ما هي العقود المستقبلية و العقود الآجلة ؟

0

هل سمعت يوما خبر ان العقود المستقبلية في شركة معينة تنتهي او تبدأ في الشهر القادم ، او ان منصة امريكية ما تدخل مجال العقود الآجلة لعملة البيتكوين او الايثيريوم … هل تفهم ماذا يعني هذا الامر بالتحديد ؟
موضوعنا اليوم عن العقود ” المستقبلية ” ، وهو المصطلح الذي كثيراً ما نسمعه في هذه الصناعة ، وفي هذا الخصوص نشرت أكاديمية Binance.vision موضوعاً ننقله اليكم في عرب فوليو الاخباري .

” تفاصيل الموضوع ”
باديء ذي بدء ، فإن العقود الآجلة ” Farward Contracts “ ، والعقود المستقبلية ” Future Contracts ” هي إتفاقيات تسمح للمتداولين ، والمستثمرين ، ومنتجي السلع الأساسية بالمضاربة على سعر أصل معين في المستقبل .
و تعمل هذه العقود كـ إلتزام من طرفين يتيح بموجبه إمكانية تداول أصل معين في تاريخ مستقبلي ( و هو تاريخ انتهاء صلاحية هذه العقود المستقبلية على الأصل ) ، بالسعر المتفق عليه في لحظة إنشاء العقد .

و يمكن أن يتماشى النظام المالي للعقود الآجلة ، أو المستقبلية مع أي أصل ، مثل قيم أسهم ملكية أصدرتها شركة ما  ، أو سلعة ، أو عملة ما ، أو دفع فائدة ، أو حتى سند.

و مع ذلك ، وعلى عكس العقود الآجلة ” Farward Contracts ” ، يتم قياس العقود المستقبلية من منظور العقد بمثابة ( إتفاقات قانونية ) ، ويتم تداولها في أماكن محددة ( وهي منصات تداول العقود الآجلة ) ، ولذلك ، تخضع هذه العقود المستقبلية لمجموعة معينة من القواعد ، والتي قد تشمل ، على سبيل المثال ، حجم العقود ، وأسعار الفائدة اليومية.
و في العديد من الحالات ، يتم ضمان تنفيذ العقود المستقبلية من قبل غرفة المقاصة ” Clearing House “، مما يتيح لمختلف الأطراف إمكانية التداول بمخاطر ” Counterparty Risks ” أقل .

و على الرغم من أن الأشكال البدائية لأسواق العقود المستقبلية “Future Markets ” قد تم إنشاؤها في أوروبا خلال القرن السابع عشر ، إلا أن بورصة ” The Dojina Rise ” للأرز في اليابان تعتبر هي أول بورصة لتداول العقود المستقبلية يتم تأسيسها.
و في أوائل القرن الثامن عشر في اليابان ، تم دفع معظم المدفوعات من الأرز ، و لذلك بدأت العقود المستقبلية ” Future Contracts ” تستخدم كوسيلة للتحوط من المخاطر المرتبطة بأسعار الأرز غير المستقرة ..هكذا بدأ الأمر تخيل !!

بعد ذلك ومع ظهور أنظمة التداول الإلكترونية ، أصبحت شعبية العقود المستقبلية ، إلى جانب مجموعة من حالات الإستخدام ، واسعة الإنتشار في جميع أنحاء الصناعة المالية بأكملها.

ما هي وظائف العقود المستقبلية ” Future Contracts ” ؟

حسنا ضمن سياق الصناعة المالية ، تخدم العقود المستقبلية ” Future Contracts ” عادة بعض الوظائف التالية:

أولا : التحوط ، وإدارة المخاطر:

حيث يمكن استخدام العقود المستقبلية للتخفيف من مخاطر معينة ، على سبيل المثال ، قد يقوم احد المزارعين ببيع العقود المستقبلية لمنتجاتهم من اجل ضمان حصولهم على سعر معين في المستقبل ، على الرغم من الأحداث غير المواتية ، و النجاة من تقلبات السوق ، أو يمكن للمستثمر الياباني الذي يمتلك سندات الخزانة الأمريكية شراء بعض العقود المستقبلية للين الياباني مقابل الدولار الأميركي بمبلغ يساوي مدفوعات القسيمة الفصلية ( يقصد أسعار الفائدة ) ، وذلك كوسيلة لإقفال ، و تثبيت قيمة القسيمة بالين الياباني بسعر محدد مسبقًا ، وبالتالي ، تحوط الدولار الأمريكي المعروض.

