كيفية الاستثمار في العملات الرقمية ، دليل شامل !

0

لقد كانت العملات الرقمية موضوع نقاش حاد على مدار الأعوام القليلة الماضية . فكم مرة سمعنا قصصاً عن أناس يصبحون من أصحاب الملايين بين عشية و ضحاها ، و في الوقت نفسه ، قصصاً لأشخاص فقدوا مئات الآلاف من الدولارات على أمل الحصول على ربح سريع !

لذلك ، إذا كنت تتطلع إلى الاستثمار في العملات الرقمية بطريقة آمنة ، فهذا الدليل مناسب لك . و الغرض من هذا الدليل هو المساعدة في تثقيف المستثمرين بأكبر قدر ممكن ، و تقليل المضاربة في السوق .

إخلاء المسؤولية : قبل المتابعة في هذا المقال ، نحب أن نؤكد أن كل ما نعرضه لكم هو مادة تعليمية ، و لا ينبغي أن تؤخذ هذه المعلومات كنصائح استثمارية مهنية .

كيفية الاستثمار في العملات الرقمية

إن حقيقة قيامك الآن بقراءة هذا الدليل توضح لنا أنك مهتم بالاستثمار في العملات الرقمية . هذه العملات المشفرة غير القابلة للتغير ، التي قطعت وعداً بأن تصبح صعبة و غير قابلة للتلاعب في العالم بأسره . حيث يرى مؤيدو العملات الرقمية أنها تمثل المستقبل الذي تحل فيه عملة البيتكوين أو عملات رقمية أخرى محل اليورو و الدولار و غيرهما من العملات النقدية ، و يتم إرساء أول عملة عالمية حرة و صعبة .

و إلى جانب ما قيل بالفعل ، يمكننا أن نحدد ثلاثة أسباب رئيسية قد تدفعك إلى الاستثمار في العملات الرقمية :

  • أولاً ، لأنك تريد التحوط لثروتك ضد سقوط الدولار ، الذي يفترض الكثير من الناس أنه سيحدث حتميًا في وقت ما .
  • ثانياً ، لأنك تؤيد الرؤية الاجتماعية الكامنة وراء العملات المشفرة – تلك الخاصة بالمال الحر و الصعب للعالم بأسره .
  • ثالثًا ، لأنك تفهم و تحب التكنولوجيا الكامنة وراءها .

و مع ذلك ، هناك أيضًا أسباباً سيئة للغاية قد تقودك إلى الاستثمار في العملات الرقمية ، فقد يقع العديد من الأشخاص ضحية للضجيج المثار حول فقاعة عملة رقمية ما . فهناك دومًا شخص ما سيطرت عليه مشاعر الـ FOMO ( الخوف من ضياع الفرصة ) Fear Of Missing Out ، حيث يقوم بالشراء بكثافة في ذروة الفقاعة ، فقط على أمل جني أموال سريعة ، مع عدم فهم للعملات الرقمية على الإطلاق . و هذا سبب سيء للغاية . إياك أن تفعل هذا . تعلم قبل أن تستثمر !

لقد استطاع المستثمرون في المراحل المبكرة لعملات الـ Bitcoin و الـ Ethereum ، أن يحققوا أرباحًا صافية بلغت ملايين الدولارات . و إذا نظرت إلى الرسم البياني التالي فسوف تعرف بالضبط ما نعنيه .

bitcoin chart

في فترة زمنية مدتها عام واحد من ديسمبر 2016 إلى ديسمبر 2017 ، انتقل سعر عملة البيتكوين من 750 دولارًا إلى 10000 دولاراً ، أليس أمراً مذهلاً ! ، إن هذا يعني أن أي شخص قد استثمر مبلغ 10000 دولار في ديسمبر 2016 ، عاد إليه هذا المبلغ بما يعادل 133333 دولارًا بعد 365 يومًا بالضبط . بل أن سعر البيتكوين قد تخطى ذلك بكثير حيث بلغ أعلى قمة له عند 19448 دولاراً في 18 ديسمبر 2017 . في الواقع ، لقد ذهب إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى 500 مليار دولار بنهاية عام 2017 .

