الرئيس الفينزويلي يعطي أمر لأكبر بنك في البلاد بقبول العملة الرقمية Petro

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية قرر الرئيس مادورو -رئيس دولة فينزويلا- بأمر بنك Banco de Venezuela أكبر بنك في فنزويلا بقبول العملة الرقمية التي أطلقها petro على الصعيد الوطني.

وعلى ذلك بدأ نيكولاس مادورو خطة مشجعة من أجل الترويج للعملة الرقمية أو تبني إستخدام عملة Petro ، وأصدر رئيس البلاد أيضا أمر بافتتاح ما يقرب من 790 من مكاتب خدمات خاصة بمعاملات عملة Petro في كل وكالة من وكالات بنك Banco de Venezuela في جميع أنحاء البلاد ، وذلك إلى جانب توزيع عدد مليون محفظة للعملات الرقمية بين المواطنين الشباب.

في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

وفي هذا الإطار صرح الرئيس مادورو:

“إنني أعطي الأمر الرئاسي الصريح بفتح مكاتب معاملات للعملة الرقمية Petro في جميع الوكالات التابعة لبنك Banco de Venezuela.”

وفي هذا الخصوص نشر حساب MPPEF على موقع تويتر تغريدة نقل فيها إعلان الأمر الرئاسي نستعرضها معكم :

هذا وقد جاء الإعلان عن هذا القرار خلال حدث الذكرى السنوية العاشرة لتوطين “تأميم” البنك بعد شراء البلاد لمؤسسة البنك من مجموعة Santander في عام 2009.

فنزويلا تبدأ حملة قوية لتعزيز تبني العملة الرقمية التابعة لها .. وترتفع قيمة عملة Petro بالرمز PTR بنسبة 25 في المائة على منصات التداول المحلية

وعلى ما يبدو أن هذه الإستراتيجية تعتبر جزء من خطة قوية تنتهجها البلاد لتعزيز استخدام العملات الرقمية في جميع أنحاء البلاد ، حيث أنه في الآونة الأخيرة كان الرئيس نيكولاس مادورو قد أعلن عن قرار بتوزيع محافظ العملات الرقمية على مليون مواطن شاب ، بحيث ستقوم الحكومة الفنزويلية بتثقيفهم في المجالات المتعلقة بتبني إستخدام العملات الرقمية.

هذا وسوف تأتي هذه المحافظ الرقمية محملة بمبلغ غير معلوم من الأموال ، ومع ذلك فإن إدارة مادورو تريد تشجيع القبول على المستوى الوطني لفكرة تبني إستخدام العملة الرقمية الفينزويلية المثيرة للجدل Petro .

وقد قوبل هذا الإعلان الرئاسي غير المتوقع بمشاعر تفاؤل من قبل أعضاء النظام البيئي للعملات الرقمية في فنزويلا ، وعلى ذلك شارك السيد خوسيه أنخيل ألفاريز ، رئيس الرابطة الوطنية للعملات الرقمية في البلاد (ASONACRIP) ، انطباعاته في حديثه مع موقع CCN ، مشيرًا إلى أن البنية الأساسية في بنك Banco de Venezuela يمكن لها أن تسهم في تشجيع اعتماد إستخدام العملة الرقمية الفينزويلية Petro من قبل الناس في جميع أنحاء البلاد.

وفي هذا الخصوص قال السيد ألفاريز لـمراسل CCN:

“إنه قرار جريء وصحيح للمضي قدمًا نحو نهج الاقتصاد المختلط hybrid economy ، حيث تتنافس العملة الائتمانية لبلد ما مع العملة الرقمية وجها لوجه.

وهنا يجب أن نلاحظ أيضًا أن بنك Banco de Venezuela هو أهم بنك في النظام المالي الفنزويلي ولديه أكبر عدد من العملاء ، ومع الإعلان عن هذا القرار سيصبح هذا البنك أحد منصات التداول التي لديها الكثير من المكاتب المادية في العالم “.

وقد أدى هذا القرار إلى زيادة بنسبة 25 في المائة في سعر التوكن الرقمي Petro ، والتي ارتفع سعرها مقابل عملة البيتكوين من مستوى 0.004 BTC إلى 0.005 BTC في غضون ساعات قليلة ، ومن أجل فرحة المتداولين والمتبنين الأوائل للعملة الرقمية أضاف السيد ألفاريز:
“في منصة Amberes [ وهي منصة تداول عملات رقمية محلية] ، لقد اشتريت أنا عملة Petros بـ 10 دولارات مضيفا:
“اليوم لا يمكنك شراء هذا التوكن الرقمي بأقل من سعر 55 دولار “.
نستعرض معكم الصورة التوضيحية التالية في الأسفل:

Petro (PTR) rised 25% against Bitcoin (BTC) once the announcement began to circulate on social media

