الترقية الأخيرة لبلوكتشين Dash تتغلب على هجوم 51 ٪ وتُمكّن اجراء المعاملات الفورية

0

تُعتبر عُملة Dash عملةً رقمية مهمة وهي من أوائل العملات الرقمية في السوق ولها تاريخ طويل . بدأت عندما شرع إيفان دوفيلد ومعاونوه مشروع DarkCoin عُرف بـ إسم X11 ، حيث قام دوفيلد بتقييم العديد من المشكلات فيما يُشار إليه دائمًا بإسم “مشروع Bitcoin”.

واستنادًا إلى مشروع Bitcoin ، أطلقت Dash مشروعها الذي يهدف إلى أن يكون نظام الدفع الأكثر سهولة و قابلية للتطوير في العالم . وتُعرف هذه العملة الرقمية التي ترتكز وتدعم بشكل أساسي مبدأ الخصوصية و السرية التامة بعدة أسماء ، داش (Dash) أو ما يسمى (Darkcoin) أو (XCoin).

وتتشابه مميزات العملة مع عدد من مميزات عملة البيتكوين ، حيث أن Dash هي عملة رقمية مفتوحة المصدر من ند إلى ند مع تركيز قوي على صناعة المدفوعات . ولكن ، تُقدّم Dash أيضاً شكلاً من أشكال المال مجهول الهوية و محمول و غير مكلف و سريع . يُمكن إنفاقها بشكل آمن عبر الإنترنت وشخصياً مع الحد الأدنى من رسوم المعاملات فقط.

واستنادًا إلى مشروع بيتكوين الأصلية ، تهدف Dash إلى أن تكون نظام الدفع الأكثر سهولة و قابلية للتطوير في العالم . وبـالإضافة لمجموعة ميزات بيتكوين ، تشتمل العملة الرقمية Dash أيضًا على شبكة إضافية من الطبقة الثانية فوق الشبكة الرئيسية لتسهيل المعاملات الفورية (InstantSend) و المعاملات الخاصة (PrivateSend).

بالإضافة لإمكانياتها في إنشاء شبكة تدعم الحكم و التمويل الذاتي قادرة على دفع الأفراد و الشركات عن العمل الذي يضيف قيمة إلى Dash . هذه السُلطة اللامركزي و نظام الميزانية يجعل العملة الرقمية Dash واحدة من أول المنظمات اللامركزية ذاتية التحكم الناجحة (DAO).

الخصوصية هي ميزة وليست الغرض الوحيد للعملة

إحدى أهم القضايا التي عمل مشروع داش على معالجتها كانت الشفافية لشبكات البلوكتشين . و بإستخدام ميزات “خلط مختلفة” ، تجعل العملة المُظلمة داش “DarkCoin” من الصعب معرفة الكثير عن معاملة معينة ما لم تكن مشتركًا بها .

وفي عام 2015 ، أصبحت العملة الرقمية DarkCoin تُدعى بـ “Dash” – والذي هو إختصار لـ كلمة المال الرقمية “digital cash” .

ومن أبرز المشكلات التي يعاني منها أي مشروع يستند إلى بلوكتشين البيتكوين؛ هي احتمالية تعرضه بشكل كبير لهجمات الإستحواذ 51٪ .

ويشير مصطلح الهجوم 51% إلى إستخدام النسبة الأكبر من طاقة التعدين للطرف المهاجم بشكل أكبر من جميع الأعضاء الآخرين في الشبكة مجتمعة ، وهو نوع من السيطرة على الشبكة .

ويستطيع الطرف المهاجم الذي يتحكم بأكثر من 50٪ من طاقة التعدين في الشبكة ، من منع المعاملات الجديدة من الحصول على تأكيدات ، مما يسمح لهم بوقف المدفوعات بين بعض أو جميع المستخدمين .

كما سيكون بمقدوره إلغاء المعاملات التي تم إكمالها أثناء سيطرته على الشبكة ، مما يعني أنه يمكنه مضاعفة عملاته الرقمية. وهذا من شأنه أيضاً أن يسمح للمهاجم بمنع المعاملات الأخرى ، والسماح بإنفاق عملاتهم الرقمية عدة مرات – وهي عملية تسمى الإنفاق المزدوج (double spending) .

