أكبر موقع للبيع عبر الإنترنت في سويسرا يقبل التعامل بالبيتكوين

0

أعلنت مجموعة Digitec Galaxus ، و هي أكبر مؤسّسة للبيع على الإنترنت في سويسرا ، اليوم أن منصتيها على شبكة الإنترنت ستقبلان المدفوعات بالعملات الرقميّة. و يتعلق الأمر خصوصا بالبيتكوين العملة الرّقميّة الشائعة ، إضافة إلى نصف دزينة من العملات الرقميّة الأخرى ، بما في ذلك الإيثر ، و البيتكوين كاش ، واللايتكوين.

سيتمكن عملاء Digitec و Galaxus ، الذين قرأوا الإعلان ، من دفع ثمن المشتريات التي تتجاوز 200 فرنك سويسري من خلال خدمة Coinify الخارجية. و ستقوم الشركة الناشئة الدنماركية بتحويل المدفوعات الرّقميّة إلى أوراق مالية في الوقت الفعلي ، وبالتالي ستوفّر حماية التجار من تقلبات أسعار العملات الرقميّة. وهذا ما يفسر أن Digitec و Galaxus لن يحتفظا بالعملات الرقميّة بأنفسهما ولكنهما سيمكنان المستخدمين على أي حال من إنفاقها دون عائق.

أكد أوليفر هيرين ، كبير مسؤولي الإبتكار في مجموعة Digitec Galaxus Group ، أن مجموعتهم استثمرت في اختبار تكامل العملات الرقميّة بدلاً من أن تصبح حاملًا للتكنولوجيا.

“بإستخدام Coinify ، نحن لا نتحمّل أيّ مخاطر” ، مضيفًا: “ما زال من غير الواضح بالنسبة لي كيف يكون البلوكشين أفضل من تقنيات قواعد البيانات الأخرى. المعاملات حتى الآن أكثر تكلفة وأبطأ من طريقة الدفع العادية. اللامركزية تجلب فقط تحسينات مرهقة. لكن ربما لم إستثمر وقتًا كافيًا ، وبالتالي أفهم القليل جدًا عن كيفية عمل النظام الإيكولوجي للشبكة. “

بطء الإعتماد

جاء بيان Herren في أعقاب مرحلة تصحيح هبوطي لمدة 14 شهرًا في سوق العملات الرقميّة ، حيث فقدت جميع الأصول مجتمعة ثلث تقييمها. على الرغم من أن ذلك لم يردع المستثمرين تمامًا ، نظرًا لإستمرارهم في إعتماد التبني المؤسساتي المحتمل في المجال الرقمي كبوابة للأرباح ، فإن المستويات المتدنية الجديدة حالت بلا شك عن تحول مجتمع التجار عن تبني العملات الرقميّة كوسيلة للدّفع.

على سبيل المثال ، في يونيو 2018 ، أسقطت بوابة السفر Expedia بهدوء عملة البيتكوين من خيارات الدفع لديها. و في شهر مارس من نفس العام ، توقف منتدى الوسائط الإجتماعية الشهير Reddit عن قبول العملة الرّقميّة لخطط العضوية الذهبية الخاصة به. كما فعلت منصة الدفع Stripe نفس الشيء في يناير 2018 ، حيث وصفت البيتكوين بأنه تطبيق قاتل مقابل فدية وليس مدفوعات.

يمكن للمرء أن يلوم السرد نفسه. ففي الأيام الأولى ، ارتفعت شهرة البيتكوين كبديل أرخص لمعالجات الدفع باهظة الثمن. و بحلول الوقت الذي بلغت فيه تكنولوجيا البيتكوين ست سنوات ، كان المتشككون قد بدأوا ينتقدونها لعدم قدرتها على معالجة عدد أكبر من المعاملات مثل Visa أو MasterCard. والآن ، يعمل إتجاه الإنترنت على عرض عملات البيتكوين كمخزن للأصول ذات القيمة – مثل بعض الذهب الرقمي – الذي يمكن أن يولد سوقًا جديدًا بالكامل لمشتقات الأصول ، حيث يقدم كل شيء من العقود المستقبلية إلى الصناديق المتداولة في البورصة.

إعتماد العملات الرّقميّة من عدمه

يعيد إعلان Digitec Galaxus إلى حد ما شعورا إيجابيّا حول البيتكوين كوسيلة للدفع. ومع ذلك ، سواء كان التجار الذين يستخدمون العملات الرقمية للمضاربة أم لا ، فإنّ مدى استفادتهم من خيار الدفع الجديد في المتجر عبر الإنترنت ، يبدو أمرا مشكوكا فيه للغاية.

بعد كل شيء ، متى كانت آخر مرة رأيت فيها مسؤولًا تنفيذيًا منتقدا للغاية للبيتكوين ، على الرغم من إضافته للبيتكوين كخيار دفع في متاجر شركته عبر الإنترنت. فما رأيك في هذا التناقض؟

بإمكانك القيام بوضع تعليقك حول الموضوع ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.