ما هو ال Ico – و ما الفرق بينه و بين ال IEO و ال IPO

0

يمتلئ عالم العملات الرقمية بالعديد و العديد من المصطلحات الجديدة ، و التي ينبغي عليك ان تفهمها إذا كنت مهتما بهـذا المجال ، و من أهم هـذه المصطلحات هي مشاريع ال ico – و هي عروض الطرح الأولي للعملات الرقمية – أو ما يعرف بمشاريع الإكتتاب في مجتمع العملات الرقمية .
نشرت أكاديمية Binance Vision التابعة لمنصة تداول العملات الرقمية الشهيرة Binance موضوعا تفصيليا عن مشاريع ال ICO و ما هو الفرق بينها و بين برامج ال IPO و مشاريع IEO ننقله إليكم في عرب فوليو الاخباري .

تفاصيل الموضوع

ماذا يعني ال ICO ؟

باديء ذي بدء رمز ال ICO يعتبر إختصار للجملة الإنجليزية Initial coin offering أي الطرح الأولي لمشاريع العملات الرقمية ، و هو وسيلة لجمع الأموال للمشاريع من خلال إستخدام العملات الرقمية ، و غالبا ما يتم استخدامه في عملية تمويل المشرعوعات التي لم تقم بعد بتطوير النظام الأساسي لمنصتها او شبكة البلوكتشين الخاصة ، أو المنتج و الخدمة الخاصة بهم بشكل كامل .

و في هـذه العملية يتم الدفع عادةً بإستخدام عملات ال Bitcoin أو Ethereum ، و لكن في بعض الحالات ، يتم قبول العملات الورقية أيضًا في الإشتراك .

يشارك المستثمرون في عروض الطرح الأولي للعملات الرقمية على أمل ، و توقع أن تنجح الشركة صاحبة المشروع ، مما قد يؤدي إلى زيادة الطلب على عملتها الرقمية ، و تزايد قيمة العملة أو التوكنز الرقمية الخاص بالشركة ، و بمعنى آخر ، هم يأملون في الحصول على عائد جيد على الإستثمار (ROI) باعتبارهم داعمين مبكرين لمشروع هـذه العملة الرقمية .

كيف تعمل عروض مشاريع ال ICO؟

غالبًا ما تتم مقارنة مشاريع ICO بطريقة التمويل الأساسية المعروفة ال IPO ( و هي الاكتتاب العام في البورصات العالمية ) . ، و مع ذلك ، فإن هذه المقارنة تبدو خادعة للغاية .

تنطبق مشاريع الاكتتابات العامة عادة على تلك الشركات القائمة التي تبيع حصص ملكية جزئية في شركتهم كوسيلة لجمع الأموال ، و لكن على العكس من ذلك ، تُستخدم مشاريع الطرح الاولي للعملات الرقمية ICO أساسًا كآلية لجمع الاموال التي تسمح لهذه الشركات بحصد تمويل لمشروعها في مراحل مبكرة جدًا ، و لا يقوم المستثمرون الذين يقومون بشراء العملات أو التوكنز الرقمية الخاصة بهذه الشركة بشراء أي ملكية في الشركة بناء على شراءهم لها.

و عادة ، ما يتم إنشاء التوكنز الرقمية لـمشاريع الطرح ال ICO على شبكة بلوكتشين ال Ethereum ، و ذلك بانشاءها على معيار توكنز ERC-20 ، و بالتالي تسمى هـذه التوكنز ب ERC-20 Token .

و إلى جانب شبكة بلوكتشين ال Ethereum ، هناك منصات بلوكتشين أخرى تدعم إنشاء ، و إصدار التوكنز الرقمية ( مثل كل من شبكة بلوكتشين ال Stellar و منصة NEM و بلوكتشين ال NEO و بلوكتشين Waves ) .

و في المقابل ، فإن بعض الشركات التي لديها بالفعل شبكة بلوكتشين تعمل بشكل كامل غالبا ما تختار إصدار أصولها الرقمية على منصة البلوكتشين الخاصة بهم .

