تعرّف على الأسباب التي ستجعل SEC في النهاية توافق على ETF البيتكوين

0

يقول إثنان من أكبر المنظمين الماليين في الولايات المتحدة و هما مفوضي بورصة السندات المالية هيستر بيرس وروبرت جاكسون أنهما يأملان في أن توافق وكالتهما على ETF البيتكوين.

و قال رئيس SEC جاي كلايتون أنه يعتبر البيتكوين “أقرب إلى الدولار و الين و اليورو و هو يعمل بنفس الطريقة”.

وافقت SEC على صناديق الإستثمار المتداولة (ETF) مقابل الدولار و الين و اليورو. و قد وافقت أيضًا على صناديق الإستثمار المتداولة ETFs لجميع أنواع السلع الأخرى مثل النحاس و اليورانيوم و القمح و القطن و إلتزامات الدين المضمونة و القائمة تطول و يبدو أنه وافق على ETF لكل شيء و الآن تريد ETF البيتكوين أيضًا.

ومع ذلك فقد رفضت جميع مقترحات ETF البيتكوين. لماذا يا ترى ؟

يشير المحللون والمعلقون إلى العديد من الأسباب دعنا ندرس تلك الأسباب و في نهاية هذا المنشور سوف نخبرك لماذا ستوافق SEC على ETF البيتكوين في النهاية.

السبب رقم 1: يتم التلاعب بسعر البيتكوين.

من الممكن جدا إستخدام البيتكوين بواسطة قوى مجهولة إذ يمكن لحاملي عملة البيتكوين الكبار (أو ما نطلق عليه تسمية حيتان البيتكوين ) تحريك الأسعار لأعلى أو لأسفل حسب الرغبة حيث تمتلك 1 في المائة من محافظ البيتكوين 87 في المائة من جميع العملات في العالم (على الرغم من أن العديد من هذه المحافظ تنتمي إلى منصّات تداول العملات الرّقميّة).

و تعتقد وزارة العدل الأمريكية أن منشئي USDT و هي عملة رقميّة مرتبطة بالدولار الأمريكي قد قاموا بالتلاعب بالسوق في عام 2017 على الرغم من أن باحثين يقولون أن هذا صادم.

التلاعب هو مصدر قلق لمؤسسة الأوراق المالية والبورصات ولكنه ليس سبباً لرفض ETF إذ توفر الكثير من صناديق الإستثمار المتداولة (ETFs) التعرض للسلع التي يتم التلاعب بها فالنفط مثلا هو أكثر الأمثلة وضوحًا إذ يتمّ التلاعب به بشكل علني و لكن القائمة طويلة و تتضمن سلعًا لم تفكر بها أبدًا مثل اليورانيوم والتنغستن. (تحدد شركتان أسعار اليورانيوم ونحو 90 ٪ من إمدادات العالم من التنغستن تسيطر عليها الصين).

تعرف SEC هذا الأمر و إذا كانت تشعر بالقلق إزاء التلاعب بسعر البيكوين فستطلب من صناديق الـ ETF الإفصاح أو إخلاء المسؤولية أو إتخاذ إجراءات أخرى للتأكد من أن المستثمرين يفهمون المخاطر.

السبب رقم 2: SEC رفضت بالفعل المقترحات السابقة

هذا لا يعني شيئا فـ SEC تأخذ مهمتها على محمل الجد و تضع سقفا عاليا للمنتجات الجديدة و المبتكرة و قد رفضت SEC أول ETF للنحاس لمدة عامين و استغرق الأمر خمسة مراجعات قبل موافقة SEC عليه و هناك الكثير من الأمثلة الأخرى على مر السنين.

السبب رقم 3: يستخدم البيتكوين من قبل الطغاة وعصابات المخدرات

هذا صحيح و ثابت و لكن SEC وجميع المنظمين الماليين في الولايات المتحدة يتخذون هذا الإفتراض نفسه بشأن جميع الأصول المالية والعملات والسلع مثل الماس و النفط.

هل تعرف ما هو الأصل المالي الأكثر شيوعًا الذي يستخدمه الديكتاتوريون وعصابات المخدرات؟

إنّه الدولار الأمريكي.

و على الرغم من أن نقل عملة البيتكوين أسهل من نقل الدولار إلا أنه من الأسهل أيضًا على السلطات الأمريكية تتبعها ففي الواقع استخدم المحققون الفيدراليون معاملات البيتكوين لتحديد عمليّات غسل الأموال الروسية المتعلق بمحاولات لتقويض إنتخابات الولايات المتحدة عام 2016 بينما لا تزال كمّيات كبيرة من الدولارات دون إمكانيّة تتبّعها.

