تقرير عن التحقيق في قضية سيدة انتحلت شخصية أحمد شديد و نصبت على العشرات

0

في جريمة مشينة قامت فتاة أو ( أكثر من شخص ) بإنتحال شخصية السيد أحمد شديد مدير الصناديق الإستثمارية بشركة عرب فوليو القابضة ، و مؤسس منصة المضاربة Millions ومؤسس ومدير موقع عرب فوليو الإخباري ، وذلك بإنشاء نسخة مزيفة من حسابه على تطبيق التواصل تليجرام .

حيث قام هذا الشخص المتهم بالتواصل مع بعض الضحايا بعد أن إنتقاهم بعناية بهدف الإيقاع بهم منتحلا شخصية أحمد شديد ليقوم بالنصب ، وطلب الأموال من الضحايا علنا على إعتبار أنه يبيع البيتكوين خارج السوق ( Over Trade Counter -OTC ) .
يبدأ الشخص حديثه بعرض خدمات بيع البيتكوين على الضحايا ، ويستدرجهم إلى أن يقوموا بتحويل الأموال له وسرقتها ..ليست إلا طريقة رخيصة مشينة من طرق النصب على الآخرين في جريمة إقترنت بمحاولة تشويه صورة أحمد شديد أيضا .
مثله مثل آخرون ممن إنتحلوا شخصية أحمد شديد أو أحد أعضاء فريقه و طلبوا من المتابعين دفع إشتراكات لحضور مؤتمرات تعليمية في التداول ، و آخرون طلبوا دفع إشتراكات المنصة وغيرهم .و فيما يلي بعض من أدلة عملية إنتحال شخصية أحمد شديد ، و التي توصل بها فريقه عن طريق أحد الضحايا المستهدفين .

المحادثة التالية بين شخص من اليمن و هذا النصاب الذي ينتحل شخصية أحمد شديد .
في البداية قام هذا النصاب بالتواصل مع شخص من اليمن ، و عرض عليه بيع البيتكوين حيث كان يريد الرجل اليمني شراء بعض عملات البيتكوين ، وطلب منه النصاب إرسال مبلغ 5000 دولار لكن الرجل اليمني ظل يماطل لانه لا يستطيع إخراج العملة الصعبة من اليمن ، و أبلغه أن الطريقة الوحيدة هي عن طريق إستخدام خدمة ويسترن يونيون فقط على أنه يقوم بإرسال مصاريف الدراسة لدولة أخرى عبرها .

و أبلغه أيضا أن هناك طريقة أخرى للحوالات بأن يتم إخراجها عن طريق مصر بمعنى أن ترسل الاموال إلى مصر ثم يقوم أحدهم بإرسالها إلى تونس ، و في المقابل تجاوب معه منتحل شخصية أحمد شديد و حاول إيجاد الحلول في إرسال الأموال لإقتناص غنيمته و إقترح عليه تحويلها لشخص صديقه مرة في تونس و أخرى إلى مصر .
في النهاية طلب اليمني جواز سفر الشخص مستقبل الأموال حتى لا تضيع أموال الرجل في مصر وذلك بسبب أنه لا يمكنه إرسالها بطريقة شرعية إلى تونس ، و بقى هذا التونسي ، أو التونسية يماطل في عدم إعطاء الهوية

إلى أن قرر بعد أيام أو شهر تقريبا إرسال صورة جواز السفر ببيانات فتاة من تونس و قام بتغطية وجهها و بعض البيانات في جواز السفر بيديه الإثنين بحسب الرسائل بينه ،وبين الضحية .

ولا ندري حقا هل هذا الشخص المحتال فتاة أم رجل واستعمل جواز سفر أحد الفتيات ، و لكن المهم أن الواضح من الصورة أن هذا الشخص لا يعمل بمفرده ، و انه هناك على الأقل إثنين مشتركين في هذه الجريمة، وهما كل من الشخص الذي قام بالتصوير ، و الثاني الذي قام بتغطية جواز السفر ، حيث قام أحدهم بتغطية جواز السفر بيديه الإثنين ، فكيف يستطيع أن يصور بدون مساعدة شخص آخر ..لابد أن هناك شخص آخر يساعده .

في الوقت الحالي البيانات الشخصية التي أرسلت عبر هذا النصاب لدى محامي قانوني في تونس و قد تم رفع قضية لدى السلطات في هذه الأثناء ، و جاري التحقيق مع هذه الشبكة الإجرامية للوصول إلى الحقيقة و ضبط كافة المشتركين .

يرجى التنويه أنه من الممكن ألا يكون مرتكب الجريمة فتاة بحسب البيانات ، أو ربما يكون مجموعة أو ربما يكون هذا الشخص ليس تونسي من الأساس ، وهذه الهوية مزورة أو مسروقة .
و بناء على ما ذكر ينئى أحمد شديد وفريقه بأنفسهم تماما من مثل هذه التصرفات تماما و سيحاول فريقه بشتى الطرق التصدي لطرق النصب هذه مع التكرار و التأكيد على إتخاذ أساليب و محاذير الوقاية من عمليات النصب مثل تلك عن طريق الخطوات المذكورة سلفا في كل حسابات التلجرام التابعة لأحمد شديد و قناة تحدي المليون و هي :
أولا لن يقوم أحمد شديد بمراسلة أي شخص لأي سبب و لن يقوم بطلب الأموال منه أبدا ، ثانيا في حال تواصلت مع حسابه أطلب تسجيل صوتي منه ، ثالثا لا ترسل أي أموال لأي شخص على تطبيقات التواصل يحاول إستدراجك بطريقة أو بأخرى .
في النهاية نكرر إحترامنا المتناهي لجميع أفراد الشعب التونسي و شمال أفريقيا وننئي بهم من الإشتراك في مثل هذه الممارسات الإجرامية ، و نعلم تماما أن الشعب التونسي بريئ من إرتكاب مثل هذه الجرائم ، و لكن ما ورد إلينا فقط وضعناه تحت أيدي سلطات التحقيق .
و نرتقي بأنفسنا بعدم الكشف عن إسم المشتبه فيه و التشهير به لأننا ضد هذه الممارسات كليا .

للعلم تتكرر محاولات تشويه صورة أحمد شديد يوميا ، و بأكثر من طريقة على تطبيقات التواصل الإجتماعي منها ما هو منظم وموجه و منها ما هي محاولات للنصب ، و لكن فريقه يتغاضي عن الكثير من هذه المحاولات لأن أحمد شديد نفسه ليس لديه الكثير من الوقت للنظر في مثل هذه الأمور ، لكن وبعد أن وصل الأمر للنصب على متابعيه علنا وبطريقة واضحة مدعمة بالإثباتات و البراهين فقد تصرف الفريق القانوني لأحمد شديد طبقا للقانون و قاموا برفع دعوى قضائية ضد هذا الشخص أو المجموعة ، تنظر فيها السلطات المسئولة في الوقت الحالي .

المصدر : Arabfolio.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.