و بأخذ توكنز ERC-20 tokens كمثال ، قد تستخدم الشركة التي تريد إطلاق مشروع طرح أولي ICO العقود الذكية على شبكة بلوكتشين Ethereum لإنشاء و إصدار التوكن الرقمية الخاص بها . و يحدد بروتوكول ERC-20 مجموعة من القواعد التي يتعين على الشركة اتباعها من أجل إصدار رمز مميز على شبكة بلوكتشين ال Ethereum ، و تضمن العقود الذكية إتباع هذه القواعد بطريقة لا تحتاج إلى وجود ضامن للثقة .

و بمجرد إنشاء مؤسسي الشركات الناشئة للتوكنز الرقمية للشركة ، فيجب عليهم إقناع المستثمرين بدعم مشروعهم من خلال المشاركة في مشروع الطرح الأولي للعملة ICO الخاصة بهم .

و يتم تحقيق ذلك غالبًا عن طريق تطوير ورقة بيضاء White paper ( ملف المشروع ) و يصف هذا الملف أهداف الشركة ، و كيف من المفترض أن يعمل النظام البرمجي البيئي الجديد .

يمكن للمؤسسين أيضًا إقران تلك الورقة البيضاء مع موقع ويب للمشروع كي يوفر مزيدًا من المعلومات حول الأشخاص المشتركين في مشروع الطرح ICO هذا ، و لماذا يعتقدون أنه من المحتمل أن ينجح مشروع العملة الرقمية الجديدة الخاص بهم .

لماذا تقوم الشركات بإطلاق برنامج تمويل عن طريق مشاريع الطرح الأولي للعملة ICO ؟

إن مشاريع ال ICO يمكن أن تكون وسيلة فعالة للغاية في جمع رأس المال الإستثماري ، و تمويل المشروع بالنسبة للشركات الناشئة ، فهي تسمح لهم بالحصول على عملة قابلة للإنفاق بناءً على فكرة قد تكون ، أو لم يتم اختبارها في السوق .

و من غير المحتمل أن تتمكن العديد من هذه الشركات الصغيرة غير المؤسسة من الحصول على تمويل بأي طريقة أخرى كانت ، و من غير المرجح أيضا أن تقوم المؤسسات المالية التقليدية باقراض هذه الشركات بأموال بدء التشغيل على أساس الورقة البيضاء للمشروع وحدها ، لا سيما الشركات التي يتم إطلاقها في مجال العملات الرقمية حيث يرجع ذلك إلى الإفتقار إلى التنظيم ما يتسبب في تردد هذه المؤسسات في التمويل .

و في حين أن الشركات الجديدة ، و المشروعات الناشئة تمثل الجزء الأكبر من الشركات التي تستخدم مشاريع الطرح الأولي ICO في حصد التمويل ، فإن هذه الأمور تتغير مع الوقت .

حيث تبدأ بعض الشركات المؤسسة الآن في إدراك قيمة مشاريع الاكتتاب من نوعية ال ICO ، و قوة اللامركزية التي تقدمها العملات الرقمية ، و تقوم بعض هذه الشركات ببدء برنامج بيع ICO لإطلاق مشاريع جديدة على نظام قائم على تقنية البلوكتشين ، و ذلك كوسيلة لزيادة رأس المال أو إضافة الصبغة اللا مركزية لأعمالها ، و تسمى هذه الممارسة بمصطلح ” Reverse ICO “ .

هل يمكن لأي شخص إطلاق برنامج طرح أولى للعملات الرقمية ICO ؟

و الإجابة القصيرة هنا هي نعم ، و بوجود الإطار التوجيهي الصحيح ، يمكن لأي شخص تقريبًا تطوير توكنز رقمية ، و كتابة ورقة عمل White paper تصف تطبيقه النهائي .

لكن الشركة أو الأفراد الذين يحتاجون إلى بدء ذلك الأمر يحتاجون إلى إنشاء مشروع قائم على أساس تقنية البلوكتشين ، و هذا الامر يتطلب المعرفة ، و المهارة ، و الخبرة التي لا يملكها الجميع . و يجب عليهم أيضًا البحث في شبكة معقدة من القضايا التنظيمية التي تختلف من ولاية قضائية إلى أخرى ، و التي ربما قد تتغير قريبًا في استجابةً لشعبية عروض ال ICO المتزايدة .

