هل أشتري ألعاب الفيديو من G2A أم أقرصنها ؟ ستصدمك إجابة مطوريها

0

في موضوع مثير للمهتمين بألعاب الفيديو و الكمبيوتر قام بعض مطوري ألعاب الفيديو الـ Indie الناشرين على منصة توزيع الألعاب G2A بالتوسل إلى الناس المهتمين باللعبة من أجل قرصنة ألعابهم بدلاً من شراءها عبر موقع منصة G2A !!
لماذا؟ تابع الموضوع..
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

لقد اتضح أن ناشري ألعاب الفيديو يكرهون منصة G2A ونموذج أعمالها المثير للجدل بشكل مكثف لدرجة أنهم يفضلون أن يروك تسرق ألعابهم من المنصة بدلاً من منح منصة بيع وتوزيع ألعاب الفيديو عشرة سنتات.

هذا ويقود تلك الحركة الاحتجاجية السيد “مايك روز” – الرجل الذي نشر لعبة الدراجات Descenders– وعند الإنتقال لإلقاء نظرة إلى موقع التواصل تويتر ، نجد أن Rose قد دون تغريدة على حسابه قائلا أنه من المستحيل تقريبًا إيقاف تشغيل إعلانات منصة G2A على لعبته ؛ وأبرز أيضًا حقيقة أن هذه الإعلانات تظهر أعلى روابط شركته في اللعبة ، وعلى هذا النحو ، تحقق الشركة “صفرًا من المال” على ألعابنا المنشورة إذا قام الناس بشرائها من خلال الإعلانات”.

نستعرض معكم ترجمة التغريدة التالية من حساب المطور Mike Rose :

“في أحدث حلقة من حلقات إنتهاك الحقوق في منصة ألعاب G2A أصدرت شركة G2A إعلانات ترعاها على موقع Google ، مما يعني أنه عندما يقوم الناس بالبحث عن ألعابنا ، فإنهم يحصلون على إعلانات منصة G2A التي تظهر فوق روابطنا الخاصة – وفي هذه الحالة نكسب نحن “صفرًا من المال” على ألعابنا إذا قام الناس بالشراء من خلال إعلانات. وعندما تحاول إيقاف إعلاناتهم …

ثم ذهب روز للقول بإنه يعتقد أن محبي ألعاب الفيديو يجب أن يقوموا بقرصنة اللعبة بدلاً من الشراء عبر ذلك الموقع الإلكتروني.

وأضاف روز أيضا:

“من فضلك ، إذا كنت تنوى شراء لعبة من على منصة G2A ، فما عليك سوى قرصنة اللعبة !” “بصدق! فإن مطوري اللعبة لا يرون سنتا واحدًا في كلتا الحالتين ، لذا فقد نفضل أن نشاهد منصة G2A لا تربح المال الكثير معنا أيضا . “

وقد ردد ذلك الأمر مطورو ألعاب الفيديو الآخرون ، بمن فيهم السيد راميل إسماعيل من شركة Vlambeer ، والذي نشر تدوينة تقول أن ناشرين اللعبة لا يخسرون عائدات ألعابهم فحسب ، بل يتحملون أيضًا تكاليف دعم العملاء للطلبات الرئيسية المزيفة التي قد يتم توزيعها على منصة G2A ..وذلك حسبما جاء على هذا الرابط

حيث قال موضحا:

“إذا لم يكن بإمكانك شراء ألعابنا بالكامل أو حتى لا ترغب في شرائها بالسعر الكامل ، فيرجى قرصنتها بدلاً من شرائها من أحد الموزعين الرئيسيين ، لقد كلفتنا هذه المواقع الكثير من الوقت في التطوير المحتمل في خدمة العملاء ، والتحقيق في الطلبات الرئيسية المزيفة ، ومعرفة التكاليف المدفوعة لبطاقة الإئتمان chargebacks ، وما هو أكثر من ذلك. “

هذا وقد ظل مطورو الألعاب يحتجون على نظام عمل منصة G2A منذ أكثر من نصف عقد ، فيذكر أنه في عام 2014 ، طلب السيد Paul Kilduff-Taylor من شركة Mode 7 أن يتوقف موقع المنصة عن بيع مفاتيح لعبة Steam الخاصة بالشركة ، والتي قد لا يحصل عليها بالضرورة من الناشرين.

