عملاق التواصل الاجتماعي فيسبوك يتعطل!، فهل وضع عملة Libra سيختلف؟

0

لقد عانت أبرز شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت ، أول أمس ، من عطل أصابها بالشلل و أدى إلى إعاقة المستخدمين عن مشاركة الصور و مقاطع الفيديو و الملفات المشابهة . و في نفس الوقت تقريبًا ، عانى عملاق التواصل الاجتماعي Facebook و التطبيقات التابعة له Whatsapp و Instagram من العطل نفسه ، مما تسبب – كما هو متوقع – في إزعاج كبير لمستخدمي الإنترنت ، الذين سارعوا إلى وضع الـ “هاشتاجات” التالية : #Instagramdown و #facebookdown و # whatsappdown على موقع Twitter .

 

و قد قام أحد المستخدمين على موقع تويتر تحت اسم ” [email protected] ” ، بنشر تغريدة تتضمن مقطع فيديو لشخص يتأرجح بينما يوجد حريق خلفه ، و علق على هذا المقطع بسخرية قائلاً :

” هذا هو حال مستخدمو موقع Twitter عندما يكون Facebook و Instagram و WhatsApp يواجهون عطلاً عن العمل .
instagramdown ، #WhatsAppDown ، #facebookdown# . “

و على الرغم من أن هناك كثيرين قد اغتنموا هذه الفرصة للمزاح حول تفوق موقع Twitter – منصة التواصل الاجتماعي الوحيدة التي كانت تعمل بكامل طاقتها وقت الأزمة – إلا أن هذا الفرح كان قصيرًا إلى حد ما . و ذلك لأنه بعد ذلك بفترة قصيرة ، أعلن أيضًا موقع المدونات الصغيرة عن مشكلاته الخاصة – حيث تأثرت لديه خدمة الرسائل ( DM ) و خدمة الإشعارات ( notifications service ) الخاصة به :

حيث أعلنت الصفحة الرسمية للدعم الفني الخاص بموقع تويتر ، في تغريدة لها قائلة :

” إننا نواجه حاليًا بعض المشكلات المتعلقة بتسليم الرسائل و الإشعارات . و نحن نعمل على إصلاح هذا و سنتابع معكم حالما يتوفر تحديث لذلك . نتقدم باعتذارنا عن الازعاج . “

و قد صرح فريق Facebook على موقع Twitter قائلاً ، بأنهم كانوا يعملون على إصلاح هذه المشكلة ؛ و مع ذلك ، لم يحدد الفريق أسباب المشكلة . و وفقًا لتغريدة شاركها ” جون سوارتز ” Jon Swartz – مراسل MarketWatch – فإن شركة Facebook كان بإمكانها بالفعل تحديد السبب و لكنها امتنعت عن ذلك .

و لقد أثار هذا الخلل العام قلق العديد من أفراد المجتمع ، لأنه يحدث بعد أن أعلن ” مارك زوكربيرج ” Mark Zuckerberg – المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع فيسبوك – في وقت سابق من هذا العام ، قراره بإعادة كتابة الكود الخاص بالمنصات الاجتماعية الثلاث ( Facebook , Instagram & WhatsApp ) لضمان قابلية التشغيل البيني ( interoperability ) .

تجارب Facebook قد تضع المستخدمين بين اختياري الأمان و الراحة

لقد وصف الخبراء السيطرة المفرطة لـ Facebook على بيانات عملائها بأنها مخاطرة كبيرة . و في تدوينة سابقة له على موقع تويتر ، كان خبير التشفير ” ماثيو جرين ” Matthew Green قد أوضح ، أن Facebook يمكنه الاستفادة من حقيقة أن المنصات الاجتماعية لديها معايير تشفير مختلفة ، من أجل تبني إطار أمان أضعف و لكنه مشترك و شائع . أيضًا ، قد تكون معالجة البيانات التعريفية ( metadata ) محفوفة بالمخاطر بالنسبة للمستخدمين .

