خلال سنة 2017 ارتفع سعر البيتكوين من 8300 دولار إلى 20000 دولار في 13 يوم فقط. فهل يعيد التاريخ نفسه؟

0

منذ عام حتى الآن ارتفع سعر البيتكوين بنسبة 113 في المئة في انتعاش مذهل حيث حقق قيمة 8000 دولار في ستة أشهر فقط بعد انخفاضه إلى مستوى 3150 دولارًا في شهر ديسمبر 2018.

كما قال توماس لي المؤسس المشارك في Fundstrat Global فإن البيتكوين كان يميل تاريخياً إلى تسجيل معظم مكاسبه في إطار زمني قصير عادةً في نافذة مدتها 10 أيام على عكس الأصول التقليدية و فئات الأصول الأخرى.


وفقًا للباحث في مجال العملات الرقمية أليكس ساوندرز ففي المرة الأخيرة التي أغلق فيها سعر البيتكوين بأكثر من 8300 دولار استغرق الأمر 13 يومًا فقط للوصول إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 20.000 دولار.

و على الرغم من أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كنا سنشهد أداءا مماثلا على المدى القصير لعملة البيتكوين في هذه المرة و ذلك بسبب الاختلافات الملحوظة في المحفزات التي أدت إلى حركة الإتجاه الصعودي للأصل بين المرتين فإنه من المهم ملاحظة نقاط التشابه التي لا تخفى على العين الخبيرة بين ما نعيشه اليوم و بين ما حدث سنة 2017.

هل ستكون تجربة الصعود الهائلة للسوق مثل تلك التي شهدناها في عام 2017؟

من غير المرجح أن تبدأ عملة البيتكوين في عملية استرداد مفاجئة لمستوى 20.000 دولار على المدى القريب إذا ما وصلت لمستوى 300 8 دولار ففي عام 2017 مثلت علامة 8،300 دولار مستوى تم تأمينه بعد تحقيق مكاسب رائعة بلغت 7000 دولار خلال 12 شهرًا.

و انتهى الربع الرابع من عام 2017 بنسبة 219 في المائة بسبب ارتفاع عملة البيتكوين من 8000 دولار إلى 20،000 دولار و لكن في الربع السابق سجلت العملة الرقمية المهيمنة مكاسب كبيرة باستمرار مقابل الدولار الأمريكي.

و بالتالي فعلى الرغم من أنه ليس من المعقول توقع ارتفاع عملة البيتكوين فجأة من 8000 دولار إلى 20،000 دولار في فترة زمنية قصيرة على المدى القريب، فمن الممكن للأصل أن يختبر فترة إرتفاع مفاجئة بحلول نهاية العام إذا كان أداءه قويًا باستمرار على مدار السنة.

وقال ساوندرز:

“المرة الأخيرة التي كان فيها البيتكوين يغلق يوميًا فوق 8300 دولارًا بينما كان الإتجاه صعوديا كانت في 25 نوفمبر 2017. واستغرقت 13 يومًا (11 صعودًا. 2 جانبية. صفر إلى أسفل.) ليصل السعر إلى 20 ألف دولار”.

في السابق و في حديثه إلى CNBC صرح المدير التنفيذي السابق لـ Coinbase السيد Balaji Srinivasan أن سوق البيتكوين تميل إلى التحرك في شكل دورات متكرّرة و يميل البيتكوين إلى تبني نمط إنفجار الفقاعات ففي السنوات العشر الماضية حدث هذا النمط أربع مرات.

حيث قال:

نعم إنها دورة Carlota Perez / Gartner Hype تعود مرة أخرى. و تقريبًا كل تقنية رئيسية لها طفرة مبدئية من الإهتمام ثم تراجع ثم تحقيق نجاح طويل المدى و فقاعة دوت كوم هي المثال الأكثر شيوعا لكن هناك الكثير من الأمثلة الشبيهة الأخرى و لقد مر البيتكوين وحده بأربع على الأقل من هذه الدورات.

يتجسد هذا النمط بأنه بعد كل سوق هابطة ، تعمل الشركات والمطورون والمشاركون في السوق على تعزيز البنية التحتية التي تدعم فئة الأصول الرقمية.

و في عام 2019 استهدف تطوير البنية التحتية للمؤسسات بمشاركة المؤسسات المالية الكبرى مثل Fidelity و TD Ameritrade.

و حتى الآن استجاب المستثمرون المؤسساتيون بشكل إيجابي للتقدم الكبير الذي أحرزته الشركات في تحسين جودة الخدمات الأمنية و الأدوات الإستثمارية المنظمة التي يمكن للمستثمرين المعتمدين استخدامها للالتزام بالسوق.

و سجل البيتكوين بالفعل ثاني أفضل ربع له منذ عام 2014 و الذي يشبه بدرجة كبيرك الإتجاه الذي شوهد في عام 2017.

فإذا كان الإرتفاع في عام 2017 مدفوعًا بشكل أساسي من قبل مستثمري التجزئة فإن المديرين التنفيذيين في الصناعة يتوقعون أن يتم إطلاق صعود سنة 2019 من قبل المستثمرين من المؤسسات.

هل يجب أن يشعر المستثمرون بالقلق حيال تقلب البيتكوين؟

في الأيام القليلة الماضية تحرك سعر البيتكوين بشكل كبير بين 7500 دولار إلى 8000 دولار ، مما يدل على تقلبه الشديد في الأطر الزمنية القصيرة.

إلا أن تقلب عملة البيتكوين يمكن أن يكون مفيدًا للعملات الرقمية الأخرى ذات الرسملة السوقية الصغيرة ، مما يسمح لبقية سوق العملات الرقمية بالانخراط في الحركة الصعودية القوية.

و قال أحد المتداولين في العملات الرقمية :

“كل شيء يسير كما هو مخطط له فقد بدءت العملات الرقمية الأخرى في تسجيل حركة صعودية حيث ارتفع بالفعل سعر IEO و تتبعها عملة LINK و عدد قليل من العملات الأخرى التي بدأت للتو في تسجيل أرباح هائلة. و سنشهد انضمام العديد من العملات الرقمية للفقاعة الجديدة في شهر يونيو و سنرى أن مضخات السوق الصاعدة مختلفة تمامًا عن مضخات السوق الهابطة”.

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر : www.ccn.com


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.