بيتكوين هي التحوط المالي الأفضل هذا مايقوله تلميذ الملياردير وارن بافيت

0

يقول الرأسمالي المغامر شاماث باليهابيتيا “Chamath Palihapitiya” ، التلميذ الذي أعلن نفسه خلفاً للملياردير وارين بافيت ، أن البيتكوين هو أفضل وسيلة تحوط مالية ضد إقتصاد عالمي غير جدير بالثقة. وعلى عكس مرشده بافيت المناهض للعملة الرقمية ، يعتقد “باليهابيتيا” أنه يجب عليك شراء بعض البيتكوين لحماية نفسك .

وأخبر “شاماث باليهابيتيا” CNBC أن العملة الرقمية هي أفضل وسيلة تحوط ضد البنية التحتية للعالم المالي التقليدي . وأضاف ” سواء كنت تدعم السياسة المالية و النقدية أم لا ، فذلك غير مهم. إنها بمثابة تأمين لك . ”

اشترى “باليهابيتيا” العملة الرقمية المهيمنة لأول مرة قبل عدة سنوات ، عندما كان يحوم سعرها حول الـ 100 دولار . وفي عام 2013 ، كان يمتلك هو وزملاءه في سيليكون فالي مرة واحدة 5 ٪ من إجمالي البيتكوين الموجودة .

شاماث باليهابيتيا: “إشتري بعض البيتكوين”

ببساطة ، يجب عليك الإستثمار في عملة البيتكوين في ضوء الآفاق الإقتصادية غير جديرة بالثقة اليوم ، هذا ما يقوله “شاماث باليهابيتيا” – المدير التنفيذي السابق في فيس بوك ، والمؤسس و المدير التنفيذي لـ Social Capital ، وهي صندوق أسهم خاص مقره كاليفورنيا.

ويُضيف “شاماث باليهابيتيا” أيضاً ” ما الذي ستخسره عن طريق تخصيص جزء صغير من محفظتك الإستثمارية في العملة الرقمية؟ ” .

” فقط إشتري بعض العملات. إنها أصول رائعة . “

يَنضمُ “باليهابيتيا” إلى مجموعة المُتحمسين للعملات الرقمية الذين يقولون إنه على الرغم من تقلبات البيتكوين ، فإنها ليست فكرة سيئة أن تحمي نفسك من خلال إستثمار بعض الأموال فيها .

وهي رؤية مماثلة لتلك التي طرحها مؤخراً “آرثر هايز” – الرئيس التنفيذي لـ Bitcoin Mercantile Exchange ـ(BitMEX) – وهي أكبر منصة تداول لمشتقات البيتكوين في العالم .

عندما سُئل “هايز”، لماذا يجب على أي شخص شراء العملة العملة الرقمية؟ أجاب؛ لأنها من الممكن أن تستحق الكثير من المال خلال 10 سنوات – أو ربما قد تكون قيمتها صفرًا .

يعترف “هايز” بأن الاستثمار في البيتكوين قد يَكون مُقامرة . لكنه مع ذلك ، أوضح أنها خُطوة من شأنها أن تقود إلى نتائج مُذهلة في المستقبل ، فلماذا لا نستثمر فيها؟

وارن بافيت المتشكك بشأن بيتكوين

Warren Buffett
وارن بافيت المُلقب بـ حكيم ولاية أوماها “Oracle Omaha” ليس من محبي العملة الرقمية . | المصدر : REUTERS / Kevin Lamarque / File Photo

تختلف آراء Chamath Palihapitiya بشأن العملة الرقمية إختلافاً كبيراً عن نظرة مُعلمه “وارن بافييت” Warren Buffett – وهو رجل الأعمال الكبير وأشهر مستثمر أمريكي في بورصة نيويورك ، ورئيس مجلس إدارة شركة Berkshire Hathaway و ثالث أغنى أغنياء العالم لعام 2014 وفقاً لمجلة فوربس بـثروة تُقدّر بنحو 65.6 مليار دولار أمريكي بعد أن كان أغنى رجل بالعالم لعام 2008 بثروة 40 مليار دولار أمريكي ، الذي رفض العملة الرقمية بيتكوين ساخراً ونعتها بـ “سم الفئران” .

