لماذا يفضّل الإرهابيّون النقد الورقي على العملات الرّقميّة ؟

0

خلص تقرير شامل صادر عن مؤسسة راند إلى أن العملات الرّقميّة ليست مثالية بالنّسبة للمنظمات الإرهابية. بل لا يزال النقد الورقي مهمّا للغاية لديهم و يعود ذلك لأسباب متنوعة مثل صعوبات الصّرف التي يعرضها تنظيم العملات الرقميّة.

النقود الورقيّة هي الأفضل بالنسبة للإرهابيّين

يركز التقرير المكون من 99 صفحة على ثلاثة مراحل في تمويل الإرهاب : الإستلام و الإدارة و الإنفاق و توفر العملات الرقميّة في المرحلة الأولى فقط فوائد حقيقية للمنظمات الإرهابية حيث يمكن للناس إرسال الأموال إليهم من أي مكان في العالم دون قيود. و مع ذلك ، إذا تلقى الإرهابيون كميات كبيرة من العملات الرقميّة ، فسيكون من الصعب إدارتها و إستخدامها فكما ورد في التقرير:

يصعب إدارة المبالغ المستلمة الضخمة أو إنفاقها بشكل سرّي ، و لا تزال العملات الرّقميّة تتطلب بنية أساسية للإدارة و الإنفاق.

ربما تكون الأسطر التالية مريحة لمن يرغبون في إستخدام العملات الرقميّة دون دعم أي شكل من أشكال العنف:

نرى القليل من الأدلة الحالية على قيام المنظمات الإرهابية باعتماد العملات الرقميّة و هي لا تملك الدافع للقيام بذلك ، و سيتدعّم هذا الوضع جيدًا مع مصادرة الإجراءات المضادة للأموال المشبوهة وتطوّر تكنولوجيا العملات الرّقميّة.

على الرغم من أن التقرير أخذ بعين الإعتبار العملات الرّقميّة التي تحافظ بشكل كبير على الخصوصيّة، إلا أن “راند” لا تعتقد أن الأنظمة البيئية الرّقميّة الحالية توفر هوية كاملة السّرّية و هو الأمر الذي يتطلبه الإرهابيون. حيث كتبوا:

لا توجد عملة رقميّة تقدم هذه الميزات إلى المنظمات الإرهابية ؛ خاصّة وأنّ أمن العملات الرّقميّة الحاليّة غير مناسب بالمرّة لإحتياجاتهم.

العملات الرّقميّة المحافظة على الخصوصيّة لا تتناسب مع تمويل الإرهاب في الوقت الحالي

على الرغم من أنه يمكنك تلقي عملة Monero و حتى إنفاقها مع المحافظة على سرّية هويّتك , فإن للإرهابيين في نهاية المطاف إحتياجات لا يتم تلبيتها بواسطة الأنظمة الرّقميّة الموجودة. لا يوجد نظام على سبيل المثال يسمح لك بالدفع بهويّة مجهولة للقيام بالدعاية و شراء الأسلحة النارية و غيرها من الأسلحة و شراء الممتلكات و ما إلى ذلك دون العودة إلى الإقتصاد النظامي في مرحلة ما فلشراء بعض الأدوات و خاصة “الأكثر رعبا” منها مثل الأسلحة المتطورة فما زلت بحاجة إلى المال الورقي.

حتى لو قمنا بتضمين إمكانيات الشبكة المظلمة ، المخترقة في جزء كبير منها من الجهات الحكوميّة ، ففي وقت ما يجب أن يتم تسليم البضائع و الخدمات لذلك يمكن لمنظمة إرهابية أن تجمع الأموال بشكل موثوق من خلال بيع المخدرات على الشبكة المظلمة أو حتى الأسلحة لكن من غير المحتمل أن تفعل ذلك بشكل متواصل.

تعتقد RAND أن الإستخدام الأكثر إحتمالا للعملات الرّقميّة هو إعتمادها كوسيلة لتحويل الأموال إلى أفراد المنظّمة الذين يقومون بعمليّات في الدول الغربيّة. وفي ما يخص هذا السيناريو يقول التقرير :

