منتقد البيتكوين المعروف بـ دكتور دوم يشتري أول بيتكوين له ، فهل سيتبعه وارن بافيت ؟

0

إشترى المستثمر السويسري الشهير ، والمحلل ، وحتى وقت قريب ، المتشكك في العملات الرقمية ، مارك فابر Marc Faber ، المخضرم البالغ من العمر 73 عاماً ، أول عملات بيتكوين له في علامة أخرى على أن الحرس القديم للإستثمارات التقليدية يتجه بحرارة إلى العملات الرقمية.

وفي حديثه إلى الموقع الألماني Cash المختص بالإستثمارات ، كشف مارك فابر أنه إشترى البيتكوين مؤخراً لأول مرة لمعرفة المزيد عن العملات الرقمية وإتباع بعض الفضول والمثابرة.

المحلل المخضرم قلم الظلام و الإزدهار

نظرته المتشائمة والمعتادة للسوق أكسبته لقب دكتور.دوم “Dr. Doom” وتفيد التقارير أن Faber ، الذي تبلغ ثروته الصافية حوالي 25 مليار دولار ، تنبأ بوقوع إنهيار عام 1987 وهو الذي يعرف بـ (الإثنين الأسود) ، حيث يشير إلى يوم الاثنين 19 أكتوبر 1987 عندما انهارت أسواق الأسهم حول العالم وهبطت بنسبة كبيرة خلال فترة زمنية قصيرة.

بدأ الإنهيار في هونغ كونغ و إنتشر غربا إلى أوروبا، ضارباً الولايات المتحدة بعد أن هبطت أسعار الأسواق الأخرى بهامش كبير، حيث هبط مؤشر داو جونز الصناعي 508 نقطة (22.61%). ويشار إلى هذا اليوم في أستراليا بالثلاثاء الأسود وذلك بسبب فرق التوقيت.

وعلى حسابه على تويتر المكون من ثلاث كلمات “gloom , boom , [email protected]” والذي يعني ( الظلام ، والإزدهار و الموت ) يقدم هذا المحلل تقريره الشهري للسوق.

ساهمت مقابلة فابر وحديث مدته ساعة واحدة مع Wence Casares ، الرئيس التنفيذي لشركة Xapo ، في دفع الملياردير المشهور للغوص في عالم العملات الرقمية و شراء البيتكوين.

ويبدو ذلك إشارة على أن المستثمرين الأصحاء الذين يضعون ثقتهم في العملات الرقمية أكثر من الأسواق التقليدية ، يؤكدون تدريجياً تأثيرهم على الحرس القديم المتمسك بالإستثمار التقليدي.

لكن فابر ليس المستثمر الملياردير الوحيد الذي يتم ربطه بالعملات الرقمية. هناك أيضاً ، الملياردير الأمريكي وارن بافت ، 88 عاماً ، والذي وصف بيتكوين بـ ” السم ” في العام الماضي ، يشعر بحرارة أيضاً تجاه بلوكتشين.

وفي حديثه مع Squawk Box مذيع CNBC ، أشاد وارن بافيت بتقنية بلوكشين ، على الرغم من إقراره بأنه لا يفهمها تماماً :

“إنه أمر مبدع للغاية معرفة كيفية الحصول على عرض محدود وجعله أكثر جدية و أقل تكلفة. وهذا ما يُفسّر لي من قبل أناس أكثر ذكاء مني بكثير .”

الأموال المؤسساتية موجودة بالفعل

إلى جانب إستثمار 40 مليون دولار من إثنين من صناديق التقاعد الأمريكية في صندوق إستثمار العملات الرقمية لدى شركة Morgan Creek Digital ، فإن هناك إشارات إيجابية تشير إلى تحول في المواقف تجاه البيتكوين ، والعملات الرقمية بشكل عام.

في حين يدعي الكثيرون أن السوق قد وصل إلى القاع. وفي الوقت نفسه ، فإن المستثمرين الأثرياء و الأموال المؤسسية يدركون فقط إمكانات بيتكوين.

قال فابر إنه اشترى البيتكوين في نهاية شهر فبراير. حيث كانت الأسعار تحوم حول 3.8 ألف دولار لكل عملة. إنه يعتقد أن البيتكوين تبدو الآن أفضل من منظور فنّي. وإنهيار سعر البيتكوين يدعم تحليله.

وخلال المقابلة ، ألمح فابر إلى أنه في حين أن ذلك غير مضمون ، إلا أن مستقبل البيتكوين يبدو جيداً. وقال :

” ليس من المؤكد ، ولكن من الممكن ، أن تكون عملة البيتكوين هي المعيار لتحويل الأموال. “

ربما يكون فابر هو المستثمر السويسري الأكثر شهرة ، ولكنه أيضاً المستثمر الأكثر إثارة للجدل.

كما أطلق عليه لقب الدكتور دوم أو “نبي الإنهيار ” ، اكتسب اعترافاً عالمياً بعد التنبؤ بإنهيار سوق الأسهم يوم الإثنين الأسود في عام 1987. وهو معروف بإنتقاده المنتظم للبنوك المركزية و السياسة النقدية التقليدية.

المصدر : ccn.com


اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.