منصّة QuadrigaCX الكندية تتعرّض لأزمة شديدة إثر وفاة مديرها التنفيذي

0

QuadrigaCX أكبر منصّة لتبادل البيتكوين في كندا ، وجدت نفسها في واحدة من أشدّ حالات العجز بعد فقدانها 190 مليون دولار كندي بعد وفاة مؤسسها ومديرها التنفيذي.

ماذا حصل؟

في محاولة لتجنب الإختراق المتزايد بإستمرار في البورصات الرقميّة اتخذت شركة QuadrigaCX قرارًا يحافظ على أمن عملائها على حساب الإدارة الداخلية الفعالة : و هو الأمر الذي سرعان ما أشار إليه المنتقدون الغير متعاطفون مع الشّركة.

و لسوء الحظّ توفي جيرالد كوتن ، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة QuadrigaCX ، في الهند ، محتفظًا بسرية محفظة التخزين الخاصة بالشركة. و قدمت منصّة التبادل الكندية على الفور إفادة خطية من أرملة كوتن ، السيّدة جينيفر روبرتسون ، إلى المحكمة العليا في نوفا سكوتيا ؛ مع شهادة تحتوي أيضا على شهادة وفاة كوتن.

وكشفت الشهادة الخطية أن القيمة الإجمالية “المقفلة” تعادل ما يقارب 200 مليون دولار كندي من العملات الرقميّة المعروفة مثل البيتكوين ، والبيتكوين كاش ، وإيثريوم ، واللايتكوين.

وقد اختارت شركة QuadrigaCX مثل العديد من منصّات تبادل العملات الرّقميّة الضخمة الأخرى خيارًا أكثر أمانًا لحفظ المعاملات السرية للعملاء في محافظ التخزين البارد ، لتجنب الإختراق والتسلل. وينظر إلى محافظ التخزين البارد كخيار أفضل ، نظراً إلى أنها معززة للأمن لا علاقة لها بالإنترنت على الإطلاق ويتم تشغيلها في وضع عدم الإتصال .

في حين أن منصّات التبادل الرّقميّة الأخرى لها نظام متعدد التوقيع يضمن عدم الوقوع في ظروف غير متوقعة كهذه قد تكون لها عواقب وخيمة ، فإن النظام في QuadrigaCX مكّن شخصا واحدا فقط من حق الوصول إلى محافظ التخزين الباردة ، وكان ذلك الرجل هو “كوتن”. و أوضحت جينيفر روبرتسون كيف كان “كوتن” هو المسؤول الوحيد عن مفاتيح محفظة التخزين. وقالت من خلال بيان على الشهادة المقدمة:

“كان الإجراء العادي المتّبع هو نقل جيرالد كوتين وهو مؤسس شركة QUADRIGACX والرئيس التنفيذي لها للعملات الرّقميّة إلى التخزين البارد كطريقة لحماية العملات من القرصنة أو غيرها من السرقات الإفتراضية”.

محاولات الإنقاذ غير الناجحة

وقد اتخذت جنيفر روبرتسون ، المشرفة على الأمور الآن ، الكثير من القرارات السريعة لإنقاذ الوضع وإن أمكن استعادتها. ومنذ وفاة كوتن في وقت سابق من يناير ، استعانت بخبير استشاري من ذوي الخبرة لمحاولة فك شيفرة جهاز كمبيوتر كوتن لإسترداد المفاتيح. كل المحاولات أثبتت أنها غير مجدية. ليس هذا فقط ، ولكن الشركة أيضا تكافح من أجل حل مشكلات السيولة المترتبة عليها وإستعادة الأموال النقدية المخزنة من قبل أطراف ثالثة. أعلنت الشركة:

“بالنسبة للأسابيع الماضية ، عملنا بشكل مكثف لمعالجة قضايا السيولة لدينا ، والتي تشمل محاولة تحديد الموقع وتأمين احتياطياتنا الرّقميّة الهامة جدا في المحافظ الباردة. . .للأسف فإن هذه الجهود لم تكن ناجحة. “

وقد اعترفت جنيفر بأن المنصّة الرّقميّة تلقت العديد من العروض التي تحاول شراءها ، وإذا لم يتم استرداد المحافظ ، فإنها قد تفكر في البيع لتعويض زبائنها.

بإمكانك القيام بوضع تعليقك ، بالقسم الخاص بالتعليقات أدناه ..
المصدر : www.btcnn.com
إقرأ أيضاُ المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

إن موقع عرب فوليو الإخباري ، يقوم بعرض الأخبار فقط بشكل حيادي ، و لا يعرض أية نصائح إستثمارية ، حول عملات رقمية بعينها ، أو حول عروض طرح أولية ، و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو أنها نصائح استثمارية ، و من ثم يخلي المسؤولية تماماً من أي قرار استثماري يقوم به القارئ .

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.