الرئيس التنفيذي المتهم لمشروع العملة الرقمية الإحتيالي OneCoin والمقدر ب 3.8 مليار دولار يدعي بأنه غير مذنب

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ..ذكرت التقارير الصحفية أن السيد كونستانتين إيجناتوف -الرئيس التنفيذي المتهم لشركة مشروع العملات الرقمية ذو المخطط الإحتيالي الشهير one Coin والذي تقدر تكلفته بمليارات الدولارات ، قد أقر بأنه غير مذنب في جرائم الإحتيال الإلكتروني هذه.
ووفقًا لوثائق المحكمة الموجود على الرابط التالي ، دخل المتهم إيجناتوف عملية الإستئناف خلال جلسة استماع أولية كانت في تاريخ 28 من مايو وذلك عبر مكالمة جماعية.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري.
“تفاصيل التقرير”

كما ذكرت تقارير CCN سابقا ، فإن السيد إيجناتوف – وهو مواطن بلغاري – قد تم اتهامه بإرتكاب جرائم الإحتيال الإلكتروني -عبر الإنترنت- ، وجرائم الإحتيال في الأوراق المالية ، والإشتراك في عمليات غسيل الأموال المتعلقة بالعملة الرقمية المزيفة -OneCoin-.

هذا وقد اتهمت وزارة العدل الأمريكية المتهم إيجناتوف بتهمة الإحتيال على المستثمرين من خلال مخطط إحتيالي Ponzi scheme متعدد الجنسيات والذي قدم من خلاله وعوداً زائفة بتحقيق أرباح “مضمونة”.

شراكة بين الثنائي الشقيقان -الأخ والأخت- يتقنون فن الإحتيال

بشكل مثير للصدمة ، لم تطلق شركة OneCoin Ltd المتهمة أي عملة رقمية فعلية ، وبدلاً من ذلك فقد استخدمت الشركة قاعدة بيانات من نوعية SQL خاصة في مهمة تسجيل المعاملات داخل “شبكة OneCoin”.

هذا واعتقل مكتب التحقيقات الفيدرالي المتهم كونستانتين إيجناتوف في تاريخ 6 من مارس ، وذلك في مطار لوس أنجلوس الدولي أثناء محاولته الفرار إلى بلده الأصلي بلغاريا ، وفي نفس اليوم نشر كونستانتين صورة مدهشة على موقع فيسبوك من Hollywood Hills.
وليس من الواضح ما إذا كان قد تم نشر الصورة الشخصية الملتقطة قبل أن يتم اعتقاله أم بعده.

ومن المفارقات هنا أن هذا الشخص الذي يتقن فن الإحتيال ، والذي سرق مليارات الدولارات من المستثمرين غير العالمين كان لديه الجرأة في أن يبكي متهما أن شخص ما قد سرق هاتفه المحمول وحقيبة سفره.

وفي هذا الإطار نشر المتهم إيجناتوف تلك الصورة عبر حساب على فيس بوك نستعرض معكم هذه الكلمات:
ربما قد وصل أسوأ رحلة سفر لي في السنوات الأخيرة إلى نهايتها ، لقد سرقوا هاتفي المحمول وحقيبتي ، وأمتعتي الشخصية بالكامل.
ولك أنت أن تتخيل ما حدث ، لقد كنت أكثر إنتاجية بارتداء sweatpants فقط مع وجود ابتسامة في وجه الآخرين الذين يرتدون بدلة وربطة عنق.

OneCoin CEO Konstantin Ignatov pleads not guilty crypto Ponzi scheme

كونستانتين إيجناتوف ، الرئيس التنفيذي لمشروع العملات الرقمية ذو المخطط الإحتيالي OneCoin ، متهم بتزوير الأوراق المالية ، والاحتيال عبر الإنترنت ، وعمليات غسيل الأموال. | المصدر: تويتر

إيرادات المشروع الإحتيالي OneCoin تجاوزت تجاوزت الـ 3.8 مليار دولار

لقد تأسست شركة OneCoin Ltd المتهمة -ومقرها مدينة صوفيا في بلغاريا- في عام 2014 من قِبل المتهم كونستانتين إجناتوف وشقيقته الأكبر السيدة روجا إجناتاتوفا.
وعملت السيد روجا كرئيس تنفيذي للشركة إلى أن اختفت فجأة في شهر أكتوبر من عام 2017 ، وبعد ذلك بفترة وجيزة تولى شقيقها كونستانتين منصب الرئيس التنفيذي للشركة .

هذا وكان مشروع OneCoin عبارة عن مخطط إحتيالي نموذجي Ponzi scheme ، حيث كان يعمل مشروع الشركة كشبكة تسويقية متعددة المستويات -multi-level network- يمكن من خلالها أن يتلقى الأعضاء عمولات على تجنيد مشتركين آخرين من أجل شراء العملات الرقمية المزيفة للمشروع.

