انستجرام يستخدم الذكاء الإصطناعي للتحكم بالتعليقات : احذر ، أنت مراقب !

0

سوف يختبر تطبيق انستجرام قريبًا نظامًا جديدًا مدعومًا بالذكاء الإصطناعي ( AI-powered system ) ، يهدف للتعامل مع التنمر و الإساءة عبر الإنترنت . في الوقت الحالي ، تستخدم منصة التواصل الإجتماعي ” انستجرام ” ، المملوكة لشركة Facebook ، نظامًا تقليديًا يعتمد على الإنسان في التعامل مع هذه المشكلة ، حيث يعمل النظام من خلال الإعتماد على قيام المستخدمين بالإبلاغ عن التعليقات المسيئة ، كرسائل غير مرغوب فيها ( spam ) ، أو سوء إستخدام ( abuse ) ، أو خطاب كراهية ( hate speech ) .

و مع ذلك ، في يوم الإثنين الماضي ، كشف ” آدم موسيري ” Adam Mosseri – رئيس شركة Instagram – أن الشركة قد بدأت في إختبار ميزة جديدة تستخدم الذكاء الإصطناعي ، لإعلام المستخدمين إذا كان التعليق الذي نشروه للتو مسيئًا . و الأهم من ذلك ، أن ” موسيري ” كشف أيضًا أن المنصة سوف تبدأ قريبًا في تجربة ميزة ذكاء اصطناعي أخرى ذات صلة ، تقوم بإخفاء التعليقات التي تعتبرها مسيئة تلقائيًا ، دون أن يدرك المستخدم أن تعليقه تم إخفائه .

و في تغريدة لـ Rob Price – و هو محرر أخبار في موقع Business Insider – على حسابه الرسمي (@robaeprice ) في موقع تويتر ، علق قائلاً :

” لقد أعلن تطبيق Instagram عن ميزتين جديدتين لمكافحة التنمر – من خلال إستخدام الذكاء الإصطناعي ( AI ) تعمل الخاصية الأولى على تمييز التعليقات التي يحتمل أن تكون ضارة قبل نشرها ، بالإضافة إلى الخاصية الثانية و وظيفتها ” التقييد ” ، بحيث تتمكن من إخفاء تعليقات المستخدم على مشاركاتك . “

و قد أوضحت شركة Instagram أنها ملتزمة بقيادة المعركة ضد التنمر على الإنترنت ، و أنها تدرك جيداً أن التنمر هو تحدٍ يواجهه الكثيرون ، و أن مهمتها تجاه مستخدميها تتمثل في توصيلهم بالأشخاص و الأشياء التي يحبونها ، و ذلك لا يعمل إلا في إطار شعورهم بالراحة في التعبير عن أنفسهم على Instagram .

” الأخ الأكبر ” يتحول ليصبح ذكاءاً صناعياً

عندما كتب ” جورج أورويل” George Orwell رواية ” 1984 ” ، كان هناك ما يسمى بنظام ” الأخ الأكبر ” ( Big Brother ) – و هو شخصية خيالية في الرواية و الحاكم الدكتاتوري الغامض لدولة أوشنيا – الذي يراقب حياة الناس و يتتبعهم بشكل في غاية المبالغة . لدرجة أن مصطلح ” الأخ الأكبر ” أصبح يستعمل كمرادف للتعسف في استعمال السلطة الحكومية ، و خصوصاً فيما يتعلق بإحترام الحريات المدنية .

و يبدو أن نظام ” الأخ الأكبر ” قد بدأ يتجسد بالفعل في واقعنا ، على الرغم من أن هذا أكثر مما يجب طرحه في عام 2019 . فبعد لعب كل نوع من أنواع الألعاب اللا أخلاقية التي تتعارض مع سرية بيانات المستخدم ، بما في ذلك السماح لبيانات المستخدم الخاصة بالوقوع في أيدي الأشرار من أصحاب المليارات ، كنوع من الثقوب السوداء التي تتحكم في العقل السياسي لفئة عمرية و تركيبة سكانية محددة ، من الواضح أن شركة فيسبوك لم تكتفي بما اقترفته من سوء حتى الآن .

