ما هو البيتكوين bitcoin ؟

ما هي عملة bitcoin؟

0

في البداية دعونا نتفق على أن غالبية الناس لديهم خبرة ضئيلة أو معدومة حول العملات الرقمية و كيف كانت نشأتها ، لذلك قد تجدهم يتساءلون ” ما هو البيتكوين ؟ ” أو ربما تجد لديهم الفضول لمعرفة ” كيف يعمل البيتكوين ” . بلا شك أن التقنية الأساسية التي تجعل من العملات الرقمية شيئاً فريداً من نوعه ، تعد واحدة من أكثر المواضيع تعقيدًا بالنسبة لنا .

و لكن مهلاً ! ، لا داعي للقلق ! ، فنحن الآن في هذا المقال المعرفي بصدد الغوص في هذا الموضوع الحيوي و الشيق ، لكي نحكي قصته و نفك طلاسمه و نكشف أسراره !

تمهيد

خلال العقود الماضية ، كانت عملية إنشاء كل شيء تقريباً ، بداية من شبكة الويب إلى معالجات النصوص إلى برمجة الشبكات ، تعتمد إلى حد كبير على حقيقة أن المعلومات الرقمية يمكن أن يتم نسخها بطريقة سريعة و سهلة و بتكلفة متناهية الصغر ، قد تصل إلى صفر . و بلا شك ، هناك العديد من تقنيات الكمبيوتر و الشبكات التي تم بالفعل إنشائها و تطويرها بناءً على هذه الخاصية العالمية للبيانات .

و مع مرور الوقت ، بدأ المتخصصون في مجال الكمبيوتر من علماء و مطورين في طرح تساؤلات حول الوجه الآخر للإقتصاد الخاص بالبيانات . ماذا لو لم يتمكن أحد من نسخ البيانات ؟ ، ماذا لو كان هناك نوع معين من البيانات غير قابل للنسخ ، كأنه قطعة فريدة من نوعها ؟ ، و ماذا لو كانت هناك إمكانية لنقل هذه القطعة من طرف إلى طرف آخر ؟ . لقد كان لهذه الأسئلة و نتائجها العملية دوراً كبيراً في استخلاص فكرة واضحة ، تفيد بأن هذه القطعة الفريدة من البيانات و التي لا يمكن نسخها ، من الممكن أن يتم استخدامها كـ ” عملة رقمية ” .

إن العملة الرقمية أو المشفرة ( cryptocurrency ) ببساطة هي شكل رقمي من النقود . و لكن الفارق بينها و بين العملة النقدية التقليدية ( fiat money ) ، أنه لا يوجد بنك مركزي يتحكم بها . كما أن كل وحدة منها فريدة و لا يمكن نسخها أو إتلافها ، كما أنها تعمل على قمة شبكة موزعة ، محفوظة بواسطة الآلاف من أجهزة الكمبيوتر حول العالم .

إن كلمة “التشفير” ( Crypto ) تشير إلى تقنيات التشفير التي يتم استخدامها لتأمين هذا النظام الإقتصادي ، و للتأكد من أن عملية التعدين ( إنشاء وحدات جديدة من العملات الرقمية ) و عملية التحقق من المعاملات ، يسيران بشكل سلس و يسير .

ليس كل العملات الرقمية قابلة للتعدين ، و لكن الكثير منها الذي يعتمد على التعدين مثل عملة البيتكوين ، يكون لديه نمو و إمداد كلي محدود . فإن عملية التعدين هي الطريقة الوحيدة لإنشاء وحدات جديدة من هذه العملات ، و هذا الأمر يؤدي إلى تجنب مخاطر التضخم التي تهدد العملات التقليدية ( فالحكومة بإمكانها التحكم في المعروض من النقود كلما استدعى الأمر ) .

و قد كان البيتكوين ( Bitcoin ) هو أول عملة رقمية تظهر إلى النور ، و كان أول تطبيق فعلي لتقنيات التشفير ( cryptographic techniques ) ، مما مهد إلى بداية عصر العملات المشفرة .

ما هو البيتكوين ( Bitcoin ) ؟

كما ذكرنا ، لقد كانت عملة البيتكوين أول عملة مشفرة يتم إنشاؤها على الإطلاق . و هو شكل رقمي من النقود و شديد المقاومة للاحتيال و يستخدم ضمن نظام مالي لا مركزي .

