إيران تتهم الولايات المتحدة بمحاولة تعطيل عمليات تعدين البيتكوين في البلاد

1

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ..في تطور جديد تتهم دولة إيران الولايات المتحدة بالسعي لإحباط تشغيل عمليات تعدين عملات البيتكوين الخاصة بها ، وذلك في الوقت الذي تعتقد فيه حكومة الولايات المتحدة أن حكومة إيران تعتمد على تعدين عملة البيتكوين كأداة “للتحايل على العقوبات الإقتصادية المفروضة” ، وذلك وفقًا لحديث مساعد وزير الصناعة والتجارة والإمداد الإيراني.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

صرح مساعد وزير الصناعة والتجارة والإمداد الإيراني -السيد سعيد زاراندي – ، إن إدارة الرئيس ترامب تعمل على منع تشغيل عمليات تعدين عملة البيتكوين في البلاد ، وذلك وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء فارس المحلية كما يظهر على الرابط التالي.

هذا وبعد لوبي الضغط السياسي المشكل من أجل إخراج البلد من نظام المدفوعات المالية SWIFT ، يبدو أن حكومة الولايات المتحدة تنظر الآن إلى الإهتمام الأخير للمواطنين الإيرانيين بتعدين العملات الرقمية بمثابة نشاط إنتاجي قادر على التهرب من العقوبات المالية المفروضة على بلدهم ، ولكن الولايات المتحدة تجعل من الصعب على إيران أن تنطلق من اقتصادها وذلك حسبما ورد على الرابط التالي

إيران تعتبر جنة بالنسبة لعمليات تعدين العملات الرقمية ، لكنها كابوس بالنسبة للمعدنين

لماذا ؟!
حسنا .. تعتبر إيران واحدة من الدول التي لديها أرخص كهرباء في العالم ، هذا وتكشف إحصاءات أسعار البترول العالمية Global Petrol Prices أنه بينما تبلغ تكلفة الكيلووات على الساعة في المتوسط 0.14 دولار في الولايات المتحدة ، فإن في إيران يدفع الإيرانيون حوالي 0.03 دولار بفضل الدعم الحكومي الوفر.

علما بأن تكاليف الطاقة المنخفضة هذه تجعل التعدين مربحًا للغاية هناك ، ففي الأشهر الأخيرة ، نما النشاط هناك إلى درجة أن البنية التحتية في البلاد تعاني من عواقب زيادة الاستهلاك الذي يأتي بكمية أعلى من قدرة توليد الطاقة في البلاد.
وفي حديثه إلى موقع Mehr ، تبادل السيد “علي أكبر كريمي” -عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان الإيراني- ، مخاوفه في هذا الخصوص في نفس الوقت الذي حث فيه الحكومة على مضاعفة جهودها لتنظيم هذا النشاط طبقا للقانون.
وأضاف السيد “كريمي” موضحا:

“”لقد أصبحت عمليات تعدين العملات الرقمية نشاطًا شائعًا وواسع النطاق في دولة إيران ، ويستهلك هذا النشاط قدرًا كبيرًا من الطاقة ، وهو الأمر الذي تسبب في حدوث مشاكل للبلاد ، خاصة في فصل الصيف الحار”.

هذا ولقد أدت تلك المشكلة إلى قيام المسؤولين الإيرانيين بمكافحة عمليات تعدين العملات الرقمية ، وذلك من خلال إجراءات مثل انقطاع التيار الكهربائي والمصادرة المباشرة لمعدات التعدين تلك ، وذلك حسبما ورد على الرابط التالي

وفي هذا الخصوص نشر حساب DHH على موقع تويتر تغريدة جاء فيها :

” لقد قال السيد رجابي إن قوة الطاقة المستهلكة في تعدين كل عملة بيتكوين واحدة تعادل قوة الطاقة التي تستخدمها 24 وحدة سكنية لمدة عام كامل في البلاد ، تعدين البيتكوين ليس مجرد مشروع dystopian project صعب التصرف معه في فرضيته ، بل إنه أيضًا يعتبر مشارك نشط في إحداث مشكلة كبيرة dystopia عن طريق تغير المناخ.

