Max Keizer : إن المحلّلين الإقتصاديّين يبدون في غاية الغباء و هم يتحدّون البيتكوين

0

يعد Max Keizer أحد أوائل مناصري البيتكوين في الوسائل الإعلاميّة و لقد كان يبشر بإستمرار بقيم البيتكوين كطريق للإستقلاليّة المالية الفردية.

البيتكوين في رحلتها الخاصة

في الحلقة الأخيرة من تقرير Keiser Report و هو البرنامج الخاصّ به على قناة RT.com يبدأ Keizer بقوله أنه سيتحدث عن أهم حدث مقبل للبيتكوين ثم شرع في شرح “ما تحتاج إلى فهمه” قائلاً:

“تقوم البيتكوين برحلتها الخاصّة و لديها طريقة لجعل الأشخاص الذين يتحدّونها يبدون أغبياء للغاية و في مجال نقد البيتكوين لديك بالطبع كريج رايت و روجر فير و مايك هيرن و هم ينتمون إلى ذلك النوع من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة فوبيا البيتكوين و في العامين الماضيين ظهر لنا نورييل روبيني وبول كروغمان و عدد قليل من الآخرين في الإقتصاد التقليدي و الذين تصرّفوا بغباء لأنهم لم يستغلوا الوقت الكافي للتحقيق في موضوع البيتكوين. “

كان هذا الكلام ردًا على مضيفته المساعدة ستايسي هربرت التي أشارت إلى أن سعر عملة البيتكوين ارتفع مؤخرًا و الذي على ما يبدو كان استجابةً مباشرة لموقف مجلس الإحتياطي الفيدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة و بالنسبة لأولئك الذين لم يهتموا قد تكون أسعار الفائدة المنخفضة متواصلة حتى عام 2020 على الأقل.

ومضى Keiser قائلاً بكونه يعتقد أن “ممثّلي الدولة” سوف يقومون قريبًا بتعدين البيتكوين من أجل “ملئ الإحتياطي الإستراتيجي” و هو يعتقد أن الدول ستتنافس قريبًا في محاولة للسيطرة على شبكة البيتكوين.

“ستجري حروب الـ hash على مستوى الدّول و هو ما سيأخذنا إلى مستويات قياسية جديدة”.

رأيه متطرّف إلى حد ما من المنظور الرّقميّ فإذا كانت غالبية قوى الـ Hash خاضعة لسيطرة الجهات الفاعلة الحكومية فهل سيكون لدى الأشخاص الذين قاموا بتأمين شبكة البيتكوين مالياً لسنوات عديدة مثل هذا الإهتمام بها ؟ إن اهتمامهم و قرارهم بالبيع أو الشراء هو الذي يحدّد سعر البيتكوين.

هل ستحضى عملة البيتكوين التي تم تعدينها حكوميّا بنفس الإهتمام ؟

أحد العوامل الضخمة في إهتمام كثير من الناس بالعملات الرقميّة هو استقلاليّتها من سيطرة الحكومات و من المتوقّع أن تحاول الدول بسرعة الإستيلاء على أغلبية الـ hash في محاولة للسيطرة على شبكة البيتكوين بهدف إعادة تشكيل قواعد الإجماع.

أعادت هربرت الموضوع إلى ما صدر عن مجلس الإحتياطي الفيدرالي مشيرة إلى أن هذه ربما كانت المرة الأولى التي استجاب فيها البيتكوين بطريقة مشابهة تمامًا للذهب و قالت إن كل من الذهب و البيتكوين ارتفع سعرهما ثم انكمش كلاهما في اليوم التالي.

إذا كنت تتداول بشكل مبسط على الأخبار السلبية من بنك الاحتياطي الفيدرالي فمن المرجح أن تخسر رهاناتك على المدى الطويل و على الرغم من أنك ربّما قد راهنت طويلا إلى حدود 5400 دولار في ذلك اليوم بالذات فقد ربحت بعض المال و لكن إذا كنت تعتقد أن هذه الأخبار ستدفع البيتكوين إلى أبعد من ذلك بكثير فإنّنا نأمل أن تكون قد أدركت الخطأ قبل فوات الأوان.

لدى Keizer و هو المتفائل الأبدي بارتفاع سعر البيتكوين طريقة محددة للتفكير في كيفية وصول البيتكوين إلى توقعاته السّابقة و البالغة 100 ألف دولار لكل وحدة حيث ستلعب الحكومات دورًا أكثر نشاطًا في السيناريو الذي وضعه و ستزداد المضاربات صعودًا نحو الأعلى. لكن هل سيكون هذا في الواقع ما سيحدث؟ لمرة أخرى نكرّر أنّه من المشكوك فيه ما إذا كان بإمكان البيتكوين أن يحافظ على نفس المستوى من الإهتمام لدى الناس إذا أصبح تحت سيطرة الحكومات و قد تظهر أصول رقميّة جديدة لتحوّل وجهة الأموال نحوها و قد تكون ربما عملة رقميّة شديدة المحافظة على الخصوصية أو منصة عقود ذكية.

لكن لا يمكننا أن نتجاهل إمكانيّة أن يكون Keizer مصيبا فلقد كان بالتأكيد على حق من قبل.

فما رأيك عزيزنا القارئ في وجهة نظر Keizer و هل تتفق معه فيما ذهب إليه ؟

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.