إن قصصاً مثل تلك قد غمرت الإنترنت و انضم المزيد و المزيد من الناس إلى عالم العملات الرقمية ، و ذلك على أمل الحصول على قطعة من هذه الكعكة . و مع ذلك ، فمع تدفق المزيد و المزيد من المضاربين إلى السوق ، حدث ما لا يحمد عقباه . فقد تعرض السوق لتراجع كبير .

bitcoin chart

مع تراجع الـ Bitcoin ، انخفضت جميع العملات الرقمية الأخرى ، و فقد الكثير من الأشخاص مدخرات حياتهم بالكامل .

و في هذا الدليل ، سوف نوضح لك كيف يمكنك تعليم نفسك من أجل القيام باستثمار ذكي . لذا هيا بنا لنبدأ درسنا الأول :

كن موافقاً على أخذ المخاطر المحسوبة

نظرًا لأن تقلب العملات الرقمية يتجاوز بشكل كبير معدل تقلب أي فئة استثمارية أخرى ، فإنها ليست استثمارًا عاديًا . بالإضافة إلى ذلك ، هناك دائمًا خطر أن تقوم بلدك بحظر تجارة و تداول العملات المشفرة أو تبادلها . فإذا حدث هذا بالفعل ، عليك أن تتصالح مع عدم إمكانية تصفية الأصول الرقمية الخاصة بك .

و لذلك ، فإن النصيحة المهمة هنا هي أنه يتعين عليك المخاطرة بأكبر قدر من المال الذي يمكنك تحمل خسارته . و قد لخص ” وينس كاسيرس ” Wence Casares – الرئيس التنفيذي لشركة Xapo – ذلك في تدوينة AMA على موقع bitcoin.com ، حيث قال :

” أنا أخبرهم دائمًا [ عائلتي ] أن ثاني أكثر الأشياء غباءاً التي يمكن فعلها في الوقت الحالي ، هو امتلاك كمية من عملات البيتكوين التي لا يمكن تحمل خسارتها ، و أن الأكثر غباءاً من ذلك هو عدم امتلاك أي منها على الإطلاق . “

تذكر أن هناك عملات رقمية أخرى

حتى أواخر عام 2016 ، كانت عملة البيتكوين مرادفاً للعملة الرقمية ، فلم يكن هناك الكثير غيرها . فإذا كنت ترغب حينها في الاستثمار في العملات الرقمية ، كنت ستشتري الـ Bitcoin . و لفترة ظلت العملات الرقمية الأخرى – التي تسمى بـ ” العملات البديلة ” ( Altcoins ) – بمثابة أسهم في أسواق الإنترنت المشبوهة ، و كانت تُستخدم في الغالب للحفاظ على عمل وحدات معالجة الرسومات ( GPUs ) الخاصة بالمُعدنين ، و ضخ السعر ( pump ) أو إغراقه ( dump  ) .

و مع ذلك ، فقد تغير هذا الوضع . في حين أن الـ Bitcoin لا تزال العملة المهيمنة ، فقد انخفضت حصتها في سوق العملات الرقمية بالكامل في عام 2017 من 90 إلى 40 في المائة تقريبًا ، ثم استقرت إلى حوالي 50 ٪ اعتبارًا من سبتمبر 2018 .

وهناك عدة أسباب لذلك . فبينما لا يزال البيتكوين هو ملك العملات الرقمية بلا منازع ، فقد شكك الكثير من الناس في فائدته المستقبلية . أولاً ، فقد ظهرت عملات رقمية جديدة و مثيرة . ثانياً ، لقد كان الـ Bitcoin يعاني من مشكلة حادة في الأداء ، و بدا أن مجتمع البيتكوين لم يكن قريبًا من حل هذه المشكلة . و قد كانت مشكلة حجم الكتلة ( block-size ) – على وجه الخصوص – نقطة خلاف كبيرة في المجتمع ، الأمر الذي أدى في النهاية إلى إنشاء عملة بيتكوين كاش ( bitcoin cash ) و بالتالي انقسام المجتمع .

