دراسة خلال 2019 : الكل يحتفظ بعملة البيتكوين ..فقط نسبة 1.3 % من المعاملات عبارة عن مدفوعات

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين والعملات الرقمية ، وجدت الأبحاث التي أجرتها شركة Chainalysis أن نسبة 1.3 في المائة فقط من معاملات البيتكوين حتى الآن في عام 2019 جاءت من التجار ، وأن نسبة 98.7 في المائة المتبقية جاءت من حجم سيولة التداول في كل منصات تداول العملات الرقمية.

وهذا ما يعني أن لا أحد يستخدم عملة البيتكوين من أجل شراء الأشياء ، ولا يزال إقتصاد عملة البيتكوين يدور حول المضاربة وليس حول كونها نظام المدفوعات العالمي.
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري .
“تفاصيل التقرير”
هذا وتستند هذه الأرقام إلى بيانات من بحث منسوب لشركة الأبحاث حول تقنية البلوكتشين Chainalysis Inc والتي تتخذ من ولاية نيويورك مقرا لها ، وتستند تلك البيانات إلى فترة الأشهر الأربعة الأولى من عام 2019.

“لا أحد يستخدم عملة البيتكوين كعملة أثناء حركة صعود سعر البيتكوين – مصدر الصورة : Shutterstock”

وفي رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى موقع Bloomberg ، يقول السيد “كيم جراوير” ، كبير الاقتصاديين في شركة Chainalysis للأبحاث:

“لا يزال النشاط الإقتصادي لعملة البيتكوين يهيمن عليه التداول في منصات تداول العملات الرقمية ، ويشير هذا الأمر إلى أن حالة الإستخدام الأعلى لعملة البيتكوين لا تزال هي المضاربة ، وأن الإستخدام السائد لعملة البيتكوين كعملة دفع في عمليات الشراء اليومية لم يصبح حقيقة بعد.”

هل أن حقيقة إحتفاظ الناس بعملة البيتكوين تبدو حقيقة غير مريحة ؟

نستعرض معكم الفيديو التالي:

وفي نفس الإطار تقول السيدة “أولغا الشريف” ، التي تكتب عمودًا تقنيًا لموقع Bloomberg ، في تقريرها عبر الرابط التالي إن ارتفاع سعر عملة البيتكوين يخفي هذا “الواقع غير المريح”..مضيفة:

“لقد أصبحت هذه المعضلة الرئيسية في العملات الرقمية ، حيث تحتاج عملة البيتكوين إلى إلى هذه الضجة من أجل جذب الإقبال الجماهيري لكي تُعتبر بديلاً إلكترونيًا قابلاً للتطبيق للمال ، لكنها في الوقت نفسه طورت ثقافة “المحتفظين بالعملة – Holders” الذين يناصرون فكرة تجميع العملة بدلاً من الإنفاق “.

ومع ذلك ، يمكن أن يكون الإقتصاد الجديد لعملة رقمية انكماشية قوية – vigorously deflationary currency – مثل عملة البيتكوين هو الذي يدفع سلوك السوق هذا ، وليس ضغط النظراء .
في قلب ثقافة أولئك “المحتفظين بالعملة – Holders” والذين يناصرون فكرة تجميع العملة accumulation ، قد يجد المرء أنها “اليد الخفية” لآدم سميث الذي يوجه هذه القرارات الإقتصادية القائمة على المعرفة المتخصصة والإهتمام الذاتي. – وأيضا تعتبر مبدأ اقتصادي واضح إلى حد ما يسمى “قانون “Gresham’s Law”.

عملة البيتكوين وقانون GRESHAM’S LAW

نستعرض معكم الفيديو التالي:

“”المال السيء يخرج الخير”. – السير توماس جريشام (1519-1579) ، من كتاب الممول الإنجليزي في عهد أسرة تيودور
English financier during the Tudor dynasty

حسنا ..ما يعرفه أولئك “المحتفظون بالعملة – Holders” في عملة البيتكوين – أو يعتقدون أنهم يعرفون – هو أن عملة البيتكوين تعتبر “مال جيد” في حين أن الدولارات تعتبر “مال سيئ” ، وهذا المنظور ليس بالضرورة لأنهم يحبون عملة البيتكوين فقط ، أو لا يحبون الدولارات ، أو يحدث فقط لكلي يكونوا متناقضين.

والسبب في ذلك هو أن البنوك صممت النظام النقدي في الولايات المتحدة على مبدأ خسارة عملة الدولار الأمريكي لنسبة من قيمته كل عام ، هي في المتوسط بنسبة 3 في المائة ، وذلك لأن الاحتياطي الفيدرالي الذي يصدرها يوسع كمية العرض الموجود من النقود بثبات money supply .
هذا ويعطي بنك الاحتياطي الفيدرالي الدولار الذي تم إصداره حديثًا لبنوك الاحتياطي الفيدرالي على سبيل المثال ( بنك Bank of America أو بنك JP Morgan Chase) وذلك للإقراض بربح.
وعندما تبدأ هذه الكمية من الدولار في التداول ، فإنها تخفض قيمة كل دولار موجود في حسابك المصرفي.

منذ سقوط حائط برلين في عام 1989 بلغ متوسط معدل التضخم في الولايات المتحدة نسبة 3.22 في المائة ، وقد لا يبدو هذا كثيرًا على المدى القصير ، لكن هذا يعني أن الأسعار تتضاعف كل 20 عامًا ، أو بمعنى آخر يسرق معدل تضخم الدولار نصف أموالك كل عقدين من الزمن.
نستعرض معكم صورة المخطط البياني التالي:

bitcoin doesn't lose purchase power like dollars do

مخطط بياني يوضح معدل انخفاض في القوة الشرائية بالدولار الأمريكي على مدار قرن. | المصدر: بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس.

في المقابل ، لا توجد سلطة مركزية تصدر عملة البيتكوين ، ولكن شبكة العملة لديها معدل عرض ثابت fixed supply ومن شأنه أن يتجاوز الحد الأقصى للكمية بعد إصدار عدد 21 مليون بيتكوين ، وسينفق الناس ذلك بشكل مختلف عن ما أنفقوه بالدولار خلال القرن العشرين وأوائل القرن الحادي والعشرين ، وسوف يفعلون ذلك حتى لو أصبحت عملة البيتكوين أحد أهم حلول التاجر والدفع الشخصي على مستوى العالم.

ليس بالضرورة أن تكون هذه الوضعية غير مريحة أو بمثابة مشكلة بالنسبة لعملة البيتكوين التي يحجم الناس عن إنفاقها ، فقد لا يقدرون قيمة 7 دولارات بأكثر من مشروب القهوة السكرية ذي العلامة الخضراء ، لكنهم يرون أن كمية عملة البيتكوين BTC الخاص بهم هو مقدار 0.00083 BTC من أصل رقمي نادرة وثمين.

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن ..ما هي توقعاتك لمستقبل البيتكوين والعملات الرقمية في الفترة القادمة ، وكم تتوقع أن يصل سعر عملة البيتكوين في نهاية عام 2019 وعام 2020 ؟ ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :CCN.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.