43% فقط يعتقدون بأن التقاطع الذهبي للبيتكوين إشارة صعود: استطلاع “توماس لي”

0

إن الجميع ليسوا مقتنعين بأن “التقاطع الذهبي” ( golden cross ) الخاص بـ البيتكوين و المرغوب فيه بشكل كبير هو إشارة صعودية لأكبر العملات الرقمية في العالم .

25 ٪ تقريباً من مستثمري العملات الرقمية يؤمنون بأن الـ Golden Cross إشارة هبوطية للبيتكوين

وفقًا لإستطلاع تم إجرائه على موقع تويتر و قام به مؤيد صعود العملات الرقمية “توماس لي” Thomas Lee ، يعتقد 24 ٪ من المهتمين بمجال العملات الرقمية على تويتر أن إشارة الـ golden cross – التي عادة ما تشير إلى حدوث سباق صعودي – هي فخ و أن الوقت قد حان لصرف بعض الـ Bitcoin .

يحدث الـ golden cross عندما يقوم المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا بتجاوز المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم من أسفل على الرسم البياني اليومي .

كونها إشارة صعودية نموذجية ، فلم تكن مفاجأة بالنسبة لأكبر عدد من مجيبي الإستطلاع أن يقولوا أن هذا هو الوقت المناسب للشراء و مع ذلك لم يكن بهامش مقنع .

قال 43 ٪ فقط من المشاركين أن الـ golden cross كان بمثابة ضوء أخضر للشراء تحسباً لإرتفاع وشيك في سعر البيتكوين .

أعلن “توماس لي” عن الإستطلاع في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر :

إستطلاع : التقاطع الذهبي للبيتكوين ( المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا يتقاطع مع المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم ) اليوم .

ما هو رد فعلك على هذا التقاطع الذهبي :
* البيع لأنه فخ
* الشراء لأنه علامة مبشرة
* لا أهتم ، التحليل الفني مثل مخدر “الفودو” ( voodoo )
* سأطلب وجبة Big Mac ؟

غالبية متداولي عملات الـ BTC و XRP و ETH يستهدفون الصعود ( NET-LONG )

على الرغم من هذا الإستطلاع فقد تم إستقبال تكون أول تقاطع ذهبي للـ Bitcoin منذ أكتوبر 2015 بحرارة بالغة . استنادا إلى سابقة ، يمكن أن يكون هناك سباقاً صعودياً في طور التحضير حيث يذكر أنه بعد آخر تقاطع ذهبي للـ Bitcoin استمر الصعود حتى أوائل عام 2018 .

لقد تحولت المعنويات أيضًا إلى الإتجاه الصعودي و هذا مدعوم بعوامل أخرى غير التحليل الفني حيث كشفت البيانات التي تم جمعها من قبل شركة DailyFX – المتخصصة في مجال الـ forex – أن 81٪ من المتداولين الأفراد أصبحوا الآن يستهدفون صعود عملة البيتكوين ( net-long ) .

أما بالنسبة إلى العملات البديلة ( altcoins ) فإن النسبة المئوية للمتداولين الأفراد الذين يستهدفون صعودها ( net-long ) أعلى من ذلك فهناك حوالي 97.7 ٪ من المتداولين الأفراد يستهدفون صعود عملة الـ ( Ripple ( XRP بينما 92.2 ٪ يستهدفون صعود عملة الـ Litecoin و حوالي 92.1 ٪ يستهدفون صعود عملة الـ Ethereum .

سعر البيتكوين يدافع عن 5,350 دولار – هل هذا تأكيداً للإتجاه الصعودي ؟

يرى “ماتي جرينسبان” Mati Greenspan أنه قد تم تأكيد الإتجاه الصعودي و يعتمد هذا الأمر على حقيقة أن الـ Bitcoin قد كسر مستوى المقاومة عند سعر 5,350 $ مما حوّله إلى منطقة دعم جديدة .

حيث صرح “ماتي جرينسبان” قائلاً :

” بعض الناس يريدون الإنتظار حتى إغلاق اليوم كي يتم التأكيد ولكن في رأيي ، هذا المربع محدد . بعد الإرتفاع غير العادي في الثاني من أبريل الجاري ، كان الكثير من الناس يبحثون عن نوع من الإستمرارية ، و الآن بعد أن كسرنا المقاومة المؤقتة عند سعر 5350 دولارًا ، يبدو أننا لدينا اتجاهاً صعودياً . “

في بعض الأوساط ، كان تشكيل التقاطع أو الصليب الذهبي يتم استقباله بالشك و الريبة . حتى في إستطلاع “توماس لي” أشار 19 ٪ من المشاركين إلى أنهم لا يثقون في التحليل الفني واصفين إياه بأنه مثل مخدر “الفودو” ( voodoo ) .

كدليل عملي على عدم موثوقية إستخدام التحليل الفني للتنبؤ بأسعار الأصول القابلة للتداول ، أشار متداول للعملات الرقمية – يدعى @cryptorandyy على موقع تويتر – إلى أنه كان هناك تقاطع ذهبي آخر في شهر يوليو لعام 2015 و الذي انتهى بانخفاض سعر الـ Bitcoin بنسبة 50 ٪ تقريبًا .

حيث قال “راندي” Randy في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر :

” على الجميع إعادة تغريد ما سأقوله الآن كي تعم المعرفة ! ”

” هذا الصليب الذهبي كان الجميع يتحدث عنه في شهر أكتوبر عام 2015 . . ( ساخراً ) إنهم لم يذكروا الصليب الذهبي الآخر الذي حدث قبل 3 أشهر في شهر يوليو ! ”

” لقد كان فاشلاً ! ، حيث انخفض أنف البيتكوين إلى ما يقرب من 50 ٪ و الكثير منه تم تصريفه ! “

عزيزي القاريء ، بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصدر : CCN
إقرأ أيضاً المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أي نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.