و عندما نتحدث عن البيتكوين كنقود ، يمكن وصفه بأنه عملة رقمية تعمل على نظام اقتصادي موزع ” نظير إلى نظير ” peer-to-peer . و يمكن الإشارة إلى البيتكوين أيضًا بالإسم المختصر BTC .

باعتباره عملة رقمية ، يتم الحفاظ على الـ Bitcoin بواسطة آلاف السطور من الأكواد البرمجية . حيث يعتمد على برنامج مفتوح المصدر ( open source software ) يتم تحسينه بانتظام بواسطة مجموعة كبيرة من المطورين . في البداية ، تمت الإشارة إلى مثل هذه البرامج بإسم Bitcoin أيضًا ، و لكن من أجل منع سوء الفهم ، تم تغيير إسم برنامج عميل البيتكوين الرئيسي إلى Bitcoin Core رسمياً في عام 2014 .

لا يتم إصدار الـ Bitcoin أو التحكم فيه بواسطة سلطة أو كيان واحد ، بل يتم دعمه بواسطة العديد من أجهزة الكمبيوتر ” العقد ” ( nodes ) المنتشرة في جميع أنحاء العالم . و تعتمد شبكة الـ Bitcoin على دفتر أستاذ موزع ( distributed ledger ) يسمى الـ blockchain ، و هو مسؤول عن الحفاظ على قائمة منظمة بجميع المعاملات . حيث يتم تجميع هذه المعاملات في كتل مرتبطة ، و بالتالي يتم تشكيل ” سلسلة من الكتل ” ( chain of blocks ) و من هنا جاءت التسمية بـ blockchain .

نظرًا لتنوع خصائصهما و وظائفهما المختلفة ، من الشائع جدًا أن ترى الناس في حيرة من أمرهم حول الاختلافات ما بين الـ Bitcoin و الـ blockchain نظرًا لارتباطهما الوثيق برغم مفاهيمهما المتميزة . و لكن ما هي بالضبط الـ blockchain ؟

ما هي البلوكشين ( Blockchain ) ؟

إن البلوكتشين عبارة عن سلسلة من السجلات التي تشبه إلى حد كبير دفتر الأستاذ العام ( general ledger ) أو قاعدة بيانات ، و لكن تفردها و تميزها يأتي من الآلية التي تستخدمها للتحقق من صحة هذه السجلات و حمايتها .

منذ الأيام الأولى لظهور التخزين الرقمي ، تسببت البيانات الفريدة و الغير قابلة للتغيير في مشكلة أزعجت المبرمجين . فإذا كان من الممكن تغيير بيانات ” هارد ” ( disk ) بسهولة ، فمن الذي يمكنه تحديد أي نسخة هي الشرعية و الحقيقية ؟

سؤال صعب حقاً ، و بالكاد تم التوصل لإجابات عليه في أوائل التسعينات حين تم إنشاء أول نسخة من البلوكتشين بواسطة ” ستيوارت هابر ” Stuart Haber و ” سكوت ستورنيتا” Scott Stornetta . و كانوا أول من قام بتطبيق الإثباتات المشفرة ( cryptographic proofs ) لتأمين سلسلة من الكتل ، كطريقة لمنع التلاعب بالبيانات . و لقد ألهم ما قام به ” هابر ” و ” ستورنيتا ” بالتأكيد عمل ” هال فيني ” Hal Finney و العديد من علماء الكمبيوتر الآخرين ، مما أدى في نهاية المطاف إلى إنشاء البيتكوين .

نشأة البيتكوين

لقد تم نشر الورقة البيضاء الخاصة بالبيتكوين في عام 2008 من قبل شخص ( أو مجموعة أشخاص ) يحمل اسماً مستعاراً يدعى ” ساتوشي ناكاموتو ” . و تم تعدين أول Block للبيتكوين في 3 يناير 2009 .

لقد كانت الفكرة الرئيسية للبيتكوين ، هي إنشاء نظام دفع إلكتروني مستقل لامركزي ، يعتمد على المعادلات الرياضية و التشفير ، و قائماً على مبدأ الند للند ( peer-to-peer ) و هو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم و آخر دون الحاجة لوجود وسيط .

و يقول القائمون على البيتكوين أن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 ، هو تغيير الإقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر .

و في عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي ” كريج رايت ” Craig Wright أنه هو ” ساتوشي ناكاموتو ” مقدماً دليلاً تقنياً على ذلك ، و لكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة .

و في مايو 2019 ، قام “كريج رايت ” بتقديم مطالبة رسمية بحقوق التأليف و النشر الخاصة بالبيتكوين ( copyright claim ) . و من المحتمل أن تكون هذه الخطوة محاولة ضعيفة من ” رايت ” لتعزيز إدعائه السابق غير المثبت حتى الآن بأنه هو ” ساتوشي ناكاموتو ” . كما أنه يطالب الـ blockchains الأخرى بأن يدفعوا ثمن الإمتياز الخاص بإستخدام قاعدة بيانات الكود ( codebase ) الخاص بالبيتكوين . و سوف تخوض هذه الفكرة بقوة ، و من المحتمل أن يتم تمويلها من قبل عدد كبير من أصحاب الملايين و المليارديرات الذين لديهم حصة في التشغيل الحر للبيتكوين .

النظام الموزع للبيتكوين و عوامل الأمان

إن التقنية الأساسية التي تكمن وراء البيتكوين ، قد تم تصميمها من أجل الحفاظ على سلامة البيانات و المعاملات . مبدئياً ، فإن كل معاملة يتم توقيعها بشكل رقمي و يتم التحقق منها من خلال تقنيات التشفير التي تضمن انعدام إمكانية إنفاق الأموال أكثر من مرة .

إذا تم التأكد من صحة المعاملة يتم تسجيلها بشكل دائم في البلوكشين من خلال عملية تعرف بإسم ” التعدين ” mining ( و التي تتضمن المزيد من التشفير ) . قد يبدو أن هذا الأمر يتطلب الكثير من الجهد الإضافي ، و لكنه يستحق هذا الجهد لما له من أهمية و تأثير عميق جدًا على سلامة نظام البيتكوين . إن تزوير بلوكشين البيتكوين يتطلب أن يتم كشف هيكلها بالكامل معاملة بمعاملة ، و هو أمر مستحيل عمليًا حتى بالنسبة لأقوى أجهزة الكمبيوتر .

هناك طبقة أخرى مهمة من الأمان تعتمد على حقيقة أن البيانات يتم توزيعها من خلال عدد لا يحصى من عُقد ( nodes ) الشبكة في جميع أنحاء العالم ( حيث يمثل كل شخص على الشبكة عقدة ، و يحمل نسخة من بيانات البلوكتشين ) . و هذا يعني أنه حتى إذا تم تغيير البيانات على عقدة واحدة فسوف يتمكن المشاركون الآخرون في الشبكة من معرفة أنها تالفة بسهولة ، حيث أنها لن تتطابق مع أي من النسخ الأخرى . و يتم التحكم في هذه العملية عن طريق خوارزمية إجماع ( consensus algorithm ) تسمى إثبات العمل ( Proof of Work ) .

و يعد السبب الرئيسي في أن البيانات آمنة للغاية ، هو أن مسألة كشف عشرات أو مئات أو آلاف النسخ من نفس البيانات تتطلب الكثير من الأوامر التي يصعب تنفيذها في وقت واحد . بالإضافة إلى أن النظام الموزع ( distributed system ) أكثر مقاومة للفشل و الهجمات السيبرانية ( cyber attacks ) ، لأنه لا يعتمد على مركز بيانات واحد كما تفعل الأنظمة المركزية التقليدية .

لقد أنشأت تقنية البلوكشين قطعة فريدة من نوعها من البيانات الإلكترونية و غير قابلة للنسخ ، و التي يمكن أيضاً تتبعها من خلال سلسلة من مداخل دفتر الأستاذ الموزع ( السجلات ) . و بالتالي نشأ البيتكوين كعملة رقمية لامركزية و آمنة بواسطة التشفير .

إن بروتوكول البيتكوين ( Bitcoin Protocol ) قد تم تصميمه بطريقة معينة ، بحيث لا يمكن أن يصدر أكثر من 21 مليون عملة ، و يتم إنشاء العملات الجديدة من خلال عملية تعدين البيتكوين ( Bitcoin mining ) ، و التي تعتمد على وظائف التجزئة ( hash functions ) التشفيرية و تنظمها خوارزمية الإجماع التي تسمى بـ ” إثبات العمل ” ( Proof Of Work ) .