من الآمن إفتراض أن كوريا الشمالية وروسيا وجميع الحكومات الأخرى تملك عملة البيتكوين و حتى لو لم تكن كذلك فيمكنك افتراض نفس الشيء بالنسبة لإستخدام الذهب والعقارات والألمنيوم وأي شيء آخر تقريبًا على الأرض ولكن ليس هذا سببا لرفض ETF.

السبب رقم 4: مقترحات ETF تأتي من كيانات لا تثق بها SEC

لا أعرف كيف يمكن لأي شخص تصديق ذلك فقد جاءت بعض مقترحات ETF من شركات لم يسمع بها أحد من قبل و لكن معظمها جاء من شركات إستثمار شرعية راسخة تتمتع بإدارة مختصة ومهنية.

تعد Gemini Trust و New York Stock و Exchange Board Options Exchange شركات مالية عالمية ومربحة ومتصلة جيدًا كل منها لديه سجلات امتثال نقية وأظهرت التميز التشغيلي و لقد دعمت كلها مقترحات ETF لكن لم تتم الموافقة على أي من هذه المقترحات.

مقترحات ETF الأخرى جاءت من كيانات أقل شهرة لكنني أفترض أن هذه الشركات الأخرى مختصة يتطلب مجرد تجميع طلب مقبول نوعًا ما من الكفاءة القانونية والإدارية.

عندما تحصل SEC على تطبيق لا يفي بمعاييرها فإنها تسحب الطلب من المراجعة و التطبيقات السيئة لا تصل إلى مرحلة الموافقة.

لماذا لم تعتمد SEC إذا ETF البيتكوين ؟

إذا كانت المشكلة لا تتعلق بالديكتاتوريين أو تجار المخدرات أو USDT أو الشركات المالية أو التلاعب … فما المشكلة؟

تدعي SEC أن المقترحات التي تم تقديمها لكل منها مشاكلها الخاصّة بها و التي تتمثّل على سبيل المثال في آلية ضعيفة لتحديد السعر أو غياب ضمانات ضد التلاعب أو السرقة و غيرها من المشكلات الفنية.

ربما و لكن أعتقد أن هناك مشكلة أكثر جوهرية ستجعل من الصعب على أي مؤسسة تطلب ETF البيتكوين تلبية مطالب SEC.

المشكلة هي البيتكوين نفسه.

بالنسبة إلى صناديق الإستثمار المتداولة الأخرى تكون لديك مراكز لتبادل المعلومات أو أسواق راسخة أو كيانات معروفة أو طريقة ما لتقييم ما يجري في الأسواق و عادة ما يكون لديك أيضًا مجموعة كبيرة من البيانات التاريخية و السوقية لتحليلها بالإضافة إلى الأسواق المفتوحة أو المشتقات التي يمكنك إستخدامها للحصول على “السعر الفوري” و السعر الذي يتفق عليه الجميع يعكس السعر العالمي الحقيقي للسلعة في أي وقت كان و يتيح ذلك لبورصة الأوراق المالية و البورصة (SEC) و للمستثمرين بعض البصيرة لمعرفة ما يحدث في الأسواق.

بإستخدام البيتكوين ليس لديك أي شيء من هذا بل لديك مجموعة صغيرة من منصّات التبادل (و الكثير منها غير خاضع للتنظيم) و لا يوجد مصدر مركزي بل و لا توجد سلطة على أي معاملة بحيث في وقت من الأوقات قد يكون سعر البيتكوين في إيران أعلى بنسبة 600 في المائة من سعره في الولايات المتحدة الأمريكيّة كما يمكن أن تختلف الأسعار بنسبة تصل إلى 10 في المائة من بورصة إلى أخرى في وقت واحد و لا توجد حكومة تسيطر على البيتكوين فالمعاملات سرّية و من نظير إلى نظير و يتم تسويتها على الفور أي لا توجد ورقة مشتركة و بالتالي لا توجد طريقة لتتبع حركة عملات البيتكوين داخل السوق ما لم يكن لديك تقنية forensic و يمكن لأي شخص إرسال و إستقبال البيتكوين من هاتفه النقّال إنه متنقل ولامركزي وخاص.