لإقامة أي عرض طرح أولي ICO ناجح ، يجب أن يكون المشروع سليمًا ، و مدعومًا بأدلة قوية على كيفية عمل هذا المشروع ، أو الفكرة ، و لماذا هذا المشروع له قيمة ، و ما الذي يفعله ، و من يحتاج إليه ، و كيف يمكن تطوير المشروع ، فيما يعد بيع الفكرة ، و إقناع المستثمرين بالشراء خطوة هامة أخرى نحو تحقيق نتائج إيجابية في إطلاق مشروع ICO .

التنظيمات القانونية لمشاريع الطرح الأولي للعملات الرقميو ICO

اجتذب عدد متزايد من مشاريع التمويل عن طريق ال ICO انتباه المنظمين القانونيين في جميع أنحاء العالم ، و يعد التنظيم القانوني بمثابة موضوع هام للغاية في مجتمع العملات الرقمية و في داخل الولايات المتحدة ، تعتبر هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية ( SEC ) و لجنة ال CFTC ( لجنة تداول العقود الآجلة للسلع ) مؤسستين تنظيميتين تناقشان بإستمرار الإطار التنظيمي لعروض الطرح الأولي ICOs ، و العملات الرقمية .

لا تزال التنظيمات القانونية في قطاع مشاريع الطرح الأولي ICO في المراحل المبكرة ، و لا يوجد إتحاد تنظيمي في مختلف البلدان فمن ناحية ، و من المحتمل أن يعوق الكثير من التنظيم نمو ، و تطور القطاع الناشئ من العملات الرقمية ، و تكنولوجيا البلوكتشين ، و من ناحية أخرى ، يجادل البعض بأن التنظيم القانوني لهذا المجال سيجلب على الأرجح شرعية أكبر له ، مما يخفف من مخاوف المؤسسات المالية التقليدية التي لا يزال لديها بعض التخوف من البدء في إستكشاف مجال العملات الرقمية .

و في مكان ما في الوسط بين هذا و ذاك ، تم الإشادة بالنهج المتوازن من قبل الكثيرين من الذين يعتقدون أن النظام البيئي للعملات الرقمية ليس من المفترض أن يكون مساحة مالية ” عشوائية لا تحكمها القوانين ” ، و لكن يجب أن يكون هذا المجال حراً بدرجة كافية للعمل خارج حدود النظام المالي التقليدي .

و في حين أن بعض الولايات القضائية في دول – مثل الصين ، و كوريا الجنوبية – قد أعلنت أن جميع مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية غير قانونية ، فقد أصدرت هيئة الأوراق المالية ، و البورصات الأمريكية SEC نشرة مفصلة عن مشاريع ال ICO ، محذرة المستثمرين المحتملين من بذل العناية الواجبة لدراسة المشاريع و مخاطر الإستثمار Due Diligence قبل الدخول في أي استثمارات جديدة .

و قالت لجنة الأوراق المالية ، و البورصات الأمريكية أيضًا أن بعض من مشاريع الطرح الأولي للعملات الرقمية ICO قد تكون مؤهلة لتكون أوراق مالية ، و إذا كان الأمر كذلك ، فهي خاضعة لأنظمة قوانين الأوراق المالية الفيدرالية .

لماذا يبدو هذا الأمر هاما ؟

تستخدم الشركات التي تطلق مشاريع ICO العملات الرقمية كأداة تمويل أساسية ، و هي بذلك توفر وسيلة جديدة للشركات ، و الأفراد المبتكرين الذين يرغبون في القيام بالأشياء بطريقة مختلفة .

و بهـذه الطريقة أيضا يتم جذب المزيد و المزيد من الإنتباه إلى عالم العملات الرقمية ، حيث أن الشركات الناشئة الجديدة التي تعمل في قطاع تقنية البلوكتشين تجمع تمويل بكميات أكبر من رأس المال .
و مع ذلك ، قد يقدم نموذج مشاريع ال ICO نتائج إيجابية ، و أخرى غير إيجابية ، و ذلك في حين أن عمليات إحتيال عن طريق مشاريع ال ICO ، و الإخفاقات العامة الضخمة للعديد من هذه المشاريع لها تأثير ضار على سمعة العملات الرقمية ، فإن المشروعات الناجحة تمنح العملة الرقمية مزيدًا من المصداقية في نظر الجمهور على مستوى العالم .

