مؤسس عملة AriseCoin يعترف باحتياله على مستثمري الـ ICO في 4.2 مليون دولار

0

إنتهت قضية إحتيال مرتبطة بمشروع إكتتاب أولي ( ICO ) بالإقرار بالذنب . حيث اعترف “جاريد رايس” .Jared Rice Sr – الرئيس التنفيذي السابق لـ AriseBank ، وهو أحد البنوك اللامركزية الناشئة ، ومؤسس عملة AriseCoin – بأنه مذنب لقيامه بخداع المستثمرين بالإستثمار بمبلغ 4.2 مليون دولار ، في عملية إحتيال رقمية ، زاعماً أنها ستضمن لهم عائدات مالية مضاعفة .

جاء هذا الإعلان ، من قبل المحامي الأمريكي في المقاطعة الشمالية بولاية تكساس “إرين نيلي كوكس” Erin Nealy Cox ، بعد أن تم القبض على “رايس” من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي ( FBI ) ، في نهاية عام 2018 . وقد توصل “رايس” منذ ذلك الحين ، إلى تسوية مع الهيئة الأمريكية للأوراق المالية والبورصات ( SEC ) في دعوى مدنية ، حيث يتعين عليه هو ومدير تنفيذي سابق آخر لـ AriseBank ، تسديد مبلغ 2.5 مليون دولار . وصرح “كوكس” قائلاً :

” لن نتسامح مع الخداع الصارخ للمستثمرين – سواء كان إفتراضياً ( virtual ) أو غير ذلك . “

إقرار بالذنب هو الأول من نوعه

يعد هذا الإقرار بالذنب هو الأول من نوعه أمام محكمة فدرالية أمريكية ، من قبل شخص مرتبط بشركة عملات رقمية ، حيث أقر “رايس” بالذنب في تهمة واحدة من تهم الإحتيال في الأوراق المالية . لقد أدخل الإقرار إلى محكمة فيدرالية في دالاس في 20 مارس الجاري ، واعترف بأنه قد كذب على المستثمرين المحتملين .

إن “رايس” مذنب بالإحتيال على مئات المستثمرين ، من خلال إقناعهم بشراء ملكية العملة الرقمية AriseCoin خلال الـ ICO ، والتي وفقاً للتقارير ، قد علق”رايس” عليها وعدًا غير واقعي للمستثمرين ، بـ “عوائد خالية من المخاطر” تصل إلى 20٪ . وبناءاً عليه قام المستثمرون بصرف مبلغ 4,250,000 دولار في ICO لشراء ملكية عملة AriseCoin ، وذلك بإستخدام عملات الـ Bitcoin و الـ Ethereum و الـ Litecoin ، بالإضافة إلى إستخدام النقود الورقية أيضاً .

justice department bitcoin price tether crypto

الرئيس التنفيذي للبنك الرقمي اللامركزي يقر بالذنب ، ويعترف بالكذب على المستثمرين . | المصدر : Shutterstock

لقد زعم “رايس” أنه جمع 600 مليون دولار في أحد الـ ICOs والتي كانت كذبة ، ولم يقم بالكشف للمستثمرين المحتملين بأنه كان قد أقر في السابق بأنه مذنب ، في تهم جنائية مرتبطة بمشروع متعلق بالإنترنت .

ووفقًا لمكتب المدعي العام للولايات المتحدة الأمريكية ، شمال ولاية تكساس :

” إن السيد “رايس” قد قام بتحويل أموال المستثمرين بهدوء لإستخدامه الشخصي ، وأنفق الأموال على الفنادق ، والغذاء ، والنقل ، ومحامي الأسرة ، وحتى الوصي المخصص – وهي حقائق أخفق في الكشف عنها للمستثمرين . “

إدعاءات كاذبة

لقد وصف “رايس” بنك AriseBank ، بأنه البنك اللامركزي الأول في العالم ، وادعى أنه يمكن أن يوفر “حسابات ومعاملات مؤمنة من قبل FDIC للعملاء” ، وكان هذا الإدعاء وفقاً لهيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية ( SEC ) كاذباً .

كما أنه أعلن عن بطاقة Visa تحمل العلامة التجارية لـ AriseBank ، والتي من المفترض أن تدعم مئات العملات الإفتراضية ، على الرغم من عدم وجود علاقة مع الشركة التي من المفترض أن توفر هذه الخدمة ( Marqueta ) . لم يكن AriseBank مصرحًا له بالقيام بأنشطة مصرفية في ولاية تكساس .

من المتوقع أن يضطر “رايس” إلى تعويض ضحايا مخططه الإحتيالي . وهو يواجه عقوبة قد تصل إلى عقدين في السجن ، ومن المتوقع أن يُحكم عليه في شهر يوليو / تموز القادم . لقد كان يواجه في الأصل ما يصل إلى 120 عامًا في السجن الفيدرالي .

عزيزي القاريء ، بإمكانك القيام بوضع تعليقك أو طرح أسئلتك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه . .
المصدر : CCN
إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.