سعر البيتكوين يحقق نتائج شبيهة بتلك التي حقّقها سنة 2017 فهل سنشهد رقما قياسيّا هذه السّنة ؟

1

يسير سعر البيتكوين بخطى حثيثة ليحقّق ثاني أفضل ربع له منذ عام 2014 بزيادة تقدّر بـ 92 في المائة خلال شهرين إذا ظل أعلى من 8000 دولار بحلول نهاية شهر يونيو.

منذ الأول من نيسان (أبريل) أي في حوالي شهر و نصف، ارتفع سعر البيتكوين من 4100 دولار إلى 8000 دولار بما يقرب من ضعفين مقابل الدولار الأمريكي.

عند أدنى نقطة له في ديسمبر 2018 انخفض سعر البيتكوين بحوالي 85 بالمائة من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 20،000 دولار و اعتبارا من 20 مايو انخفضت عملة البيتكوين أقل من 60 في المئة من أعلى مستوى قياسي بعد إنتعاش قوي في الربع الثاني من عام 2019.

هل سيشهد سعر البيتكوين فقاعة عام 2017؟

يشبه إتجاه سعر البيتكوين خلال عام 2019 إلى حد بعيد إتجاه حركته في عام 2017 و هو العام الذي أثبت فيه أنه أقوى سوق صعودي حيث تجاوز 20.000 دولار في الأسواق الرئيسية مثل كوريا الجنوبية.

إذ بدأ البيتكوين سنة 2017 مع مكاسب ربع سنوية كبيرة بنسبة 40 في المائة تلتها مكاسب هائلة بنسبة 80 في المائة في الربع الثاني و انتهت في الربع الرابع بمكاسب مذهلة بلغت 219 في المائة.

حيث تمكنت العملة الرقمية المهيمنة من الحفاظ على زخمها طوال سنة 2017 لتحقيق أعلى مستوى جديد على الإطلاق بسبب الإرتفاع المفاجئ في الفائدة على البيع بالتجزئة مع تغطية إعلامية كبيرة.

كما يشير التنفيذيون في الصناعة إلى أن الإرتفاع الجديد في الأصول الرقمية من المحتمل أن يكون هذه المرّة بقيادة المستثمرين من المؤسسات.

ففي السابق صرح المستثمرون و الخبراء الاستراتيجيون بمن فيهم آري بول المؤسس المشارك لشركة BlockTower أنهم ربما كانوا متفائلين للغاية بشأن دخول المستثمرين من المؤسسات.
حيث قال بول في فبراير / شباط :

“كنت متفائلاً للغاية بشأن وتيرة التبني المؤسساتي في الماضي. و كنت متيقّنا بأن صعود السوق قادم لا محالة لكن لا يمكنني تقدير في أي ربع (سواء هذا العام أو في سنة 2022) سنشهد ارتفاعًا كبيرًا. ربما كتخمين متواضع قد يكون على الأرجح في الربع الثالث من سنة 2019.”

ومع ذلك ففي الأشهر الأخيرة و على الأرجح بسبب التحسن الكبير في البنية التحتية المؤسساتية التي تدعم فئة الأصول الرقمية ارتفع الطلب من المؤسسات بشكل كبير.

كما بدأت شركات الإستثمار و البورصة المنظمة بشكل صارم في تسجيل زيادة واضحة في الحجم اليومي من المستثمرين و المؤسسات المعتمدة.

على هذا النحو قالت Fidelity Digital Assets في تقرير لها أنها تتوقع تدفق رأس المال من المؤسسات إلى السوق الرقمية على مدى السنوات الخمس المقبلة.

“ما يقرب من نصف المستثمرين المؤسساتيين الذين شملهم الإستطلاع (47٪) يرون أن الأصول الرقمية لها مكان في محافظهم الإستثمارية لكن الآراء تختلف حول الطريقة التي يفضل بها هؤلاء المستثمرين الإحتفاظ بالموجودات الرقمية في المستقبل. ففي جميع القطاعات المؤسساتية و عند النظر في دور الوصي على الأصول الرقمية فإن 76٪ من المؤسسات التي شملتها الدراسة تضع الأمن والسلامة كأهم اعتباراتها “.

المديرون التنفيذيون في الصّناعة مقتنعون بإتجاه السّوق

في وقت سابق من اليوم الحالي 20 مايو قال آرثر هايس الرئيس التنفيذي لشركة BitMEX أن سوق البيتكوين الصاعد حقيقي مما يشير إلى الزيادة السريعة في حجم البورصات وزخم الأصول الرّقميّة الرئيسية.

وبالمثل قال أحد المسؤولين التنفيذيين في الصناعة مثل باري سيلبرت الرئيس التنفيذي لمجموعة Digital Currency Group أن الإرتفاع المستمر في عملة البيتكوين لا يمكن مقارنته بالسوق الصاعدة في عام 2017 حيث أن العوامل التي تقودها هذه المرّة واضحة للغاية.

سيكون الزخم هو المفتاح في الحفاظ على أسعار الأصول الرقمية على المدى المتوسط و لكي يستمر هذا الأخير يجب الحفاظ على حجم التبادلات عند المستويات الحالية.

في الأيام القليلة الماضية ، كان الحجم الحقيقي لتداول البيتكوين ثابتًا نسبيًا بأكثر من مليار دولار مما يشير إلى أن الحجم اليومي للأصل قد ارتفع بمقدار ثلاثة أضعاف على الأقل منذ شهر مارس. فهل سنشهد ارتفاعا شبيها على أقصى تقدير بالذي شهدناه سنة 2017 أو أن السوق سيكسر مستوى 20 ألف دولار و يحقق أرقاما قياسيّة تاريخيّة أكبر بكثير ؟

يمكنك عزيزنا القارئ وضع تعليق حول الموضوع أدناه.

المصدر : www.ccn.com


إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]
تعليق 1
  1. وليد يقول

    باذن الله نهاية السنة ٣٥٠٠٠ الف والله اعلم.
    احفظوا هذا التعليق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.