ثانيا الرافعة المالية – Leverage :

تتيح العقود المستقبلية للمستثمرين امكانية وضع اوامر صفقات تداول مضافعة بإستخدام الرافعة المالية ” Leveraged Position ” ، و نظرًا إلى تسوية العقود المستقبلية في تاريخ انتهاء صلاحية العقود ، يمكن للمستثمرين الاستفادة من مراكز صفقاتهم .
على سبيل المثال ، تتيح الرافعة المالية بثلاثة اضعاف 3: 1 للمتداولين الدخول في صفقة أكبر بثلاث مرات من رصيد حساب التداول الخاص بهم.

ثالثاً اوامر البيع على المكشوف Short exposure :

العقود الآجلة تسمح للمستثمرين بالقيام باوامر البيع على المكشوف Short لهذا الأصل دون امتلاكه ، و ذلك عندما يقرر المستثمر بيع العقود المستقبلية دون امتلاك الأصل الأساسي لهذه العقود ” Underlying asset “، يشار إليه عادةً باسم ” Naked Position.- مركز عارٍ”.

رابعا تنوع الأصول :

يستطيع المستثمرون التعرض للأصول التي يصعب تداولها في الحال ، على سبيل المثال السلع الأساسية مثل النفط عادة ما تكون مكلفة في توصيلها ، و تنطوي على نفقات تخزين عالية كذلك، ولكن من خلال استخدام نظام العقود المستقبلية ، يمكن للمستثمرين ، والتجار في هذه الحالة المضاربة على مجموعة واسعة من فئات الأصول دون الاضطرار إلى تداولها فعليًا.

خامسا اكتشاف الأسعار :

تعد أسواق العقود المستقبلية بمثابة متجرًا واحدًا One-stop shop للبائعين ، والمشترين ( أي تلبية العرض والطلب ) لعدة فئات من الأصول مثل السلع.
و على سبيل المثال ، يمكن تحديد سعر النفط وفقًا للطلب في الوقت الفعلي في أسواق العقود المستقبلية بدلاً من التفاعل المحلي في محطة وقود.

آليات تسوية العقود المستقبلية Future Contract Settlement

يعتبر تاريخ انتهاء صلاحية العقود المستقبلية هو آخر يوم في أنشطة التداول المنصوص عليه لهذا العقد المحدد، وبعد ذلك ، يتم إيقاف التداول ، وتسوية العقود المستقبلية ، حيث هناك آليتان رئيسيتان لتسوية هذه العقود المستقبلية :

اولا التسوية الفعلية Physical Settlement :

يتم تبادل الأصل الأساسي بين الطرفين اللذين اتفقا على العقد المستقبلي بسعر محدد مسبقًا ، و في هذه الحالة فإن الطرف الذي كان يقوم بالبيع على المكشوف ( Short ) يكون ملتزم بتسليم الأصل إلى الطرف الذي كان يشتريه باستخدام الرافعة المالية ( Long ).

ثانيا التسوية النقدية Cash Settlement :

و في هذه الآلية لا يتم استبدال الأصل الأساسي مباشرة ، ولكن بدلاً من ذلك ، يدفع أحد الطرفين للطرف الآخر مبلغًا يعكس قيمة الأصول الحالية.
و أحد الأمثلة النموذجية هنا للعقود المستقبلية التي يتم تسويتها نقدًا Cash-Settleted Future Contract هو عقد النفط المستقبلي ، حيث يتم تبادل النقد بدلاً من براميل النفط ، حيث سيكون من المعقد إلى حد ما تداول آلاف البراميل بشكل فعلي.

تعد العقود المستقبلية التي يتم تسويتها نقدًا أكثر ملاءمة ، وبالتالي فهي أكثر شيوعًا من العقود التي يتم تسويتها بشكل فعلي ، حتى بالنسبة للأوراق المالية ” السيولة ” Liquid Financial Securities ، أو أدوات الدخل الثابت التي يمكن نقل ملكيتها بسرعة إلى حد ما ( على الأقل مقارنة بالأصول المادية مثل حالة براميل النفط ).

