العملات الرقمية تتصدر استطلاعا للرأي قام به صندوق النقد الدولي IMF

0

56٪ من الأشخاص يعتقدون أننا سنستخدم العملة الرقمية للدفع مقابل الغداء في غضون خمس سنوات و ذلك وفقًا لإستطلاع أجراه صندوق النقد الدولي (IMF) على Twitter.

على الرغم من أن إستطلاعات Twitter ليست علمية تمامًا إلا أنها مقياس عادل للرأي العام خاصة عندما يتم إجراؤه بواسطة مؤسسة ذات سمعة طيبة مثل صندوق النقد الدولي و بأغلبية 37،660 صوتًا هناك طلب واضح على مستقبل مبني على مدفوعات العملات الرقمية.

يأتي ذلك بينما يتبنى صندوق النقد الدولي نهجا متزايد الإنفتاح تجاه العملات الرقمية حيث أعلنت السلطة المالية العالمية مؤخرًا عن إختبار بلوكتشين خاص بالعاملين في المؤسسة لتجربة تكنولوجيا العملات الرقمية.

العملات الرقمية تهزم العملات الورقية ومدفوعات المحمول

في استطلاع Twitter سأل صندوق النقد الدولي المستخدمين: “كيف تعتقد أنك ستدفع للغداء في غضون 5 سنوات؟”

و كانت العملات الرقمية متقدمة بشكل واضح بحصولها على 56 بالمائة (21،089 صوتًا) تليها مدفوعات الهاتف المحمول (27 بالمائة) و البطاقة المصرفية (9 بالمائة) و هو ما يشير إلى أن الطلب على العملات الرقمية يتجاوز بكثير البنية التحتية المصرفية الحالية.

ومع ذلك ينبغي أن نشير إلى أن استطلاعات Twitter يتم التلاعب بها بسهولة فبنظرة واحدة على أكثر من 1000 تعليق يمكننا رؤية جيش XRP جاهز لذلك فإن الحملة المستهدفة من قبل أنصار Ripple’s XRP قد يكون لها تأثير إيجابي على النتائج.

صندوق النقد الدولي IMF يطلق برنامج “تعلم العملة” لإجراء تجارب داخلية حول العملات الرقمية

الإستطلاع هو واحد من العديد من المبادرات الصديقة للعملات الرقمية التي قام بها صندوق النقد الدولي في الأشهر الأخيرة أطلقت المؤسسة المالية مؤخرًا برنامج “تعلم العملة” بالشراكة مع البنك الدولي

برنامج تعلم العملة Learning Coin سوف يكون متوفر على شبكة بلوكتشين خاصة مسموح بها لا يمكن الوصول إليها إلا لأولئك الموجودين في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي و هو مصمم للموظفين لتجربة تقنية دفتر الأستاذ الرقمي وفهم تطبيقاتها بشكل أفضل إنها مبادرة منفتحة ويجب الإشادة بصندوق النقد الدولي لاحتضانه التكنولوجيا. خاصة عندما تهدد هذه التقنية تغيير النظام المالي بأكمله تغييراً جذرياً و يوضح بيان صندوق النقد الدولي التالي :

“تطورت الأصول الرقمية وتكنولوجيا دفتر الأستاذ الموزع بسرعة و كذلك كمية المعلومات (المحايدة والمكتسبة) المحيطة به لذلك فإن هذا يجبر البنوك المركزية والهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية على إدراك الفجوة المعرفية المتزايدة بين المشرّعين وواضعي السياسات و الإقتصاديّين والتكنولوجيا و يبدأ هذا المشروع في سد هذه الفجوة وتشكيل قاعدة معرفة قوية للتكنولوجيا بين موظفي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي. “

رئيس صندوق النقد الدولي: العملات الرقمية “تهز النظام”

اعترفت كريستين لاجارد العضو المنتدب في صندوق النقد الدولي مؤخرًا بأن العملات الرقمية “تهز النظام” وقد تهدد حتى المؤسسات القائمة.

ومع ذلك فإن صندوق النقد الدولي على إستعداد ليكون جزءا من النقاش الدائر إذ في نقاش حديث تساءل صندوق النقد الدولي: “هل يجب على البنوك المركزية إصدار عملات رقمية؟”

إنه تغيير كبير و إيجابي في صالح العملات الرقمية مثل البيتكوين حيث تدرك أكبر المؤسسات المالية في العالم أنها ستُترك في آخر الركب إذا لم تتكيف بسرعة.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.