وفاة محمد مرسي ، الرئيس السابق لمصر ، أثناء جلسة محاكمته

0

توفي الرئيس المصري السابق محمد مرسي ، اليوم الإثنين ، أثناء حضوره جلسة محاكمته فى قضية التخابر ، و كان المتوفى قد طلب من القاضي حق الكلمة و تم السماح له بالكلمة ، و فى عقب رفع الجلسة أُصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها ، و تم نقل الجثمان إلى المستشفى لاتخاذ الإجراءات اللازمة ، و ذلك وفقاً لما تناقلته وسائل الإعلام المصرية .

حيث كانت محكمة جنايات القاهرة قد انعقدت اليوم بمجمع محاكم طرة ، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى ، لسماع مرافعة الدفاع فى إعادة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى ، و 23 متهماً من قيادات و عناصر جماعة الإخوان المسلمين ، في قضية اتهامهم بالتخابر مع منظمات و جهات أجنبية خارج مصر ، و إفشاء أسرار الأمن القومي المصري ، بالإضافة إلى جرائم التنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر و خارجها بهدف الإعداد لعمليات إرهابية داخل البلاد ، فيما يعرف بإسم ” التخابر مع حماس ” .

و قد كشف المستشار نبيل صادق ، النائب العام المصري ، تفاصيل وملابسات وفاة الرئيس السابق ، من خلال إصداره بيان حول وفاة محمد مرسي العياط أثناء حضوره جلسة المحاكمة في القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر . حيث قال النائب العام ، أنه أثناء المحاكمة و عقب إنتهاء دفاع المتهمين الثاني و الثالث من المرافعة ، طلب المتوفى الحديث إلى المحكمة ، فسمحت له المحكمة بالكلام ، و تحدث مرسي لمدة تقارب خمس دقائق ، و بعد أن إنتهى من حديثه قامت المحكمة برفع الجلسة للمداولة ، و أثناء تواجد المتهم محمد مرسي مع باقي المتهمين بداخل قفص الاتهام سقط مغشيًا عليه ، حيث تم نقله على الفور للمستشفى ، و تبين وفاته .

و أضاف النائب العام في بيانه ، أن مرسي قد وصل إلى المستشفى متوفًى في تمام الساعة الرابعة و خمسين دقيقة مساء اليوم الإثنين ، و بالفحص الظاهري لجثمان المتوفى تبين عدم وجود أي إصابات ظاهرية حديثة .

كما أورد التقرير الطبي المبدئي أن الرئيس السابق وصل إلى المستشفى جثماناً لا ضغط له و لا نبض و لا حركات تنفسية ، و حدقتا العينين متسعتان و غير مستجيبتين للضوء أو المؤثرات الأخرى .

و قد أصدر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أوامره بانتقال فريق يضم بعض أعضاء النيابة العامة بنيابة أمن الدولة العليا و نيابة جنوب القاهرة الكلية ، من أجل إجراء معاينة لجثة المتوفى و التحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة داخل قاعة المحكمة و قفص الاتهام ، بالإضافة لسماع أقوال من كان متواجداً معه في ذلك الوقت .

و عليه أصدرت النيابة العامة أوامرها بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج مرسي ، و ندب لجنة عليا من الطب الشرعي يرأسها كبير الأطباء الشرعيين و مدير إدارة الطب الشرعي ، من أجل إعداد تقرير الطب الشرعي حول الأسباب التي أدت إلى الوفاة تمهيداً لإصدار التصريح .

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

و من الجدير بالذكر ، أن التحقيقات المتعلقة بالقضية محل المحاكمة ، قد أظهرت أن الرئيس السابق و باقي المتهمين قد اتحدوا مع عناصر تابعة للجماعات التكفيرية المتواجدة بسيناء ، لتنفيذ ما تم التدريب عليه ، بالإضافة إلى تأهيل عناصر أخرى إعلامياً من خلال تلقي دورات خارج البلاد حول كيفية إطلاق الشائعات و توجيه الرأى العام لخدمة أغراض التنظيم الدولي للإخوان ، و أيضاً فتح قنوات اتصال مع الغرب عن طريق دولتي قطر و تركيا .

و عليه ، عاقبت المحكمة كلا من محمد مرسى ، و أحمد محمد عبد العاطى ، و أمين الصرفى بالسجن المؤبد ، فى اتهامهم بتولي قيادة جماعة تم تأسيسها على خلاف أحكام القانون ، كما عاقبتهم بالسجن 15 عاماً فى اتهامهم باختلاس أوراق و وثائق تتعلق بأمن الدولة و مصالحها القومية بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربى و الدبلوماسى و الاقتصادى .

عن محمد مرسي

  • محمد مرسي من مواليد أغسطس عام 1951.
  • اسمه كاملاً : محمد محمد مرسي عيسى العياط .
  • تولى رئاسة جمهورية مصر العربية في أول انتخابات رئاسية عقب ثورة يناير من عام 2011 ، و من ثم أصبح الرئيس الخامس لمصر .
  • عمل أستاذاً بكلية الهندسة جامعة الزقازيق ، و بدأت فترته الرئاسية مع إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 24 يونيو 2012 بعد ترشحه عن جماعة الإخوان ، و تولى مهام منصبه في 30 يونيو من العام 2012 .
  • تم عزله في 3 يوليو من العام 2013 عقب ثورة شعبية أطاحت به، و جرت محاكمته في عدة قضايا خاصة بالتخابر مع حماس و قطر و اقتحام السجون و قتل المتظاهرين ، و صدرت ضده أحكام قضائية و نهائية بالسجن المؤبد .

إخلاء مسؤولية : إن عرب فوليو الإخباري يقوم بعرض هذا الخبر نقلاً عن المصادر فقط و ليس له أي توجه سياسي من قريب أو بعيد .

المصادر : العربية / اليوم السابع
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.