وغالباً ما تحدث هذه الهجمات في حالة العملات الصغيرة حيث قد يكون هجوم 51% مميتاً لها. فالعملة الناشئة تكون مهملة و غير معروفة ، بالإضافة إلى أن القدرة التعدينية لديها ضئيلة. يُمكنك بسهولة جمع القوى اللازمة للهجوم .

في أحدث إصدار لها ، قامت Dash بحل المشكلة بشكل جذري من خلال الإعتماد بشكل أكبر على شبكات الـ “Masternode” الخاصة بها بالإضافة إلى الإعتماد على المُعدنين الموثوقين . مما يؤثر بدوره على تحسين الشبكة بالكامل ، حيث يمكنها الآن تأكيد المعاملات على الفور .

أخبر “رايان تايلور” المدير التنفيذي الحالي لشركة Dash Core وكالة CCN أن ميزات الخصوصية للعملة الرقمية Dash ليست سوى جزء واحد من التجربة . ويُفضل الأخذ بعين الإعتبار في النظر إلى المشروع على أنه ” تجربة كاملة لمستخدم مالي .”

” شبكة Dash اليوم ليست أحادية البُعد . حيث توفر Dash لمستخدميها تجربةً لا مثيل لها في عالم العملات الرقمية اليوم . حيث المعاملات فورية و غير مكلفة عملياً و آمنة بشكل لا يصدق .
لدينا نموذج الإدارة و التمويل الأكثر فاعلية في الصناعة ، وهو الأطول عملاً في هذه الصناعة في الواقع .
وتتجاوز تكلفة مُهاجمة شبكة Dash حتى تكلفة Bitcoin بسبب التحسينات الأمنية التي تم تقديمها مؤخراً .
وتعمل Dash على التطوير من حالات الإستخدام في العالم الحقيقي أيضًا ، مما يزيد من معاملات Dash بهدوء و يجعلها رائدةً في حالات الإستخدام الفعلية في العالم الحقيقي . إلى جانب التركيز الكامل على تجربة المستخدم و القدرة على إنشاء تطبيقات بسهولة على Dash . “

مع قدوم الماسترنود Masternodes إلى شبكة Dash – والتي هي أطراف راسخة تلعب دورًا أساسيًا في الشبكة ، أصبح هناك نوعان من المعاملات المُمكنة على بلوكتشين Dash وهي : المعاملة الفورية instant و المعاملة السرية أو المُعتمة opaque.

لا توجد أي من هذه الميزات حتى الآن لدى بيتكوين ، ويتطلب إضافة ميزة المعاملات الفورية إصلاح الشبكة بالكامل . وكذلك لا تتمتع أي عملة رقمية كبيرة بالقدرة المماثلة على الخصوصية سوى مشاريع مثل Monero و Zcash و DAPS المدمجة من البداية.

Dash تعتزم الحفاظ على نزاهة المعدنين

Ryan Taylor, Dash Core CEO
ريان تايلور ، الرئيس التنفيذي لشركة Dash Core

تخلق هيمنة أجهزة التعدين (ASIC) خطراً وجودياً بالنسبة لمعظم شبكات البلوكتشين التي تعتمد مبدأ إثبات العمل أو مايُعرف بـ proof-of-work ، لكن العملة الرقمية Dash هي أول من قدمت حلاً جذريًا يعمل بشكل جيد للتصدي لمثل هذا التهديد.

المشكلة: يُمكن لكيان واحد في أي وقت ، أن يستحوذ على النسبة الأكبر من الشبكة مما يعطيه ذلك القدرة على التحكم في البلوكتشين وسجل المعاملات للعملة التي تعتمد مبدأ proof-of-work.

وذلك قد يكون له عواقب مدمرة للعملة الرقمية. إذا كان الموقف سخيفًا بما فيه الكفاية ، فيمكن للشخص أن يقوم بالإيداع في أحد العملات ، ويبيع العملة المعدنية ، ثم يعيد تنظيم القالب بحيث لا يحدث الإيداع أبدًا.

وبما أن هجوم الاستحواذ 51٪ يحدث عندما يكون لدى كيان الطاقة التعدينية الأكبر من إجمالي المعدنين ، فإن عملة الـ Dash ببنيتها الأصلية مهددة مثل أي بلوكتشين آخر ، بسبب نظام إثبات العمل الخاص بها Proof of Work.