على الرغم من أن إستخدام المنظّمات الإرهابيّة للأسواق المظلمة للحصول على الأسلحة هو إحتمال مقلق ، فمن غير المرجح أن يتم إستخدام العملات الرّقميّة لشراء المعدات بشكل مباشر للهجوم . و بدلاً من ذلك ، يمكن للمهاجمين في الدول الغربية تحويل الأموال في حساباتهم و التي تأتيهم من المنظّمة الإرهابيّة والمتبرّعين من عملات رقميّة إلى عملات نقديّة ورقيّة و التي ستكون بطبيعة الحال وسيلة ملائمة للمنظمة الإرهابية لتوفير التمويل للمهاجم. بالطبع تخضع العديد من منصّات التبادل الرّقمي للوائح المصرفية المتعلقة بالأنشطة المشبوهة لذلك قد يكون من الصعب سحب مبالغ كبيرة في شكل نقود ورقيّة و مع ذلك ففي حالة ظهور عملة رقميّة سيئة التنظيم فإنها ستوفر وسيلة جذابة للمنظّمات الإرهابيّة لقبول التبرعات إضافة إلى أنشطة التمويل الأخرى.

على هذا النحو لم تهتم المنظمات الإرهابية اهتمامًا كبيرًا بالعملات الرّقميّة رغم أن أكثر من دولة مارقة قامت ببناء بلوكتشين خاصة بها كوسيلة لإحباط العقوبات الإقتصاديّة .

تعتبر العملات المحافظة على الخصوصيّة جيّدة لتخزين الثروات ، ومن الصعب للغاية إختراقها عند إستخدامها بشكل صحيح لكن تحويلها إلى سيولة نقديّة لا يزال محدودا بشكل كبير بسبب انتشار منصّات التبادل المركزية.

تطور العملات الرّقميّة قد يخلق حقائق جديدة مثيرة للقلق

مع تطور العملات الرّقميّة المحافظة على الخصوصية و تطوّر منصّات التبادل اللامركزية ، قد يأتي وقت يمكن أن تكون فيه العملات الرّقميّة ذات قيمة حقيقية للعناصر الإرهابية و في مثل ذلك الوقت سوف يتعين على الحكومات الإعتماد على الأساليب التقليدية للتعامل مع الإرهاب : كمكافحة التجسس والتسلل. ولكن في الوقت الحاضر فإن الإستخدام الإرهابي للعملات الرقميّة من المرجح أن يساعد الحكومة أكثر من إعاقتها .

كتب راند:

يوضح بحثنا أنه في حالة ظهور عملة رقميّة واحدة توفر التبني على نطاق واسع و تسمح بإخفاء الهوية بشكل أفضل مع تحسين الأمن ، إضافة إلى وجود تراخ تنظيميّ من الحكومات ، فإن الفائدة المحتملة لهذه العملة الرّقميّة، وكذلك إمكانية إستخدامها من قبل المنظمات الإرهابية ، من شأنه أن يزيد بشكل كبير.
و حتى في حالة عدم ظهور مثل هذه العملة ، سيكون هناك بعض الإستخدام من قبل الجماعات الإرهابية ، و لكن مدى هذا الإستخدام سوف يعتمد على صلاحيتها.

و تشير إحدى أبرز النقاط المثيرة في الصفحات الأولى من التقرير إلى أن “الإقتتال الداخلي” في الدوائر الرقميّة أدى إلى تثبيط إعتماد العملات الرقميّة حتى الآن:

على وجه الخصوص ، تشمل العوامل التي تميل إلى تثبيط إستخدام العملات الرّقميّة إستمرار عدم الإستقرار والإقتتال الداخلي في المجتمع الرقمي ، و التعاون الموجود مع هياكل تطبيق القانون الدولي إضافة إلى التطورات في مجال تنظيم الصّناعة.

هناك شيء واحد يمكننا استنباطه من البحث المكثف الذي أجرته مؤسسة راند و هو أن الحكومات التي تتراخى في ما يخصّ وضع إطار تنظيمي للصّناعة الرّقميّة من الممكن أن تتسبّب في تعريض المواطنين للخطر و يبدو أنّه مادامت العملات الرّقميّة غير منظمة فمن الأرجح أنها ستستخدم لفائدة شكل من أشكال الإرهاب العنيف.

لقد عمل الإرهاب على ما يرام في غياب الإستخدام المكثف للعملات الرّقميّة. و ربما كانت البنوك المركزية تفضل أن يخلص التقرير إلى خلاف ذلك فيما يتعلق بالصّناعة الرّقميّة، و لكن في نهاية المطاف فإن الأموال التي تصدرها البنوك نفسها و المواقف الناشئة عن تقاطع السياسة الخارجية و السياسة النقدية هي التي تشجع الإرهاب أكثر فأكثر.

في النهاية لا يزال الإرهابيون و القائمون بغسل الأموال يفضلون بشكل كبير النقد الورقي و لا يحبّذون البيتكوين.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.