تقرير : السياسة الإقتصادية للمرشح الأمريكي برني ساندرز قد تتسبب في دفع الناس لشراء البيتكوين

0

في مقال مثير يشير إلى إحتمالية دخول الولايات المتحدة في مزيدا من التضخم في السنوات المقبلة في حال طبق السيد بيرنارد ساندرز المرشح الإنتخابي في عام 2020 رؤيته الإقتصادية ونظرته للدولار الأمريكي وذلك بحسب ما جاء في حديث السيدة ستيفاني كليتون مستشار الحملة الإقتصادية للمرشح حيث فتح حديثها النار على رأس الدولار الأمريكي و الولايات المتحدة الأمريكية و نظام طبع المزيد من الأموال من قبل البنوك المركزية .

وفي هذا الخصوص نشر موقع CCN مقالا مفصلا مشيرا إلى أن هذا لن يؤدي إلا لمزيدا من التخضم ، الذي قد يدفع الناس والمستثمرين نحو التمسك بعملاتهم من البيتكوين ..نستعرض معكم التقرير في عرب فوليو الإخباري .
” تفاصيل التقرير ”

إحتفظ بعملات البيتكوين الخاصة بك

فتحت السيدة ستيفاني كيلتون ، الخبير الإقتصادي الأمريكي وكبير المستشارين الاقتصاديين في حملة المرشح Bernie Sanders في إنتخابات عام 2020 ، النار على الدولار الأمريكي ، وذلك بعد أن قالت في تغريدة على حسابها في موقع تويتر :

“لا يمكن للنجار أن ينتهي من النقر على الخشب ، لا يمكن أن ينفد الملعب من النقاط ، لا يمكن أن تنفد شركة الطيران من توزيع الألاف من الأميال على المسافرين ، والولايات المتحدة لا يمكن أن تنفد من الدولارات. “

– يكمل كاتب المقال حديثه –
لن تؤدي البنوك التي تقوم بطباعة المزيد من الأموال إلا إلى حدوث التضخم المفرط ، وهو الأمر الذي من شأنه أن يفتح أبواب الفيضان أمام الإستثمار في عملات البيتكوين ، وذلك كما حدث بالفعل في دول مثل فنزويلا .

يذكر أن السيد برنارد ساندرز هو سياسي أمريكي شغل منصب السناتور الأصغر في الولايات المتحدة من فيرمونت منذ عام 2007 .

إقتصاد المرشح الإنتخابي الأمريكي بيرنارد ساندرز قد يؤدي إلى حدوث التضخم في الولايات المتحدة والذي عانت منه دول مثل فينزويلا هذه الأيام – مصدر الصور : Shutterstock
نستعرض معكم تغريدة السيدة ستيفان كيلتون على حسابها في موقع تويتر بالأسفل في تعليقها على منشور حول إعتقاد البعض أن الإقتصاد لازال يعتمد في مبادئه على التغطية النقدية بالذهب .

– يكمل الكاتب – حسنا نعم حظا سعيد لك حيال ذلك .

Bernie Sanders, Federal Reserve

يريد السيد بيرني ساندرز ، وهو رجل من المفترض أن يكون رجل الشعب ، احتكار الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي لتكوين الأموال على بقية الإقتصاد . | مصدر الصورة : ImgurAs

وفي هذا الخصوص صرح الشريك المؤسس في شركة Morgan Creek Digital ، السيد أنتوني بومبلانو قائلا : “البيتكوين هو محاولة عامة من الناس من أجل وقف هذا الجنون.”

وفي نفس الإطار نشر حساب PoMP تغريدة على موقع تويتر نستعرضها معكم في الأعلى جاء فيها :
كان نظام التيسير الكمي Quantitative Easing مجرد مشروع إكتتاب – طرح أولي للعملة ICO ولكن من منظمة حكومية دولية تخضع للعقوبات.
حيث أنه لا تدعم العملة أي شيء ، ويتم طباعتها من الهواء ، وتم تسليمها إلى المطلعين داخل المؤسسة تحت ستار “جعل العالم مكانًا أفضل”.
أما على الجانب الآخر فإن عملة البيتكوين هي محاولة عامة من الناس لوقف هذا الجنون.

الإلمام الإقتصادي للسيد بيرني ساندر مرشح إنتخابات عام 2020

هذا الأمر يبدو وكأنه قياس من منظور غريب وليس التفكير الواضح للغاية والذي من المفترض أن يأتي من قبل أستاذ إقتصاد جامعي ، فالنجار ليس لديه نقص في الخشب بالفعل ولكن عليه أن يملأهم بمواد بناء الموارد الشحيحة – والأهم من ذلك خبرة وتجربة ذلك النجار نفسه .
نعم يمكن للرياضيين في اللعبة كسب أكبر عدد ممكن من النقاط كما يرغبون بالفعل ، لكن عليهم أن يعملوا من أجل ذلك.. لا يبدأ الحكام فقط في منح المزيد من النقاط ويقولون إن ذاك الفريق قد حقق أداءً أفضل .
كما أن شركة الطيران لا تبدأ في الطيران لمئات الأميال من السفر الدائم مقابل لا شيء .
إنها تعطيهم لأولئك العملاء الذين يسافرون بشكل متكرر في مقابل أعمالهم المستمرة .
ولكن في نفس الوقت ستفلس شركة الطيران إذا فعلت مع أولئك المسافرين لرحلات طيران بشكل متكرر ما قاله المستشار الإقتصادي للسيد بريني ساندرز الأستاذ “ستيفاني كيلتون” ناهيك عن السيدة أليكساندريا أوكاسيو كورتيز التي تنصح بشأن ما نفعله في النظام الإقتصادي.

