آخر أخبار القوانين التنظيمية للبيتكوين والعملات الرقمية حول العالم

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ، نستعرض معكم أخر أخبار التنظيمات القانونية لمجال العملات الرقمية حول العالم في كل من دول اليابان و روسيا و هولندا و إجتماع مجموعة العشرين فما الجديد هناك ؟
في هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري .
“تفاصيل التقرير”
و البداية مع الأخبار القادمة من اليابان ، حيث يدرس مسئولي الهيئات التنظيمية للأمور المالية في اليابان سن قوانين جديدة تهدف إلى التطبيق على منصات تداول البيتكوين ، وذلك كخطوة من أجل تصعيد الإجراءات المضادة لعمليات غسيل الأموال ، وعلى ذلك سيتم طرح هذه القضية أيضًا في قمة مجموعة العشرين المقبلة ، والتي ستعقد في مدينة أوساكا يومي 28 و 29 يونيو الشهر القادم.

وعلى وجه التحديد ، تستهدف وكالة الخدمات المالية في اليابان (FSA) منصات تداول العملات الرقمية التي لا تقوم بتأكيد هويات عملائها بشكل كاف أو تقدم خاصية المعاملات المجهولة “anonymous transactions”، وذلك وفقًا لتقرير صحيفة Nikkei Asian Review .

من الجدير بالذكر أن اليابان قد تأثرت مؤخرًا بفضائح عمليات غسل الأموال والقرصنة ، جنبًا إلى جنب مع ظهور صناعة العملات الرقمية ، ولمعالجة هذا الأمر ستقوم هيئة الرقابة المالية في البلاد بإجراء فحص شامل لإيجاد بروتوكولات يابانية من أجل مكافحة عمليات غسيل الأموال في هذا الخريف.

مجموعة العشرين تجتمع لمعالجة مسألة اللوائح التنظيمية للعملات الرقمية حول العالم .

وبالإضافة إلى ذلك ، من المتوقع أن يناقش قادة الدول حول العالم القوانين التنظيمية الدولية للعملات الرقمية في مؤتمر قمة مجموعة العشرين في الشهر المقبل ، والتي سوف تستضيفها اليابان.

في الوقت الذي حظرت فيه كل من الصين وكوريا الجنوبية مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية ، إلا أن اليابان لا تزال تسمح بإطلاق مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية ICOS التي تخضع للتنظيم القانوني ، ويذكر أنه في عام 2017 أصبحت اليابان أول دولة تطلب من منصات تداول العملات الرقمية التسجيل لدى وكالة الخدمات المالية في البلاد FSA.

وحتى الآن لا توجد حاليًا لوائح لتنظيم العملات الرقمية على مستوى دولي موحد ، ولكن سيتم طرح هذا الموضوع في إجتماع قمة مجموعة العشرين المقبل.
نستعرض معكم صورة معلوماتية بالأسفل حول عمليات إختراق منصات تداول العملات الرقمية الرئيسية.
بداية من إختراق منصة MT. Gox اليابانية صاحبة القضية الشهيرة إعلاميا في تاريخ فبراير 2014 ، والتي نتج عنها خسارة 435 مليون دولار أمريكي من عملات البيتكوين قبل أن تعلن المنصة إفلاسها وتنقل القضية أمام سلطة القضاء ، ثم حادث إختراق منصة CoinCheck اليابانية الشهيرة في تاريخ شهر يناير من عام 2018 ، والتي نتج عنها خسارة 526 مليون دولار من العملات الرقمية ، مرورا بعملية إختراق منصة تداول العملات الرقمية الإيطالية BitGrail في تاريخ فبراير من عام 2018 ، والتي نتج عنها خسارة 181 مليون دولار ، قبل أن يتم إختراق منصة تداول العملات الرقمية اليابانية Tech Bureau والتي تتخذ من مدينة أوساكا مقرا لها في تاريخ سبتمبر من عام 2018 والتي نتج عنها خسارة مجموع 64 مليون دولار من العملات الرقمية ، و أخيرا حادث إختراق منصة Binance أحد أكبر منصات تداول العملات الرقمية على مستوى العالم والذي حدث في شهر مايو الجاري ونتج عنه خسارة 41 مليون دولار من البيتكوين .

bitcoin hacks money laundering

 المخترقين الإلكترونيين عبر الإنترنت يفضلون إستهداف منصات تداول العملات الرقمية – مصدر الصورة : تقارير Nikkei Asian Review

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية سرقت 571 مليون دولار من العملات الرقمية .

نظرًا لتزايد الاهتمام بعملة البيتكوين وصناعة العملات الرقمية في جميع أنحاء العالم ، فقد أصبح مجرمو الإنترنت أكثر تطوراً.

ففي شهر مارس من عام 2019 ، حذرت لجنة من الخبراء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أن كوريا الشمالية اخترقت ما لا يقل عن خمسة منصات تداول آسيوية للعملات الرقمية وسرقت أكثر من 571 مليون دولار.

وعلى ذلك حذر الخبراء من أن كوريا الشمالية تسرق العملات الرقمية من أجل تعويض المصاعب المالية التي تعاني منها بسبب العقوبات الاقتصادية الأمريكية المستمرة.