ومع ذلك ، قد تؤدي العقود المستقبلية التي تم تسويتها نقدًا “Cash-Settled Future Contracts ” إلى التلاعب بسعر الأصل الأساسي ، ويشار إلى هذا النوع من التلاعب في السوق عادة باسم “ضجيج الإغلاق – ” Banging The Close ” – ، وهو مصطلح يصف أنشطة التداول غير الطبيعية التي تؤدي إلى تعطيل جداول أوامر الصفقات في منصات التداول عن قصد عندما تقترب العقود المستقبلية من تاريخ انتهاء صلاحيتها Expiration Date .

استراتيجيات الخروج من صفقات تداول العقود المستقبلية

بعد وضع اوامر صفقات العقود المستقبلية ، هناك ثلاثة إجراءات رئيسية يمكن لمتداولي العقود المستقبلية القيام بها و هي على النحو التالي :
اولا الموازنة Offsetting : و يشير هذا المصطلح إلى فعل إغلاق مركز العقود المستقبلية عن طريق إنشاء معاملة عكسية بنفس القيمة ، ولذلك ، إذا كان المتداول قد وضع امر بيع على المكشوف Short order ، وكانت قيمة الصفقة المتداولة هي 50 عقدًا من العقود المستقبلية ، فيمكن للمتداول حينئذ فتح صفقة شراء Long للعقد المستقبلي بنفس قيمة الصفقة ، و هنا يقوم بالمتداول بمعادلة صفقته الأولى.
وتتيح استراتيجية الموازنة Offsetting للمتداولين تحقيق أرباحهم أو خسائرهم قبل تاريخ التسوية.

الطريقة الثانية Rollover : حيث تحدث هذه الطريق عندما يقرر المتداول فتح صفقة جديدة للعقود المستقبلية بعد عمل موازنة لصفقته الأولى ، مما يمدد تاريخ انتهاء صلاحية العقود بشكل أساسي ، وعلى سبيل المثال ، إذا كان المتداول قد قام بامر شراء Long للعقد المستقبلي على 30 عقدًا تنتهي صلاحيتهم في الأسبوع الأول من شهر يناير ، لكن المتداول يريد إطالة صفقته لمدة ستة أشهر ، فيمكن تعويض المركز الأولي ، و فتح صفقة جديد من نفس حجم عقود الصفقة الاولى ، وذلك مع تاريخ انتهاء الصلاحية الجديد ، والذي من المقرر ان يكون في الأسبوع الأول من شهر يوليو مثلا .

التسوية : إذا لم يقم متداول العقود المستقبلية بعمل موازنة Offset ، أو تعديل Rollover صفقته ، فسيتم في هذه الحالة تسوية ذلك العقد في تاريخ انتهاء الصلاحية ، وفي هذه المرحلة ، تكون الأطراف المعنية ملزمة قانونًا بتبادل أصولها ( أو مالها النقدي ) وفقًا لصفقاتها.

أنماط أسعار العقود الإجلة : contango و Normal Backwardation

من اللحظة التي يتم فيها إنشاء العقود المستقبلية ، وحتى تسويتها ، سيتغير سعر السوق لهذه العقود باستمرار كرد فعل على ضغوطات قوى البيع ، و الشراء على العقد ، حيث تولد العلاقة بين الاستحقاق ، و الأسعار المتغيرة للعقود الآجلة أنماط أسعار مختلفة ، يشار إليها عادةً باسم انماط (contango (1 ) ، و (3) Normal Backwardation ) .
ترتبط أنماط الأسعار هذه مباشرة بما يعرف بال Spot Price أي السعر الفوري المتوقع (2) للأصل في تاريخ انتهاء الصلاحية (4) ، كما هو موضح في الرسم أدناه بالارقام المكتوبة .

What Are Forward and Futures Contracts?

  • اولا ( Contango ) : و هو مصطلح يشير الى حالة سوق يكون فيها سعر العقد المستقبلي للاصل أعلى من السعر الفوري المستقبلي المتوقع .
  • ثانيا السعر الفوري المتوقع ( expected Spot Price ) : و هو مصطلح يشير الى سعر الأصل المتوقع في لحظة التسوية اي (تاريخ انتهاء صلاحية العقد المستقبلي ).
    لاحظ أن السعر الفوري المتوقع ليس ثابتًا دائمًا ، أي أنه قد يتغير استجابةً للكمية المعروضة من العقد في السوق Supply، و حجم الطلب عليه Demand .
  • ثالثا نمط ( Normal Backwardation ): و تعني حالة سوق يكون فيها سعر العقود المستقبلية أقل من السعر الفوري المتوقع في المستقبل “Future Spot Price”.
  • رابعا تاريخ انتهاء صلاحية العقود المستقبلية : و هو اليوم الأخير من أنشطة التداول لعقد مستقبلي معين ، قبل حدوث التسوية.