لقد تظاهر مشروع ONECOIN على أنه شركة عملات رقمية

وفقًا لوزارة العدل ، حقق مشروع OneCoin مبيعات مذهلة بلغت قيمتها 3.8 مليار دولار بين عامي 2014 و 2016 ، وخلال ذلك الوقت سرق الإخوان إيجناتوف عشرات المستثمرين السذج بمبالغ قدرت بمليارات الدولارات.

“لقد أنشأ هؤلاء المدعي عليهم شركة عملات رقمية التي تقدر بمليارات الدولارات وتعتمد بالكامل على الأكاذيب والخداع ، لقد وعدوا الناس بعوائد كبيرة والحد الأدنى من المخاطر. ولكن كما تم اتهامهم ، فإن هذا العمل كان عبارة عن مخطط إحتيالي قائم على نظام هرمي pyramid scheme يستند إلى نظرية الدخان والمرايا. “

في الأساس ، تظاهر مشروع OneCoin بأنها عبارة عن شركة عملات رقمية ، وذلك للاستفادة من الضجيج الذي بدأته تلك الصناعة الناشئة في عام 2014 ، ولكن في الواقع لم يكن لهذه الشركة أي علاقة تذكر بالعملات الرقمية الفعلية.

“هذه الجريمة عبارة عن عملية إحتيال قديمة ولكن بنظام متطور عبر الإنترنت ، حيث تم إنشاء العملة الرقمية المزيفة OneCoin لغرض وحيد وهو الإحتيال على المستثمرين ، ويزعم أن الشقيقان إيجناتوف وإيجناتوفا أقنعوا ضحايا الشركة بالاستثمار في مشروع OneCoin بناءً على أكاذيب كاملة حول العملة الرقمية. “

نستعرض معكم ما جاء في الصورة المرفقة بالأسفل :
من بين عدد من ممثلي الشركة الأخرىن ، زعمت شركة OneCoin Ltd ، أن العملة الرقمية الخاصة بها OneCoin تعمل بنظام يتم تعدينها باستخدام خوادم التعدين التي يتم إدارتها وصيانتها من قبل الشركة ، وأن قيمة العملة الرقمية OneCoin تعتمد على قوى العرض والطلب في السوق.
وزعمت الشركة أن قيمة عملة OneCoin قد نمت بشكل ثابت من سعر 0.50 يورو إلى ما يقرب من سعر 29,95 يورو لكل عملة ، واعتبارًا من شهر يناير 2019 في الواقع ، يتم تحديد قيمة عملة OneCoin بشكل داخلي وليس على أساس قوى العرض والطلب في السوق.
وأن عملات OneCoins لا يتم تعدينها باستخدام موارد أجهزة الكمبيوتر ، وعلاوة على ذلك لقد كشف التحقيق أن السيدة إجناتوفا وشريكها المؤسس قد تصوروا وصمموا نظام شركة OneCoin التجاري بالكامل بغرض استخدامها في الإحتيال على المستثمرين.
على سبيل المثال ، في رسالة بريد إلكتروني واحدة بين السيدة إيجناتوفا وشريكها المؤسس ، وصفت إيجناتوفا أفكارها حول عملة الهروب والخروج من مشروع “exit strategy- “OneCoin- ، حيث كان الخيار الأول الذي أدرجته إيجناتوفا هو
” إستراتيجية خذ الأموال واهرب وقم بلوم شخص آخر على ذلك ..
وبالإضافة إلى ذلك ، زعمت شركة OneCoin Ltd. أن لديها مشروع شبكة بلوكتشين خاص ، أو نظام دفتر أستاذ رقمي Digital Ledger يحدد عملات OneCoins ويسجل المعاملات التاريخية للعملة.
وقد كشفت التحقيقات أن شركة OneCoin تفتقر إلى وجود مشروع شبكة بلوكتشين حقيقي ولا يعتبر ذلك بمثابة شبكة بلوكتشين عامة ويمكن التحقق منها. [2]
وعلاوة على ذلك ، بحلول شهر مارس 2015 تقريبًا ، بدأت السيدة إيجناتوفا برفقة شريكها المؤسس في تخصيص العملات الرقمية لأعضاء OneCoin والتي لم تكن موجودة حتى في شبكة البلوكتشين الخاصة المزعومة التابعة لهم ، وهذا ما يشير إلى أن تلك العملات عبارة عن “عملات رقمية مزيفة”.

