كيف يقوم حيتان العملات الرقمية في الصين بتداول البيتكوين على الرغم من الحظر المفروض؟

0

وفقًا لـ CNLedger ، وهو مصدر معروف لأخبار العملة الرقمية بالصين ، فقد كشفت السوق الصينية لتجارة البيتكوين خارج البورصات (OTC) عن عمليات شراء قوية في الآونة الأخيرة ، مما يشير إلى إرتفاع إجمالي في الطلب على عملة البيتكوين.

بعد قيام الحكومة الصينية بفرض حظر على أنشطة تداول البيتكوين و العملات الرقمية الأخرى في سبتمبر 2017 ، أفادت الصحف المحلية بما في ذلك SCMP أن عددًا كبيرًا نسبيًا من مستثمري البيتكوين لا يزال يمارس أنشطة تداول العملة الرقمية في البلاد ويتجنبون القيود المفروضة من خلال إسخدام الشبكات الافتراضية التي توفرها برامج الـ VPNs، إالى جانب إستخدام العملات المستقرة بالإضافةإلى مكاتب تجارة البيتكوين خارج البورصات (OTC).

ارتفاع العملة المستقرة USDT مقابل العملة الصينية

في الوقت الحالي تعادل قيمة الدولار الأمريكي الواحد حوالي 6.72 يوان صيني (CNY) ، في حين يتم تداول العملة الرقمية لتيثر المساوية للدولار 1 USDT مقابل 7 CNY في مكاتب التجارة خارج السوق (OTC) و البورصات التي تتخذ من آسيا مقرا لها مثل Huobi مما يشير إلى زيادة قدرها 4 في المائة.

نظراً للحظر الشامل على أنشطة تداول العملة الرقمية في الصين ، فإن الطريقة الوحيدة للمستثمرين الصينين للقيام بشراء أو بيع العملات الرقمية هي إما من خلال الند إلى الند (P2P) أو عبر مكاتب التجارة خارج السوق (OTC).

ثم بمجرد أن يحصل المستثمرون على عملات البيتكوين أو الـ USDT عبر تجارة البيتكوين خارج السوق (OTC)… يمكن للمستثمرين إستخدام برامج فك الحجب (VPN) و الولوج إلى البورصات العالمية لتبادل العملات الرقمية ثم القيام بأداء الصفقات وتداول عملة رقمية مقابل عملة رقمية.

ويشير هذا الإرتفاع الإستثنائي في العملة المستقرة مقابل العملة الصينية (اليوان) إلى أن الطلب على العملات الرقمية في الصين بشكل عام يبدو ضخماً بما يكفي لرفع الأسعار.

مالسبب وراء الإزدهار المفاجئ في الطلب على العملات الرقمية في الصين؟

أوضح المحلل الذي يُعرف بإسم “لايت” أن الوظائف المميزة للعملة الرقمية مثل كونها مخزنا للقيمة ، من المرجح أن تكون سببا لجذب المستثمرين مرة أخرى.

حيث تمتلك العديد من الدول الكبرى في آسيا مثل الصين و كوريا الجنوبية و ماليزيا و دول أخرى ضوابط صارمة تفرض حين يمتلك الشخص مبلغ كبير من رأس المال ؛ والذي يجعله من الصعب على المستثمرين أخذ مبالغ كبيرة من المال خارج البلاد دون الموافقات اللازمة و التحقق الدقيق.

بالتالي تخفف العملة الرقمية أتعاب عملية نقل القيمة إلى الأسواق الخارجية ، والتي لايمكن أن توفرها أدوات تحويل العملات التقليدية.

وقال المحلل :

” نشهد طفرة في الطلب الصيني على العملات الرقمية يأتي هذا الإتجاه بعد أكثر من عام من الهدوء النسبي وهو تذكير بالوقت الذي كانت تمتلك فيه الصين أحجام كبيرة من العملات الرقمية .

وأضاف: ” لمجموعة متنوعة من الأسباب مثل التذبذب والوظائف الخارجية ، كانت العملات الرقمية قد استحوذت على خيال الجمهور الصيني المستثمر. في أواخر عام 2016 ، تم إقران أكثر من 90 ٪ من أحجام بيتكوين مقابل اليوان . “

هل سيدفع ذلك سعر البيتكوين للأعلى؟

وفقا لما أورده تقرير Bitwise Asset Management ، فإن معظم حجم معاملات البيتكوين العالمية يتركز في الولايات المتحدة وتحديداً في سوق العقود الآجلة وهي إحصائية لم تكن متوقعة من قبل الكثيرين.

حيث يدعي التقرير إن حوالي 35 في المائة من حجم عملة البيتكوين العالمية تتم معالجتها بواسطة أسواق العقود الآجلة في بورصة شيكاغو مما يجعل الولايات المتحدة أكبر سوق منفرد لتداول عملة البيتكوين.

ويفيد التقرير بما يلي:

“عند إستبعاد الأحجام المزيفة لمعاملات البيتكوين فإن حجم العقود المستقبلية لكل من بورصة CME و CBOE قد يعادل (91 مليون دولار) ، خاصةً مقارنةً بحجم التداول الحيوي (35٪ في فبراير 2019). هذه أخبار جيدة لأنها تعني أن CME – سوق منظم– ذو حجم مادي ، وهو أمر مهم بالنسبة لمقترح Bitcoin EFT “

من الناحية الواقعية فمن غير المرجح أن تعمل الزيادة في عمليات الشراء القوية لعملة البيتكوين في الصين كحافز يدفع سعر الأصل إلى الأمام على المدى القريب.

ولكن ذلك يدل على أن الطلب و الإهتمام بالعملات الرقمية كفئة من الأصول التي تقع في منطقة محاطة بقيود صارمة تشهد ارتفاعا ملحوظا.

إذا كان المستثمرون قادرين على التحايل على القيود المفروضة على تداول العملات الرقمية فقد يترك ذلك أيضًا للمسؤولين الصينيين إعادة التفكير في طريقة تعاملهم مع تنظيم العملة الرقمية في الصين .

من الصعب حقا التحكم في السوق بفرض حظر شامل مقارنةً بالأنظمة الصارمة المعمول بها لأنه بالنسبة لفئة الأصول مثل العملات الرقمية هناك العديد من الطرق التي يمكن للمستثمرين الأفراد استخدامها لمواصلة أنشطة التداول.

ولهذا السبب بالتحديد على الرغم من التقارير التي تكهنت بأن حكومة كوريا الجنوبية خططت لحظر تداول العملة الرقمية في أوائل عام 2018 ، فقد اتبعت السلطات نهج التنظيم الصارم.

المصدر : CCN

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.