تاريخ مثير للجدل لمنصة نشر وتوزيع الألعاب G2A

Video Game Developers Ask Players To Pirate Games Insteading Of Buying Through G2A

يكره ناشروا الألعاب مثل المطور مايك روز منصة G2A لدرجة أنه يفضل أن يقوم محبي اللعبة بقرصنة لعبة Descenders بدلاً من إعطاء سنت لـمنصة توزيع اللعبة G2A. | المصدر: Descenders / Rage Squid / No More Robots

على سبيل المثال ، يأتي الكثيرون من شركة Humble Bundle ، والتي يسمح للعملاء بدفع ما يريدون لحزم الألعاب game bundles ، وتظهر أحد الاختلافات بين شركة Humble Bundle و منصة G2A مع ذلك ، هو أن كلا من المطورين والناشرين يتشاركون بشكل معتاد مع الأول على بيع ألعابهم ؛ وهذا ليس هو الحال مع المنصة الأخرى.

وقد أدى ذلك الأمر إلى أن العديد من حقوق الألعاب التي تم بيعها عبر منصة G2A.com وغيرها من منصات الموزعين عبر الإنترنت غير مصرح بها ، مما يعني أن العديد من اللاعبين قد لا يقومون بشراء اللعبة الفعلية ، وإذا كان هذا هو الحال ، فسيتم إنفاق أموالهم عليها ، مع عدم وجود بديل سوى الإتصال بالناشرين.

حسنا صديقي ..انظر فقط إلى حالة شركة الألعاب Ubisoft في عام 2015 ، والتي ألغت تنشيط أكثر من 1000 مفتاح من لعبة Far Cry 4 التي تم بيعها عبر الموقع الإلكتروني ، وذلك عندما علم الناشر حول مفاتيح اللعبة ثم قام بإلغاء تنشيطها ، وفي هذا الخصوص أصدرت الشركة بيانًا يقول:

“نقوم بانتظام بإلغاء تنشيط المفاتيح التي تم الحصول عليها وإعادة بيعها عن طريق الإحتيال . في هذه الحالة ، فإننا نقوم بالتحقيق حاليًا في مصدر هذا الإحتيال ، وسنقوم بإصدار تحديث للعملاء عندما يكون لدينا المزيد من المعلومات لمشاركتها معهم ، وفي غضون ذلك يجب على العملاء الإتصال بالمورد ” المنصة ” الذي قاموا بشراء مفتاح اللعبة KEY منه. “

وبينما تم بيع هذه المفاتيح من خلال منصة Kinguin ، فإن الموقع الإلكتروني يعمل بنفس السعة التي يتمتع بها منصة G2A ، حيث أنه بعد قيام شركة Ubisoft بالتحقيق في المشكلة ، قامت منصة Kinguin برد مبلغ 165312 دولارًا من مبيعاتها ؛ وبعيدا عن لعبة Far Cry 4 ، شمل ذلك الأمر 450 مفتاح للعبة Assassin’s Creed ونسخ من لعبة The Crew and Watch Dogs ، وذلك حسبما ورد على الرابط التالي

كيف تعتبر منصة G2A قانونية؟

نستعرض معكم الفيديو التالي بالأسفل نشر على قناة Jim Sterling على يوتيوب منذ خمسة أيام:

ترجمة العنوان: منصة G2A تعتبر سيئة بالنسبة لمطوري الألعاب ، فهل تفضل أن تقوم بقرصنة ألعاب المطورين بدلا من شراءها من على المنصة؟

يفتح هذا الأمر سؤالا حول ما إذا كانت عمليات منصة G2A تعتبر قانونية أم لا ، وهي مسألة معقدة ، حيث كما نشرت صحيفة تدوينة Citizen Journal ، فإنها تعتبر شراء لعبة من موقع الويب أمرًا قانونيًا ، شريطة ألا يحصل البائع الموزع على مفتاح اللعبة بطريقة احتيالية.

وهذا لا يعني أن مطورين الألعاب سعداء بإدراج ألعاب شركتهم في هذه المواقع ، ولكن هذا لا يعني أيضًا أنه من الأخلاقي الشراء من هؤلاء الموزعين.

وسواء إذا كانت المنصة موزعة الألعاب مصرحًا لها ببيع مفتاح اللعبة أم لا يحدث فرقًا كبيرًا في ما إذا كان مفتاح اللعبة يعمل أم لا ، والسبب الرئيسي لذلك هو أنه يمكنهم إلغاء تنشيط الكود في أي وقت ، وفي حالة منصة G2A ، على سبيل المثال هذا يعني أن اللاعبين يتعرضون لخطر فقدان إمكانية الوصول إلى اللعبة.

وعلى هذا النحو ، من الأفضل تشغيل اللعبة بأمان وشراءها من ناشرين الألعاب أنفسهم ، أو من بائع معتمد للعبة ، وفي الوقت الذي يعني فيه ذلك وجود سعر أعلى للعبة ، إلا أنه يعني أيضًا دعم أولئك الذين صنعوا اللعبة.

بعد كل شيء ، هم الذين وضعوا الجهد الكبير في هذا العمل.
والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، و ما هو توقعك لسعر عملة البيتكوين في نهاية عام 2019 ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.