كما أوردت CCN في تقارير سابقة ، أن “بافيت” هاجم جميع العملات الرقمية مرارًا و تكرارًا واصفاً اياها على أنها مقامرة لا قيمة لها . علاوة على ذلك ، يتنبأ بافيت بأن العملات الرقمية جميعها سوف تنتهي إلى نهايةِِ سيئة . ”

بروفيسور الإقتصاد الأمريكي: البيتكوين ليست شبكة مالية آمنة

حذّر “ديميتريوس كوتموس” Dimitrios Koutmos – وهو البروفيسور المساعد في الشؤون المالية بمعهد ورسستر للفنون التطبيقية بولاية ماساتشوستس ، من أن مخاطر الإستثمار في البيتكوين تفوق الفوائد المحتملة لاستخدامه كشبكة أمان مالية . كما يَزعُم “ديميتريوس” أن العملة الرقمية بيتكوين ليست تحوطًا فعالًا ضد إقتصاد مُضطّرب أو سوق أسهم مُتقلب .

في تقرير بعنوان ” مخاطر السوق و عوائد بيتكوين ” يقول كوتمس إنه يدق ناقوس الخطر لمستثمر العملات الرقمية المندفع بشكل غير عقلاني . حيث تُشير الأبحاث التي قام بها كوستموس إلى أن سعر البيتكوين ليس مستقلاً عن التأثيرات الخارجية مثل الاقتصاد العام و حركات البورصة و الجغرافيا السياسية كما يدعي مؤيدوها .

ونتيجة لذلك ، فإنه لا يُنصح بشراء العملة الرقمية كـ تحوط ضد الركود الإقتصادي في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي ، وفقاً لـ “كوتموس” .

ديميتريوس كوتموس: المخاطر تفوق الفوائد المحتملة

يدّعي أستاذ الإقتصاد “ديميتريوس كوتموس” أن مخاطر الاستثمار في البيتكوين تفوق الفوائد المحتملة لاستخدام الأصل كتحوط مالي ضد الركود الإقتصادي وفقاً لما خَلصت اليه نتائج الدراسة التي قام بها بعنوان ” مخاطر السوق و عوائد بيتكوين ” .

” تُحذر هذه الورقة من أن أسعار البيتكوين ،على الرغم من سلوكها المُستقل الجذّاب بالنسبة للمتغيرات الاقتصادية ، رُبّما لا تزال تتعرض لنفس النوع من مخاطر السوق التي تؤثر على أداء الأصول المالية التقليدية . “

قام أستاذ الإقتصاد “كوتموس” بالتدقيق في أسعار BTC بين يناير 2013 و سبتمبر 2017 ودراسو مدى تأثرها بعوامل مثل معدلات الفائدة قصيرة الأجل و أسعار صرف العملات الأجنبية و التقلبات المتوقعة في أسواق الأسهم . والتي تُعتبر عواملاً مؤثرة بشدة على حركة المؤشرات المالية العالمية مثل “داو جونز” و كذلك تؤثر بشكل كبير على أسواق الأسهم العالمية .

ووجد “كوتموس” أن مُعدلات الفائدة و عدم الاستقرار المتوقع في سوق الأسهم و البورصات الأجنبية كانت محددات مهمة لعوائد البيتكوين ، خصوصاً خلال الفترات التي كان فيها سوق العملات الرقمية أقل تقلبًا .

وبعبارة أخرى ، فإن هذه العوامل – جنباً إلى جنب مع التضخُم و الحالة العامة للاقتصاد – قد أثرت على سعر البيتكوين بقدر تأثيرها على أي أصل مالي آخر .

وبناءً على ذلك ، يزعُم “كوتموس” أن البيتكوين ليست من فئة الأصول الفريدة من نوعها ولا ينفصل سلوكها عن الأسس الاقتصادية “.

وفي نهاية استطلاعك لآراء نخبة من خبراء الإقتصاد حول العالم بشأن العملة الرقمية والإستثمار في البيتكوين .. عزيزي القارئ ، ما هي وجهة نظرك حول الإستثمار في بيتكوين كـ تحوط مالي ضد الأزمات الاقتصادية ، وهل تعتبر أن البيتكوين ملاذاً آمناً في ظل الأزمات؟ شاركنا رأيك من خلال الكتابة في صندوق التعليقات بالأسفل…

المصدر : CCN

إقرأ أيضاً المقالات التالية :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.