نشاطُ تداول بيتكوين ينفجر في فنزويلا مع تصاعد أزمات البلاد

0

كلما زاد سوء الظروف السياسية و الإجتماعية و الإقتصادية في فنزويلا ، ازداد عدد الذين يعانون في ظل نظام مادورو ميولاً للبيتكوين .

وفقا لما أورده موقع Coin Dance ، فقد تم تداول أكثر من 47 مليار بوليفار (عملة فنزويلا) في فنزويلا مقابل البيتكوين خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو . مما حطّم الرقم القياسي السابق الذي تم الوصول إليه في منتصف شهر يونيو .

Venezuela
أحجام التداول من بوليفار إلى بيتكوين لا تزال في إرتفاع . | المصدر : Coin.dance

في حين أن الكمية المتزايدة من عملة البوليفار تُنفق على شراء البيتكوين قد تُعزى إلى حقيقة أن العملة الفنزويلية تضعف بشكل مستمر ، لكن ذلك يتزامن أيضًا مع ارتفاع قيمة العملة الرقمية المهيمنة بشكل كبير خلال الأسبوعين الأخيرين .

التضخم في فنزويلا

تُعاني فنزويلا من أزمات متعددة أبرزها التضخم المفرط و الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي و شح المواد الغذائية و الأدوية وصولاً إلى الأزمة السياسية في البلاد .

وتعتبر مشكلة التضخم المفرط احدى أكبر المشاكل التي يواجهها الفنزويليون في حياتهم اليومية ، وقد وصل حجم التضخم إلى مستوى مروّع .

حيث أنه اعتبارا من أبريل ، قُدّرت نسبة التضخم في فنزويلا بنحو 1,300,000 في المئة . وخلال منتصف الشهر الماضي ، أعلنت الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية عن مشروع قانون بقيمة 50,000 بوليفار يهدف إلى تسهيل المعاملات التجارية .

ومع ذلك ، تم تقييم فنزويلا في مرتبة متقدمة بين أفضل 30 دولة هي الأكثر تداولًا لعملتها الوطنية مقابل البيتكوين ، وفقًا لـ Coinhills .

ويتزامن الرقم القياسي الجديد في أحجام التداول على زوج البيتكوين مقابل العملة الفنزويلية BTC / VES مع قيام هيئة الرقابة القانونية العالمية _ وهي لجنة الحقوقيين الدولية ، بالتحذير من أن السلطة التشريعية في فنزويلا قد انهارت .

ووفقًا لمحكمة العدل الدولية ، فإن سلطات الرئيس نيكولا مادورو قد اغتصبت السلطة التشريعية و السلطة القضائية في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية .

ما المرحلة التالية لبيتكوين في فنزويلا؟

في حين أن أحجام التداول على BTC / VES في زيادة مطردة منذ بداية عام 2018 ، فإن فنزويلا الآن لديها عملة رقمية خاصة بها تُدعى بترو Petro ، وتنافس مع بيتكوين على جذب الإنتباه .

يعمل نظام مادورو على الترويج بنشاط للعملة الرقمية Petro ، ووفقاً لما أوردته CCN خلال الأسبوع الماضي ، فقد قام الرئيس الفنزويلي مادورو بأمر أكبر بنك في البلاد “Banco de Venezuela” بجعل Petro أكثر سهولة في جميع أنحاء البلاد .

يذكر أن العملة نفسها تم إنشاؤها من أجل الإلتفاف على العقوبات الإقصادية المفروضة من قبل الولايات المتحدة على البلاد . حيث تعتمد الحكومة الفنزويلية على احتياطيات البلاد غير المستغلة من النفط ، و تهدف إلى تحويل هذا المنتج إلى سوق عالمي أكبر دون الإعتماد على الدولار الأمريكي .

وتهدف الحكومة الفنزويلية إلى إعادة استقرار المناخ الإقتصادي باعتماد العملات الرقمية التي جعلت الشعب الفنزويلي من المتداولين الأبرز حول العالم .

كما قام مادورو في وقت سابق بالكشف عن خطةٍ لإدخال العملات الرقمية إلى شباب البلاد من خلال خلق الوعي و تقديم المحافظ اارقمية .

ولكن ، بالنظر الى أن مواطني فنزويلا يشهدون بالفعل كيف يمكن للأموال التي تصدرها الحكومة أن تفقد قوتها الشرائية بسرعة في مواجهة التضخم المفرط ، فقد تكون هذه الخطوة مفيدة فقط بالنسبة لبيتكوين .

وربما قد يحاول نظام مادورو فرض العملة الرقمية Petro على الناس بالقوة ، ولكن قد تكون هذه محاولة بائسة من شأنها العمل كـ بوابّة للعبور إلى البيتكوين .

وفي نهاية استطلاعك لتطورات سوق العملات الرقمية و البيتكوين على مستوى فنزويلا .. عزيزي القارئ ، ما هي وجهة نظرك حول لجوء مواطني فنزويلا إلى البيتكوين هرباً من المشاكل الإقتصادية والسياسة الخانقة في البلاد ، وهل تعتبر أن البيتكوين ملاذاً آمناً لهم في ظل الأزمات؟ شاركنا رأيك من خلال الكتابة في صندوق التعليقات بالأسفل…

المصدر : CCN

إقرأ أيضاً المقالات التالية :


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.