هواوي تكشف عن امتلاكها لنظام تشغيل خاص بها لتجنب العقوبات الأمريكية

8

يحتل خبر منع الحكومة الأمريكية للعملاق الصيني هواوي من إستخدام المنتجات الأمريكية مثل أندرويد و ويندوز العناوين الأولى منذ عدة ساعات و تساءل الكثيرون عن مصير هواتفهم وعن نتائج هذا المنع وهاهي الشركة الصينية العملاقة تعلن عن امتلاكها لنظام تشغيل خاص بها تحسبا للعقوبات الأمريكية الحالية.

منذ نشر مقال حول الموضوع في شهر مارس 2019 قطعت Google علاقاتها مع Huawei بأمر تنفيذي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. و إليك ما يعنيه ذلك إذا كنت تملك هاتف Huawei.

أكدت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا أنها طورت نظام تشغيل خاص بها يمكن أن يحل محل نظامي جوجل أندرويد ومايكروسوفت ويندوز في حال منعها من إستخدام منتجات أمريكية الصنع و ذلك وفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن صحيفة دي فيلت الألمانية.

خاصة مع تكثيف احتمال حظر إستخدام هواوي لهذه المنتجات في أعقاب الدعوى الأخيرة التي رفعتها ضد الحكومة الأمريكية.

وقال ريتشارد يو المسؤول التنفيذي لشركة Huawei وفقا لترجمة النص الألماني الأصلي “لقد أعددنا نظام التشغيل الخاص بنا. فإذا حدث ذلك و لم يعد بإمكاننا إستخدام هذه الأنظمة ، فسوف نكون مستعدين”.

لم يرد متحدث بإسم Huawei على الفور على طلب Business Insider للتعليق على التقرير.

و تقاضي شركة Huawei الحكومة الأمريكية لعدم السماح لمسؤوليها الفيدراليين بإستخدام معدات الإتصالات الخاصة بالشركة الصينية بسبب المخاوف الأمنية و قالت الشركة أن الحكومة الأمريكية فشلت في تقديم أدلة تثبت الادعاءات الأمنية وأنها تتصرف بطريقة غير دستورية.

تعمل Huawei على بناء نظام التشغيل الخاص بها منذ عام 2012 وفقًا لجنوب الصين مورنينج بوست. و لم يكن من الممكن معرفة نتائج تلك الجهود حتى تقرير Die Welt الأخير.

و تستخدم Huawei حاليًا نظام التشغيل Android لأجهزتها الذكية ونظام التشغيل Windows لأجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية.

و قال يو إن الإنتقال إلى منصة هواوي الداخلية هو “الخطة ب” للشركة و”أننا بالطبع نفضل العمل مع النظم الإيكولوجية لـ Google و Microsoft.”

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر : www.businessinsider.com


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]
8 تعليقات
  1. Mohamed يقول

    انا احب هواوي . واكره العجرفه الامريكيه.. والسبب ان هواوي تفوقت في عالم الهواتف ودمرت ايفون..

  2. Huds يقول

    يووووي كتير انبسطت بعد هالخبر

  3. alhidba يقول

    هذ النقله ستظرب الاقتصاد الأمريكي فرائيس الامريكي كأنه يتعمد تدمير اقتصاد امريكه عمد باتخاذ قرارات غير سليمه وغير صحيه فمنع هواوي من استخدام قوقل ماب وقوقل ومكوَرو سقت يجعل جميع الدول تتجه لتغيير المصدر كم ان العالم لن يثق بالحكومه الامريكيه بعد الان وستكون نهاية الحقبه الامريكيه كدوله ذات قوه واقتصاد وستصف بتأكيد ضمن بنقلاذش والقاره السودا وسيظطر الامريكان لاقامة يوم حزن لضياع امريكه

  4. Ahmedalamer يقول

    نحنو معكم ولن يكون في يوم من الايام سوي الهواوي هاتفي المفضل نتمنى لكم التوفيق احمدعفيفي الامير

  5. خالد يقول

    لكن لدي سؤال :
    إذا فعلا هواوي قامت باستخدام نظامها الخاص للتشغيل هل يسمح لها باستخدام التطبيقات الأمريكية مثل
    تويتر
    انستجرام
    فيس بوك

  6. علي الحسني يقول

    ماذا افعل وانا من مستخدمي هواتف هواوى اذا نفذت الحكومة الامريكيه كلامها هل ابيع جهازي اذا انباع او اضعه تحت اطار السيارة😁😂😂😂😂😂😂😁 لاني تعودته على نظام Android
    الله المستعان

  7. اللهم لا شماتة يقول

    نظام نوكيا القديم افضل من جميع الانظمة الحالية.. حيث المستهلك كان لدية عدة خيارات شراء جوال بذاكرة عالية وتركيب مومري كارد او جهاز بذاكرة ضعيفة و مومري كارد بذاكرة قوية حيث كان يحتوي الجوال نفسة باعطاء خيار للمستهلك بحفظ البرامج الجديدة على ذاكرة الجوال أو الذاكرة الخارجية… نظام الاندرويد و IOS التابع لايفون مفروضة الان على المستهلك.. لانه لا يوجد بديل لهم بمستوي يقارب نظام تشغيل نوكيا القديم… وهذا لا يعتبر نجاح لكلا النظامي..

  8. ابو حجلول زين العابدين يقول

    كي نقضي على هذه الغطرسة الامريكية التي تهدف الى اخضاع الشعوب و الهيمنة على ثرواتها و مستقبلها.
    يجب على كل فرد واع ان يقاطع البضائع الامريكية بانواعها و ذلك ليحد من شراسة الامريكان التي لم تنجو امة من ظلمها و التعدي على حقوقها.
    لذلك فمقاطعة بضائعها من افتك الاسلحة العصرية و التي باستطاعة كل فرد واع ان يستعمله ضد كل اي ظالم مستبد مهما كانت جنسيته ومها كان بلده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.