في نفس الإطار نستعرض معكم في الأسفل فيديو ذو صلة بعنوان :

حديث مستشار حملة السيد بيرني ساندرز في عام 2016 حول إقتصاد الرئيس ترامب ونظرية النقد الحديثة Modern Monetary Theory .

بيرني ساندرز وأوك سوف يتسببان في حدوث التضخم المفرط HYPERINFLATION

بصراحة يبدو أمر مرعب بالنسبة لمستشار مرشح رئاسي كبير لأن يقول ذلك .. إن أي شخص لديه معرفة مباشرة أو حتى خاطفة بتاريخ التضخم المفرط يعرف ما هي الكارثة الكلية لهذا النوع من التفكير في الممارسات الإقتصادية.
ففي ألمانيا ، أفضى حدوث التضخم المفرط إلى تدمير الإقتصاد في البلاد عندما قررت الحكومة تسييل ديون الحرب بعد حدوث الحرب العالمية الأولى ، قد أدى مباشرة إلى كابوس مرعب من الحرب العالمية الثانية من خلال ترك الألمان محاطين بالفقر واليأس.
أوقات عدم اليقين الإقتصادي هي فرص للطغاة الدكتاتوريين ، الإنتهازيين سيكونون مستبدين ولا يدعون أزمة جيدة مثل تلك تضيع من أيديهم .

في زيمبابوي على سبيل المثال في تسعينيات القرن العشرين ، طبعت الحكومة هناك الكثير من الأموال بحيث أصبحت هناك فواتير تريليونات الدولارات شائعة في البلاد مثل فئة العشرين دولار في الولايات المتحدة .
هذه الحلقة من التضخم المفرط جعلت المواطنين في زيمبابوي جميعهم من أصحاب التريليونات ، لكنها بالتأكيد لم تجعل أي منهم أكثر ثراءً.
مثال آخر بموقف مشابه في فنزويلا في الوقت الحالي ، فقد أدت سياسات التضخم الشديد في الإنفاق وطباعة النقود وسياسة الإنفاق التي يتبعها السيد هوغو تشافيز الرئيس السابق وخليفته الرئيس الحالي نيكولاس مادورو إلى حدوث دمار إقتصادي واسع النطاق في البلاد .
لا يمكن أن يكون هناك شك في أن مؤيدي طابعات النقود الاشتراكية ، مثل السيد بيرني ساندرز المرشح الإنتخابي والسيدة ألكساندريا أوساسيو كورتيز ، يخططون تفكيرهم الإقتصادي على وجه التحديد بعد تعاليم الإشتراكية الشافيستية – نسبة إلى الرئيس السابق هوجو تشافيز .
هذا ناهيك عن جحافل المشاهير الإشتراكيين العاشقين الذين يدعمون الإشتراكية في الولايات المتحدة على الرغم من فشلها في ذلك بشكل كارثي عندما مارسها رئيس فينزويلا الأسبق هوغو شافيز بالفعل .

النظام الإقتصادي للسيد ساندرز لا يكاد يذكر أي شيء جذري ثوري .

الشيء المهم الذي يجب أن نتذكره هنا هو أن السيد بيرني ساندرز ليس ثوريا للغاية لكي يفكر بهذه الطريقة ، فالفرق بين ساندرز و الرئيس ترامب ، أو أيا من السابقين أوباما ، أو بوش ليس سوى درجة بسيطة .
فإن التفكير في أن الحكومة الأمريكية تنفق الدولارات كما لو أنها لا يمكن أن تنفذ ، وذلك بفضل نظام الإحتياطي الفيدرالي ، لكن ذلك غير يمكن
وهذا الأمر هو السبب وراء المزيد والمزيد من المدخرين والمستثمرين من أولئك الذين يبحثون عن حماية ثروتهم في مدخرات مقاومة للتضخم مثل الأصول كالذهب والفضة والعقارات والعملات الرقمية الانكماشية الغير قابلة للتضخم deflationary cryptocurrencies مثل عملة البيتكوين .

والآن عزيزي القاريء بعد إستعراضنا لحديث مستشاري المرشح الأمريكي بيرنارد ساندرز .. في رأيك ماذا سيكون نهاية مسلسل أحداث النظام الإقتصادي في الولايات المتحدة بعد سنوات وإلى أي مدى يمكن أن يؤثر الأمر على البيتكوين وسوق العملات الرقمية في السنوات المقبلة ؟! دعنا نستمع لصوتك في صندوق التعليقات أدنى المقال .

المصدر : CCN.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.