هل من الممكن أن يفقد البيتكوين في المستقبل هيمنته على التجارة الرّقميّة ؟

0

ادعى مؤلف كتاب “Mastering Bitcoin” والمعلم البارز Andreas Antonopoulos أن هيمنة البيتكوين مهددة خلال السنوات القليلة المقبلة بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية.

التصميم و القابليّة للإستبدال : أشياء مهمة للنجاح لفترة طويلة

في مؤتمر Deconomy في كوريا الجنوبية شارك حكيم الإقتصاد الرّقميّ رأيه فيما يتعلق بمستقبل البيتكوين في ضوء قضايا الخصوصية التي لم تتم معالجتها بعد و وفقا لأندرياس فإنّ البيتكوين لديه مشكلتين كبيرتين الأولى هي تجربة المستخدم و التي تعتبر صعبة للغاية و مثيرة للجدل بالنسبة للمستخدمين المعتادين على المعاملات المصرفية التقليدية.

حيث صرح أندرياس:

“لم تصل سهولة الإستخدام إلى مرحلة التكافؤ مع الخدمات المالية الأخرى لذلك ليس هناك دافع محفّز لإستخدام العملة الرّقميّة و يظل التبني في معظمه مقصوراً على البلدان التي تعاني من الكوارث حيث تكون صعوبة إستخدام العملة الرقميّة أقل من صعوبة عدم استخدامها بسبب الأزمة “.

تتبّع مصدر العملة يكسر خصوصية المستخدم والقيمة النقدية لها

والمشكلة الثانية هي قابلية الإستبدال fungibility ، وهي الأمر الأكثر أهمية.

العملات الرقميّة الملوثة مدمرة للغاية ( هي العملات التي امتلكها في فترة ما خارجون عن القانون ). فإذا قمت بكسر عدم إعتبار كل قطعة بيتكوين فريدة عن القطع الأخرى fungibility إضافة إلى خرق الخصوصية الشخصيّة للمستخدمين فقد قمت بتدمير العملة و من الممكن حينها مهاجمة البيتكوين بالطرق التي لم نرها بعد. ”

يعترف Antonopoulos بأن مستقبل البيتكوين يعتمد الآن على سرعة المطورين. فهم أمام خيارين لا ثالث لهما فإمّا تطوير بروتوكولات جديدة لحماية الخصوصية ثم تنفيذ الكود الجديد لزيادة مستوى الأمان أو أن الجميع سوف يستغني عن البيتكوين و سيقومون بتعويضه بعملات خصوصية أخرى.

يقول بير أنتونوبولوس:

” هناك سلسلة كاملة من الحلول. والسؤال هو هل سنكون قادرين على الحصول على تلك الحلول و إدماجها في الطبقة الأساسية دون أي خلاف سياسي آخر … إذ يمكن أن نرى تطورا سريعا لدى البيتكوين في اتجاه تحسين الخصوصية أو ربّما قد نشهد الاستعاضة عنها باستبدالها بعملات أخرى أكثر حفظا للخصوصيّة. “

ما هي مشكلة القابليّة للإستبدال fungibility في ما يخصّ البيتكوين؟

القابلية للإستبدال هي قدرة توكن معين على البقاء خارج التصنيف الأخلاقي و من الواضح نظرًا لطبيعة العملات الرقميّة أنّه من الممكن تسمية العديد من العملات بطريقة أو بأخرى “بالقذرة” حيث طورت الشركات الكبرى بالفعل أدوات لتتبع المعاملات على مجموعات مختلفة من العملات.

على سبيل المثال يقدم قسم “Crystal” في Bitfuty Group أداة لتحليل البلوكتشين لمراقبة إحترام قانون المؤسسات التجارية. و التي تسمح باكتشاف العملات الرقميّة “القذرة” و هو أمر مهم عندما يكون للشّركة الكثير من العملاء و تتّبع بدقة سياسة التعرّف على العميل ( KYC ) لكن غالبًا ما تتلقى هذه الأدوات انتقادات من اللاعبين البارزين في المجال الرّقمي بسبب تعطيلها للخاصية الأساسية للعملات الرقميّة.

ما هي العملات الرقميّة الأخرى التي يمكن أن تحل محل البيتكوين؟

في أسوأ السيناريوهات لدى البيتكوين عدد قليل من المنافسين و هم Monero و Zcash و Bitcoin Cash و Ethereum Classic حيث تشتهر Monero بتحسين خصوصية المعاملات و دورها المتزايد كوسيلة للدفع في العديد من أسواق الأنترنت المظلم Darknet.

Snowden نفسه يوصي باستخدام Zcash التي يمكن أن تختار معها بروتوكول Zk-Snarks الشهير و الذي يجعل من الصّعب للغاية تحليل المعاملات. أما بالنسبة إلى Bitcoin Cash فلديها توقيعات Schnorr التي يتمّ تطبيقها بالفعل ولا تزال في انتظار التحديث الهامّ جدّا لبروتوكول Avalanche و كما هو موضح من قِبل مطور Bitcoin ABC أموري سيشيت فإن بروتوكول Avalanche سيتيح زيادة سعة معاملات BCH إضافة إلى عدم الكشف عن هويتها و مقاومة الإنفاق المزدوج zeroconf TX ، كل ذلك سيكون متوفّرا قبل سنة 2020.

إذا لم يتفادى مجتمع البيتكوين التهديدات التي تطال خصائص العملة الرّقميّة المهيمنة فقد نرى في المستقبل صعود عملة أخرى لتفتكّ عرش الإقتصاد الرّقميّ.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.