لذا ، فإن السؤال هو ، ما هي العملات الرقمية الأخرى التي يمكن أن تستثمر فيها ؟

حسنا ، لنذهب إلى موقع coinmarketcap.com .

marketcap of crypto

يقوم موقع الويب هذا بسرد و تصنيف العملات الرقمية بترتيب تنازلي من حيث القيمة السوقية للعملة ( coin market cap ) ، و القيمة السوقية تعني قيمة جميع التوكنز المتاحة . و هو لا يعد مقياسًا مثاليًا ، و لكنه الأفضل لدينا كي نتعرف على قيمة أي عملة رقمية .

و هذا هو السبب في أن موقع coinmarketcap هو أداة مفيدة بين يديك .

فكر في الفائدة العملية التي تجلبها العملة إلى النظام

حسناً ، بعد أن مررت بالموقع و اطلعت على القيم السوقية لبعض العملات الرقمية ، أظن أن لديك الآن مجموعة من العملات التي ربما تريد الاستثمار فيها ؟ عمل رائع ! و لكن مهلاً ، هنا سوف يبدأ العمل الحقيقي !

أول ما عليك فعله هو قراءة الأوراق البيضاء ( whitepapers ) الخاصة بهذه العملات . نحن نتفهم أن قراءة ملفات الـ PDF قد لا تكون أكثر الأشياء إثارة ، و مع ذلك ، يجب عليك أن تبدأ عملك الاستثماري بقرائتها قبل أن تفكر في أي نوع من الفوائد التي قد تجنيها من ورائه .

إن قراءة الورقة البيضاء نفسها ستمنحك فائدتين هائلتين :

  • أولاً ، سوف تكون أكثر دراية بالعملة الرقمية نفسها و سوف تتعرف على الدور أو الفائدة التي تقدمها في النظام الإيكولوجي .
  • ثانياً ، غالبًا ما تكون الورقة البيضاء المكتوبة بشكل سيئ علامة جيدة لمعرفة ما إذا كان المشروع يستحق الاستثمار أم لا . فإذا كان فريق العملة نفسه لا يستطيع ببساطة شرح الفائدة الحقيقية التي ستقدمها العملة للمجتمع ، فبالتالي فإنها لا تستحق الاستثمار .

إن الورقة البيضاء هي أساس أي مشروع اكتتاب أولي للعملة الرقمية ( ICO ) . و وفقاً لـ ويكيبيديا ، ” الورقة البيضاء هي تقرير أو دليل موثوق يطلع القراء بإيجاز على قضية معقدة أو يعرض فلسفة الهيئة المُصدرة لهذه الورقة . و الغرض منها هو مساعدة القراء على فهم أي قضية أو حل مشكلة ما أو اتخاذ قرار ” .

* عزيزي القارئ يمكنك معرفة المزيد حول الورقة البيضاء في هذا المقال : ” ما هي الورقة البيضاء ، و كيف تجني الملايين ؟ ” *

بعبارة أبسط ، يمكن للورقة البيضاء أن تخبر المستثمرين المحتملين بكل ما يحتاجون معرفته حول المشروع . هذا هو السبب في أن الـ ICO الذي لا يملك ورقة بيضاء يجب علينا ببساطة أن نتجاهله .

و مع الأسف ، تدرك معظم منظمات الاستثمار الدولية أن غالبية المستثمرين لن يكلفوا أنفسهم عناء قراءة الورقة البيضاء ، فيكون ذلك سبباً في أنهم قد يستعينوا بكتاب مستقلين غير محترفين ، و بالتالي ينتهي بهم الأمر إلى ورقة بيضاء سيئة .

إن ورقة بيضاء وضعت بشكل جيد يمكن أن تمهد لجيل بأكمله . انظروا إلى ما فعلته الورقة البيضاء الخاصة بالبيتكوين في عصرنا الحالي . لذا لا يجب إيلاء أي اهتمام لمشروع ICO لم يبذل أي جهد في كتابة ورقة بيضاء جيدة .

