موظف سابق في Deutsche Bank -متحول لمجال العملات الرقمية – يفتح النار على أزمة البنك

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ، أطلق مسؤول تنفيذي مصرفي – والذي كان قد تحول لمجال العملات الرقمية – النار على بنك Deutsche Bank ، وذلك بعدما غادر السيد “ميديو ديماركو” البنك في عام 2018 ليشارك في تأسيس شركة في مجال العملات الرقمية ، وذلك في خطوة ذكية قد تغلبت كما يبدو على حركة تسريح 18000 وظيفة من البنك والتي حدثت خلال هذا الإسبوع.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الإثنين ، شوهد الموظفون المصرفيون يغادرون مكاتب Deutsche Bank مع مظاريف قطع بيضاء وحقائب الممتلكات الشخصية ، و حتى البعض منهم دخل في حالة بكاء ، وذلك مع تجمع موظفين آخرين في الحانات المحلية لمحاولة مواساة أحزانهم ، حيث كانت ضربة بنك Deutsche Bank بمثابة أمر سريع وحاد ، حيث تم التخلص من حوالي 18000 وظيفة في غضون أيام وهذا حسبما ورد عبر شبكة BBC في الرابط التالي

Deutsche Bank
عملية تنظيف بنك The Deutsche Bank قد بدأت – مصدر الصورة: Tolga Akmen / AFP

هذا وتتشابه هذه الصور المفجعة التي حدثت بشكل مذهل مع نتائج الأزمة المالية في عام 2008 عندما فقد آلاف الموظفين المصرفيين وظائفهم وأزيلت علامة Lehman Brother الشهيرة.

ولكن يمكن القول إن أحد موظفي بنك Deutsche Bank السابق قد رأى أن هذا الأمر قادم ، ليقرر ترك البنك في عام 2018 من أجل المشاركة في تأسيس شركة في مجال العملات الرقمية.

وفي هذا الخصوص نشر السيد Medio Demarco تغريدة عبر حسابه في موقع تويتر نستعرضها معكم فيما يلي:

حسنا .. عندما غادرت بنك Deutsche Bank في العام الماضي ، أنا متأكد من أن العديد من زملائي في العمل ظنوا أنني كنت اقوم بمخاطرة كبيرة بترك العمل والدخول في مجال العملات الرقمية ، ولكن بالنسبة لي فقد اعتقدت أنهم كانوا يخاطرون أكثر من خلال البقاء كموظفين في البنك.
نشر السيد Medio Demarco هذه التغريدة كرد على تغريدة حساب Bitmex Research التالية:

صورة لرجلان يغادران مكاتب بنك Deutsche Bank في لندن في وقت سابق اليوم ، بعد قيام البنك بتسريح عدد 18000 وظيفة ، يبدو تصميم مثير للإهتمام مع الحقيبة التي تحمل ممتلكاتهم إلى المنزل وذلك وفقا لما جاء في صحيفة الفايننشيال تايمز FT عبر الرابط التالي

من بنك Deutsche Bank إلى مجال العملات الرقمية

لقد كان السيد Medio Demarco محللًا في قسم مخاطر الإئتمان لصندوق التحوط التابع لبنك Deutsche Bank في مكتب نيويورك ، ولكن في شهر يوليو من عام 2018 ، غادر الرجل ليشارك في تأسيس شركة Delphi Digital ، وهي عبارة عن وكالة أبحاث متخصصة في الإستثمار في الأصول الرقمية ، وذلك حسبما ورد عبر حسابه في موقع لينكد ان.

وفي التغريدة التي نشرها أمس ، قال السيد Demarco إن زملائه في بنك Deutsche Bank ربما اعتقدوا أنه كان يواجه مخاطرة كبيرة عندما ترك وظيفته ، لقد كانت الطريقة التي رآى بها الأمر ، أن البقاء على متن السفينة الغارقة تعتبر خطوة أكثر خطورة من تركها.

هذا ومع سقوط ضربة قوية على رأس الآلاف من الوظائف في بنك Deutsche Bank وتسريح الموظفين ، أثبتت خطوة السيد Demarco أنها كانت أذكى شيء يمكن أن يفعله آنذاك ، وذلك كما شرح في رده على تلك التغريدة المنشورة في الأعلى.