قد تخفف التوكنز الرقمية لمشاريع شركات ال ICO التي أصبحت ترى اعتمادًا و استخداما على نطاق واسع و موثوقية على نطاق كبير من عدم اليقين الذي تشعر به المؤسسات ، و المستهلكون بشأن الدخول حيز العملات الرقمية .
و في حين أن طريقة الإستثمار الجديدة هذه لا تزال تعمل على حل مشاكلها ، إلا أن الكثيرين يعتبرونها بديلاً قابلاً للتطبيق لطرق جمع الأموال التقليدية ، و قد تصبح طريقة مفيدة للشركات كي تمضي قدماً في مشروعها .

ما هو ال IEO و ما الفرق بينه و بين مشاريع ال ICO ؟

كلمة IEO هي إختصار لمصطلح Initial exchange Offering ، والذي يشار إليه عمومًا بإسم IEO ، و يعتبر طريقة تستخدم في جمع التمويل للمشروعات في المجال و تدير العملية منصة تداول للعملات الرقمية ، و ذلك على عكس عروض الطرح الأولي للعملات الرقمية ( ICO ) حيث يقوم فريق المشروع بأنفسهم بجمع التمويل ، فإن طريقة الطرح الأولي عن طريق منصات التداول IEO يعني أن عملية جمع الأموال ستتم على منصة لجمع الأموال معروفة في منصة تداول ، مثل منصة Binance Launchpad في منصة Binance على سبيل المثال ، حيث يمكن للمستخدمين شراء التوكنز الرقمية لهذه المشاريع عن طريق الأموال مباشرة من المحفظة الرقمية الخاصة بهم في حسابهم في منصة التداول .

أثبتت المشاكل الكثيرة المحيطة بظاهرة مشاريع ال ICO في عام 2017 أنها بيئة عالية الخطورة بالنسبة للأفراد الذين يرغبون في المشاركة في الإستثمار بشراء توكنز رقمية جديدة لمشروع ما على شبكة البلوكتشين و الذي يجمع تمويله عن طريق ال ICO ، و انتشرت هذه المشاكل على مدار الفترة الماضية بداية من إرسال أموال بطريق الخطأ إلى محفظة خاطئة ، أو بعض فرق المشاريع التي تهرب بأموال المستثمرين .

ما هي فوائد مشاريع الطرح الأولي للعملة الرقمية عن طريق منصة تداول IEO ؟

بالنسبة إلى المستخدم ، فمن السهل المشاركة في مشروع IEO لأنه لا يحتاج إلى إدارة المعاملات عبر سلسلة من محافظ مختلفة تعمل على شبكات بلوكتشين مختلفة ، و بدلاً من ذلك ، يحتاج المستخدم فقط إلى حساب في المنصة ، و بعض الأموال في حسابه ، و يمكنه المشاركة بالكامل من خلال واجهة موقع الويب الموثوق به ، و بالإضافة إلى ذلك ، فإن المنصة ترسخ سمعتها وراء المشاريع التي تجمع تمويلها على منصة التمويل التابعة لها ، و تقدم درجة أعلى من الثقة حول المشروع .

فوائد نظام ال IEO للمشاريع التي تبحث عن طريقة لجمع التمويل

بالنسبة لمشروع يتطلع إلى جمع التمويل ، يقدم نظام IEO الوعد بقاعدة فورية من المستخدمين يمكنهم رؤية منتج المشروع على الفور ، و اعتمادًا على حجم جمهور منصة التداول ، يمكن أن يعني ذلك أن المشروع يمكن أن يقلل من مسارات التسويق الخارجية لجمع التمويل ، مما يتيح لهم إمكانية التركيز فقط على تطوير منتجاتهم .

و في نهاية الموضوع إذا كنت تخطط للمشاركة في مشروع طرح بنظام IEO على منصة تمويل المشروعات Binance Launchpad ، فمن المستحسن أن تقرأ عن المشروع من خلال تقرير أبحاث Binance Research بالكامل ، و التي تتحدث فيها عن التوكنز الرقمية للمشروع الذي ترغب في شرائه.

و الآن عزيزي القاري ، في رأيك ماذا يمكن أن يحدث في الفترة القادمة ؟! و هل تنتهي ظاهرة التمويل عن طريق مشاريع ال ICO و تحل محلها طريقة التمويل عن طريق ال IEO في عام ٢٠١٩ ؟ دعنا نسمتع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر : Blockt.com
Binance.vision
و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.