الآن ، و بعد أن قرأت ورقة بيضاء و وجدت أنها مكتوبة بشكل لائق ، فهناك بعض الأمور التي ينبغي عليك التحقق منها :

1- تحقق من القيمة التي يجلبها المشروع

أولاً ، عليك التحقق من المشروع لمعرفة ما إذا كانت العملة الخاصة به بإمكانها جلب أي فائدة حقيقية إلى النظام الإيكولوجي أم لا . و أفضل مثال على ذلك هو مشروع الإيثريوم Ethereum . إن انطلاق عملته بمثل هذه السرعة بالتأكيد لم يكن من فراغ ، فكر في القيمة الهائلة التي كان يقدمها ، فلأول مرة ، كان لدى المطورين في جميع أنحاء العالم منصة يمكنهم استخدامها لإنشاء التطبيقات اللامركزية ( dapps ) الخاصة بهم على بلوكتشين الإيثريوم .

إلى جانب ذلك ، ضع في اعتبارك المشكلات التي يبحث عالم العملات الرقمية بشكل يائس عن طرق لحلها ، و هي بشكل أساسي : الخصوصية ( privacy ) و إمكانية التوسع ( scalability ) و قابلية التشغيل البيني ( interoperability ) . فالطرق الجيدة للاستثمار تتمثل في العثور على المشاريع التي تعمل بشكل خاص على حل هذه المشكلات .

فيما يلي بعض المشاريع التي تتطلع إلى حل كل مشكلة من المشكلات المذكورة أعلاه :

  • الخصوصية : Monero ، Zcash ، Dash
  • قابلية التوسع : OmiseGo ، Cardano
  • قابلية التشغيل البيني : AION

2- تحقق من سؤال : هل يحتاج المشروع لعملة رقمية بالفعل ؟

حسناً ، كيف يمكنك التأكد من أنك أمام عملة رقمية جيدة و ذات فاعلية ؟ ببساطة ، عليك أن تتفقد المشروع و تسأل نفسك الأسئلة التالية :

  • هل يحتاج هذا المشروع إلى التواجد على بلوكتشين ( blockchain ) ؟
  • هل يحتاج هذا المشروع إلى عملة رقمية ( token ) ؟

إذا كان الجواب عن أي من هذه الأسئلة هو ” لا ” ، فعندئذ يكون هذا المشروع لا يستحق الاستثمار ، فالهدف من إنشاء الـ ICO و طرح العملة هو جمع الأموال فحسب .

و هناك طريقة تمكنك من معرفة الفائدة الحقيقية للعملة الرقمية . و لهذا الغرض ، سنذهب بك إلى مقال على موقع Medium ، حيث أشار ” وليام موجايار ” William Mougayar إلى أن هناك ثلاث مبادئ أساسية تحدد من خلالها فائدة العملة :

  • الدور أو الوظيفة ( role ) .
  • المميزات ( features ) .
  • الغرض ( purpose ) .

و تجتمع هذه المبادئ في خندق واحد مكونة المثلث التالي :

لكل دور أو وظيفة من وظائف العملة ميزة و غرض خاص بها ، كما يتضح في الجدول التالي :

guide to crypto tokens usage and value

دور العملة الرقمية و ما يمكن أن تقدمه لك 

الحقوق ( Rights ) :

من خلال استحواذك على عملة رقمية معينة ( token ) ، فإنك تحصل على قدر معين من الحقوق ضمن النظام الإيكولوجي ( ecosystem ) . على سبيل المثال ، من خلال امتلاك عملات DAO في حوزتك ، يمكنك الحصول على حقوق التصويت داخل DAO لتقرير أي المشاريع التي تستحق الحصول على التمويل و أيها لا يستحق .

تبادل القيمة ( Value Exchange )

تعمل التوكنز الرقمية ( tokens ) على إنشاء نظام اقتصادي داخلي ، داخل حدود المشروع نفسه . و يمكنها أن تساعد المشترين و البائعين على تبادل القيمة داخل النظام الإيكولوجي . و هذا يساعد الناس على كسب مكافآت عند الانتهاء من مهام معينة . و تعد مسألة إنشاء و رعاية الاقتصادات الفردية الداخلية هي واحدة من أهم مهام العملات الرقمية .

