مسئول في البرلمان الروسي يحذر من أن البيتكوين لديها القدرة على تدمير الحكومات

0

في موضوع مهم لمتابعي سوق البيتكوين و العملات الرقمية ، يبدو أن الأخبار حول الموقف الروسي من البيتكوين لا تهدأ حيث حذر مسؤول كبير في مجلس الدوما الروسي ( وهو البرلمان الروسي ) من أن عملة البيتكوين لديها القدرة على تدمير الحكومات ، وذلك لأنه يمكن أن تستخدم في تسهيل نقل كميات هائلة من الأموال إلى خارج البلاد مشيرا إلى خطورة الأمر .
وفي هذا الخصوص نشر موقع CCN تقريرا مفصلا ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري .
“تفاصيل التقرير”
بدأ السيد نيكولاي عارفييف ، نائب رئيس اللجنة المعنية بالسياسة الإقتصادية لحكومة البلاد في مجلس الدوما الروسي ، في دق ناقوس الخطر حول العملات الرقمية وذلك في مؤتمر صحفي جرى في يوم 20 من مايو الجاري ، وذلك حسبما ذكر تقارير صحيفة Rambler .

مسئول رسمي في روسيا : لا نريد خروج رأس المال من روسيا .

على وجه التحديد ، حذر السيد عارفييف من أن العملات الرقمية من شأنها أن تؤدي إلى انهيار دولة روسيا ، وذلك لأنها قد تؤدي إلى حدوث عمليات سحب جماعي لرأس المال إلى الحسابات الخارجية خارج البلاد.
واضاف مسئول مجلس البرلمان الروسي موضحا :

“”إذا نجحت العملات الرقمية ، فسوف ندمر تمامًا – يقصد روسيا – في نفس الوقت ، وذلك لأن جميع التدفقات المالية سيتم إخراجها من روسيا ، و عليه ستنتهي روسيا .
لأنه تم إنشاء العملات الرقمية أساسا من أجل ضمان عدم سيطرة الدولة على تدفق رأس المال “.

وأشار السيد عارفيف أيضا أنه منذ عام 1994 ، تم سحب حوالي 210 تريليون روبل – العملة الروسية – (أو ما يعادل 3.25 مليار دولار) من روسيا ، وهذا يعادل نصف ميزانية روسيا السنوية.

مسؤول برلماني كبير في روسيا يحذر من أن عملة البيتكوين تشكل خطرا على النظام المعمول به في البلاد – مصدر الصورة : Shutterstock

نيكولاي عارفييف : الغرض من إنشاء عملة البيتكوين هو التهرب الضريبي .

هذا ويكمل السيد عارفيف إدعاءاته أن عملة البيتكوين تم إنشاؤها من أجل إخفاء مبالغ كبيرة من المال في حسابات خارجية سرية ، وذلك لتمكين الأفراد الأثرياء والكيانات الكبرى من تجنب دفع الضرائب ، ولهذا يقول نيكولاي عارفييف أنه من غير المجدي دمج عملة البيتكوين مع النظام المالي الحالي في روسيا ، لأن أمر عملة البيتكوين سيكون محفوفا بالمضاربة والغموض ، وبدلاً من ذلك اقترح مسئول البرلمان الروسي أن هناك طريقة أفضل تتمثل في حظر العملات الرقمية تمامًا في البلاد.

حسنا هذا شيء اقترحه عضو مجلس الكونغرس الديمقراطي السيد “براد شيرمان” لدولة الولايات المتحدة حيث قال شارحا:

“أبحث عن زملاء ليشاركوا معي في تقديم مشروع قانون لحظر مشتريات العملات الرقمية من قبل الأميركيين ، حتى نحقق هذا الأمر في مهد العملات الرقمية .”

“إن الكثير من قوتنا الدولية تأتي من حقيقة أن الدولار الأمريكي هو الوحدة القياسية في التمويل والمعاملات الدولية ، وهذا هو الغرض المعلن من أنصار العملات الرقمية أنها تم إنشاءها من أجل سحب هذه القوة منا “.

وفي هذا الخصوص كان موقع CCN قد نشر تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر تحت عنوان :
دعوات شديدة اللهجة من الديمقراطيين من أجل حظر العملات الرقمية .

