مؤسسة SFOX: حركة صعود البيتكوين الحالية مختلفة عن حركة الصعود في عام 2017

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية حول نظرية إختلاف حركة صعود سوق البيتكوين الحالية Bull run عن إنطلاقة الصعود في أواخر عام 2017 وما هي أسباب هذا الإختلاف؟!
في هذا الخصوص نشر موقع CCN مقالا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.

“تفاصيل المقال”

يبدو أن الإجماع المتزايد بين خبراء مجال العملات الرقمية و المطلعين هو أن حركة إنطلاقة السوق الصاعد لسعر عملة البيتكوين تختلف بالتأكيد عن ذلك المسار الذي ترك الكثير من المستثمرين الأفراد -المتابعين بقوة – أولئك الذين استسلموا لـحالة إنتشار مشاعر الخوف من ضياع الفرصة -ما يطلق عليه في السوق حالة الـ FOMO- في عام 2017 ليدخلوا سوق العملات الرقمية آنذاك بعد بضعة أشهر في فترة الشتاء .

حسنا ..لماذا تختلف إنطلاقة عام 2019 عن إنطلاقة عام 2017

نستعرض معكم المخطط البياني التالي:

bitcoin price chart 2019
مخطط بياني لسعر عملة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي يرصد حركة العملة على مدار عام ، حيث يقول المؤيدون أن صعود سعر البيتكوين المكافئ في 2019 لا يشبه حركة الفقاعة في عام 2017. | المصدر: TradingView

لسبب واحد ، يبدو أن حالة مشاعر الخوف من ضياع الفرصة FOMO بالنسبة للمتداولين الأفراد قد بدأت فقط في تتبع آثار تحرك الوضع في جميع أنحاء المجال كما ورد عبر الرابط التالي ، ومن ناحية أخرى يلعب الاهتمام من المؤسسات الإستثمارية بالبيتكوين قوة دافعة بارزة في الوقت الحالي ، وقد يستمر هذا أو لا يستمر مع تذبذب السوق كما يرد عبر الرابط التالي
وأيا كان الحال ، لم يكن هذا هو الحال من قبل ، حيث لمس سعر عملة البيتكوين مستوى 11000 دولار فقط بزيادات قصيرة من قبل ، وكان الأمر غير متوقع لأنه حدث في فترة قصيرة الأجل ، وبعد ذلك بفترة قصيرة كانت الأسعار ترتفع إلى الأعلى.

وفي هذا الإطار كتب محلل العملات الرقمية “على مستوى درجة المؤسسات” في شركة SFOX في تدوينة حديثة:

“”إن الزيادة المستمرة نسبيًا في سعر عملة البيتكوين على مدار الأسبوعين الماضيين قد دفعت العديد من قدامى المحاربين الجدد والقادمين الجدد إلى سوق العملات الرقمية على حد سواء إلى مقارنة حالة السوق الحالي بحركة السوق الصاعدة في أواخر عام 2017.
لكن الصورة الكاملة لأوجه التشابه والاختلاف بين هذه الحالتين في عبور مستوى 11000 دولار يوضح إلى أي مدى وصل سوق العملات الرقمية في وقت قصير نسبيًا – وأن ما زال أمام السوق فرص للنضج. “

المؤسسات الإستثمارية تدخل في المجال على موجات.

هذا وقد بدأت شركات التكنولوجيا من المدارس القديمة في العمل الآن ، حيث تنضم شركات مثل Uber مع شركة مثل Facebook في إتجاها الحديث لمجال العملات الرقمية ، وإطلاق عملتها Libra.
في كل مكان تنظر إليه ، تجد مصطلح تقنية البلوكتشين يتردد والحديث عن التوكنز الرقمية .
هذه هي المناطق التي يوجد فيها العديد من أوجه التشابه ، ولكن بصرف النظر عن ذلك الأمر هناك ملاحظات مهمة لتدوينها أيضا.

لقد احتضنت المؤسسات الكبرى تقنية شبكة البلوكتشين ، البعض منها يمر من خلال شبكة الـ Ripple ، والبعض الآخر يمر من خلال شبكة بلوكتشين الستيلر و عمل شركة IBM ، فعلى سبيل المثال قفزت شركة Walmart China للتو على متن منصة بلوكتشين VeChain كما يرد عبر الرابط التالي ، والبعض الآخر يفعلون أنظمة وطرق خاصة بهم في المجال. ولكن أيا كان ما يفعلونه كل هؤلاء ، فإنهم يعملون على الدخول في مجال تقنية البلوكتشين .
وقد بدأت مؤسسة مالية ضخمة للغاية مثل شركة Fidelity بإحضار عملاءها عملائها إلى سوق العملات الرقمية.