رسوم ( Toll )

يمكن أن العملة الرقمية بمثابة بوابة تحصيل لرسوم تمكنك من استخدام وظائف معينة لنظام معين . على سبيل المثال ، في Golem ، يجب أن يكون لديك توكنز GNT ( العملة الرقمية الخاصة بـ Golem ) كي تتمكن من الاستفادة من فوائد و مميزات الكمبيوتر العملاق Golem .

الوظيفة ( Function )

يمكن للتوكن الرقمي أيضًا تمكين حامليه ( holders ) من إثراء تجربتهم كمستخدمين داخل حدود بيئة معينة . على سبيل المثال ، في Brave ( و هو متصفح ويب ) ، سيحصل حاملي عملة BAT ( و هي التوكن المستخدمة في متصفح Brave ) على الحق في إثراء تجربتهم كعملاء ، من خلال إمكانية استخدام التوكنز الخاصة بهم في إضافة إعلانات أو خدمات أخرى على نظام Brave .

عملة ( Currency )

يمكن استخدام العملة الرقمية كمخزن للقيمة ( store of value ) ، كما يمكن استخدامها كعملة يتم بها إجراء المعاملات داخل و خارج نظام إيكولوجي محدد .

الأرباح ( Earnings )

تساعد العملة الرقمية في التوزيع العادل للأرباح أو غيرها من الفوائد المالية ذات الصلة ، بين المستثمرين في مشروع معين .

و السؤال هنا كيف يساعد كل هذا في تحقيق فائدة العملة ( token utility ) ؟

إذا كنت ترغب في معرفة مقدار الفائدة التي يمكن أن تحققها العملة التي بحوذتك ، فأنت بحاجة إلى أن تجد أكثر من واحدة من هذه الخصائص . فكلما زاد عدد الخصائص التي وجدتها في العملة ، زادت فائدتها و قيمتها في النظام الإيكولوجي . أما إذا كان دور العملة غير واضح ، أو إذا لم تكن هناك عدد مناسب من الخصائص المذكورة أعلاه ، فلن يكون لعملتك هذه فائدة و يمكنك الاستغناء عنها .

الآن ، لماذا لا يجب أن تأخذ عملات غير مجدية ، بفائدة قليلة أو بدون فائدة ؟

لذلك ، نحن بحاجة إلى فهم مفهوم السرعة الاتجاهية للعملة ( token velocity ) . إن هذا المفهوم يعد إشارة إلى مدى احترام الناس لقيمة العملة . فإذا تمسك الناس بعملة معينة ، فهذا يعني أنها ذو سرعة إتجاهية منخفضة ( low velocity ) . و مع ذلك ، إذا قام الناس ببيع هذه العملة بسرعة مقابل عملات الـ BTC أو ETH أو العملات النقدية ( Fiat ) ، فإن هذه العملة تكون ذا سرعة اتجاهية عالية ( high velocity ) .

إذا كنت ترغب في تعريف الـ Token Velocity بمصطلحات رياضية بحتة ، فسيبدو كما يلي :

السرعة الاتجاهية = إجمالي الحجم المعاملاتي ( Total Transactional Volume ) مقسوماً على / متوسط قيمة الشبكة ( Average Network Value )

و إذا كان علينا أن نقلب الصيغة فستكون :

متوسط ​​قيمة الشبكة = إجمالي الحجم المعاملاتي مقسوماً على / السرعة الاتجاهية

و الآن ، فإن هذا يؤدي إلى استنتاجين :

  • كلما زادت السرعة الاتجاهية للعملة ، قل متوسط ​​قيمة الشبكة .
  • كلما زاد الحجم المعاملاتي ، زادت السرعة الاتجاهية للعملة .

هذا هو السبب في أنه يجب عليك العمل على مشروع له عملة رقمية تمنح مستخدميها سببًا فعلياً للاحتفاظ بها .