هل يعتبر كل هذا الأمر بمثابة جزء من أجندة رئيسية مخططة؟

حسنا .. إذا كانت شكوك السيد “زاراندي” في محلها ، فقد تكون إيران مجرد قطعة في لعبة الشطرنج الجيوسياسية والتجارية التي تلعبها الولايات المتحدة والصين الآن وذلك حسبما ورد من هنا.

ولم تبد حكومة الصين اهتمامًا رسميًا بتعزيز عمليات تعدين عملات البيتكوين ، ومع ذلك فلقد هاجر القطاع الخاص الصيني إلى إيران من أجل اللإستفادة من تكاليف الطاقة المنخفضة هناك ، والتمتع بفائدة أفضل في عمليات تعدين العملات الرقمية ، وذلك وفقًا لحديث وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني ، السيد محمد جواد أزاري جهرومي ، على قناة PressTV.
وأضاف السيد أزاري موضحا:

“إن جزء كبير من عمليات تعدين العملات الرقمية كان يتم في الصين ، وذلك قبل أن تصبح دولة إيران جذابة للعاملين في مجال التعدين ، وعلى الرغم من أنه لا توجد لدى الحكومة الصينية خطة للتواجد في مجال تعدين العملة الرقمية في إيران ؛ ومع ذلك ، ربما كان القطاع الخاص الصيني والناس قد شاركوا في هذا المجال.”

ونظرا لهذه المقاطعة المحتملة ، يجب أن نضيف إجراءات أخرى قد أثرت بالضرر بشدة على مجتمع العملة الرقمية في إيران ، فمنذ أكثر من شهر بقليل ، أعلن موقع Localbitcoins أنه لن يسمح للإيرانيين باستخدام منصته حسبما ورد هنا ؛ وبالمثل ، في نهاية عام 2018 سحبت منصة تداول العملات الرقمية الشهيرة Binance وغيرها من منصات التداول دعم المواطنين الإيرانيين ، وجاء ذلك امتثالًا للعقوبات الأحادية الجانب التي فرضتها الحكومة الأمريكية على إيران حسبما يرد عبر الرابط التالي.

الإيرانيون يريدون المضي قدمًا

وعلى الرغم من تلك النكسات ، فإن الحكومة الإيرانية متفائلة وواثقة من أن العملات الرقمية يمكن أن تساعد في توفير مستقبل أفضل لمواطنيها ، حيث أنه في وقت سابق من هذا العام ، كانت الحكومة الإيرانية قد أعلنت عن إطلاق عملة رقمية مستقرة stablecoin مدعومة بالذهب ويبدو أن مواطنيها يشاركون الحكومة هذا الاهتمام أيضًا وذلك حسبما ورد على الرابط التالي.
ولقد شارك العديد من المتحمسين للعملة الرقمية مجموعة متنوعة من المشاريع لتعزيز النظام البيئي للعملات الرقمية ، وذلك مع ذكر مقترحات مثيرة للإعجاب مثل ناطحة سحاب في وسط الصحراء يختبئ فيها مزرعة تعدين العملات الرقمية التي يتم تبريدها من خلال حديقة مائية.

Concept image of a mining farm inside of a waterpark on Tehran, Iran
صورة معبرة عن مفهوم مشروع مزرعة تعدين العملات الرقمية / الحديقة المائية / ناطحة سحاب | المصدر: Designboom
في الوقت الحالي ، تعمل عدة وزارات معا برفقة البنك المركزي الإيراني من أجل تنظيم نظام العملات الرقمية محليا طبقا للقانون ، حيث يهاجم المشروعون زوايا مختلفة مثل عمليا تعدين العملات الرقمية والمعاملات والالتزامات الاقتصادية.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وهل تتوقع أن تتجه شركات تعدين عملات البيتكوين و العملات الرقمية لإستخدام مصادر الطاقة المتجددة المختلفة ؟! ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]
تعليق 1
  1. وليد يقول

    المصيبة انه ممكن يمسكوك وانت تعدن يامقيم وتظل سنوات بالحبس.
    كفاية انهم حابسين الكثير من الصحفيين الأجانب.
    مستحيل هبوط البيتكوين لانه كالدجاجة التي تبيض الذهب ولانه وسيلة الهاء في ظل الإقتصاد المتهالك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.