هل تكون موجة جديدة من موجات الإحتفاظ بالبيتكوين “Bitcoin Hodlers” ؟

bitcoin cryptocurrency institutional investors
تشغل الموجة التالية من المحتفظين بعملة البيتكوين مساحة على نطاق الشركات في وول ستريت. | مصدر الصورة: Shutterstock

هذه ليست شركات صغيرة ، أو مثل عمليات شراء المستثمرين الأفراد ، لكن تلك عمليات شراء ضخمة بحجم صناديق إستثمارية كما يرد عبر الرابط التالي.
في هذه الحالة ، سيحتفظ الناس بالعملات.
مما يعني ذلك أن العملات التي يتم تداولها بنشاط وتقوم بتحدد السعر ستكون محدودة بشكل متزايد.

وهنا لا يتطلب الأمر آلة حاسبة لمعرفة ما سيحدث بعد ذلك. يبدأ نظام كميات العرض والطلب “Supply and demand” في الدخول إلى حيز التنفيذ ، حيث يشهد السوق ارتفاعًا حادًا ، لأن الناس على استعداد لدفع المزيد مقابل الحصول على كمية أقل ، وتصبح كمية أقل متاحة من العملات كما ورد عبر الرابط التالي

حيث أنه كلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون استراتيجية “الشراء والحفاظ بالعملة وإنتظار إرتفاع السعر ” “buy and hodl” ، كلما ارتفع سعر العملة نظريًا ، والسؤال الوحيد الذي يبقى هو بمجرد وصوله إلى مستويات تاريخية معينة هو – أين توجد السيولة؟
هل سوف يكون هناك نقود متوفرة مقابل كمية كبيرة من البيتكوين على هذا المستوى؟
حسنا ..الإجابة في الغالب هي لا ، مما يؤدي إلى انخفاض متتالي في الأسعار ، وهذه الفترات يمكن أن تهتز الأسعار فيها لعدة أشهر.
هذا وتعتقد شركة SFOX أن المؤسسات الإستثمارية تقوم بشراء العملة حاليًا وفقًا للتوقعات ، وذلك استنادًا إلى جوانب تحليل الأساسيات ، ويتوقعون أن العائد لحركة صعود سعر العملة سوف يأتي قريبًا ..هذا أمر لا مفر منه. وفي هذا الخصوص تكتب مؤسسة SFOX :

“حسنا ..باختصار ، في حين أن كلا من حركة صعود سوق العملات الرقمية في عام 2017 و عام 2019 كانت سريعة ولا شك أنها تأثرت بعوامل علم النفس التجارية مثل حالة مشاعر الخوف من ضياع الفرصة FOMO ، تشير البيانات إلى أن مجال العملات الرقمية قد أصبح أكثر نضجًا بشكل ملحوظ الآن عما كان عليه الحال قبل عام ونصف – وقد يشير هذا النضج إلى أن هذا الإنطلاقة الصعودية تعتبر مدفوعة بجوانب التحليل الأساسي بشكل أكبر مما كان عليه الوضع في حركة الصعود الأخيرة “.

في الواقع ، سيكون شراء المستثمرين بناء على حالة مشاعر الخوف من ضياع الفرصة FOMO موجود حتى عندما ترى أن عمليات الشراء من المستثمرين الأفراد على عملة البيتكوين تصل إلى واحد تريليون دولار يوميًا وتكون العملة فوق سعر 30،000 دولار ، من نفس أولئك الأشخاص الذين لم يشتروا عملة البيتكوين عند سعر 3000 دولار.
هذا ويمكنك عزيزي القاريء الحصول على مخطط بياني لحركة سعر عملة البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي (BTC / USD) في الوقت الفعلي عبر النقر هنا .

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن للسوق .. ماذا تتوقع لمستقبل حركة سعر عملة البيتكوين والعملات الرقمية على المدى القريب ، وهل تعتقد أن إنطلاقة الصعود الخالية تختلف فعلا عن حركة الصعود التي كانت في عام 2017؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.