حسنًا ، و الآن بعد أن عرفت أنواع العملات التي يمكنك أن تستثمر فيها ، سنعلمك كيفية البحث عن علامات الخداع و الاحتيال الواضحة لبعض العملات .

ابحث عن علامات الاحتيال الواضحة

إن العملات الرقمية الجيدة لديها رؤية تقنية شفافة ، و فريق تطوير نشط ، و مجتمع مستخدمين حي و متحمس . أما العملات الرقمية السيئة لا تتصف بالشفافية ، و تروج للمزايا التقنية الغامضة دون شرح كيفية تحقيقها ، و لديها مجتمع مستخدمين يركز معظمه على الثراء السريع . و ربما أسوأ أنواع العملات الرقمية هي عملات نظام الـ MLM ( و هو اختصاراً لـ Multi-level marketing ) و هو مرادفاً للنظام الهرمي ( pyramid scheme ) ، مثل عملة Bitconnect . و يمكنك معرفة القصة الكاملة وراء هذه العملة و نظامها الهرمي الاحتيالي من خلال هذا المقال .

حسناً ، ما هي العلامات الأكثر وضوحاً للاحتيال ؟

# 1 الفريق

بالطبع نحن في غنى عن القول بأن نجاح المشروع يرتبط مباشرة بمصداقية الفريق القائم عليه . دعونا نوضح الأمر على هذا النحو ، إذا كنت تستثمر أموالك في شركة ما ، ألا تريد أن تعرف ما إذا كانت هذه الشركة في أيد أمينة و أن أموالك ستكون موضع تقدير كبير ؟

دعونا نلقي نظرة على واحد من أنجح المشاريع في تاريخ العملات الرقمية ، و هو مشروع OmiseGO . ليس فقط لأن لديه فريقًا رائعًا ، بل لأنه يضم بين مستشاريه أشخاصاً مثل ” فيتاليك بوترين ” Vitalik Buterin ( مؤسس الإيثريوم ) و ” جوزيف بوون ” Joseph Poon ( مؤسس الـ Lightning Network ) . لذلك لا عجب في أنهم لم يواجهوا أي مشكلة في الحصول على تمويل و أن مستثمريهم يتمتعون الآن بعائد جيد أيضًا .

الآن ، قارن ذلك بهذه القمامة أدناه !

مصدر الصورة : Reddit

لنلقي نظرة فاحصة على تلك الصورة التي تضم ” فريق لا يصدق ! ” .

نعم . . عيناك لا تخدعانك ، إن هذه صورة أقصى اليسار بالأسفل هي للممثل الهوليودي ” ريان جوسلينج ” Ryan Gosling في صفحة الفريق !

من الواضح ، أنه في معظم الوقت ، لن يكون من الواضح لنا معرفة ما إذا كان الفريق يتكون من قمامة أم لا . و في مثل هذه الحالات ، يجب عليك تبني نهج عملي أكثر .

أولاً ، ابحث عن أسماء أعضاء الفريق على Google . في معظم الوقت ستجد أن لديهم ملف تعريف على موقع LinkedIn . ثم قم بمعرفة المزيد عن أعضاء الفريق . و اسأل نفسك الأسئلة التالية :

  • هل شاركوا في أي مشروع اكتتاب أولي لعملة ( ICO ) ناجح من قبل ؟
  • هل شاركوا في شركة حسنة السمعة مثل ( Google ، Deloitte ، إلخ ) ؟
  • هل تم التوصية بهم ( recommended ) أو تأييدهم ( endorsed ) من قبل أشخاص معروفين ؟

لا يهم إذا بدوت كأنك تلاحقهم . فيجب أن تفعل ذلك كي تطمئن أنك لن تضيع الوقت و الموارد في مشروع وهمي .

ثانياً ، يجب عليك البحث عن صور أعضاء الفريق على Google . و السبب في ذلك له شقين :

  • أولاً ، أنت تريد أن تتأكد من أن الصور حقيقية و ليست صورًا لمشاهير أو صورًا لأشخاص عشوائيين .
  • ثانياً ، ربما يستخدم الشخص نفس الصورة على مواقع الويب و المشاريع المختلفة . لذلك سوف يعطيك هذا فكرة جيدة حول ما إذا كان الشخص موجودًا بالفعل أم لا ، و إذا كان موجوداً حقاً ،  ستعرف ما إذا كان الشخص مرتبطاً بمشاريع أخرى أم لا .

