لماذا قد يكون سحب شركة Vaneck لطلب صندوق البيتكوين ETF مفيدا ؟

0

لقد انخفض سعر البيتكوين بأكثر من نسبة 80 في المائة خلال فترة الإثني عشر شهرًا الماضية ، و ذلك بعدما جاءت موجة الصعود المذهلة للبيتكوين و سوق العملات الرقمية في عام 2017 ، و هي الموجة التي أدت إلى إرتفاع قيمة العملات الرقمية إلى أعلى مستوياتها في الذروة بوصول سعر البيتكوين إلى حدود العشرين ألف دولار .
و بعد عام هبوطي كامل خلال 2018 ، حيث هبط السوق ، و انخفض سعر البيتكوين إلى قرابة 3000 دولار ، يعتقد المحللون أن إفتقار سوق العملات الرقمية إلى إستثمارات المؤسسات الرأسمالية الإستثمارية ، بالإضافة إلى اللوائح الصارمة تجاه سوق العملات الرقمية من الجهات التنظيمية كانا من بين الأسباب الرئيسية و راء إنهيار سعر البيتكوين في الفترة الماضية .
و بين هذا و ذاك يستمر الحديث المتواصل حول طلبات صناديق البيتكوين ETF و موقف الهيئات التنظيمية منها خاصة بعد سحب شركة Vaneck طلبها بخصوص صندوق البيتكوين ETF لدى هيئة رقابة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية SEC .

و في هذا الخصوص كتب موقع مقالا لمناقشة تأثير هذا القرار ننقله إليكم في عرب فوليو الإخباري .
” تفاصيل المقال ”

ليس هناك صناديق للبيتكوين ETF في الربع الأول من عام 2019

بنى الكثير من المتحمسين للبيتكوين و العملات الرقمية أمالهم على أن يكون عام 2019 عامًا تصحيح صعودي للبيتكوين بعد فترة الهبوط خاصة عندما أعلنت بعض من أكبر الشركات الرأسمالية عن منتجاتها لسوق البيتكوين و العملات الرقمية ، فعلى سبيل المثال ، قامت شركة فيديليتي الكبرى ، – و هي شركة لإدارة أصول تصل قيمتها إلى 2.5 تريليون دولار – ، بإطلاق خدمات تخزين البيتكوين في محافظ bitcoin custodian ، بالإضافة لخدمات التداول على البيتكوين ، كما أكد بنك غولدمان ساكس ، و هي شركة مصرفية عملاقة ، أنها سوف تبدأ خدمة تداول العقود الآجلة للبيتكوين .

و لكن بقيت صناديق البيتكوين ETF كأكثر منتجات البيتكوين التى بنى عليها المتحمسون للعملات الرقمية آمالهم في الصعود ، و يعتقد المحللون أن إطلاق “صناديق البيتكوين ETF ” بشكل خاضع للأطر التنظيمية من شأنه أن يجذب مليارات الدولارات من الإستثمارات ، و توقع المتداولون أن تقوم لجنة مراقبة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية (SEC) ، و هي الجهة التنظيمية التي تتولى إدارة سندات الأوراق المالية الأمريكية ، بالموافقة على أول صندوق للبيتكوين ETF في العالم بحلول يوم 28 فبراير نهاية الشهر القادم ، و ربما سمح بعض التفاؤل بثبات البيتكوين نسبيا أعلى سعر الـ 3000 دولار و هو القاع الذي كان قد وصل له البيتكوين حديثا نهاية العام الماضي .

ولكن ، في تحول مفاجئ للأحداث ، يخص مؤسسة VanEck ، و هي الشركة التي تقدمت بطلب لدى هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية للموافقة على تداول صندوق البيتكوين ETF الخاص بالشركة في سوق شيكاغو للتداول ” CBOE exchange ” ، قبل أن تقوم VanEck بسحب طلبها من ملفات هيئة الـ SEC يوم الأربعاء الماضي .

و لكن هل السبب في سحب شركة VanEck لطلب صندوق البيتكوين ETF هو الإغلاق الجزئي للحكومة الفيدرالية في الولايات المتحدة ؟

و وفقًا لما ورد من شركة VanEck ، فإن الإغلاق الجزئي للحكومة في الولايات المتحدة ، – و الذي كان قد إستمر لفترة – هو الذي أدى بهم إلى سحب طلب صندوق البيتكوين ETF الخاص بهم ، و كانت لجنة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية قد أجلت بالفعل قرارها بشأن مراجعة ملف صندوق البيتكوين ETF المقدم من شركة VanEck مرتين في عام 2018 ، و قبل ذلك ، رفضت اللجنة التنظيمية تسعة طلبات مقدمة بشأن الموافقة على تداول صناديق البيتكوين ETF – و المقدمة من طرف عدة شركات – مشيرة إلى وجود مخاوف من الهيئة تتعلق بعمليات التلاعب في سوق البيتكوين ، و لكن الآن ، مع غياب 90 في المائة من موظفيها ، كان لدى اللجنة التنظيمية أسباب أكثر لتأجيل أو رفض صندوق البيتكوين ETF الخاص بشركة VanEck .
و في هذا الخصوص تحدث السيد Jan van Eck المدير التنفيذي بشركة VanEck إلى شبكة CNBC قائلا :

” تأثرت هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية من الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية ، كنا نشارك في مناقشات مع لجنة الأوراق المالية والبورصات بشأن القضايا ذات الصلة بالبيتكوين ، و تخزين العملات ، و الأسعار بالإضافة إلى عمليات التلاعب في السوق ، و التي يجب أن تتوقف ، و هكذا ، بدلاً من محاولة التسلل أو فعل شىء من هذا القبيل ، قمنا فقط بسحب الطلب الخاص بنا ، و سوف نقوم بإعادة تقديم الطلب لدى الهيئة و إعادة المشاركة في المناقشات عندما تعود لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية مرة أخرى .