فنزويلا: البلد الذي يعيش فيه الجغرافيا السياسية والعملات الرقمية معا في نفس المكان

هذا وكانت الحكومة الفنزويلية قد أنشأت العملة الرقمية Petro كوسيلة لتجاوز العقوبات الاقتصادية التي فرضتها إدارة الرئيس دونالد ترامب ضد النظام المالي للبلاد ، وقد أثرت هذه السياسات بشكل كبير على الشعب في فنزويلا ، وذلك وفقًا لمكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة:
وفي هذا الخصوص صرح السيد إدريس جاذيري ، خبير حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ، في بيان صحفي رسمي له ما يلي:

“إن العقوبات الاقتصادية تزيد من حدة الأزمة الخطيرة التي تؤثر على الاقتصاد الفنزويلي ، مما يزيد من حجم الضرر الناجم عن حالة التضخم المفرط وهبوط أسعار النفط .
“وينبغي في هذا الوقت التعبير عن التعاطف مع شعب فنزويلا الذي طالت معاناته من خلال تشجيع ، وليس تقليص ، الوصول إلى الغذاء والدواء”.

وأكد الرجل على أن هذه العقوبات “يمكن أن تؤدي إلى الجوع والنقص الطبي”.

هذا وعلى الرغم من أنه قد يبدو أنه ينبغي على المواطنين الفنزويليين احتضان العملة الرقمية Petro بسعادة ، إلا أن الحقيقة هي أن الحكومة لديها طريق حاد من أجل تنظيف صورة هذا التوكن الرقمي ، حيث أنه قد تم تشويه سمعة العملة من قبل الخبراء الدوليين الذين يعتبرون أنها تمثل عملية احتيال ، ولا داعي لذكر إن المواطنين الفنزويليين لا يعرفوا حقًا ما هو الأمر ، أو ما هي مقدار قيمة العملة ، أو الفوائد التي ستجلبها لهم.
وذلك حسبما ورد عبر الرابط التالي.

وإلى جانب عملية الترويج من أجل تبني إستخدام عملة Petro ، فإن تثبيت هذا النوع من المكاتب يمكن أيضًا أن يجعل من الممكن استبدال عملة Petros مقابل العملات الورقية  بشكل غير متصل بالإنترنت ، مما يجعل استخدام أيٍّ من هذه الأجهزة بشكل غامض ، ولكن من الناحية النظرية يمكن أن يحول هذا النهج هذا التوكن الرقمي إلى عملة رقمية رسمية تستخدم على الصعيد الوطني.

وعلى الرغم من أن حكومة دونالد ترامب قد حظرت استخدام عملة Petro كما يرد هنا  ، إلا أن الحكومة الفنزويلية لم تستسلم حيال ذلك ؛ حتى أنها أقرت العملات الرقمية كوسيلة للدفع مع تأثيرات مشابهة لأي عملة تقليدية أخرى كما يرد عبر هذا الرابط.

هذا وينبغي أن تركز جهود الحكومة على التعليم بدلاً من التوزيع المجاني للعملة الرقمية على المحافظ – يعني الـ airdrops – وذلك إذا أرادت الحكومة لعملة petro أن تنجح حيث يقول السيد الفاريز موضحا:

إن التحدي الأكبر هنا هو مسألة انتشار المعرفة ، أيضا تحتاج عملة Petro إلى الوصول إلى المواطنين العاديين ؛ ومع ذلك لقد كانت هناك بالفعل تجارب إيجابية حيث بدأ العديد من المواطنين الفنزويليين العاديين في رؤيتها بعيون جيدة من حيث كيف أن مدخراتهم المخزنة في عملة Petro قد حافظت على قيمة أموالهم في نظام Patria System.

هذا ولا أحد يعلم ما الذي يمكن أن يحدث لدولة فنزويلا وعملتها الرقمية Petro ، ولكن مع هذه المبادرة أثارت الحكومة بعض التفاؤل بين المتحمسين للعملة الرقمية.

وقال السيد  الفاريز في حديثه لـمراسل CCN إن دولة فنزويلا من وجهة نظره ، تقترب من أن تصبح أمة تحل فيها تقنيات شبكة البلوكشين محل البنوك التقليدية ، وتغير بالتأكيد الواقع المالي في الدولة ، وربما يكون لها تأثير عالمي.

“إن المستقبل يبدو واعد ، حيث أن المواطنين الفنزويليين الذين يدفعون ويجمعون الرواتب في عملة Petro ويبدولنها من عملة Petro إلى عملات البيتكوين ستكون خطوة واحدة ستستمر بها دولة فنزويلا في الطليعة لوضع حد للهيمنة المالية العالمية”.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وهل تعتقد أن تجربة فينزويلا وعملتها الرقمية Petro يمكن أن يكتب لها النجاح أو تقلدها دول أخرى مستقبلا ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.