# المخططات الهرمية ( Pyramid Scheme )

وفقًا لـ Wikipedia ، ” يعد المخطط الهرمي ( المعروف باسم الاحتيال الهرمي ) نموذجًا تجاريًا يقوم بتجنيد الأعضاء من خلال تعهدات بمدفوعات أو خدمات مقابل قيامهم بجلب آخرين إلى المخطط ، بدلاً من توفير استثمارات أو بيع منتجات أو خدمات فعلية . و عندما يتضاعف عدد الأعضاء ، و يصبح جلب أعضاءاً جدد مستحيلًا ، و معظم الأعضاء غير قادرين على الربح ؛ على هذا النحو ، فإن المخططات الهرمية غير مستدامة و غالبًا ما تكون غير قانونية . ”

إن مشروع الـ ICO الذي يعدك بـ ” عوائد مضمونة ” على استثماراتك هو عملية احتيال . و أي مستثمر خبير في مجال العملات الرقمية سيخبرك أنه لا توجد ضمانات في هذا المجال .

و أحد أكثر الأمثلة السيئة السمعة على هذا هو مشروع Bitconnect . دعونا نلقي نظرة على موقع الويب الخاص بهم و الوعود .

bitconnect scam

إذا رأيت شيئًا كهذا في أحد مواقع الويب ، فبكل بساطة . . لا تهتم !

فبالتأكيد أنت لا تريد أن تنتهي عملتك بهذا المصير  :

# 3 مستودع GitHub غير نشط

يعد مستودع GitHub النشط مؤشرا جيداً لإظهار مدى جدية التطوير في المشروع . دعنا نظهر لك مثالًا جيدًا على مستودع GitHub النشط :

1,014 commits ، هذا يدل على أن المطورين يبذلون قصارى جهدهم بالتأكيد للمشروع .

الآن ، قارن ذلك بـ Savedroid ، التي تسببت من خلال حيلة تسويقية غبية في أن ينتهى بها الأمر إلى إقصاء كل المستثمرين .

شراء البيتكوين . . دون شرائه !

في حين أنه منذ بضع سنوات ، كانت عملية شراء العملات الرقمية أمر شاق ، أما اليوم فلديك نطاقًا كاملاً من الخيارات .

لنبدأ بشراء البيتكوين . هذا هو الجزء الأسهل . بعض الأشخاص يريدون الاستثمار في الـ Bitcoin دون التطرق إلى مشكلة تخزينه .

بحيث يمكن لهؤلاء الاشخاص استخدام أدوات الاستثمار مثل XBT tracker ( متوفر في البورصات السويدية و الألمانية ) ، و صندوق البيتكوين الاستثماري في Second Markets ( الولايات المتحدة الأمريكية ) ، و Bitcoin ETI ( جبل طارق و ألمانيا ) و غيرها من الأدوات . و مع ازدياد سطوة البيتكوين ، يحاول المزيد من السماسرة و البورصات إعداد منتج مالي يستند إلى البيتكوين .

تشترك جميع هذه الأدوات أو المنتجات الاستثمارية في أنها تمكن المستثمرين من المراهنة على سعر البيتكوين دون شرائه فعلياً . في حين أن معظم مشجعي العملات الرقمية يعتقدون أن هذا  الأمر يسلب كامل المتعة و الإحساس بالبيتكوين ذاته ، إلا أن هذا الأمر بالنسبة لكثير من الناس هو أسهل طريقة للاستثمار في نجاح البيتكوين . و يمكنك استخدام قنوات الاستثمار التي اعتدت عليها بالفعل ، وإذا حدث خطأ ما ، فأنت تحمل شهادتك و شخصًا ما لتحضره إلى المحكمة .