يعتقد جيك شيرفينسكي، أحد المؤمنين بالعملات الرقمية ، و خبير قوانين الأوراق المالية في حكومة الولايات المتحدة ، أن شركة VanEck لديها المزيد من الأسباب لسحب طلبها بخصوص صندوق البيتكوين ETF لدى هيئة الـ SEC ، و قال إن الشركة الأمريكية تتوقع أن ترفض لجنة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية طلبها ، و لم ترغب في المزيد من الدعاية السيئة تجاه منتج العملات الرقمية الخاص بهم .

” التأخير أفضل من الرفض “

تستمد تصريحات جيك شيرفينسكي الإلهام من مخاوف هيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية في وقت سابق حول سوق البيتكوين الفوري bitcoin spot market ، و قد أوضحت الجهة التنظيمية أنها لن توافق على صندوق البيتكوين ETF ما لم يضمن مقدم الطلب عدم التلاعب بالأسعار في أسواق البيع بالتجزئة الأساسية للبيتكوين retail markets .
و في هذا الخصوص علق السيد ماتي جرينسبان كبير محللي السوق في أحد المؤسسات قائلا :

“كان هذا الطلب يمتلك فرصة ضئيلة جدا للنجاح ، كان رئيس لجنة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية ” جاي كلايتون ” يؤكد على أن سوق البيتكوين لم يصل بعد إلى النضج الكافي لكي يتناسب مع متطلبات صناديق الـ ETF “.

و في حين أن الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية قد وضع مزيدًا من الضغوط على عملية مراجعة الطلبات الخاصة بإطلاق و تداول صناديق البيتكوين ETF ، اتخذت شركة VanEck القرار الصحيح من خلال قرارها بسحب طلبها في الوقت الحالي و إعادة تقديمه من جديد في المستقبل .
على الأغلب فإن شركة VanEck قد أدركت كيف لا يمكن إقناع الهيئة التنظيمية المالية قبل الموعد النهائي ، و قد أعطى الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية ، كما يبدو ، ذريعة مثالية لتأخير إطلاق صناديق البيتكوين ETF الخاصة بشركة VanEck .

Source: CMC

على الأقل أقنعت المتداولين ، الذين لم يتفاعلوا مع أخبار سحب طلب شركة VanEck الخاص بصندوق البيتكوين ETF ، فعلى الرغم من أهميتها الحيوية لسوق تداول البيتكوين ، استمرت حركة سعر زوج البيتكوين مقابل الدولار BTC / USD ، بعد وقت الإعلان ، في الإتجاه بين سعر 3500 دولار و بالقرب من 3600 دولار.

وقد أثبت ذلك أن المستثمرين ظلوا متفائلين بشأن إطلاق منتج البيتكوين ETF هذا العام ، هذا إن لم يكن في الربع الأول من عام 2019. و لكن في حال تم الرفض التام لصناديق البيتكوين ETF فإن سوق البيتكوين قد يعاني .

الآن ، تتوقع شركة VanEck العودة من جديد بطلب أكثر إستعدادا ، بعدما تأخذ الشركة وقتها في تقديمه ، فقد أثبت سوق البيتكوين أنه لا يعتمد على السلطات المركزية لتحديد اتجاهاته .
و في هذا الصدد قال غرينسبان في رسالة عبر البريد الإلكتروني :

“إن إستجابة السوق غير الواضحة لهذه الأخبار هي علامة واضحة على أن المستثمرين بدأوا يفهمون أن سوق العملات الرقمية لا يعتمد على أي حكومة أو مؤسسة مالية ، و لا يوجد منتج أو خدمة واحدة تملك القدرة على كسر أو تحطيم البيتكوين”.

و الآن عزيزي القاري ، في رأيك ماذا يمكن أن يحدث في نهاية الشهر المقبل ؟! هل يتسنى لهيئة الأوراق المالية و البورصات الأمريكية أن توافق على أي من طلبات صناديق البيتكوين ETF المقدمة من قبل شركات العملات الرقمية ، أم ترفضها جميعا ؟ دعنا نسمتع لصوتك في صندوق التعليقات أسفل المقال .

المصدر : newsbtc.com

و اقرأ أيضا المقالات التالية :

إخلاء مسؤولية

موقع عرب فوليو الإخباري يعرض الأخبار بشكل حيادي و لا يعرض نصائح إستثمارية حول عروض طرح أولية و لا يشجع أحد على الدخول ضمن ما قد يبدو نصائح استثمارية و يخلي المسؤولية من أي قرار استثماري يقوم به القارئ

تابعونا على القناة الرسمية لـ عرب فوليو في التلجرام [email protected]
تابعونا على تويتر [email protected]
تابعونا على فايسبوك [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.