بمعنى آخر ، تعمل البلوكشين بمثابة دفتر أستاذ موزع يقوم بتسجيل جميع المعاملات و هو في غاية المقاومة للتعديل أو الإحتيال . كما أنه من المستحيل أن يتم تغيير سجلات قاعدة البيانات أو التلاعب بها دون قدر من قدرة المعالجة ( computing power ) ، مما يعني أن الشبكة يمكن أن تفرض مفهوم ” المستندات الرقمية الأصلية ” ، مما يجعل كل بيتكوين فريدًا جدًا و نوعاً من الأموال الرقمية غير القابل للنسخ .

قوة البيانات الفريدة

إن غالبية القيمة التي تتمتع بها التكنولوجيا الرقمية ( digital technology ) حتى الآن قد تم تحقيقها من خلال البيانات المنسوخة بسهولة ، و سوف يتم تحقيق قدر كبير من القوة المستقبلية في مجال التكنولوجيا ، من خلال إستخدام أجزاء فريدة من المعلومات و القيام بتحليل الكيفية التي من الممكن أن تتفاعل بها . فالمعاملات المالية المعقدة – على سبيل المثال – سوف تصبح أكثر دقة و أقل احتمالية للتفسير الخاطئ كنتيجة للتقدم الإبتكاري مثل الـ Bitcoin .

يتم إستخدام العملات الرقمية بالفعل في مجموعة واسعة من السياقات . و تتيح تكنولوجيا الـ blockchain للمستخدمين إجراء المعاملات المالية مقابل رسوم منخفضة بشكل كبير ، و ذلك دون الحاجة إلى الإعتماد على أطراف ثالثة ، مثل البنوك أو المؤسسات المالية .

علاوة على ذلك ، فإن بنية الـ blockchain تضمن سلسلة دقيقة و غير قابلة للتغيير من البيانات التي يمكن مراجعتها و تدقيقها و الحفاظ عليها لعدة عقود ، مما يجعلها مناسبة لمجموعة واسعة من التطبيقات ، التي قد لا تتعلق بالضرورة بالمعاملات المالية .

تعدين البيتكوين

إن واحدة من أكثر الميزات جاذبية في الـ Bitcoin هي عملية التحقق القاسية التي تقلل إلى حد كبير من خطر الإحتيال . نظرًا لأن البيتكوين لا مركزي ، فإن المتطوعين – الذين يشار إليهم بإسم ” المُعَدِّنين ” – يقومون بالتحقق و التحديث المستمر للبلوكتشين . و بمجرد التحقق من كمية محددة من المعاملات ، تتم إضافة كتلة ( block ) أخرى إلى الـ blockchain و يستمر العمل وفقاً للمعتاد .

لمعرفة المزيد عن تعدين البيتكوين يمكنك قراءة مقال ” كيفية تعدين البيتكوين ” .

محافظ البيتكوين : كيفية تخزين عملتك الرقمية

حسناً ، إذا كان لديك بيتكوين فلا يمكنك حقًا الإحتفاظ به في جيبك . دعنا نتطرق إلى بعض التعاريف المفيدة قبل أن ننتقل إلى تخزين البيتكوين :

  1. منصة تداول ( Exchange platform ) : حيث يمكنك التداول بالنقود مقابل العملات الرقمية مثل Bitcoin أو Ethereum أو Litecoin ، كما يمكنك أيضًا تداول عملة رقمية بأخرى .
  2. منصة المحفظة ( Wallet platform ) : و هي تعد حساباً بنكياً حيث يتم الإحتفاظ بعملاتك الرقمية فيها .
  3. محفظة صلبة ( Hard wallet ) : محفظة “غير متصلة بالإنترنت” ( offline ) غير مرتبطة بشبكة .

لم ننتهي بعد ، للمزيد يمكنك قراءة مقالنا المخصص حول ” كيفية تخزين عملتك الرقمية ” .

مزايا البيتكوين و لماذا يُستخدم ؟

غالبًا ما يتم الإشادة بالبيتكوين باعتباره مستقبل العالم النقدي لعدة أسباب . .