حاليًا ، لا يوجد منتج استثماري موجود ليغطي المزيد من العملات الرقمية . و لكن هناك بعض التقدم ، سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو في أوروبا .

شراء العملات الرقمية 

إن منصة التبادل تقوم بواحدة من أكثر الوظائف أهمية في النظام الإيكولوجي للعملات الرقمية . حيث تعمل بشكل أساسي كبوابة بين عالم النقود ( Fiat ) و عالم العملات الرقمية . و عادة ما يكون هناك نوعان من منصات التبادل :

  • عملات نقدية إلى عملات رقمية ( Fiat to Crypto ) .
  • عملات رقمية إلى عملات رقمية ( Crypto to Crypto ) .

عملات نقدية إلى عملات رقمية

يساعدك هذا النوع من منصات التبادل على شراء العملات الرقمية مقابل عملات نقدية . و منصة Coinbase تعد أبرز الأمثلة على هذا النوع من التبادل . حيث تساعدك Coinbase على شراء عملات رقمية مثل BTC و BCH و LTC و ETH في مقابل عملة نقدية .

عملات رقمية إلى عملات رقمية

أما هذا النوع من المنصات يساعدك على تبادل عملات رقمية مثل BTC و ETH و BCH و غيرها مقابل عملات رقمية أيضاً . و منصة Binance هي أبرز الأمثلة على هذا النوع من التبادل .

في حين هذين النوعين من المنصات يقدمون خدمات قيمة إلى حد كبير ، إلا أن المشكلة تكمن في أنهم جميعًا مركزيون ، مما يجعلهم عرضة للخطر . و هذا بالنظر إلى المبلغ الهائل الذي تتعامل به هذه المنصات كل يوم .

أما فيما يتعلق بشراء العملات الرقمية من منصات التبادل ، فإنه أمر ليس معقدًا :

  • أولاً ، يمكنك فتح حساب في المنصة
  • بعد ذلك ، قم بإجراء عملية التحقق من الهوية – و هي مطلوبة نظرًا لقواعد مكافحة غسل الأموال في معظم الولايات القضائية .
  • قم بتمويل حسابك بالدولار أو اليورو أو بأي عملة ورقية تستخدمها . و في بعض المنصات ، مثل Bitcoin.de ، لا تحتاج إلى تمويل حسابك ، و لكن التبادل المباشر مع مستخدمين آخرين .

إن السؤال الذي يدور في ذهنك حول أي منصة تبادل ينبغي عليك استخدامها ، تعتمد إجابته في الغالب على المكان الذي تعيش فيه . من الأفضل دائمًا استخدام منصة تبادل قريبة منك فعليًا . فإذا كانت موجودة في نفس الولاية القضائية التي تتواجد بها أنت ، فلديك أفضل الفرص لاسترداد أموالك بشكل قانوني في حالة حدوث بعض الأشياء السيئة . أما إذا لم يكن هناك منصة تبادل في نطاق ولايتك القضائية ، فمن الأفضل استخدام منصات التبادل القائمة في البلدان المستقرة و التي تتمتع بنظام قانوني جيد .

و هناك عامل آخر لتقرير أي المنصات هي الأصلح للتتعامل معها ، و هو كمية العملات الرقمية التي ترغب في شرائها و مدى قدرتك على الانتظار و الصبر . فإذا كنت ترغب مثلاً في الحصول على مبالغ كبيرة من البيتكوين بشكل سريع ، فأنت بحاجة إلى استخدام أحد المنصات الرئيسية التي توفر سيولة كافية . أما إذا كنت ترغب فقط في شراء كميات صغيرة من العملات الرقمية و لم تكن في عجلة من أمرك ، يمكنك محاولة شرائها من المنصات الصغيرة . حيث أنك ستحصل على الأرجح على أسعار أفضل من أسعار المنصات الكبيرة ، و لكن بالطبع قد يطول وقت انتظارك حتى يتم ملء طلبك . و ستجد هنا قائمة بأفضل منصات تبادل العملات الرقمية .

المصادر : BlockGeeks / CoinDiligent

عزيزي القاريء ، بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.