داعم البيتكوين Max Keiser ينتقد وصف البليونير المتشكّك Warren Buffet للعملات الرّقميّة بأنّها احتيال لا يمكن إنكاره

0

ألقى داعم البيتكوين “ماكس كيزر” نظرة عن كثب على الرسالة الأخيرة التي أرسلها “وارين بوفيت” لمساهمي شركة “بيركشاير هاثاواي” ولم يكن مسروراً على الإطلاق من محتواها. حيث رأى أن الإجراءات التي كشف عنها “بافيت” في الرسالة تجعل من الأفضل شراء البيتكوين بدلاً من الإستثمار في سوق الأسهم.

و توزّع رد “كيزر” على عديد التغريدات والمقابلات خلال عطلة نهاية الأسبوع. حيث كتب على تويتر أن الرسالة أشارت إلى أن “بافيت” غير راضٍ عن سوق الأسهم. وربما ساعدت النقاط التي وردت في رسالة “بافيت” في دفع سعر البيتكوين إلى أكثر من 4100 دولار.

في حين يعتبر الكثيرون الرّبط بين رسالة “بافيت” و بين سعر البيتكوين ضربا من المزاح ، إلّا أنّ ما قاله “كايزر” في مقابلة مع “آر تي” (قناة روسيا اليوم الناطقة باللّغة الإنجليزيّة) يحمل أدلّة أقوى بكثير تجعل من الإستثمار في البيتكوين أفضل من الإستثمار في الأسهم.

Résultat de recherche d'images pour

يتطلّب الأمر الكثير من الجرأة لحشر الحكيم الإقتصادي في الزّاوية

كان “كايزر” صريحًا للغاية بشأن إستياءه من أي شيء يتعلق بالإستثمار التقليدي. و قام بتصعيد غير مسبوق يوم السبت عن طريق مطاردة “بافيت” ، و انتقاد ما تم الكشف عنه في تلك الرسالة.

ألقِ نظرة على هذه التغريدة:

في مقابلة مع آر تي نشرت يوم الأحد ، أخذ “كيزر” في محاسبة “بافيت” ، قائلاً أشياء لا يجرؤ سوى القليل على همسها فيما يخص حكيم “أوماها” وأطلق العنان لكلماته دون تروّ و هو يوبخ “بافيت” متّهما إيّاه بكونه ملاما على سوء التصرف بعديد الشركات ، بما في ذلك محفظة “بيركشاير هاثاواي”.

ووفقا “لآر تي” RT ، ذكر “كايزر” بشكل خاص Wells Fargo كواحدة من تلك الشركات.

إحتيالات بافيت لا حصر لها وترجع لعقود خلت.

عمليات إعادة شراء الأسهم تزيد من مصداقيّة تقييم Keiser

في الرسالة ، أوضح “بافيت” أن الشركات التي أعادت شراء الأسهم كانت أكثر جاذبية.

حيث كتب:

بقيت ممتلكات شركة بيركشاير لشركة أمريكان إكسبريس دون تغيير على مدى السنوات الثماني الماضية. وفي الوقت نفسه ، زادت ملكيتنا من 12.6 ٪ إلى 17.9 ٪ بسبب إعادة الشراء التي قامت بها الشركة. في العام الماضي ، كانة حصّة “بيركشاير” من الـ 6.9 مليار دولار التي حصلت عليها أمريكان إكسبريس لا يتعدّى 1.2 مليار دولار ، أي حوالي 96٪ من 1.3 مليار دولار دفعناها لحصتنا في الشركة. عندما ترتفع الأرباح وينخفض سهمها ، فإن مالكيها – مع مرور الوقت – عادةً ما يقومون بعمل جيد.

بالنسبة “لكايزر” فإنّ هذا الكلام ليس سوى “بلاه ، بلاه ، بلاه ، بلاه ، بلاه”.

حول إعادة شراء الأسهم ، أو إعادة شراء أسهم الشركة ، قال لـ RT:

إنه غش محض هدفه الوحيد هو ارتكاب الإحتيال في المحاسبة لصالح المالكين.

ذهب الأغبياء

في مثال آخر على أخطاء “بافيت” اعترض “كايزر” على موقف هذا الأخير من الذهب.

حيث كتب بافيت :

قد يلاحظ أولئك الذين يبشّرون بإستمرار بالكارثة بسبب عجز الموازنة الحكومية (كما كنت أفعل بإنتظام لعدة سنوات) أن الدين الوطني لبلدنا قد ارتفع بمقدار 400 ضعف خلال آخر فترة منذ 77 سنة. هذا الأمر يساوي 40،000 ٪! لنفترض أنك توقعت هذه الزيادة وأصابك الذعر من إحتمال حدوث عجز هائل و إمتلاك عملة لا قيمة لها. فلكي تحمي نفسك ، ربما تكون قد تخلصت من الأسهم واخترت بدلاً من ذلك شراء 31 ⁄ 4 أونصة من الذهب بسعر 114.75 دولار.

ورد كيزر:

والقصة الحقيقية هي وضع الذهب في سياقه الصّحيح وفهم أن ما يسمّى نجاح “بافيت” مدفوع بالكامل بعلاقته الحميمة مع وول ستريت والبنك الإحتياطي الفيدرالي الذي يمنحه الوصول الغير محدود تقريبًا إلى الإئتمان الذي يحمل فائدة بنسبة صفر بالمائة.

تشاؤم “بافيت” المتواصل لفترة طويلة حيال البيتكوين

لم يذكر “بافيت” البيتكوين في رسالته ، لكن ذلك لم يمنع “كيزر” من التذكير بالتعليقات التي قالها الحكيم في الماضي. فعلى سبيل المثال ، إطلاقه على العملة الرّقميّة صفة “سم الفئران” و “مادة لا تخلق شيئًا”.

إنه على حق. وليس هناك فئران أكبر من “وارين بافيت”. العالم يستيقظ. من غفلته و الجماهير تتجه إلى المال الثابت مثل البيتكوين والذهب.

وقد سئل العام الماضي عما إذا كان سيعيد التفكير في تصريحاته حول البيتكوين ، مثل وصفها بأنها “فقاعة حقيقية”.

حيث قال :

فيما يتعلق بالعملات الرّقميّة ، بشكل عام ، فيمكنني القول بشكل يقيني أنها ستصل إلى نهاية سيئة.

وأفادت CCN يوم السبت أنه في غضون ساعتين ، ارتفع سعر “البيتكوين” من 3920 دولار إلى 4137 دولاراً بأكثر من 5 في المائة مقابل الدولار الأمريكي. بدأ ذلك بالتغير صباح الأحد ، في مدينة نيويورك. وكان سعر البيتكوين قد انخفض إلى ما دون 3800 دولار.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..

المصدر : www.ccn.com

إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.