DOJ indicts OneCoin founders Ruja Ignatov Konstantin Ignatov

المصدر : DOJ.gov

هؤلاء المحتالون يصيبون صناعة العملات الرقمية بسمعة سيئة بسرقة إسمها

علاوة على ذلك ، أشار تقرير وزارة العدل إلى أنه على عكس العملات الرقمية الأصلية ، لم يكن لدى عملة OneCoin قيمة ، ولم تكن هناك سجلات عن تاريخ المعاملات التي تنطوي على العملة الرقمية.

“لم يقدم للمستثمرين أي وسيلة تمكنهم من تعقب أموالهم ، ولا يمكن إستخدام العملة الرقمية في شراء أي شيء.
في الواقع ، كان الوحيدون الذين استفادوا من وجود هذه العملة هم مؤسسو الشركة والمتآمرون المتعاونون معهم “.

وفي حين أنه قد يكون من السهل نبذ كارثة شركة OneCoin على اعتبار أنها عملية إحتيال أخرى في مجال العملات الرقمية ، إلا أن الحقيقة هي أن أولئك الفنانين المحتالين بدأوا بشكل متزايد يختطفون إسم العملات الرقمية من أجل تشغيل تلك الأنشطة الإجرامية.
وفي كثير من الأحيان ، لا علاقة للعديد من شركات “العملة المشفرة” المزعومة هذه بمجال العملات الرقمية..

العديد من عمليات الإحتيال في مجال العملات الرقمية ليس لديها أي علاقة بمجال العملات الرقمية

ومن الأمثلة الحديثة على ذلك ، شركة Longfin Corp ، وهي شركة تقنية مالية مزيفة مدرجة في بورصة Nasdaq ، والتي ركزت على “العملات الرقمية” خلال فترة السوق الصاعد لعملة البيتكوين ، وتسبب هذا التحول في إرتفاع سهم الشركة بنسبة 2600 في المائة وسط طفرة البيتكوين.

ولكن في الواقع ، فإن هذه الشركة لا علاقة لها بمجال العملات الرقمية ، كما ذكرت تقارير CCN عبر الرابط التالي . حسب لائحة الاتهام:

“”لم تشارك شركة Longfin في أي معاملات عملات رقمية مدرة للإيرادات ، ولم تستخدم شبكة بلوكتشين لتمكين أي حلول على الإطلاق.”

ومع ذلك ، يتم تسليط الضوء على شركات مثل Longfin و OneCoin من قبل وسائل الإعلام بإعتبارها “دليل” على أن صناعة العملات الرقمية بأكملها تعج بوجود الفنانين المحتالين.
ولا شك أن هناك فنانين محتالين بالفعل في النظام البيئي للعملات الرقمية – تمامًا كما هو الحال في الصناعات الأخرى.

نظرة إلى الوراء : حسنا بنك WELLS FARGO قام بخداع عملاءه لمدة 15 عاما بشكل منهجي

مثال على ذلك : في شهر ديسمبر عام 2018 ، وافق بنك Wells Fargo – ثالث أكبر بنك في الولايات المتحدة مع أصول تقدر بقيمة 1.6 تريليون دولار – على دفع غرامة بقيمة 575 مليون دولار بعد الإقرار بأنه قام بشكل منهجي بخداع عملائه لمدة 15 عامًا ويمكنك الإطلاع على الرابط التالي.
وكان موقع CCN قد نشر تغريدة بمقال على حسابه في تويتر حول هذه الغرامة نستعرضها معكم :
بنك Wells Fargo يقول أن عملة البيتكوين تعتبر مخاطرة كبيرة بالنسبة للعملاء ، في الوقت الذي يدفع فيه غرامة 575 مليون دولار بسبب قيامهم بالإحتيال على عملاءهم.

وفقًا للتحقيق الفيدرالي ، أقرت إدارة بنك Wells Fargo بأن موظفيها قاموا بفتح أكثر من 3.5 مليون حساب مصرفي وبطاقات ائتمان غير مصرح بها بأسماء العملاء في الفترة بين عامي 2002 و 2017.

ثم قام البنك بتقييد عملاءه بشكل غير قانوني على العديد من منتجات والخدمات المالية التي لم يشتركوا فيها مطلقًا ، حيث تكبد بنك Wells Fargo غرامات تزيد قيمتها على أكثر من ملياري دولار منذ الكشف عن فضيحة الحسابات المزيفة لديهم في عام 2016.

حسنا ..هل يمكن لشركة عملات رقمية أن تفلت من جريمة خداع عملائها لمدة 15 عامًا؟ لا أعتقد ذلك.

إخلاء المسئولية: الآراء المعبر عنها في المقال هي فقط آراء كاتب المقال ولا تمثل أو لا تنسب إلى موقع CCN.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن .. ماذا تتوقع لمستقبل الإطار التنظيمي لأسواق تداول البيتكوين والعملات الرقمية وموقف هيئة الـ SEC والـ CFTC منها مستقبلا ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :ccn.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.