاد الأمريكي ويسمح لنا بمعاقبة الدول المارقة ، وأولئك الذين يعملون بيأس من أجل إضعاف الولايات المتحدة يصلون من أجل إيجاد بديل في العملات الرقمية عن الدولار الأمريكي.”

 

وفي هذا الخصوص كان حساب CCN Markets على تويتر قد نشر تغريدة بمقال نستعرضها معكم فيما يلي:

ترجمة : عضو من الحزب ديمقراطي كاره لعملة البيتكوين يدعو إلى حظر شامل على العملات الرقمية

وبالمثل ، فقد طالبت عضو الكونغرس الديمقراطي السيدة “ماكسين ووترز” – وهي رئيس لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب – شركة Facebook بتعليق العمل على تطوير مشروع العملة الرقمية التابعة Libra .

وعلى وجه التحديد ، تقول السيدة ووترز إنها قلقة بشأن عدم وجود رقابة تنظيمية وبشأن تلك المخاطر التي تشكلها العملات الرقمية على “تعريض الاستقرار المالي للولايات المتحدة والاستقرار العالمي للخطر”.
وكان حساب CCN Market قد نشر تغريدة بخبر آخر حول نفس الأمر نستعرضه معكم :

لا تستطيع الولايات المتحدة حظر عملة البيتكوين لأنها  من ضمن حرية التعبير : الرئيس التنفيذي لشركة Abra

ومع ذلك ، يقول المبشرون بمجال العملات الرقمية مثل الرئيس التنفيذي لشركة Abra  السيد Bill Barhydt إن الحكومة الأمريكية لا يمكنها حظر العملات الرقمية لأنها تثير مشكلة التعديل الأول First Amendment issue ، وذلك حسبما يرد عبر الموضوع التالي

وأضاف السيد Bill:

“لا نسمع ما يكفي من سرد حول عملة البيتكوين بوصفها تعبير  حر free speech ، ويجب أن يكون التعبير الحر حقًا إنسانيًا محميًا في جميع المجالات ، حيث أنه لا يمكنك منع الناس من الاحتفاظ بالأرقام الواحد والأصفار ones and zeros على جهاز موجود في جيبهم ، تلك السفينة لقد أبحرت “.

هذا ويمكنك عزيزي القاريء الحصول على مخطط بياني لحركة سعر عملة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي (BTC / USD) في الوقت الفعلي عبر النقر هنا .

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وهل تعتقد أن العملات الرقمية يمكن لها أن تعمل ضمن إطار تنظيمي خاضع للقانون في السنوات القادمة ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.