و أوضح ” ماثيو ” في تغريدته قائلاً :

” لقد افترضت دائمًا أن فيسبوك يستخدم نظام التحقق برقم الهاتف الجوال ( 2FA ) لربط حساب الـ WhatsApp بمستخدم حالي لفيسبوك . إذا كان هذا صحيحًا ، فهذا أمر بائس و سيء بالنسبة لعامل الأمان . و أتمنى أن يثبت لي أني مخطئ . ”

” على أي حال ، فإن الملخص هو : هذه الخطوة قد تكون جيدة أو سيئة بالنسبة للأمان / الخصوصية . و لكن بالنظر إلى التاريخ الحديث و الدوافع المالية لفيسبوك ، لا أستطيع تحمل المجازفة ، و أرى أنه قد حان الوقت الآن لبدء نقل المحادثات المهمة خارج منصات فيسبوك . “

مع وضع ذلك في الاعتبار ، من السهل أن نتساءل و نقول : هل من الجيد الوثوق في Facebook و ائتمانه على أموالنا من خلال استخدام عملته الرقمية Libra ، من أجل سبل الراحة فقط ؟

هل عملة ليبرا تستحق ثقة المستخدمين ؟

إن عملة Libra هي عملة رقمية تم إنشاؤها بشكل رسمي من قبل منظمة غير ربحية ( Libra Association ) و تحت ريادة شركة Facebook ، و كما هو متوقع ، سوف تعمل عملة Libra كعملة مستقرة مدعومة من احتياطي العملة نفسها ( Libra Reserve ) ، و الذي سيمثل قيمة أصول موجودة بالفعل كالعملات الاحتياطية مثل الدولار الأمريكي .

بعد أن أصبح ملك الـ Internet 2.0 ، يريد Facebook أن يصبح ملك الإنترنت المالي ( Internet of Money ) . حيث تسعى عملة Libra الخاصة بفيسبوك إلى استخدام تقنية الـ blockchain ، من أجل السماح للمستخدمين بإرسال و استقبال الأموال دون الوقوع تحت سيطرة البنوك ؛ بدلاً من ذلك ، سيخضع المستخدمون لسيطرة أعضاء منظمة ليبرا ( Libra Association ) .

Facebook is one member of a group of corporations that conform the Libra Association. Image Courtesy: Libra

إن شركة Facebook هي أحد أعضاء مجموعة الشركات التي تكون منظمة Libra Association . مصدر الصورة : Libra.org

يمكن اعتبار العدد المحدود من العُقد ( nodes ) و العيوب المتواجدة في منصات Facebook ، بمثابة خطر محتمل للعملة الرقمية Libra – دون أن نأخذ في الاعتبار المخاطر المرتبطة بالتحكم في البيانات الشخصية ، و التي لن تنال اعجاب محبي الخصوصية .

و لكن يزعم Facebook أنه لن يشارك البيانات المالية لمستخدميه ، و ذلك في بيان له حول محفظة العملات الرقمية Calibra الخاصة بعملة Libra :

” بصرف النظر عن ” الحالات المحدودة ” ، لن تشارك Calibra معلومات الحساب أو البيانات المالية الخاصة بك مع Facebook أو أي طرف ثالث دون موافقتك . و هذا يعني أنه لن يتم استخدام معلومات حساب عملاء Calibra أو البيانات المالية لهم من أجل تحسين استهداف الإعلانات على موقع Facebook . و تقتصر الحالات المحدودة التي قد تتم فيها مشاركة هذه البيانات ، على الحالات التي تستدعي الحفاظ على أمان الأشخاص أو الإمتثال للقانون أو توفير وظائف أساسية للأشخاص الذين يستخدمون Calibra . كما أن Calibra سوف تستخدم بيانات موقع Facebook ، من أجل الامتثال للقانون و تأمين حسابات العملاء و تخفيف المخاطر و منع النشاط الإجرامي . “

و مع ذلك ، قد يصعب تصديق مثل هذه البيانات عندما تأتي من نفس الشركة ( أي شركة فيسبوك ) التي شاركت في فضائح مثل فضيحة Cambridge Analytica .

إن لدى شركة Facebook أكثر من 2.3 مليار مستخدم نشط شهريًا ؛ يحتوي WhatsApp على 1.5 مليار مستخدم ، بينما يستحوذ Instagram على أكثر من مليار مستخدم . و في مواجهة أعطال مثل هذه ، الشيء الوحيد الذي يمكن للمستخدمين القيام به ، هو الانتظار و قبول الاعتذار و ربما الخروج و المشي في الحديقة أثناء التفكير فيما إذا كان الأمر يستحق استخدام ما يسمى بـ ” Facebook Coin ” .

عزيزي القارئ ، هل ترى أن هناك أسباب غير معلنة وراء هذا العطل الذي أصاب شبكات التواصل الاجتماعي بالشلل و على رأسها العملاقة فيسبوك ؟ ، و في ظل إمكانية حدوث مثل هذه الأعطال ، كيف ترى مستقبل العملة الرقمية Libra ؟

بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصدر : CCN
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.