الرئيس الروسي فلاديمير بويتين : عملة البيتكوين شيء يجذب للمجرمين

من المعروف أن صناعة العملات الرقمية غير خاضعة للتنظيم القانوني في دولة روسيا ، وذلك كما ذكرت شبكة CCN في شهر فبراير الماضي ، حيث أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين – المتشكك في أمر عملات البيتكوين – الحكومة باعتماد قواعد قانونية لتنظيم العملات الرقمية بحلول تاريخ 1 من يوليو عام 2019.

والهدف من هذا التشريع هو تعزيز الاقتصاد الرقمي في روسيا ، والتي تكافح ماليا بسبب تحجيمها وسط العقوبات الأمريكية المعطلة للاقتصاد الروسي ، ومع ذلك يبدو أنه من غير المرجح الآن أن يتم اعتماد هذه القوانين التنظيمية بحلول الموعد النهائي ، وذلك لأن الرئيس بوتين قد حدد في وقت سابق أن تاريخ شهر يوليو 2018 هو الموعد النهائي لتنفيذ المبادئ التوجيهية لتجارة وتعدين البيتكوين ، ولكن وهذه اللوائح لم تتحقق أبدا .

هذا وعلى غرار مسئول مجلس الدوما الروسا السيد نيكولاي أريفيف ، أعرب الرئيس بوتين عن شكوكه إزاء عملة البيتكوين وسط مخاوف بشأن إمكانية إستخدامها في عمليات غسيل الأموال والتهرب الضريبي .

ويذكر أنه في عام 2017 ، حذر بوتين المواطنين الروس من المخاطر التي تشكلها العملات الرقمية ، وعلى وجه التحديد ، قال الرئيس الروسي أن عملة البيتكوين تجذب المجرمين وذلك كما ورد في (الفيديو الموجود أدنى الفقرة).
وقال بوتين آنذاك موضحا :

“تشمل هذه المخاطر [فرصًا لإستخدامها في عمليات غسيل الأموال المكتسبة من خلال أنشطة إجرامية ، وعمليات التهرب الضريبي ، وحتى في تمويل الإرهاب ، وذلك فضلاً عن انتشار مخططات الاحتيال”.

هذا وقد ردد البنك المركزي الروسي شكوك بوتين المناهضة للعملات الرقمية ، ووصف عملة البيتكوين بأنها مخطط هرمي pyramid scheme .
نستعرض معكم الفيديو الموجود أدنى الفقرة :

مسؤول مجلس الدوما الروسي : روسيا لن تستخدم العملات الرقمية لمدة 30 عامًا

ومن الجدير بالذكر أنه في شهر يناير من عام 2019 ، قال مسؤول في مجلس الدوما إن العملات الرقمية لن يتم تفعيلها في روسيا على الأقل لمدة 30 عامًا.

السيد إلينا سيدورينكو هي رئيسية مجموعة العمل المشتركة بين الإدارات التابعة لمجلس الدوما الروسي حول إدارة المخاطر المحيطة حول العملات الرقمية .
جاءت هذه التصريحات من السيدة سيدورينكو في ردها على شائعات سابقة بأن دولة روسيا تخطط لشراء 10 مليارات دولار من عملة البيتكوين خلال الربع الأول من عام 2019 من أجل تخفيف آثار العقوبات الإقتصادي الأمريكية .

Elina Sidorenko crypto russian state duma

تقول السيدة إيلينا سيدورينكو مسئولة من مجلس الدوما إن روسيا ربما لن تستخدم العملات الرقمية لمدة 30 عامًا أخرى. | المصدر: يوتيوب / MGIMO

وكما ذكرت تقارير موقع CCN ، أسقطت السيد سيدرينكو الشائعات باعتبارها كاذبة تماما ، وعلاوة على ذلك ، قالت مسئولة مجلس الدوما الروسي إنه من غير المحتمل أن يتم تفعيل العملات الرقمية في روسيا لمدة ثلاثة عقود أخرى على الأقل.
حيث قالت :

“إن الاتحاد الفيدرالي الروسي ببساطة ليس مستعدًا للجمع بين نظامه المالي التقليدي وبين العملات الرقمية ، والقول بأن هذه الفكرة يمكن تنفيذها في روسيا في مدة 30 عامًا على الأقل أمر غير مرجح. “

والآن عزيزي القاريء ، في ظل إستعراضك للوضع الراهن ..ما هي توقعاتك لمستقبل البيتكوين والعملات الرقمية في الفترة القادمة ، وهل تحظى بالتنظيمات القانونية في مختلف بلدان العالم أم تتصدى الحكومات لحظرها ، دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر :CCN.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.