  • إنه لامركزي و يعيد السلطة إلى الناس : لقد تم إطلاق البيتكوين بعد عام واحد فقط من الأزمات المالية في عام 2008 ، و قد اجتذب العديد من الأشخاص الذين يرون أن النظام المالي الحالي غير مستدام . و استطاع هذا العامل أن يكسب قلوب أولئك الذين ينظرون إلى السياسيين والحكومة بشك و ريبة . و ليس من المستغرب أن يكون هناك مجتمع ضخم من الأيديولوجيين يبنون و يشتركون و يعملون بنشاط في عالم العملات الرقمية .
  • الحرية : إن مفهوم إمكانية المرء في أن يحمل ملايين أو مليارات الدولارات في صورة بيتكوين عبر الحدود ، و لا يدفع أي شيء في أي وقت ، و لا يضطر إلى الإنتظار بسبب التأخيرات المصرفية الممتدة ، يعتبر نقطة بيع رئيسية للبيتكوين .
  • الأمان : لا يلزم بالضرورة ربط مدفوعات البيتكوين بالمعلومات الشخصية . و نظرًا لاستبعاد المعلومات الشخصية من المعاملات ، فلا يتعرض المستخدمون لتهديدات مثل سرقة الهوية . كما يمكن أيضًا عمل نسخة احتياطية من البيتكوين الخاص بك و تشفيرها لضمان أمان أموالك .
  • رسوم معاملات منخفضة : على عكس البنوك و الشركات مثل PayPal التي تقوم بتحصيل رسوم منك عند إرسال أو إستقبال الأموال تبلغ حوالي 2.5 % للمعاملة ، فإن البيتكوين يأخذ فقط رسوماً تكاد لا تذكر مقارنة بهذه النسبة المرتفعة .
  • دفتر الأستاذ غير القابل للتغيير : إن دفتر الأستاذ العام التابع لبلوكتشين البيتكوين موضوعي و ثابت . و يثق الناس في عدله لأنه يستند إلى الرياضيات البحتة ، بدلاً من الخطأ الإنساني و فساد السياسيين المشكوك في أمرهم .

ما هي عيوب البيتكوين ؟ 

تدور عيوب البيتكوين بشكل رئيسي حول عمليات القرصنة و الاحتيال المحتملة ، و التي تحدث مرة واحدة على الأقل في الأسبوع و تتطور أكثر . كما أن تقلب العملة في كثير من الأحيان يعتبر عيباً و يثني الكثير من الناس عن استخدامها .

و فيما يلي أنواع لعمليات الإحتيال التي يتعين عليك أن تحترس منها . .

هناك أربع عمليات احتيال هي الأكثر شيوعًا في البيتكوين :

  • احتيالات بونزي ( Ponzi Scams ) : و هي عبارة عن برامج استثمار ذات عائد مرتفع ، تدعي أنها ستقوم بإعطائك فائدة أعلى من المعدل السائد في السوق ( على سبيل المثال فائدة 1-2 ٪ في اليوم ) بينما يتم توجيه أموالك إلى محفظة السارق . كما أنها تميل إلى الظهور تحت أسماء مختلفة من أجل حماية أنفسهم . و تذكر جيداً أنه عليك الابتعاد عن الشركات التي تمنحك عناوين بيتكوين للمدفوعات الواردة ، بدلاً من معالجات الدفع الشائعة مثل BitPay أو Coinbase .
  • احتيالات تعدين البيتكوين : سوف تعرض لك بعض الشركات أنها قادرة على تعدين كميات هائلة من البيتكوين من أجلك ، و عليك أن تدفع لهم مقابل ذلك . ولكن ما ستدفعه هو آخر ما ستراه من أموالك ( و لن ترى عملات بيتكوين أبداً ) .
  • احتيالات منصات البيتكوين : هناك بعض المنصات المحتالة التي تعرض عليك تقديم ميزات لا توفرها محافظ البيتكوين النموذجية ، مثل إمكانية قبول الـ PayPal / Credit Card ، أو إعطائك أسعار صرف أفضل . و نحن في غنى عن القول بأن هذه الحيلة تتركك في حالة معلقة ، بينما يتم سحب دولاراتك إلى جيوب المحتالين .
  • احتيالات محافظ البيتكوين : إن الأمر يشبه التعامل مع المحافظ الأونلاين – مع وجود اختلاف ! ، حيث أن هناك محافظ محتالة تطلب منك وضع أموالك بها ، وإذا كان المبلغ مغرياً لهم ، فهذا هو آخر ما ستراه من أموالك . بعبارة أخرى ، عنوان الإيداع يؤدي إليهم ، و ليس لك .

من بين كل هذه الأشياء ، تعتبر حيل المحفظة الأكثر شيوعًا حيث يتمكن المحتالون من الوصول إلى الملايين .

عزيزي القاريء ، بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .

المراجع : Binance Vision / CoinCentral / BlockGeeks
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.