هذه إحدى ميزات البيتكوين وليست عيبا فيه لكنها مصدر قلق حقيقي للمنظمين الذين تتمثل مهمتهم في التأكد من أن جميع المستثمرين لديهم وصول عادل و متساوي إلى المعلومات و الأسواق على الأقل بإستخدام اليورانيوم ، أنت تعرف أن Cameco أو Kazatomprom (أو كليهما) يتلاعبان بالأسعار و يمكن لجميع المستثمرين رؤية ذلك.

إنه ملعب متكافئ يعرف المستثمرون ما سيحصلون عليه و للجنة الأوراق المالية و البورصة معلومات كافية لمراقبة ما يجري و فرض القواعد و تقديم المشورة للمشاركين.

لكن لا تملك البيتكوين بطبيعتها ذلك وقد لا تمتلك ذلك أبدًا فهي مصممة بحيث لا تحتوي على هذه الميزات إذ لديك مجموعة من التبادلات اللامركزية بأسعار وممارسات مختلفة ومصداقية صفرية للأصل الذي لا يوجد لديه مصدر مركزي أو شركات تقوم بإنشائه ومن هنا المعضلة.

لا تعتمد على ما أوردناه فقط بل استمع كذلك إلى SEC : إذ يحتاج كلايتون في SEC إلى رؤية تطوّر رئيسي في أسواق العملات الرقميّة قبل الموافقة على ETF البيتكوين

كل هذا سوف يتغير إذ قامت Google بالفعل بتطوير خدمات لمساعدة المستثمرين والمنظمين على مسح أسواق العملات الرّقميّة كما قامت Gemini بتحسين مراقبة السوق الخاصة بها.

و من المفترض أن ناسداك قد أنشأت أيضًا فريقًا لمراقبة السوق (على الرغم من أن هذه إشاعة إذ أنها لم تصدر في أخبار رسميّة) و نحن نفترض أن أشخاصًا آخرين يتخذون إجراءات مماثلة يجب أن يخفف هذا النشاط من مخاوف المنظمين بشأن انعدام الشفافية في أسواق العملات الرّقميّة أيضًا يمكن لـ SEC أن تطلب من مزودي ETF مشاركة بيانات معينة أو إجراء إشراف معين كشرط للموافقة على ETF البيتكوين.

في الوقت نفسه يواصل المحترفون الماليون العمل على جعل أسواق البيتكوين أكثر شفافية و تنظيمًا إنهم يدعمون القضية لصالح ETF البيتكوين وسوف ينجحون في النهاية هناك الكثير من الأثرياء و النّافذين سياسيا الذين يريدون أن يحدث ذلك و الكثير من الشركات الموثوقة تضع الأساس لموافقة SEC.

سوف يستغرق وقتا أطول مما تعتقدون إذ يعتبر ETF البيتكوين واحدا من العديد من القرارات المهمة أمام SEC (أنظر فقط إلى القواعد والمقترحات و الإشعارات و الإجراءات المقترحة من SEC ). في المخطط الكبير للأمور ليست الصفقة كبيرة مقارنةً بتريليونات ومليارات الدولارات من الأنواع الأخرى من الإستثمارات التي تتعامل معها و من غير المرجح أن تخلق مشاكل خطيرة ومنهجية داخل صناعة الإستثمارات الأمريكية.

كما أن SEC منشغلة تماما في معرفة كيفية التنظيم الفعال للـ ICO وحماية المستثمرين فيها وهو مجال النشاط الذي سيكون له عواقب أكبر بكثير على العملات الرّقميّة والأسواق المالية ككل كما أن لديها بعض الأسئلة المشروعة حول ما إذا كانت عملة البيتكوين مناسبة لمنتج مالي تقليدي مثل الـ ETF .

عملت في الكونغرس والآن أعمل في وكالة حكومية. و أنا ( أي كاتب هذا المقال ) أعرف السياسة والبيروقراطية حيث كل شيء يستغرق وقتا إذ يجب عليك التعامل مع الأشخاص و القواعد و اللوائح و الجداول الزمنية التي تتعارض مع ما تريد إنجازه.و حتى عندما يسير كل شيء على ما يرام فيمكن إيقاف كلّ شيء في أية لحظة.

على أي حال لا يجب أن نقسو على SEC فهي موجودة لحمايتك و ليس لتحديد ما يمكنك الإستثمار فيه قد لا يبدو أنهم يحرسونك لكنهم في الحقيقة يفعلون ذلك.

أو على الأقل هم يحاولون.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : medium.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.