حسنا .. إن تحرك السيد Demarco يعني أنه تجنب خطوة تسريح الوظائف من البنك في هذا الأسبوع ، ويؤسس نفسه كرائد أعمال في صناعة ناشئة ، في الوقت الذي قد لا يجد فيه أولئك الموظفون المصرفيون البالغ عددهم 18000 موظف الذين تركوا هذا الأسبوع طريقًا جديدًا في هذا المجال.
كما يشير موضوع منشور في موقع Bloomberg عبر الرابط التالي ، فإن معظم البنوك الإستثمارية الكبرى تقلل عدد الموظفين وتضاعف من معدل نظام التشغيل الآلي ، وفي هذا الخصوص قال تاجر من Deutsche Bank والذي قد غادر مكتب هونج كونج في حديثه مع موقع رويترز كما ورد هنا :

“إن سوق الأسهم ليس بهذا الحجم الكبير ، لذا قد لا أجد وظيفة مماثلة ، لكن عليّ التعامل مع الأمر”.

كارثة بنك Deutsche Bank مستمرة

هذا وبعد مرور أكثر من عقد من الزمن على الأزمة المالية ، لم تنتعش هذه المؤسسة أبدًا ، حيث أنه في عام 2007 ، تم تداول سعر سهمها في الأسواق بسعر 110 يورو ، بينما اليوم يتداول سعر السهم حول أقل من 7 يورو.

وحتى في عام 2017 ، كانت مؤسسة Deutsche لا تزال تدفع ثمن دورها الذي لعبته في تحفيز الإنهيار المصرفي ، حيث اضطرت الشركة إلى دفع غرامة تقدر قيمتها بـ 7.2 مليار دولار من أجل إعادة تعبئة الرهون العقارية الثانوية في شكل سندات الإستثمار وذلك كما ورد في تقرير منشور في BBC عبر الرابط التالي ، ولم تنته الفضائح عند هذه النقطة ، فلقد تم تغريم البنك مرة أخرى في عام 2017 لتمكينه 10 مليارات دولار في عمليات غسيل الأموال الروسية وذلك حسبما يرد على الرابط التالي.

صورة تم تداولها يوم الإثنين لرجل خارج بنك Deutsche Bank يحمل حقيبة “بيتكوين” ، ولقد تم تحديد الرجل فيما بعد على أنه يعمل خياط ، وليس موظفا مصرفيًا ، لكن الرمزية في هذه الصورة جاءت قوية. المصدر: رويترز / سايمون داوسون

هذا ويعد إعلان البنك الصادر يوم الإثنين بخفض 18000 وظيفة في محاولة محبطة من أجل إنقاذ البنك من الإنهيار ، ولقد سقطت الضربة هذه بشكل أصعب على رؤوس موظفي قسم الإستثمار الذي كان بمثابة عائق على الأرباح ، حيث أنه في الشهر الماضي ، أنشأت مؤسسة Deutsche أيضًا “بنكًا سيئًا- bad bank ” كي يكتسح أداء أصولها الضعيفة التي تؤدي بشكل أسوأ من المتوقع تحت المنظار.

هل هذا الأمر يعتبر دافع محرك لعملة البيتكوين ؟

حسنا .. إن سقوط بنك مثل Deutsche هو تذكير حاد بأسباب وجود عملة البيتكوين ، حيث إن نظام عمل عملة البيتكوين مصمم للعمل خارج إطار النظام المصرفي المعيب ، حيث لا تزال آثار الأزمة المصرفية العالمية لعام 2008 باقية ويبدو أن عملة البيتكوين تقدم بديلاً واعداً.

ومن المفاجئ على نحو قليل أن تكون عملة البيتكوين قد ارتفعت بنسبة 10 في المائة خلال اليومين اللذين حدث فيهما تسريح الموظفين من بنك Deutsche Bank كما ورد عبر الموضوع التالي.

لقد ظهر نموذج جديد.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وما هي رؤيتك لتأثير إنتشار وتبني العملات الرقمية عالميا على قدرات البنوك والنظام المصرفي العالمي ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.