الحرب الإقتصادية بين أمريكا والصين تدعم الإتجاه الصاعد لسعر البيتكوين

0

يواصل البيتكوين كسر قواعد الإقتصاد ويسخر مجددا من توقعات الاقتصاديين الكلاسيكيين الذين كلما احتفلوا بتراجع طفيف للسعر إلا و عاد من جديد ليثبت ضعف فهمهم للاقتصاد الرقمي ولعل هذه السنة هي سنة الحظ للمجتمع الرقمي فكل المؤشرات تتكاتف معلنة عن صعود صاروخي وشيك جدا للعملة الرقمية المهيمنة حتى أن بعض المحللين حذر المستثمرين المترددين من فوات الفرصة الأخيرة.

و في الأيام الأربعة الماضية ارتفع سعر البيتكوين من 7،630 دولارًا إلى 8،240 دولارًا أي تقريبًا بنسبة ثمانية بالمائة مقابل الدولار الأمريكي و حيث سجلت أصول رقمية رئيسية أخرى مثل Ethereum و Litecoin مكاسب كبيرة. ينظر الاستراتيجيون إلى الحرب التجارية بين الولايات المتحدة و الصين كحافز محتمل للأصل الرقمي المهيمن في المدى القريب و المتوسط بعد دراسة خط الإتجاه الذي يمتد على سبع سنوات.

المؤشرات الفنية للبيتكوين جيدة جدا و الحرب التجارية هي عامل مساعد

وفقًا لـ Josh Rager لا يزال سعر البيتكوين فوق خط الإتجاه لمدة سبع سنوات و قال المحلل أنه طالما ظل الأصل فوق مستوى الدعم الرئيسي عند 7200 دولار فإنه سيكون قادرًا على الحفاظ على زخمه الصعودي.

حيث قال :

“في حالة أنك لم تلاحظ ذلك فإن عملة BTC تجلس حاليًا فوق خط اتجاه مدته 7 سنوات لم ينقطع إلا مرة واحدة كخط دعم (18 نوفمبر) و استعاد البيتكوين الدعم فوق خط الاتجاه في أبريل و إذا استطاعت عملة BTC الثبات أعلى من 7200 دولار فيبدو أن سعرها سيستمر في الصعود كما يبدو أن البيتكوين قد يتحدى خط السعر $ 8،550 على المدى القريب.”

من عام حتى الآن ارتفع سعر البيتكوين بنسبة 123 في المائة مقابل الدولار الأمريكي ، متفوقًا على كل مؤشر رئيسي للأسهم ومعظم فئات الأصول بما في ذلك النفط و المعادن النفيسة.

و على الرغم من أن زخم البيتكوين وبقية سوق الرقمية لا يزال قويًا بعد المكاسب الكبيرة السنوية إلا أن المحفزات الرئيسية ضرورية للحفاظ على الحركة الصعودية للسوق.

و في الأسابيع الأخيرة تم تسجيل ارتفاع اهتمام محركات البحث للكلمة الرئيسية “bitcoin” في الصين على منصات مثل Baidu وسط تزايد المخاطر الجيوسياسية الناشئة عن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة و الصين ، مما يشير إلى أن الطلب على البيتكوين قد يزداد.

كما أشرنا سابقا فإن غالبية حجم المعاملات عبر الإنترنت لـ Tether و هي عملة مستقرة تساوي قيمة الدولار الأمريكي جاءت من الصين في الربع الثاني من عام 2019 مما يشير إلى أن المستثمرين الأفراد في الصين يستخدمون على الأرجح عملة مستقرة لتجارة الأصول الرقمية.

صرحت Grayscale و هي شركة استثمار رقمية لها أصول تحت إدارتها تبلغ ملياري دولار أنه في الوقت الذي قد يكون من الصعب للغاية توقع أن يهرع المستثمرون إلى الأصول الرقمية على المدى القصير لحماية ممتلكاتهم من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي فإن الضروف الجيوسياسية الحالية قد تزيد من جدارة الأصل الرقمي في نظر سوق أوسع من المستثمرين.

ورد في تقرير Grayscale :

مع اعتمادها المستمر و المتزايد تمثل البيتكوين شكلاً عالميا و شفافًا وغير قابل للتغيير للسيولة يمكن أن يوفر فرصًا للحفاظ على الثروة و النمو. نتيجة لذلك نعتقد أنها تستحق موقعًا استراتيجيًا ثابتًا في العديد من المحافظ الاستثمارية طويلة الأجل. بينما قد لا تكون البيتكوين مناسبة لجميع المستثمرين استنادًا إلى قيود الاستثمار الخاصة بهم أو قيود البنية الأساسية للسوق فقد يرى البعض فائدة في إضافتها لمحافظهم الاستثمارية.

مع توقع المحللين المحليين في الصين أن تمتد الحرب التجارية خلال النصف الثاني من عام 2019 فمن المرجح أن تستمر المخاطر الجيوسياسية في الارتفاع في الأشهر المقبلة.

هل اجتزنا مرحلة توقع تراجع في السوق؟

عندما حقق سعر البيتكوين أعلى مستوى سنوي له عند أكثر من 9000 دولار أعرب المحللون الفنيون عن مخاوفهم من احتمال تراجع العملة إلى حدود 30 و 40 في المائة.

قد يشير الاستقرار الذي أظهره السوق في الشهر الماضي إلى أن السوق الرقمي قد لا يتعرض للتراجع في حجم التصحيحات السابقة للتي حدثت قبل عام 2017 بسبب التغيرات الكبيرة في هيكل السوق.

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر : www.ccn.com


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.