“هجمات  الإختراق الإلكتروني التي تنطوي على سرقة عملات رقمية تزود جمهورية كوريا الشمالية الشعبية الديمقراطية بمزيد من الطرق للتهرب من العقوبات المالية بالنظر إلى صعوبة تتبعها ، ويمكن غسل هذه الأموال مرات عديدة ، ومستقلة عن التنظيم الحكومي”.

وفيما يلي نستعرض معكم تقرير عن عمليات الإختراق الناجحة لمنصات تداول العملات الرقمية بشكل عام في الفترة بين عامي 2017 و 2018 .
بداية من إختراق منصة Bithumb الكورية الجنوبية في فبراير 2017 وسرقة 7 مليون دولار ، وإختراق كلا من منصة Youbit و منصة Yapizon ومنصة Coinis وجميعهم من كوريا الجنوبية أيضا خلال عام 2017 ، بالإضافة إلى سرقة منصات OkEX من هونج كونج ثم إختراق منصة Youbit و Bithumb الكوريتين الجنوبيتين مرة أخرى بالإضافة إلى منصة Coinrail .
وفي اليابان تم إختراق كل من منصات Coincheck و Zaif خلال عام 2018 ، وذلك بالإضافة إلى إختراق منصة bITSTAMP والتي تتخذ من دولة لوكسمبورج مقرا لها في عام 2018 .

bitcoin exchange hacks money laundering

سرقة العملات الرقمية التي  يُزعم أنها تم تنفيذها من قبل قراصنة إنترنت من كوريا الشمالية. | مصدر التقرير : Group IB

حملة لفرض القوانين على عمليات غسيل الأموال في جميع أنحاء العالم

وفي الوقت نفسه ، تقوم بلدان أخرى أيضًا باتخاذ إجراءات صارمة ضد استخدام منصات تداول العملات الرقمية في أغراض عمليات غسيل الأموال ، ففي شهر ديسمبر 2018 ، كشف البنك المركزي الهولندي عن إطلاق قواعد جديدة تطلب من شركات العملات الرقمية الحصول على تراخيص قبل أن تتمكن من العمل في هولندا.

وقال البنك المركزي إن هذا الإجراء سوف يردع عمليات غسيل الأموال واستخدام البيتكوين في تمويل الإرهاب. حيث أنه للتأهل للحصول على ترخيص ، يجب على شركات العملات الرقمية الإبلاغ عن أي “معاملات غير عادية” ومعرفة من هم عملائها.

وقال البنك المركزي الهولندي إن هذه اللائحة التنظيمية ضرورية ، لأن الطبيعة اللامركزية والمجهولة في سوق العملات الرقمية تجعلها مستهدفة من المجرمين في عمليات غسل الأموال.

ووفقًا لأحد التحقيقات ، تم غسل أكثر من 88 مليون دولار في أكثر من 46 منصة تداول للعملات الرقمية حول العالم خلال العامين الماضيين.

وكان موقع CCN قد نشر تغريدة في هذا الخصوص بذلك المقال نستعرضها معكم في الأسفل :

 

روسيا تتأخر مرة أخرى عن لوائح تنظيم البيتكوين وسط مخاوف بشأن عمليات غسل الأموال

وفي الوقت نفسه ، أجلت روسيا مرة أخرى تطبيق لوائح تنظيمية للعملات الرقمية ، وذلك وسط مخاوف من استخدام البيتكوين في كل من عمليات غسيل الأموال والتهرب من الضرائب وتمويل الإرهاب.

ولقد كان من المتوقع أن تطلق الحكومة الروسية لوائح تنظيم العملات الرقمية في شهر يوليو 2019 ، لكن المسؤولين هناك أعلنوا يوم أمس (21 مايو) عن تأجيل إطلاق هذه اللوائح ، علما بأن هذه هي المرة الثانية خلال عامين التي يتم فيها تأجيل هذه الخطوة بعد الإعلان عنها من قبل المسئولين في روسيا .

وكما ذكرت تقارير شبكة CCN ، حذر مسؤول في البرلمان الروسي أيضا من أن عملة البيتكوين يمكن أن يقوض الحكومة.

وعلى وجه التحديد ، ادعي السيد نيكولاي أريفيف – نائب رئيس لجنة الدوما الحكومية – مجلس البرلمان الروسي – المعنية بالسياسة الاقتصادية أن العملات الرقمية قد تؤدي إلى انهيار دولة روسيا من خلال إطلاق عمليات سحب جماعي لرؤوس الأموال إلى حسابات خارجية.
نستعرض معكم تغريدة موقع ccn في هذا الخصوص في الأسفل جاء فيها :

مسئول رسمي كبير في البرلمان الروسي : يمكن أن تعصف البيتكوين بالفوضى من خلال “تدمير الحكومات”

ويمكنك عزيزي القاريء الحصول على مخطط أسعار البيتكوين في الوقت الفعلي من خلال الرابط التالي .

 

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن ..ما هي توقعاتك لمستقبل التنظيمات القانونية للبيتكوين والعملات الرقمية في الفترة القادمة ، وإلى أي مدى تؤثر عمليات إختراق منصات التداول على سمعة مجال العملات الرقمية حول العالم ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :CCN.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.