و في حين ان نمط السوق contango يبدو ظروف مفضلة بالنسبة للبائعين ( اصحاب صفقات البيع على المكشوف Short Positions ) مقارنة بالمشترين ( اصحاب صفقات شراء Long Positions ) ، فإن نمط Normal Backwardation عادة ما يكون أكثر فائدة للمشترين.
حيث كلما اقتربت العقود المستقبلية من تاريخ انتهاء الصلاحية ، فمن المتوقع أن يتقارب سعر عقد العقود المستقبلية تدريجياً مع السعر الفوري Spot Price حتى يصبح له نفس القيمة في النهاية ، وإذا لم يكن العقد الآجل ، والسعر الفوري متماثلين في تاريخ انتهاء صلاحية العقود ، فسيكون المتداولون قادرين على تحقيق أرباح سريعة من فرص المراجحة Arbitrage و استغلال الفوارق.

في سيناريو نمط contango ، يتم تداول العقود المستقبلية فوق السعر الفوري المتوقع ، عادةً لأسباب ادارية و تسهيلات ، وعلى سبيل المثال ، قد يقرر متداول العقود المستقبلية دفع اموال على السلع المادية التي سيتم تسليمها في تاريخ مستقبلي ، لذلك لا داعي للقلق بشأن دفع نفقات مثل التخزين ، والتأمين ( الذهب هو مثال شائع لتلك الحالة ) ، وبالإضافة إلى ذلك ، قد تستخدم الشركات العقود المستقبلية في تأمين نفقاتها المستقبلية على قيم يمكن التنبؤ بها ، وشراء السلع التي لا غنى عنها من اجل خدمتها ( وعلى سبيل المثال ، شركة منتج الخبز الذي يشتري عقود القمح المستقبلية ).

ومن ناحية أخرى ، يحدث نمط Normal Backwardation عندما يتم تداول العقود المستقبلي اقل من السعر الفوري المتوقع ، حيث يقوم المضاربون بشراء العقود المستقبلية أملاً في جني الأرباح إذا ارتفع السعر كما هو متوقع ، وعلى سبيل المثال ، قد يشتري متداول العقود المستقبلية عقود براميل النفط مقابل 30 دولارًا لكل برميل اليوم ، في حين أن السعر الفوري المتوقع لعقد برميل النفط هو 45 دولارًا في العام المقبل.

تلخيص للأفكار

كنوع من الانواع القياسية من فئة العقود الآجلة “Farward Contracts” ، تعد العقود المستقبلية “Futures Contracts”من بين الأدوات الأكثر استخدامًا في الصناعة المالية ، ووظائفها المختلفة تجعلها مناسبة لمجموعة واسعة من حالات الاستخدام ، ومع ذلك ، فمن المهم أن يكون لديك فهم جيد للآليات الأساسية التي تعمل بها العقود المستقبلية ، وأسواقها الخاصة قبل استثمار الأموال.

و في حين أن “قفل – تثبيت” سعر أحد الأصول في المستقبل مفيد في ظروف معينة ، فإنه ليس دائمًا شيء آمن – خاصةً عندما يتم تداول العقود المستقبلية باستخدام الهامش Margin – الرافعة المالية ، ولذلك ، غالبًا ما تستخدم استراتيجيات إدارة المخاطر للتخفيف من المخاطر المحتومة المرتبطة بتداول العقود المستقبلية ، و يستخدم بعض المضاربين أيضًا مؤشرات التحليل الفني جنبًا إلى جنب مع أساليب التحليل الأساسية كوسيلة للحصول على نظرة ثاقبة حول حركة أسعار أسواق العقود الآجلة.

هذا و قد نقلنا لكم الموضوع بغرض نقل المعرفة فقط ، ولا ننصح في عرب فوليو إطلاقا بالإستثمار أو التداول على العقود المستقبلية و الرافعة المالية .

و الآن عزيزي القاري ، في رأيك هل كونت نظرة عامة عن العقود المستقبلية و ظروف تداولها ؟ و هل ترى تاثيرها على أسعار سوق البيتكوين ، والعملات الرقمية ؟ دعنا نسمتع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر : Binance.vision
و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.