إلا أن Dash تمكنت من إيجاد حل جذري لهذا التهديد مع تحسين كبير في أداء العملة ، عبر أحدث ترقية لها من خلال تقديم حل ChainLocks بالاضافة للماسترنود وتفعيل خاصية المعاملة الفورية “instantsend” .

الحل الذي توفره Dash: يُسمى chainlocks _ وهي تقنية تعمل على معالجة المعاملة خلال ثوانٍ من إرسالها . وتجعل الترقية “instantsend” ضرورية في هذه المرحلة ، حيث سيتم تأكيد جميع المعاملات على بلوكتشين Dash بشكل قاطع في نفس الوقت. ويوضح ريان تايلور ، الرئيس التنفيذي لشركة Dash Core لـ CCN بعض التفاصيل:

” بإستخدام ChainLocks و InstantSend معاً ، تُمكّن شبكة Dash منصات التداول و التجار من إجراء الدفع على الفور دون أي مُخاطرة ، مما يحسن بدوره بشكل كبير من تجربة المستخدم من خلال القضاء على التأخير في إنجاز المعاملة وهي المشكلة التي تواجهها البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخرى .

كما تجعل هذه التقنية المعاملات الواردة فوريةً أيضاً. بإختصار ، لقد أنشأنا الإصدار الأول من عملة رقمية تُشبه النقود حقاً . وبدأنا نشهد قيام العديد من البوصات بدعم هذه الميزة منذ الأسبوع الأول ، ومن الواضح أن مستخدمينا يحبونها.

تُعزز هذه التقنية أيضًا من حالات الإستخدام في نقاط البيع ، حيث حوالي 97 ٪ من جميع المعاملات لا تزال تجري هناك . ولهذا السبب يتم إستخدام عملة Dash أكثر من جميع العملات الرقمية مجتمعة على منصات الدفع مثل Anypay و CryptobuyerPay . “

كانت العملة الرقمية Dash تحتل المرتبة العاشرة كأعلى عملة رقمية من حيث الحصة السوقية ، ولكن التحول في قطاع التعدين و الإنتقال إلى إستخدام ASIC كان له تأثير ضار على العملة.

ومنذ وقت ليس ببعيد أشار مُستخدم مُطّلع عن كثب على مشروع Dash ، أنه في وقت ما تمكن أحد المُعدنين بمفرده من الاستحواذ على جزء كبير من طاقة التعدين وعمل بشكل مستمر على تعدين نحو نصف كُتل بلوكتشين Dash.

الإبتكار والتطوير مُستمر

في شبكة بلوكتشين Dash ، يحصل المعدنون على ما نسبته 45٪ فقط من مكافآت تعدين البلوك و رسوم المعاملات .

وتذهب 45 ٪ أيضاً إلى الماسترنودز Masternodes ، في حين أن الـ 10 ٪ الباقية تُساهم في المحافظة على تطوير المشروع و إبقاء Dash Core واقفاً على قدميه. ذلك يَحد بشكل فعّال من الحافز لمهاجمة الشبكة ، ومن شأن الماسترنود أن تجعل الأمر أكثر صعوبة.

ومن الجدير بالذكر ، أن النظام البيئي لـ Dash دائما ما كان مختلفًا تمامًا عن مشروع بيتكوين وغيرها من المشاريع ذات الكفاءة الفنية المماثلة. فـهل الإختلاف يعني الأفضلية؟ بطبيعة الحال ، السوق و المستخدمين هم من عليهم الإجابة على هذا السؤال.

في نهاية استطلاعك لتطور صناعة العملات الرقمية وبشكل خاص العملات التي تُركز على توفير الخصوصية بما في ذلك عملة DASH التي هي موضوع حديثنا لليوم.. ما رأيك عزيزي القارئ في المميزات التي توفرها مثل هذه النوعية من العملات الرقمية البديلة “الألت كوين” وهل سيكون لها تأثيراً على اعتماد العملات الرقمية كوسيلة دفع؟ شاركنا رأيك من خلال الكتابة في صندوق التعليقات بالأسفل…

المصدر: CCN


إقرأ أيضاً المقالات التالية :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.