و في شرح لكيفية عمل الميزة الجديدة المخيفة لـ Instagram ، صرحت الشركة في مدونة لها قائلة :

” في الأيام القليلة الماضية ، بدأنا في طرح ميزة جديدة مدعومة من الذكاء الإصطناعي ( AI ) ، الذي يخبر المستخدم عندما يمكن اعتبار تعليقه مهينًا قبل نشره . و يمنح هذا التدخل المستخدم فرصة للتروي و مراجعة نفسه و التراجع عن تعليقه ، و بالتالي يمنع المتلقي من التعرض لتعليق مسيء أو مؤذي . و من خلال الإختبارات المبكرة لهذه الميزة ، وجدنا أنها تشجع بعض الأشخاص على التراجع عن تعليقاتهم ، و مشاركة شيء أقل إيذاءًا بمجرد أن تتاح لهم فرصة للتروي و مراجعة النفس . “

بمعنى آخر ، فإن فكرة Instagram الكبيرة لمعالجة التنمر عبر الإنترنت ، هي حث المستخدمين على الرقابة الذاتية . حيث يمكننا جميعًا أن نتطلع إلى تلقي رسائل من الذكاء الإصطناعي ” الفائق الذكاء ” ، الذي يحثنا على إزالة تعليقنا ” المسيء ” تحت منشور صديقنا ، و الذي قد نكون نعنيه بالفعل و نريد أن نصفعه بمثل هذا التعليق . إن الفكرة الأساسية التي تكمن وراء قيام ” روبوت إنترنت ” بالتربيت على كتفنا في كل مرة نقوم بنشر تعليق يعتبره الروبوت مهيناً ، هي أمر يبدو و كأنه مشهد كارتوني ساخر .

عند سماع هذا ، يمكن ألا نعتبره شيئاً غريباً إذا كانت هذه الميزة مثلاً تأتي في أجهزة أندرويد عسكرية غير قابلة للتدمير ، تحت مسمى ” Skynet ” ، و هذا يمكن أن يزيد الأمر سوءًا . و لكن شركة Instagram قد نجحت بطريقة ما في جعله أسوأ . أسوأ بكثير .

تحويل Instagram إلى Facebook

إلى جانب ميزة تحفيز المستخدمين على التروي و مراجعة أنفسهم ، أعلنت Instagram أيضًا عن إطلاق ميزة جديدة تدعى Restrict ، و التي تمكن المستخدمين من إخفاء مشاركات بعض المستخدمين الغير مرغوب فيهم عن الآخرين . بمعنى آخر ، بدلاً من طرح أداة لمكافحة التنمر لمساعدة المستخدمين على منع أنفسهم من مشاهدة التعليقات المسيئة دون الخوض في محادثات ( مثل Twitter ) ، فإن Instagram يسير بشكل كامل على نهج Facebook .

فسوف يتمكن الآن المستخدمون الذين لا يرغبون في إستخدام وظيفة “التعليق المحدود ” ( limited comment ) الحالية ، التي تقيد التعليق على مجموعة مختارة من الأصدقاء ، من التحكم في ظهور تعليقات الأشخاص على منشوراتهم العامة – كما من المفترض أن تكون – عن طريق تحديد مثلاً بعض التعليقات من أشخاص محددين بألا يمكن لأي شخص رؤيتها . و هذا يعني أنه يمكننا أن نقول وداعًا لأي نوع من التفاعل الصادق ، خاصة على صفحات العلامات التجارية و المشاهير و الأشخاص المؤثرين ( influencers ) . يمكن الآن لمستخدمي Instagram تصنيف أقسام التعليقات الخاصة بهم ، بدلاً من منع التعليقات بشكل عام أو جعل المنشور خاص ( private ) .

لا شك أن Facebook يعرف بالفعل ما لا نعرفه نحن عن أنفسنا ، و لديه تصميمات يومًا ما للتحكم في الأموال التي ننفقها جميعًا . حتى بالنسبة لمثل هذه الشركة ، فهذا يعد شيء جديد و غير مسبوق .

بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصادر : CCN / Instagram Press
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.